المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 253

فائدة جواهر الروح

الفصل 253

.

.

.

لم يستطع مو فان منع نفسه من إعطاء قلادة اللوتس الصغيرة قبلة. امتلاك قلادة وجعلها تصل إلى هذا النوع من النطاق، كان ذلك رائعاً للغاية. لقد كان استثنائيا للغاية.

بعد أن عاد إلى غرفته، دخل مو فان للداخل فيها لتأكيد ذلك مرة أخرى.

لقد كان بالفعل جوهر روح، جوهر الروح بمستوى خادم.

الروح ذات مستوى الخادم كانت أيضاً ثمينة نسبياً، لأن كل ادوات غبار النجم السحرية الأساسية احتاجت إليها.

بينما كان مو فان يفكر في كيفية استخدام قلادة اللوتس الصغيرة لكسب أموال كبيرة في المستقبل، اكتشف بطريق الخطأ مشكلة أكبر!

يبدو أنه لم يستطع استخراج جوهر الروح!

“يا قلادة اللوتس الصغيرة لا تمازحيني. إذا كنتُ لا أستطيع إخراج جوهر الروح، إذا لن أستطيع إحضاره إلى المزاد. إذا لم أتمكن من بيعه، فلن أمتلك المال “.

لم يعرف مو فان إذا كنت عليه أن يبكي أم لا.

لقد اكتشف منجم ذهب، لكنه لم يستطع استخراج الذهب منه. بهذا المعنى، حتى لو كان هناك المزيد من الذهب، فما الهدف من ذلك؟

درسها مو فان لفترة طويلة، وأدرك أنه غير قادر على استخراج جوهر الروح المكثف هذا من قلادة اللوتس الصغيرة. إذا كان هذا هو الحال، ألن يكون جوهر روح ذو مستوى الخادم النقي مجرد زينة؟!

أيمكن أن يكون أنه قد تسرع كثيراً؟

لقد كان مو فان غير راغب قليلاً حيث أنه واصل دراسة جوهر الروح.

لم يأكل الفطور. لقد استخدم كل وقته في محاولة لاستخراج الذهب الذي التقطه من الشارع.

لقد استخدم مو فان رغبته مرارا لمحاولة إزالته. في النهاية لقد أدرك أن جوهر الروح هذا لم يكن قادراً على الذهاب إلى أي مكان آخر، بخلاف داخل عالمه الروحي.

لقد كان هذا النوع من الشعور مثل بصمة روحية. كان الأمر كما لو أن هذا الجوهر الروحي كان له بصمة، وكان مقترن به بقوة…

السؤال هو، ما الهدف من وجود هذه الروح الخاصة داخل عالمه الروحي؟

بعد دراسته لفترة طويلة، مو فإن الشاعر بالملل وقرر نقل جوهر الروح تجاه سديم البرق الخاص به.

كان سديم البرق أرجواني وله شكل حلزوني الآن، مثل المجرة. كان مشرق للغاية داخل الفضاء الروحي الشاسع.

بينما شاهد مو فان جوهر الروح المشع يُسْحَبْ إلى الداخل، أدرك أن هذا الإشعاع الذي يشبه اليراعة كان يطفو قسراً نحو نجم برق.

تماماً عندما مو فان كان يحاول تمييز ما كان يحدث، بدء نجم البرق فجأة يوَّلدْ مجال مغناطيسي معين، والتهم جوهر الروح المشع تماماً.

” اللعنة، كيف يمكن أن يؤكل ذلك الشيء؟! ”

كان جوهر الروح يساوي ثلاثة إلى خمس ملايين يوان! كيف يمكن أن يأكله بتلك الطريقة، كان ذلك مغضبا جداً!

كيف يمكن لنجم مطيع للغاية عادة أن يحدث فجأة مثل هذا التغيير في المواقف؟! لقد ابتلع جوهر الروح، ورفض بصقه خارجا حتى!

هذا الوضع برمته جعل مو فان مصدوماً تماماً.

في الأصل، كان يختبره فقط. من كان يستطيع أن يتصور أن جوهر الروح هذا سوف يُلْتَهَمْ، وقد التَهَمْ من قبل أحد النجوم التي استخدمها لتشكيل مسار نجم سحري!

هذا الموقف قد تجاوز بالفعل خيال مو فان. لقد وجد مو فان على عجل السيد تشيو يوهوا مرة أخرى وأمل في الحصول على نوع من التفسير لهذا كله منه.

…..

المعلم العجوز دفع نظارته بينما كان وجهه يبتسم: “نجمة تلتهم جوهر الروح؟”.

كان تشيو يوهوا شخص يحب عندما يسأله طلابه أسئلة مجنونة. إذا كان قادراً على الإجابة عليها، فسيظهر ذلك أنه باحث ممتاز.

كان السؤال الذي طرحه مو فان صعباً نوعا ما. الكثير من الكتب لم تسجل هذه الأنواع من الأشياء. لحسن الحظ، تعثر المعلم العجوز على الكتب التي فعلت ذلك، لذلك قام بتطهير حنجرته وبدأ مجموعة طويلة من الأشياء التي لا علاقة لها بها. بعد ذلك، وصل أخيراً إلى السؤال الفعلي.

شرح تشيو يوهوا وقال: “يجب أن تعرف بالفعل أن جوهر الروح هو شيء جيد جداً. أنه قادر على تقديم مساعدة كبيرة إلى تدريب النمو للساحر. أكبر استخدام لجوهر الروح هو خلق اداة سحرية للتأمل. سواء أكانت الأداة اداة غبار النجم السحرية أو أداة السديم السحرية، فكلها تساوي الكثير. ومع ذلك، في البداية، جواهر الروح لم تستخدم بهذه الطريقة. قبل أن يستخدم الناس استحضار الارواح للبحث في طاقة غبار النجوم أو طاقة السديم، جواهر الروح كانت تستخدم للتقوية.”

سأل مو فان على الفور “تقوية؟ تقوية ماذا؟ “.

تأفف تشيو يوهوا وقال: “أعليك أن تسأل هذا حتى؟ بالطبع، تم استخدامه لتقوية النجوم! وإلا، لماذا التهمت النجمة جوهر الروح؟ “.

“إنها قادرة على تقوية النجوم؟”

“نعم، قبل اختراع الادوات السحرية للتأمل، جواهر الروح كانت تضاع بتلك الطريقة. ”

سأل مو فان على الفور: “إذا كان قادراً على تقوية نجم، فهل يعني هذا ان التعاويذ السحرية المتشكلة من النجوم يمكن أن تصبح أقوى أيضا؟”

“بطبيعة الحال. إذا تلقت النجمة دفعة، فإن التعاويذ ستصبح أقوى أيضاً. ”

شعر مو فان بانفجار من الفرح: “إذا… أليس هذا شيء جيد؟!”.

إذا فلقد كانت التعاويذ قادرة على الحصول على دفعة، وكانت تلك أخبار جيدة!

_ تماماً مثلما حدث عند رمي مسمار الظل العملاق أسفل تشكيلة الهيمنة الليلية العظيمة، فقد تضاعف مسمار الظل العظيم الواحد إلى ستة منه. ولقد كان قادراً على تثبيت الوحش الملعون ذو مستوى المحارب تماماً، مثل فراشة مثبتة. حتى أنه كان له تأثير إضافي لاختراق روحه. لقد كانت تقوية تعويذة قوية للغاية! _

تشيو يوهوا هز رأسه وقال: “لقد قلت أيضاً أنها مضيعة للموارد”.

لقد كان مو فان غير قادر على فهم ذلك وسأل: “لماذا؟”.

قال تشيو يوهوا: “جوهر الروح ثمين للغاية. إذا كنت ستذهب إلى مزاد، فستتمكن من فهم مقدار الطلب على هذه الأشياء. بغض النظر عن المستوى التي تكون جواهر الروح فيه، تلك اللازمة لتصنيع ادوات غبار النجوم أو سديم سحرية ببساطة ليست لديهم إمدادات كافية. من الذي سوف يستخدم جواهر الروح تلك لتقوية نجومهم؟ السحر الأساسي لديه ما مجموعه سبع نجوم أليس كذلك؟ فقط عندما تقوم بتقوية هذه النجوم السبعة ستكون قادراً على الحصول على ترقية معينة… المشكلة هي، بخلاف كون الساحر غبي، فلن يرغبوا بالتأكيد في تقوية سحرهم الأساسي بسبعة جواهر روح كاملة”.

بعد سماع مو فان لذلك، تغير التعبير على وجهه وقال: “إيه…”.

يبدو وكأنه كان هذا النوع من الساحر الغبي. قبل خمس دقائق فقط، جوهر روحه المضيء قد التهم تماماً من قبل واحد من نجوم البرق.

قال تشيو يوهوا: “لهذا السبب، على الرغم من أن تقوية نجوم السحر موجودة بالفعل، إلا أنها تحتاج إلى استخدام جوهر الروح الذي يوفر فائدة كبيرة للبشرية. هذا النوع من طريقة التقوية مكلف للغاية. الأمر لا يختلف عن استخدام أموالك كحطب”.

فكر مو فان في ذلك بينما أومئ.

………..

اللعنة. إذا كان جواهر الروح المكثف في داخل قلادة اللوتس الصغيرة لا يمكن استخراجه او بيعه في مزاد علني، إذا فلن يمكنه إلا استخدامه لتقوية سحره الأولي!

يتطلب السحر الأولي سبع نجوم، وكل واحد منهم يحتاج إلى أن يتغذى على جوهر روح ذو مستوى خادم، إذا كل هذه الأموال قد تكون قادرة على شراء جوهر روح ذو مستوى محارب.

علاوة على ذلك، حتى لو تم تقوية تعويذاته، فإن التأثير لن يكون مبالغاً فيه على الأرجح. على الأرجح لن يصل إلى قوة السحر المتوسط. ما قاله السيد تشيو يوهوا لم يكن خطأ تماماً. طالما أنك لست غبياً، فهذا شيء لن تفعله بالتأكيد.

في هذا الوقت، مو فان لم يعرف ما إذا كان عليه هل يضحك أم يبكي وقال: “دعنا نواصل دراسته. إذا كنت حقاً لا أستطيع إخراجه، فلن يمكنني إلا استخدامه لتقوية النجوم.”.

استخدامهم لتقوية نجومه. كان لا يزال أفضل من جعلهم يزينون الفضاء فوق النهر. النقطة الأساسية هي أنه كان يشعر بالغيظ عندما رأى ذلك!

==================

الفصل 253 – فائدة جواهر الروح

==================

ترجمة:reverof

تنسيق: MrGazawe

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط