المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 256

كما هو متوقع، لقد .........!

الفصل 256

.

.

.

غابة كون كانت شيئاً مو فان قد شهده مرة واحدة من قبل. قوتها كانت بالتأكيد كافية لتوقع بالفخ مجموعة من الناس في الداخل.

بدأت الكروم تنموا بسرعة قصوى. كانت الاشواك والشقوق على الكرم مميزة جداً، وتحت أقدامها كانت أعشاب شيطانية استمرت في التذبذب. إذا لم تكن قد لاحظت بعناية هذا العشب الغريب، فسيقبض على قدميك، وبعد ذلك، تبدأ أشجار السوط شديدة الصعوبة في ربط قدميك ببعضها مثل الحبال!

غابة كون كانت تنمو. لم يمض وقت طويل بعد ذلك، فقد حولت الموقع الذي يوجد فيه الأشخاص الأربعة من معهد اللؤلؤة الذين كانوا يقفون فيه الى قفص من الشجيرات الكبيرة. إذا أراد الأشخاص داخل السجن استخدام السحر، فسيتعين عليهم أولاً تدمير السجن الكثيف للحياة النباتية!

ومع ذلك، فإن الأشخاص من الكلية الامبراطورية لم يكن لديهم الصبر لانتظارهم لإيجاد طريقة للخروج من هذا. كلهم شاهدوا الفتاة تدعى تشاو مينغ يوي، التي أنهت تفعيل تعويذة عنصر النبات الخاص بها، وتتمايل الآن إلى الأمام.

ووووووووش ~~!

النيران الشرسة تعثرت. أضاء الضوء القرمزي على الفور الساحة بأكملها.

ظهرت النيران من جسدها وانتشرت في حلقات من النيران. بعد صراخها العالي، بدأت جميع النيران الشرسة تتكثف على يدها اليمنى.

شين بينغ شياو سأل، وهو يشعر بالارتباك قليلاً: “ماذا هي تفعل؟”.

“من الواضح أن غابة كون لا تزال مفعلة، إذا كانوا سيستخدمون القبضة الملتهبة في هذه الحالة… ”

عندما كان لوه سونغ على وشك شرح أفكاره، يمكن أن نرى تشاو مينغ يوي يشعر بارتفاع داخل موجة الحر. ما بدا وكأنه لكمة ناعمة وحريرية تحولت إلى واحدة شديدة الشدة والسخونة تحت النيران!

تم تشكيل دائرة حول القبضة الملتهبة. كلما تم اطلاقها، كانت كانت المنطقة المتفجرة أكبر!

عندما هجمت النيران الهائلة على غابة كون، النباتات في هذا الجزء من غابة كون بدأت تحترق.

النيران من القبضة الملتهبة أحرقتها بسرعة كبيرة، وتحولت غابة كون الى بحر من النيران في غضون ثوان معدودة لأنها أحترقت بعنف.

في الأصل، شين مينغ شياو، لوه سونغ، بينغ لينغ وتشاو مان يان تم تقييدهم فقط من قبل غابة كون. ولم يكن لذلك تأثير كبير على براعتهم القتالية. مع ذلك النيران الملتهبة ضرب الغابة، والان كانوا الآن محاصرين في غابة مليئة بالنيران في كل مكان!

كانت النيران في كل مكان. بالإضافة إلى ذلك، لا يزال هناك بعض النباتات التي لم تحترق بعد. إذا أراد المحاصرون الهروب من غابة النيران، فسيكون ذلك صعباً بعض الشيء.

تشين بينغ شياو أخيرا فهم خطتهم وقال: “انهم بالفعل لئيمين وماكرين.”

كان عنصر النار قادراً جداً على تقييد عنصر النبات. والثانية التي لمست فيها النيران النباتات، أحرقتهم إلى رماد. الناس من الكلية الامبراطورية قد استخدموا هذا النوع من نظرية التقييد لإنشاء غابة من النيران. كان التأثير أكثر فاعلية من مجرد إلقاء القبضة الملتهبة في أحد الطلاب.

الغابة القرمزية قد غمرت بالفعل شين مينغ شياو والأشخاص معه. ولم يكن أحد يعلم أي نوع من الموقف كان موجود بالداخل.

احرق اللهب بسرعة كبيرة. لا يزال الرماد الأسود يحافظ على شكل كروم العنب المتنامية، لكن مع وجود نقوش دافئة تهب بخفة، تم تقشيرها على الفور وانهارت.

تم حرق الغابة العملاقة. النيران من القبضة الملتهبة هدأت تدريجيا وماتت. كان حشد من الناس يناقشون هذا قبل أن يدرك الجميع فجأة أنه في منتصف الفوضى، كان هناك شيء يلوح في الأفق.

بعد أن نظروا بعناية، كان من الواضح أن الشيء كان عبارة عن قذيفة حجرية على وجه التحديد. كانت هذه القشرة الحجرية تغطي مساحة بأكملها.

تشينغ بينغ شياو صاح في فرح وقال: “انها التعويذة المتوسطة من عنصر الأرض: حاجز الحجر!”.

يبدو وأن الأربعة منهم لم يكونوا مستعدين تماماً. لوه سونغ كان واحد يمتلك قدرة الأرض من المستوى المتوسط. عندما هبط وتلاشى دفاع حاجر الحجر أخيراً وانحسر إلى الأرض، لوه سونغ اخفض اليدين التي كانت تدعمه. وعرض خديه الدهنية السمينة قليلاً من الإرهاق.

لقد استخدم دفاع حاجر الحجر لوقف هجوم النيران الملتهبة بالكامل. ومن الطبيعي أيضاً أن حرق سجن كون لم يؤثر بهم بسبب هذا. ولكن كل هذه الطاقة المستهلكة سوف تؤثر عليه بشكل طبيعي.

شين مينغ شياو أكمل سحره المتوسط تحت حماية لوه سونغ وقال: “إذن كان لديك بالفعل بعض القدرة عندما كنت تتباهى اليوم!”.

شين مينغ شياو ألقى سحر الرياح الخاص به. وفي الرماد المحروق، بدأت الرياح المحمومة في التكثيف. ورُفِعَتْ الحصى والرماد أثناء تدفقه عبر الحلبة.

نمت الرياح أقوى وأقوى. على الرغم من أن الهواء كان غير مرئي، مع غمر الغبار بداخله، يمكنك رؤية الخطوط العريضة لشكله. كانت تدور بشراسة حول اعصار!

كان الإعصار بعرض مترين على الأقل، وبدأ يتحرك نحو الأشخاص من الكلية الامبراطورية تحت سيطرة شين مينغ شياو. لقد كان عنيفاً عندما تحرك نحوهم، قادراً على تمزيق كل الناس أمامه إلى أجزاء داخل نطاقه.

“همف، سوف أعتني بذلك!”

على الجانب الآخر، ذو الملابس البيضاء لياو مينغ شوان عض شفتيه. وبدأت الملابس على جسده تطفو، جنبا إلى جنب مع تيار من الهواء الذي قذف من قدميه.

كلاهما كانا سادة من عنصر الرياح. لياو مينغ شوان كان يريد أن تكون معركة الرياح مع شين مينغ شياو!

قرص الرياح: الاعصار سرعان ما خرج من نجمه أطلس. كان اعصار شين مينغ شياو قد عبر للتو نصف الساحة عندما اطلقت يد لياو مينغ شوان اعصار مماثل كذلك…

كان الإعصاران يتحركان باتجاه بعضهما البعض وهما يدوران بعنف في اتجاهين متعاكسين. عندما اصطدم الاثنان أخيراً، بدا أن الساحة بأكملها أصبحت صامتة فجأة. لم يعد بإمكانك أن تشعر بالرياح.

وفي اللحظة التالية، ولد في المكان الذي اصطدم فيه الإعصاران واطلق صوت شديد. بدا الأمر كما لو أن القمرين قد اندمجا معاً، واستبدلا بإعصار جديد. ومن الموقع الذي اصطدموا به كمركز، بدأ ينتشر بوحشية في جميع الاتجاهات.

كانت الرياح الدافعة غير مقيدة تماماً. عندما انتهى الأمر، لفت انتباه الناس من كلا الجانبين. تم تفجير كل منهم في الهواء.

لحسن الحظ، حواف ساحة المبارزة كانت لديها حاجز مياه ناعم يحميهم، والا فان الإعصار الذي فجر الجانبين كان قد كسر العديد من عظامهم.

تحت الساحة، لياو مينغ شوان تأفف وهو يشاهد الرياح وقال في ازدراء: “إنهم بالفعل أغبياء بكل يفوق العادة. ليس لديهم فهم تجاه خصائص الرياح ابداً.”.

يي مينغ رفع حاجبيه. هذا النوع من الأشياء حيث خسر الجانبان يجب ألا يحدث كثيراً. إذا كانوا قد اعتمدوا على قوتهم، فسيكونون قادرين على تحقيق النصر بقوة هذه المرة.

لقد كانت النتيجة التعادل!

بعد أن عادوا، تشينغ مينغ يوي أصبح متوهج وغاضب بشدة في لياو مينغ شوان وقال: “لماذا لا تستمعوااااااا الى أوااااااااااااامري!”

لياو مينغ شوان امسك خصره وهو يقف، ووجهه مرير.

لحسن الحظ كان الجميع في المستوى المتوسط. هذا النوع من الهجوم لم يكن ثقيلاً، ولم يكن قاسياً بما يكفي ليخسروا المعركة.

…….

غو هان شاهد المعركة في الساحة حيث ثم قادم بالنداء على الطلاب الأربعة وقال: “مو فان، مو نو جياو، سونغ شيا وتشينغ بينغ شياو، الأربعة منكم تحضروا.”.

كانت المعركة على الساحة مستمرة لبعض الوقت الآن. والأربعة منهم لم يخونوا توقعات مو فان، هذه الجولة ضاعت بالتأكيد!

من حيث القوة، كان الجانبان على قدم المساواة. كانوا جميعاً بارعين جداً في استخدام عنصرين من السحر، ولكن. من حيث العمل الجماعي، الأربعة أشخاص من معهد اللؤلؤة كان من الواضح انهم عندهم الكثير من الفوضى في اسلوبهم.

تم التعرف على هذه المشكلة بواسطة غو هان من مدة طويلة. وهكذا، عندما كان نادى الاشخاص الأربعة الآخرين، بما في ذلك مو فان، غو هان لا يسعه إلا أن يشعر بقلق أكثر قليلاً. كان يشعر بالقلق من أنهم سيخسرون بسبب هذه المشكلة في الجولة القادمة أيضاً.

سونغ شيا قال بصدق: “السيد غو هان لا تقلق، سنهزمهم بالتأكيد!”.

“حسنا. اعتني بنفسك!”

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط