المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 257

أين هو الوحش الخاص بك؟

الفصل 257

.

.

.

قال شين مينغ شياو بدون رغبة لبينغ لينغ: “فقط ما الذي تفعله؟ لماذا لم يستطع مسمار روح الظل إيقاف الفتاة التي كانت تستخدم تعويذة عنصر النار؟”.

بينغ لينغ كان مصدوم. عندما نزل من الحلبة، بدا الأمر كما لو أنه لم يريد إعطاء أي وجه لشين مينغ شياو بينما رد: “ماذا؟ السبب في أننا خسرنا كان خطأي؟”

سقط وجه شين مينغ شياو على الفور وعاد إلى المجموعة محبطاً.

بينغ لينغ كان يبتسم ببرودة أيضاً. لم يكن يريد أن يضع واجهة أمام شين مينغ شياو. وفي كلتا الحالتين، لم يعتقد أن شين مينغ شياو هذا لديه الكثير من القدرة من البداية.

لوه سونغ كان في حال أسوأ من ذلك. شو دا لونغ كان قد قال بضع كلمات ساخرة بعد ذلك، مما جعله تقريباً يندفع مرة أخرى إلى الساحة ويبدأ معركة أخرى. لقد جعله هذا ببساطة غاضباً جداً.

غو هان نصح العدد القليل من الناس الذين كانوا يمرون حالياً بصراعهم الداخلي وقال: “حسناً، اذهبوا واستريحوا إلى الجانب”.

شين مينغ شياو طلب على الفور من السيد غو هان وقال: “أيها السيد غو هان! اسمح لي أن أذهب في الجولة المقبلة. لا يزال لدي بعض القوة التي لم أكن قد أطلقتها بعد!”.

شين مينغ شياو لم يكن سعيداً بهذا. في جانب واحد كان بينغ لينغ حثالة من عنصر الظل. كما انه لم يكن سعيداً بأسلوب تشاو مان يان السلبي.

كيف تم اختيار هذين الشخصين كطلاب تبادل؟ كانوا عديمي الفائدة عندما يتعلق الأمر بالقتال العملي، كانوا مثل اثنين مقابل أربعة. إذا لم يخسروا فكان ذلك ليكون غريباً.

ذكر غو هان: “تم تأكيد الناس للجولة القادمة. إنه مو فان، مو نو جياو، سونغ شيا وتشينغ بينغ شياو”.

لقد كان مزاج شين مينغ شياو قاسٍ ومتأثر بشكل واضح، ولم يعد يتظاهر وقال: “من الأفضل أن تجعلني أذهب إلى الجولة المقبلة بدلاً من أن ذلك المدعي مو فان. بالتأكيد سأفوز بالجولة التالية لنا، أيها السيد غو هان. أم أيمكن أنك تعتقد اننا سوف نخسر كلتا الجولتين؟”.

“هذا…” غو هان نظر إلى مو فان ومن ثم مرة أخرى إلى شين مينغ شياو، الذي كان مصمماً جداً.

في معركتهم، قوة شين مينغ شياو كانت بالفعل الأقوى من بين الأربعة. ومع ذلك، كانت الخسارة خسارة. لم يكن لدى غو هان سبب لجعل مو فان يتراجع.

قال السيد لي جينغ: “أيها السيد. غو هان، التوافق بين هؤلاء الطلاب الأربعة غير مكتمل قليلاً. الكلية الامبراطورية جاءت مستعدة بوضوح. لا يوجد فجوة كبيرة بين طلابنا وطلابهم. ولكن من حيث التوافق والعمل الجماعي، فهم أكثر تميزاً مقارنةً بنا. تشينغ بينغ شياو هو لديه عنصر الاستدعاء، وكذلك مو فان. شخصان بتخصص عنصر الاستدعاء ليسا بتلك الكفاءة في نفس الحلبة”.

جاء لي جينغ إلى الكلية الامبراطورية قبل غو هان وتشيو يو هوا. وكان المسؤول الأول عن التواصل بين التبادلات. مو فان لم يكن هناك هذا الصباح، لذلك لم يكن يعلم أن هناك مدرساً آخر يعتني بالفريق.

لقد بدا أن هذا المعلم كان يقف إلى جانب شين مينغ شياو. وأضاف الزيت على النار بينما كان غو هان متردد قليلاً.

الشيء كان، هو اعتقاد غو هان أيضاً بأن السيد لي جينغ كان لديه نقطة جيدة. من بين الأشخاص الأربعة في المجموعة الثانية، كان الاثنان منهما لديه عنصر الاستدعاء كعنصر أساسي. لم يكن يقول أن عنصر الاستدعاء كان سيئاً، كل ما في الأمر، في حالة تم مضادتهم من الجانب الآخر، عندها سيتم ضمان الخسارة.

في تلك اللحظة، فتح تشينغ بينغ شياو فمه: “بما أنه هكذا، إذن شين مينغ شياو، يمكنك أن تأخذ موقعي”.

رفع شين مينغ شياو حاجبه. في الحقيقة لقد أراد أن يأخذ بقعة مو فان. ومع ذلك، نظراً لأن شخصاً آخر أخذ زمام المبادرة لإعطاء مكانه، فقد كان ذلك جيداً أيضاً.

السيد غو هان سأل، لقد شعر بالدهشة بعض الشيء وقال: “تشينغ بينغ شياو، هل أنت متأكد أنك تريد أن تفعل ذلك؟”.

لم يريد تشينغ بينغ شياو القتال حول تلك البقعة بينما أظهر مظهرًا متحفظاً وقال: “لا تقلق، لا تقلق. كل شيء من أجل انتصارنا. بما أن شين مينغ شياو يعتقد أنه قادر على الفوز، إذا فمن الأفضل أن أعطي فرصتي له”.

يمكن إعتبار مو فان وتشينغ بينغ شياو زملاء دراسة. عندما تحدثوا عن الأشخاص الستة من عنصر الاستدعاء، الشخص الوحيد الذي كان قادرا على مواجهة مو فان كان تشينغ بينغ شياو. يمكن للأشخاص الآخرين تبجيلهم فقط.

قال تشيو يو هوا: “إذن امض قدماً. تأكد من أن لا تخسر هذه المرة”.

قال شين مينغ شياو بثقة: “لا تقلق، بالتأكيد لن أفعل!”.

شين مينغ شياو كان أكثر استعدادا الآن. عندما رأى المنظر القبيح مو فان في نفس الفريق، لقد تذكر بينغ لينغ الذي كان عائقاً كبيراً بالنسبة له. وقال على الفور لمو فان بموقف سيء: “من الأفضل أن تستمع لتعليماتي في وقت لاحق، لا تتخذ أي قرارات متهورة بنفسك! إذا خسرنا، فلن تكون قادراً على تعويضنا عن ذلك! هذا شيء يؤثر على سمعت معهد اللؤلؤة الخاص بنا جميعا!”

لقد عرف مو فان أن شين مينغ شياو كان ضده، وبعد رؤية موقفه، قرر ألا يكون مهذبا بعض الشيء وقال: “في الماضي، اعتقدت أنك كنت متعجرفًا بعض الشيء. من كان ليظن أنك ستكون عديم الخجل لهذه الدرجة؟ إذا لم تكن قوياً بما فيه الكفاية، فلماذا لا تجلس على مقاعد البدلاء، فما الفائدة من القفز في أرجاء المكان بلا حول؟ حتى انك قد استفدت من الطبيعة الجيدة لشخص آخر وجعلته يتخلى عن مكانه لك.”.

تذمر شين مينغ شياو: “فقط ماذا يمكن اعتبارك؟ أنا لا أفهم كيف يمكن للمدرسة أن تسمح لشخص مثلك، حثالة لا يعرف سوى كيف يرضي الحشد، يأتي إلى هنا للتبادل!”.

مو فان لم يستمر في القتال مع شين مينغ شياو. لقد مشى مع مو نو جياو.

في الأصل، ظن مو فان أن لوه سونغ كان الشخص الأكثر إزعاجاً. ولكن لقد كان ذلك الشاب شين مينغ شياو أكثر سوءاً حتى. لقد كان من الأفضل له الوقوف أقرب إلى الرائحة الجيدة مو نو جياو حتى يتمكن من إزاحة الرائحة المثيرة للاشمئزاز من أولئك الاثنين.

لقد كان شين مينغ شياو مركزاً على مو فان. عندما رأى مو فان ومو نو جياو يضحكان ويتحدثان، سقط وجهه أكثر.

سعى شين مينغ شياو لمو نو جياو وكان هذا شيء تعرفه المدرسة بأكملها. السبب الرئيسي وراء كرهه الكبير لمو فان كان مرتبطاً جداً بـكون مو فان قريباً جداً من مو نو جياو.

لم يفهم لماذا مو نو جياو، شخصية لديها مثل هذه الشخصية المتميزة، وشخص مثل الملاك، قد اسمح حقاً لمثير المتاعب مثل مو فان بالبقاء بالقرب منها. يجب أن يكون ذلك بسبب مزاجها الجيد وأنها لم تريد التحدث بشكل سيء عن أي شخص، لذلك سمحت لهذا الرجل المخزي بالتسكع معها!

قال مو فان مرارا وتكرارا لمو نو جياو: “جياو جياو، عندما يحين الوقت، أرجوكِ تأكدي من إعطائي المزيد من الحماية. إذا لم أتمكن من استخدام معدات السحر، فلن يكون لدي أي طريقة دفاعية”.

تجاهلته مو نو جياو.

لم تصل علاقتها به بعد إلى ومستوى يسمح له فيها بدعوة اسمها بهذه الودية. ومع ذلك، هذا الرجل لم يكن خجولاً على الإطلاق. من اليسار إلى اليمين، استمر في مناداتها بجياو جياو. سماع ذلك جعلها تشعر بالخجل، وجعلها تشعر بالأسف لعدم سحب أي توتو بعيداً عندما استأجروا السكن المشترك معا.

لم تستطع مو نو جياو أن توقف نفسها من الهمس لمو فان وقالت: “من الأفضل أن تستخدم كامل قوتك في هذه المنافسة. إذا خسرنا مرة أخرى، فلن يكون لدينا أي وجه في لمدرستنا.”.

عرفت مو نو جياو أن مو فان كان قادراً على استخدام ثلاثة عناصر مختلفة. نظراً لأن الوضع الحالي كان مرتبطاً بسمعة المدرسة، فعليه أن يبذل قصارى جهده في هذه المعركة.

همس مو فان لها وقال: “سوف نرى. لا أريد حقاً أن يعرف الكثير من الناس مواهبي الرائعة”.

ولكن لهجته عديمة الخجل التي رافقت كلماته جعلت مو نو جياو عاجزة عن الكلام تماما.

تكلمت سونغ شيا: “الأشخاص الذين أُرْسِلوا في الجولة الأولى لا يمكن اعتبارهم أقوياء حقاً. أنا أرفض أن أصدق أنه سيكون للكلية الامبراطورية هذا الكم الصغير من القدرة”.

لقد جعلت هذه الكلمات شين مينغ شياو يشعر بالحرج للغاية.

أومأت مو نو جياو رأسها وقالت: “أعتقد ذلك أيضاً”.

“مو فان، لديك عناصر الاستدعاء و البرق، أليس كذلك؟” يبدوا وكأنه كان لدى سونغ شيا قدرة طبيعية على تولي القيادة. بالرغم من أن شين مينغ شياو كان حاضر، لقد تولت منصب قائد المجموعة وسألت: “كيف هي قوة وحشك المستدعي؟”

مو فان قال بصدق: “إنه على بعد خطوة واحدة فقط للوصول الى مستوى المحارب”.

لم يريد شين مينغ شياو التخلي عن أي فرصة للهجوم على مو فان شفهيا وقال: “همف، ذلك في الأساس عديم الفائدة تماماً في هذا النوع من المعركة.”

ولكن سونغ شيا ثبّت حواجبها وسألته: “ماذا عن وحشك المتعاقد؟”

كان الوحش المتعاقد قوة تنتمي إلى مستدعي المستوى المتوسط. لقد سمح للمستدعي بإبرام عقد مع وحش سحري شاب. هذا من شأنه أن يحول الوحش السحري إلى وحش متعاقد.

أجاب مو فان بالرافض وقال: “ذلك… لم أجد حتى الآن واحد مناسب…”.

لقد ضرب كل شخص جبهته.

هذا يعني أنه منذ مسابقة المبتدئين، عنصر الاستدعاء الخاص بمو فان لم يتقدم ولو بخطوة واحدة؟؟

هذا يعني أنه يمكنه الاعتماد على سحر عنصر من مستوى متوسط واحد فقط!

ترجمة: reverof 

تنسيق: MrGazawe

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط