المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 259

النطاق العنصري

الفصل 259

.

.

.

لم يروا مثل هذا الشخص المخزي ابداً في حياتهم!

عندما قال مو فان أن هذه الجميلة التي اشبه بالملاك كانت زوجته، لقد استطاع الجميع إعطائه هذا النوع من الثناء بحزم!

غو هان قاطعهم وقال: “حسناً، حسناً، لقد جلبتكم يا رفاق هنا للقتال من أجل الشرف لمدرستنا، وليس للقتال بين أنفسكم من أجل مرأة وتخسروا قبل أن تبدأ حتى!”.

تنهد السيد لي جينغ وقال: “في البداية، لقد اعتقدت أنه لا يزال لدينا هذه الفرصة للفوز. الآن، يبدو أننا سنخسر حقاً كل مكانتنا”.

لقد جاء إلى هنا قبل المعلمين الآخرين وشهد قوة مو نينغ شيويه. بمجرد قيامها بحركة، كان من المحتمل أن تبدأ في قمع كل من يقف إلى جانبهم.

تكلمت سونغ شيا بشكل حاد وقالت: “بما أننا رأينا ما يكفي، فيمكننا التفكير في كيف سنقاتل ضدهم!”.

نظر مو فان إلى الجميع. لم يكن مو فان يخفي المشاعر التي لديه لمو نينغ شيويه، بينما شين مينغ شياو كان زائف أكثر. كان من الواضح أنه كان قد أغمي عليه تقريباً عند رؤيتها، ومع ذلك كان لا يزال يتظاهر بأنه لا يهتم بكل هذا بينما يواصل محاولاته لكسب محبة مو نو جياو.

كانت مو نو جياو كما من قبل تماماً، كسولة جداً حتى لتهتم بهذين الرجلين بلا روح. بدلاً من ذلك، كانت رافعةً حذرها بينما كانت تشاهد بحذر الشعر الفضي مو نينغ شيويه.

كانت قادرة على المعرفة من هالة الفتاة فقط أن قوتها كانت لا تصدق إلى حد ما. على الرغم من أنها لم تفرج عن قصد هالتها، إلا أنها كانت لا تزال قادرة على التأثير في درجة الحرارة المحيطة بها. كانت مثل روح الجليد. بغض النظر عن المكان الذي ذهبت إليه، كانت دائماً يلفها عطر بارد.

مو نو جياو كانت قد سمعت من بعض الزملاء الكبار أن بعض السحرة المميزين ولدوا بهبة فطرية مذهلة. لقد افترضت أن قائد الكلية الامبراطورية كانت بالضبط هذا النوع من الأشخاص.

امرت سونغ شيا وقالت: “فقط كونوا حذرين. يجب أن تكون ساحرة جليد. عندما نكون في قتال، سأبذل قصارى جهدي وأقيدها. أنتم يا رفاق اذهبوا وتعاملوا مع الآخرين في أسرع وقت ممكن، حتى نتمكن من التعاون والتعامل معها!”.

إحساسها لم يكن أدنى من إحساس مو نو جياو. لقد كانت قادرة بوضوح على الشعور بأن الطاقة العنصرية من مو نينغ شيويه كانت مختلفة عن الآخرين.

النار والجليد دائما ما يقيدان بعضهما البعض. كساحرة النار، ستكون سونغ شيا بالتأكيد قادرة على كبح الطرف الآخر بشكل صحيح.

أومئ كل من شين مينغ شياو ومو نو جياو هز رأسيهما في وقت واحد وقالا: “مفهوم!”.

مو فان كان لا يزال يدرس بحذر زوجته، مو نينغ شيويه، في الجانب…

في البداية، مو فان كان في الواقع مشبوه جداً من هبة مو نينغ شيويه الفطرية الرائعة. لم يفهم لماذا كان هناك الكثير من الناس في مدينة بو الذين أعجبوا بها كثيراً. ومع ذلك، فقد أصبح الآن يتمتع بخبرة مع بذور عنصرية روحية، وكان قادراً في النهاية على فهم مدى رعب هذه الفتاة!

لم يكن ثلجها المروع على الأرجح ليس ببساطة كونه مجرد بذرة روحية طبيعية. عندما مشت على الساحة، الأرض التي خطت عليها تكثفت بالجليد…

لم تستخدم أي سحر، ولم تطلق أي هالة ثلج. كل ما فعلته هو المشي. كانت مثل إمبراطورة الجليد، في كل مكان مشيت فيه كان مجالاً ثلجياً.

ساحر بهذا النوع من الهبة الفطرية كان شيئاً لم يسبق لمو فان ان رأى مثيل له في معهد اللؤلؤة…

……..

لو تشنغ هي سأل من مو نينغ شيويه بينما وضع مظهر وكأنه كان يحاول ربح خدمة منها وقال: “هل تريدين مني صنع التشكيلات؟”.

أومئت مو نينغ شو رأسها. عيناها الجليدية الواضحة مرت عبر مو فان على جانب الخصم بينما بدأت تفكر قليلاً.

رؤية مو فان هنا كطالب تبادل قد صدم مو نينغ شيويه. متذكرةً المشهد المذهل حيث قام مو فان بهزم يو انج، لم تستطع مو نينغ شيويه إلا أن تتساءل فقط أي نوع من حدود قد وصل إليها مو فان بينما كان في معهد اللؤلؤة.

الشيء الأكثر أهمية هو، انها كانت تعرف قدراته. لم تكن ترغب في رؤية فريقها يخسر أمام معهد اللؤلؤة. حتى لو كانت النتيجة متساوية، سيكون عاراً كبيراً على الكلية الامبراطورية.

“انتشار الجليد!”

مو نينغ شيويه تراجعت قليلاً. كان البريق الجليدي ينزلق من يديها البيضاء.

لقد نفخت بلطف بالشفاه التي يمكن أن تثير عدد لا يحصى من الناس.

طار الصقيع، وبدأ المسحوق المتلألئ ينتشر في جميع أنحاء الساحة. انتشر الهواء البارد على الفور في الجو بأكمله.

كان على الأرض في الأصل القليل من الصقيع، وبدا وكأنه الشاش الجليدي. ومع ذلك، بعد أن استخدمت مو نينغ شيويه انتشار الجليد، تحول الصقيع إلى نبات حي، مثل لبلاب بوسطن* حيث بدأ ينتشر بكثافة في جميع الأنحاء…

(ملاحظة منسق: لبلاب بوسطن نبات شجري من النوع المتسلق وشكله جميل ابحث عنه في جوجل.)

أصبحت ساحة المعركة الرملية صقيعية وتجعدت في لحظة واحدة فقط. كانت بيضاء في كل مكان، حتى المياه المتبقية من حاجز المياه في ساحة المعركة بدت وكأنها تحولت إلى جليد!

في هذا النوع من التحول المذهل، تغيرت تعبيرات الجميع بشكل كبير.

غو هان، تشيو يوهوا، ولى لى جينغ تحت الساحة شاهدوا هذا يحدث في رهبة وقالو: “هل… هل هذا حقا المجال الجليد؟”.

هم لم يسمعوا قط بأي شخص تحت المستوى المتقدم او يملك بذور العنصرية ذات مستوى الروحي لديه هذا النوع من المجال…

قدرة مثل المجال تظهر دائما في المستوى المتقدم. من بينها، كان الأكثر تقليدية هو الهيمنة الليلية في عنصر الظل!

الهيمنة الليلة كانت قادرة على قمع كل عنصر خارج كائنات الظل وأشياء ذات نوع الظل. علاوة على ذلك، كانت أيضاً قادرة على زيادة قدرات الظل بشكل كبير. قوتها كانت شيئا مو فان قد شهده شخصياً.

العناصر الأخرى تمتلك بالمثل مجالات.

ومع ذلك، فإن النطاق الأساسي كان شيئاً ما لم يكن موجوداً إلا بعد أن وصلت إلى درجة الروح في البذور العنصرية. ساحر من المستوى المتوسط مثل مو نينغ شيويه لامتلاكها مثل هذه القدرة، ألا يعني ذلك أنها كانت منقطعة النظير على من في مستواها؟!

اسودت ملامح سونغ شيا وقالت: “اللعنة، سيكون مجالها قادراً على قمعي تماماً.”.

كان لهيبها مجرد درجة عامية عادية. في مواجهة الجليد من الدرجة الروحية، سيتعرض للقمع.

من كان ليظن أن بذور الجليد ذات الدرجة الروحية لهذه المرأة ستأتي مع هذه القدرة المخيفة! من المؤكد أنه سيتم إخماد لهبها، لم تكن هناك طريقة للقتال!

سونغ شيا كان غير راغبة للغاية. لقد عضت أسنانها وأخذت المبادرة في إطلاق نجم اطلس لعنصر النار.

تدريب نمو لعنصر النار الخاص بسونغ شيا لم يكن أقل بكثير من ذلك الخاص بمو فان. كانت سرعتها في تشكيل نجم أطلس بارعة للغاية. ومع ذلك، وبينما كانت في منتصف الطريق من خلال تكوين نجمة أطلسها، بدأت تشعر ببرودة خارقة للعظام تنتشر من قدميها. انفصلت على الفور عن رابط النجمة عندما بدأت تشعر بالبرد يلتهمها.

فشل!

فشل رسم نجم أطلس!

كانت ملامح سونغ شيا قبيحة للغاية. مارست هذا آلاف المرات، كيف يمكن أن تفشل؟ لقد كان هذا عارا لا يصدق بالنسبة لها.

قال شين مينغ شياو: “لا ينبغي أن يتأثر بقيتنا بهذا”.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يقاتل فيها شين مينغ شياو ضد شخص قادر على استخدام المجال. كان تعبيره الجاد في أقصى درجاته.

مو نو جياو أيضا جعدت حواجبها. عناصر النبات والرياح الخاص بها لن يتم قمعها بواسطة المجال الجليدي، ولكن قوتهم النارية الأقوى، سونغ شيا، فشلت. هذا جعلهم يشعرون وكأن هذه المعركة قد سقطت أسفل المجرى!

ولكن بغض النظر عن ذلك، لم يتمكنوا من الرضوخ!

المجال كان قادرا فقط على قمع النار. كانت خطتهم الأصلية هي جعل سونغ شيا توقفها، بينما سيتعاملون مع الآخرين، ثم سيتكاثفون للتعامل معها…

ومع ذلك، الأن بعد أن نظروا في الأمر، يجب عليهم أن يتعاونوا معاً للتعامل معها أولاً. إذا ما كان المجال الجليدي قادراً فقط على إخماد النار، فهو شيء لم يكونوا متأكدين منه…

المترجم: reverof 

المنسق:MrGazawe

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط