المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 260

مستوى المحارب!!

الفصل 260

.

.

.

شين مينغ شياو بدأ يلعن: “اللعنة، لقد تباطأت سرعتي!”.

عنصر شين مينغ شياو الرئيسي كان الرياح. عندما أطلق مسار النجوم، عادة ما يكون قادراً على التحرك بسرعة داخل منطقة الرياح ويترك فقط وراءه بقايا من ظله. ومع ذلك، أثر الجليد تحت قدميه بشكل خطير على حركته. جليد البرد جعله يشعر وكأنه يركض في ثلوج كثيفة.

كانت سرعة مسار الرياح: الظلال العائمة كانت في مكان قريب من المستوى الثاني من مسارات الرياح: خطوات الفلاش. إذا كان الجانب الآخر أيضا ساحر عنصر الرياح ولم يكن مقيداً في هذا المجال، اذا سرعان ما سيهزم سرعته البطيئة!

“ضربة البرق: صدمة الغضب!”

عندما كانوا يدخلون المجال الجليد، فإن الناس من الكلية الامبراطورية بدأوا على الفور هجومهم.

السحر الأساسي لعنصر البرق. آثار البرق الارجواني كانت تستخدم الجليد على الأرض كوسيط للتحرك. بعد لحظات، تحولت الأرض تحت أقدام الجميع إلى امتداد طويل لأقواس البرق وطلقت صوت طقطقة.

انتشار الجليد كان لديه القدرة على تقليل السرعة إلى حد كبير. مضيفا تأثير الشلل لضربة البرق على ذلك، طلاب معهد اللؤلؤة سوف يواجهون صعوبات في التحرك.

عندما مو فان رأى الجميع كان على وشك الاختباء، تحدث وقال: “لا داعي للذعر، دعني أعتني بهم!”.

في هذه اللحظة، سونغ شيا، مو نو جياو، شين مينغ شياو تذكروا ذلك ان مو فان كان أيضا ساحر عنصر البرق. ضربة البرق قد لا تكون قادرة على التحرك بحرية على الأرض.

مو فان وقف في الجبهة وواجه آثار اقواس البرق آثار تتعثر وتكسر في الأرض.

قوس من البرق الارجواني تقدم للأمام، وقوس البرق بدأ يقود غريمه من اقواس ضربة البرق للمنافس بإتجاهه.

كان قوس البرق تماما مثل الثعبان. عندما رأت ذلك ان جسم مو فان كان يملك برق، بدأت تتصرف مثل الثعبان الذي يسعى الى فريسته، ولفت حول مو فان بشكل محموم. قريباً جداً، مو فان كان مغطى تماماً بأقواس البرق.

ضربة البرق امتلكت القدرة على شل الآخرين. ومع ذلك، مو فان لم أشعر بأي من ذلك.

كما أدركها في يده، هالة المستوى الثاني سديم البرق بدأت تنتشر، وبسرعة تصيب اقواس البرق التي كانت تحاول الهجوم على مو فان بالخوف.

“انه دوري! ضربة البرق!”

مو فان حول كل القوة البرقية إلى قوته عندما بدأت السحب المظلمة تتجمع في السماء فوق رأسه.

تابع مو فان النظام، وضربة البرق مع ضعف القوة تحطمت على الأرض وهاجمت الأشخاص الأربعة من الكلية الامبراطورية…

“هذا الطفل بالتأكيد شجاع!” مينغ كونغ، مستخدم عنصر البرق، ببرود تأفف وقال: “الدرع المقدس: الحماية!”

مينغ كونغ كان أساساً قد تم عكس الصفعة عليه. لم يكن لديه خيار سوى استخدام سحر الضوء المتوسط الخاص به أو غير ذلك ستكون ضربة البرق مشكلة كبيرة لفريقه.

مواجهة والسيطرة على البرق من شخص آخر من خلال استيعابها، كان ذلك شيئاً لا يمكنك فعله إلا إذا كانت لديك ثقة تامة في إدراكك لعنصر البرق. ليس فقط ان يكون لديك تدريب نمو، بل أيضاً يجب أن تكون أعلى من الشخص الآخر، كان عليك أيضاً إكمال مسار النجوم خلال لحظة ضرب الخصم لضربة البرق التي كانت على وشك أن تصبح نافذة المفعول.

إذا لم يكن الأمر كذلك، فإن البرق لن تكون قادرة على الخروج، ويمكن أن تغذي المستخدم ويحتمل أن تصيبهم بشدة!

مو فان قد شاهد ضربة البرق الخاصة بالخصم لأنه كان يكمل نجمه أطلس. إذا كان هناك أي نوع من الانزلاق خلال هذه العملية، لكان عليه استخدام جسده للدفاع ضد ضربة البرق!

سونغ شيا هتفت بالثناء وقالت: “عمل جيد!”.

مو نو جياو بدأت عيونها أيضاً تتألق قليلاً: _ هذا الشيطان العظيم من معهد اللؤلؤة بالتأكيد كان وقح للغاية. اعاد فعلا البرق مع مضاعفة الطاقة إلى الشخص الآخر، مع عدم إعطاء الطرف الآخر أي خيار سوى استخدام السحر المتوسط الخاص بهم لحظره! _

كل شخص لديه كمية محدودة من الطاقة. والسحر المتوسط لم يكن شيئاً يمكن استخدامه بدون حدود. في كل مرة يستخدمون فيها السحر المتوسط، يستخدمون الكثير من الطاقة. وبالتالي، إذا كانوا قادرين على استخدام السحر الأساسي لإجبار خصومهم على استخدام تعويذة متوسطة للدفاع، فسيكونون يحققون ربحاً جيداً.

……

لو تشنغ هي كان يعرض غطرسته القصوى أمام الآخرين وقال: “خدعتكم الصغيرة كانت ضحلة للغاية. اسمحوا لي أن التعامل معها.”.

كان هذا الرجل يقف في الخلف منذ البداية. لم يكن لأنه كان خائفاً، بل حتى يكون قادراً على استدعاء وحشه المتعاقد، وعندما يفعل فسوف يتعرض الجانب الآخر للضرب بسهولة.

رسم نجم أطلس لعنصر الاستدعاء كان شاق للغاية. علاوة على ذلك، كان مساوياً لاستخدامات متعددة من السحر المتوسط. كان وقت تنشيط السحر المتوسط لعنصر الاستدعاء أطول مرتين أو ثلاث مرات من العناصر الأخرى.

لتبرير الابتسام بغرور داخل هذه المنطقة، لو تشين هي لا يريد أن يرتكب أي أخطاء وبدأ من خلال الاستدعاء.

نجمه أطلس كانت بالفعل ثلاثة أرباع، شبه كاملة، ولو تشنغ هي لا يمكن أن تساعد ولكن يبتسم. الناس من معهد اللؤلؤة كانوا مجموعة من الرؤوس الحجرية، في الواقع لم يعرفوا أي نوع من النتائج جاءت عند السماح للمستدعي بإكمال سحره.

خرج صوت من الريح وكان شين مينغ شياو قال بإزدراء: “هل تعتقد حقاً أنه يمكنك الاستدعاء بأمان؟”.

لو تشنغ هي نظر إلى جانبه، وأدرك الرجل المدعو شين مينغ شياو قد استخدم “مسار الرياح” لتظهر هناك من العدم.

لقد فوجئ بعض الشيء ولكن لم يذعر ورد قائلاً: “هي هي، هل تعتقد حقاً أنك تستطيع مقاطعتي؟”.

لم يتوقف نجم اطلس، فقد كان آخر حلقة في مسار النجوم.

شين مينغ شياو يكره الناس الذين ينظرون إليه بدونية. ووجه المساعدة من سرعته الخاصة لخلق رياح محمومة. كانت مثل عاصفة الخريف تجتاح الأوراق المتساقطة كما اجتاحت نحو لو تشنغ هي.

الأماكن التي انتقل بها شين مينغ شياو بسرعة صنعت على الفور

شين مينغ وشياو انتقلوا بسرعة في الأماكن من خلال خلق على الفور تيار من الفوضى. كان مثل تيار ضرب فجأة ضد صخرة، وخلق قوة قوية بشكل لا يصدق عندما هاجم لو تشنغ هي!

لو تشنغ هي وقف هناك دون حراك. كان وجهه مليء بالابتسامات.

تماماً عندما كانت الرياح المحمومة على وشك أن تضربه، خرجت قطرات ماء لا حصر لها فجأة من العدم.

تجمع قطرات الماء الأزرق وتحولت إلى حاجز مياه ناعم. الحاجز المائي تجعد أمام لو تشنغ هي من أجل حمايته من الرياح المحمومة…

كان الحاجز المائي يشبه الشلال الذي تنفخه الرياح القوية، وبدأ يميل جانبياً. ومع ذلك، لو تشين هي كان سالماً تماماً وراء حماية حاجز المياه.

“يمكن أن تموت الآن!” لوتشنغ هي سخر من المهاجم وأكمل ” عقد الاستدعاء، ذئب علامة الغضب!”

النمط على الأرض توهج مثل القمر. لو تشنغ هي اتخذ بثقة بضع خطوات إلى الوراء، ونما النمط فجأة أكبر عدة مرات. وتشعر الشخص وكأنها لوحة قديمة مرسومة فوق الجليد، حيث كانت كل ضربة مليئة ببعض الطاقة غير المعروفة التي لا تنتمي إلى هذا العالم.

عندما وصل التوهج إلى أعلى نقطة له، أصبح النمط مظلم فجأة، مثل ثقب أسود. ومخلوق شرس مع مظهر مماثل للذئب خرج ببطء من الحفرة.

كان أنيابه حادة بشكل لا يصدق، في حين أن طبيعته الوحشية كانت مكشوفة تماماً بأعينه السوداء الداكنة. كان جسده بحجم فيل، وتكسر الجليد تحت أقدامه أثناء تحريك مكانه وتغيير وزنه.

أكثر ما أثار دهشة الحشود هو العلامات المجنونة المنتشرة في جميع أنحاء جسمه، والتي تغطيه من الرقبة إلى الذيل كما لو أنه وُضِعَ تحت لعنة، أو نوع من الختم الذي كان يحد من قوته.

صرخ فجأة طالب من مدرسة عشوائية وقال: “يا الاهي، مخلوق استدعاء من مستوى المحارب!”.

في مستوى المحارب!

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط