المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 270

الصياد الخبير والوحش

الفصل 270

.

.

.

النيران على مو فان اختفت من على جسده وهو يستقبل المدرسين بابتسامة وهو يقول: “السيد غو هان، البروفيسور تشيو يو هوا، أنتم هنا. أنا أتدرب مع الوحش المستدعى الجديد المستدعى خاصتي.”.

تشيو يو هوا سأل بسعادة: “مو فان تهانينا لك ماذا تعتقد؟ كيف تبدو قوة الذئب النجمي الرشيق الخاص بك؟”.

مو فان كان يتواجه بمعركة ودية مع نظيره الذئب النجمي الرشيق. لدهشته، كان عليه أن يعتمد على عنصر الظل الخاص به لإجبار المعركة على التعادل. كان سريعاً لدرجة أنه يمكن أن يتفادى بسهولة تعويذة الصاعقة: ياكاسا الخاصة به. لقد كان جاهلاً تماماً إذا كان قادراً على إلحاق الهزيمة به في حالة حدوث موقف حياة او موت.

_ ليس من المحرج للغاية إذا لم أتمكن من هزيمة الذئب النجمي الرشيق. من الواضح انه الوحش المستدعى الخاص بي. سأسمح له بضرب أي شخص لا يتفق معي! _

مو فان قال بكل صدق: “قوي جداً، أنا لا أعتقد أنني يمكن كبح جماحه.”.

البروفيسور الكبير كان معجباً جداً بالوحش المستدعى الجديد الخاص بمو فان وقال: “ها ها ها، فقط مجنون مثل مثلك سيكون قادراً على محاربة الذئب النجمي الرشيق لوحدك بتكافؤ. من المؤكد أن أي شخص آخر سيتم تمزيقه إلى أجزاء مع بضع دقائق. فالذئب النجمي الرشيق يعتبر اصعب مخلوق يمكن ان يتم التعامل معه من فصائل الذئب. دون الاستعدادات المناسبة، ومجموعات من السحرة ذو المستوى المتوسط لن يجرؤ حتى على احداث المتاعب للذئب النجمي الرشيق.”

مو فان رفع حواجبه وهو يداعب بلطف فراء الذئب النجمي الرشيق وقال: “لم أكن أعلم أنك قوي هكذا!”

كان البروفيسور الكبير سعيد بشكل لا يصدق. ونظرته نحو مو فان كان يشبه ذلك مثل ابنه في القانون الذي ارضاه وقال: “الذئب النجمي الرشيق لديه أيضا قدرة فريدة من نوعها… (كح) (كح)، يجب أن تأخذ وقتك لاكتشاف ذلك. الآن، دعنا نطلب من الآخرين الحضور. سأشارك الجميع في وجبة كطريقة للاحتفال لنجاح مو فان!”

في ملاحظة جانبية، عندما التقيا للمرة الأولى في القطار من شيا مين إلى شنغهاي، تشيو يو هوا كان يعتقد في البداية ان مو فان كان مليئاً بالهراء، وبالتالي على افتراض أنه طالب لا يمكن الاعتماد عليه تماماً. ويا للمفاجأة، مرت سنتان، وحقق هذا الشاب الكثير. يجب عليه أن يفكر في تقديم الصبي لحفيدته، لأنه سيكون لديه بالتأكيد فرصة كبيرة في المستقبل*!

(راجعو الفصل 121 ذا هو نفس الأستاذ – البروفيسور الي قابلوه في القطار ههههه)

غو هان كان يهنئه أيضاً، ولكن عيناه لم تتركا أبداً الذئب النجمي الرشيق. كان وراء وجهه الذي كان بدون تعبيرات كان مليء بالإعجاب. لم يستطع إلا أن يتقدم ويمسك بشعره الفوضوي قليلاً من القتال ويربت عليه.

ولكن كان هذا سيء جداً له، الذئب النجمي الرشيق تجاهل غو هان تماماً مع نظرة: “من فضلك لا تلمسني مع يديك القذرة هذه”.

ليو سونغ وشين مينغ شياو كلاهما كان عندهما ابتسامات محرجة، مع وجوه ملتوية.

_ مدهش، كيف يمكن ان يحصل مو فان على هذا الحظ؟ تمكن حتى من مساعدة الوحش المستدعى الخصا به ليتطور بنجاح؟ _

_ عناصر النار والبرق هذه كانت عناصر بالفعل مجنونة، والآن الذئب النجمي الرشيق كان قوياً بما فيه الكفاية للقتال من تلقاء نفسه… _

الذئب النجمي الرشيق اخرج زفيراً شديداً بينما كانت عيونه السوداء اللون اللامعة مثبتة على ليو سونغ.

يبدو أنه قد عرف ليو سونغ، لأنه كان الشخص الذي تعرض للتنمر والتخويف على يديه عندما استدعاه مو فان لأول مرة.

الذئب النجمي الرشيق تقدم للأمام وحرك رأسه نحو ليو سونغ. كان التنفس السابق موجهاً إليه بالضبط، كما لو كان يحاول أن يقول له شيئاً ما.

مو فان قال لليو سونغ مع ابتسامة: “ايها السمين الدهني، الذئب النجمي الرشيق يقول إنه يريد أن يلعب بضع جولات معك.”.

ليو سونغ أدرك أخيرا شيء ما وتراجع على الفور. ولوح بيده وقال مع نصف ابتسامة: “لا اود الاشتراك!”

هذه المرة، لو سونغ لا يمكن أن يصمد في مكانه. حتى شين مينغ شياو، الذي كان أقوى مما كان هو عليه، قد تم مطاردته مثل الجرو عندما كان يقاتل ضد ذئب العلامة العنيفة. لقد شعر ان الذئب النجمي الرشيق كان أقوى من ذئب العلامة العنيفة، لذلك لم يكن هناك طريقة لليو سونغ ان يملك فرصة ضده.

الذئب النجمي الرشيق القي نظرة فخور أخرى في ليو سونغ مع تلميح ازدراء.

ابتسامة ليو سونغ تجمدت. لقد تم في الواقع احتقاره من قبل الذئب…

…….

على أرض شاسعة مضاءة بالسماء المرصعة بالنجوم، كان هناك وحش هائل ذو قرون أزرق يسير في اتجاه عربة قطار بيضاء.

كان الوحش سريعاً للغاية، حيث تجاوز بسرعة عربة القطار وتركها في النهاية على مسافة كبيرة.

حدقت فتاة صغيرة في الوحش الهائل في حيرة عبر نافذة عربة القطار وقالت: “يا أبي، انظر. إنه غودزيلا!”.

اطلق الاب صراخ قوي من الرعب وضم ابنته الى صدره وقال: “بحق الله المقدس، إنه وحش شيطاني!”.

على الرغم من أن مسار عربة السكك الحديدية لا تزال داخل المناطق الآمنة، لم يكن هناك ما يضمن أنها آمنة تماماً من أي وحوش شيطانية توغلت فيها بطريقة أو بأخرى. خلاف ذلك، كيف يمكن لأي شخص أن يفسر الوحش العملاق الذي ظهر للتو؟

جذب الصراخ على الفور انتباه الركاب، الذين حولوا تركيزهم بسرعة نحو الوحش الهائل خارج النافذة. إذا لم يعرفوا ما كان عليه، فإنهم سيفترضون أنه جبل طائر بدلاً من ذلك!

“الجميع، يرجى التزام الهدوء. لقد كان مجرد وحش متعاقد. هناك سيد صياد خبير في الخدمة في مكان قريب. إنه يقوم حاليا بالتحقيق في السكك الحديدية!”

“ذلك… اذا فهو وحش متعاقد، ذلك اخافني حتى العظام.”

“هذا المستدعي رائع، رأيته يقف على رأس الوحش!”

“هذا السيد الصياد الخبير بالنسبة لك، حتى مخلوقات مستوى القائد ليست في عيونه. هذا الوحش الأزرق على الأرجح في مستوى القائد!”

لقد ترك عربة القطار البيضاء خلفه حيث اختفى الوحش الأزرق من مسافة بعيدة. ومع ذلك، كان الركاب فضوليين لما حدث أن على جعل السيد الصياد الكبير أن يأتي لمجرد التحقيق في السكك الحديدية؟

…….

تحدث صوت من أي مكان في منتصف الليل. “سيدي الصياد الخبير، لا يمكنني الاقتراب من الهدف. مع القوة التي عرضها، لن أستمر حتى خمس دقائق في المعركة.”

تم إزالة الضباب في مكان قريب ببطء حيث أضاء ضوء القمر المنطقة قليلاً. مع نظرة فاحصة، يمكن للمرء أن يرى شخصية تطير في الهواء!

كانت الشخصية تحلق حوالي خمسين مترا فوق سطح الأرض، لقد حلقت بوتيرة ثابتة. كانت الأجنحة القوية الناشئة من ظهره مبهرة إلى حد ما تحت ضوء القمر. في كل مرة يرفرفون، يتركون وراءهم عاصفة ضخمة.

رد الصياد الخبير من خلال جهاز الاتصال: “(تنهد) لا تخسر من هذا، سأكون هناك”.

“لماذا نحتاج إلى مسح مؤخرة الجيش بعد ان افسدوا الامر … إنه يغادر المنطقة الآمنة، هل يجب على أن أواصل المطاردة؟”

الصياد الخبير رد: “كنت أحد الأشخاص المسؤولين عن المشروع بأكمله عندما كنت مع الجيش. لكن من المستحيل أن يكون أي شخص قد نجا… إنها أكبر مشكلة واجهناها.”

الرجل المجنح تنهد وقال: “لماذا فعلتم ذلك يا رفاق في المقام الأول، عندما عرفتم أنها لن تنجح؟ انظر إلى هذا الوحش المتحور الذي قمتم بإنشائه، مثل هذا الألم في المؤخرة للتعامل معه! إلى جانب ذلك، فإن المشروع ليس إنسانياً بالفعل، لأنه في كل مرة يفشل فيها، يكلف حياة الساحر!”

“لا يزال هذا هو أول اختراق سحري منذ فترة طويلة، لن يستسلم كبار السن أبداً… أستطيع رؤيتك!”

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط