المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 273

عشيرة بحيرة دونغ تينغ.

الفصل 273

.

.

.

بحيرة دونغ تينغ تقع بالقرب من سهل اليانغ تسى، الذي كان في شمال مقاطعة هونان.

بحيرة دونغ تينغ لم تكن مكاناً سياحياً مشهوراً، حيث كانت هذه البحيرة العملاقة التي تغطي مساحة تزيد على أربعين ألف كيلومتر مربع واحدة من أخطر البحيرات الثلاث في البلاد!

نظراً لحجمها الهائل، كان هناك العديد من الأنظمة البيئية داخلها، مما يعني أنه كان هناك عدد لا يحصى من الوحوش الشيطانية التي تسميها بالمنزل!

علاوة على ذلك، فإن عشيرة الزواحف العملاقة سيئة السمعة التي احتلت مدينة جين لين وكانت تعتبر بحيرة دونغ تينغ مثل معسكرها الأساسي.

بعد أخذ رحلة إلى مدينة كانغ نينغ، أقرب مدينة إلى مدينة جين لين، الطلاب السبعة عشر من معهد اللؤلؤة والكلية الامبراطورية ليس لديهم خيار سوى مواصلة رحلتهم سيراً على الأقدام. على طول الطريق، العبقرية تشينغ تشينغ قالت للجميع عن حالة مدينة جين لين، وذكرت مصطلح العشيرة.

مو فان، من ناحية أخرى، كان جاهل تماماً حول هذا العالم، لذلك لم يستطع إلا أن يقاطع عندما ذكرت تشينغ تشينغ العشيرة.

تشينغ تشينغ أوضحت بشكل خطير وقالت: “على الرغم من أن معظم الوحوش الشيطانية تعيش في تضامن، إلا أن هناك استثناءات قليلة أيضاً. على سبيل المثال، أكثر الوحوش شيوعاً في المقاطعة الجنوبية التي تفضل البقاء في عشائر هي الذئاب الشيطانية. قد يكون الفاتيكان الأسود هو الجاني وراء كارثة مدينة بو، لكنهم كانوا في الواقع يستخدمون عشيرة الذئاب الشيطانية للقيام بالعمل القذر من أجلهم. جاء معظمهم من عشيرة الذئاب الشيطانية التي تقيم في سلسلة جبال نان شان. مع وضع ذلك في الاعتبار، فإن عشيرة الذئاب الشيطانية ليس شيئاً مقارنة بعشيرة الزواحف العملاقة في بحيرة دونغ تينغ!”.

مو نو جياو نظرت إلى مو فان عندما ذكرت تشينغ تشينغ مدينة بو. واكملت عندما لم تكن تشينغ تشينغ في الواقع قد اجابت شكوك مو فان وقالت: “في الأساس، نقوم بتصنيف الوحوش الشريرة بناءً على حجمها. على سبيل المثال، إذا وصل عدد الوحوش البالغة والكبيرة في المجموعة إلى خمسين عاماً أو أعلى، فسيتم وصفه بأنه عش. عندما يتجاوز عدد الأعشاش من نفس النوع خمسين، سيصبح عشيرة. إذا كان هناك أكثر من عشر حشود، فسيصبح عشيرة”.

“انتظري، انتظري لحظة، اسمحي لي أن احسب بعض الحسابات”. مو فان مدد أصابعه وهو يغمغم في نفسه: “خمسون من الوحوش تصبح عشاً، وخمسين من الاعشاش تصبح عشيرة، مما يعني أن العشيرة سيشمل ما لا يقل عن 2.500 منهم؟”

“هذا صحيح، فالعشيرة تعني أنه يوجد على الأقل 2500 من الوحوش في المجموعة، بما في ذلك الصغار، أو أولئك في مرحلة النمو، أو كبار السن… باستثناء الأشخاص الذين لا يستطيعون القتال”.

مو فان يتذكر كارثة مدينة بو. إذا لم يتم احتساب الذئاب السحرية ثلاثية العينين، فقد تجاوز عدد الذئاب السحرية ذات العيون الواحدة بسهولة 2500، حتى بدون حساب تلك التي كانت تقاتل ضد الجيش خارج المنطقة الآمنة!

كان هناك ما لا يقل عن عشرة آلاف من الذئاب السحرية ذات العين الواحدة بالتأكيد، أي ما يعادل عشيرة كبيرة!

تشينغ تشينغ قالت: “عشيرة الوحوش عادة ما يكون لديها 2.500 إلى 10.000 من الوحوش، مع واحد إلى ثلاثة مخلوقات من مستوى القائد كقادة لهم. مثل هذه القوة هي بالتأكيد كافية لإطلاق تحذير الدم. مدينة جين لين كانت في حالة تأهب لتحذير الدم في الماضي. لحسن الحظ، تم إجلاء معظم الناس في الوقت المناسب. خلاف ذلك، كان سيكون أسوأ بكثير”.

ليو سونغ تدخل مع ابتسامة وقال: “هي هي، تشينغ تشينغ، ليس من الضروري إعطاء مثل هذا التفسير الواضح. صديقنا مو فان واجه شخصيا تنبيهاً للدم من قبل، لذلك سيفهم كيف ستبدو عشيرة الوحوش… هل أنا على حق، مو فان؟”.

ومع ذلك، قبل يمكن لمو فان أن يقول أي شيء، تثبتت نظرة جليدية على الفور على ليو سونغ مما تسبب له في الارتعاش. والتفت على الفور ورأى مو نينغ شيويه، ملاك الجليد من الكلية الامبراطورية، تحدق فيه.

جاء صوت مون ينغ شيويه بحدة تقشعر لها لابدان وقالت: “لا تجرؤ على استخدام مدينة بو كنكتة!”.

مو نينغ شيويه كانت قد عادت بالفعل إلى المدرسة عندما وقعت الكارثة. لم تجربها مباشرة، ولكن الكثير من الناس من عشيرتها عشيرة مو قتلوا. كل عشيرة مو قد عانت كثيراً من الكارثة.

ليو سونغ ليس لديه فكرة ان مو نينغ شيويه كانت أيضاً من مدينة بو. لقد قام بسحب عنقه على الفور وانخرس.

مو فان كان لطيفاً نسبياً، وبالتالي فهو لا يهتم حقاً لما يقوله الآخرون له. كان عقله لا يزال مشغولاً بفكر كيف ستكون مرعبة قوة عشيرة الوحوش إذا كان حشد بالفعل مدمرة للغاية!

تخيل عشيرة تتكون من عشرة جيوش من الذئاب السحرية ذات العين الواحدة التي هاجمت مدينة بو. كم هي مرعبة عشيرة وحوش الزواحف العملاقة في بحيرة دونغ تينغ ستكون عليه؟

إذا لم يتم اجلاء مدينة جين لين مبكراً، فقد كانت ستكون كارثة أسوأ من مدينة بو!

تشاو مينغ يوي أضاف: “العشيرة هي مجرد عدد صغير من الوحوش في هذا العالم. إذا توحد الوحوش لمحاربة البشر، فأنا متأكد من أنها ستكون النهاية للإنسانية”

لياو مينغ شوان قال بفارغ الصبر: “حسناً، لقد فهمنا. إنه أمر مزعج حقاً أننا ما زلنا بحاجة إلى الاستماع إلى كلامك عن غسيل المخ عندما نكون في مهمة! دعنا نركز على كيفية الوصول إلى مدينة جين لين بأمان. نحن نبتعد أكثر فأكثر عن المنطقة الآمنة. هذه الرحلة لن تكون سلمية”.

لياو مينغ شوان كان محقاً. كانوا على بعد حوالي 25 كيلومتراً من المنطقة الآمنة. كان لا يزال لدى الجيش دوريات تراقب الأمور على هذه المسافة، لكن هذا لن يكون هو الحال إذا كانوا يعتزمون المغامرة في البرية!

سونغ شيا كانت تحمل خريطة، وأشارت إلى القضبان التي كانت متضخمة ومليئة بالكامل بالطحالب وقالت: “يجب أن نتبع هذه السكك الحديدية المهجورة.”.

كانت القضبان صدئة بسرعة غير طبيعية، وكانت مغطاة بالكامل بالأعشاب والطحالب. وقادوا مباشرة إلى الغابة في المسافة، تحيط بها الشوك والشجيرات البرية. كان من الصعب للغاية رؤية خط السكة الحديدية إذا لم يكن هناك تركيز.

كانت السكك الحديدية ذات يوم جزءاً من المنطقة الآمنة. منذ تم احتلال مدينة جين لين، الجزء الذي أدى إلى المدينة لم يعد يستخدم، لذلك كان من الطبيعي أن ينتهي به الأمر في مثل هذه الحالة.

في كلتا الحالتين، كان من الواضح أن السكك الحديدية هي الطريق الواضح لإرشادهم في الاتجاه الصحيح. سيصلون بالتأكيد إلى مدينة جين لين باتباعها.

لو تشينغ هي أعرب على الفور عن نيته أن يكون الزعيم وقال: “دعنا نجعل ذلك مستقيماً، لقد كنت دائما قائد الفريق. نظراً لأن المدرسة قد طلبت منا إكمال المهمة معاً، فلا معنى إذا لم نقم بتعيين قائد للسبعة عشر منا. أنا أكثر من سعيد لتولي هذا الدور، ولا تترددوا في إعطائي أي اقتراح. سأقرر الطريقة التي نتخذها، وماذا نفعل عندما نواجه وحشاً، ومتى يجب أن نستريح…”.

شو دا لونغ، لياو مينغ شوان، تشاو مينغ يوي وبقية الطلاب من الكلية الامبراطورية لا يبدو أن كلامه يزعجهم.

تشينغ بينغ شياو قال: “لا يمكن أن نستمع إليك جميعاً طوال الوقت. سوف نتابع أوامر  سونغ شيا بدلا من ذلك. وسوف يناقش الاثنان منكم كيف سنعمل معاً”.

لو تشينغ هي قال: “بالتأكيد، يمكننا أن نفعل ذلك”.

لقد توصلوا إلى خطة أساسية، والتي كانت تتبع السكك الحديدية. كان الطلاب المشاركون في التدريب من النخبة بين النخبة من كلتا المدرستين، وبالتالي فإن شجاعتهم وقوتهم تفوقوا تماماً على الطلاب الذين كانوا في التدريبات العسكرية في المدرسة الثانوية. مع هذا وراءهم، ينبغي أن يكونوا قادرين على إنجاز مهمتهم بكل سهولة!

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط