المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 285

قمة السلسلة الغذائية.

الفصل 285

.

.

.

في النهاية، لم يستطع الوحش الشيطاني المموه مقاومة العضة. وتم سحق دماغه إلى أجزاء بين الأنياب العملاقة، في حين انهار بقية جسمه مع المبنى.

بدأت السحلية العملاقة في امتصاص السائل من دماغ الوحش الشيطاني المموه، كما لو كان مغذي. لا تريد أن تضيع قطرة واحدة منه.

ذبلت الحياة النباتية الكثيفة داخل مبنى الإدارة بسرعة. ومات الوحش الشيطاني المموه موتة سريعة بشكل لا يصدق، مثل عنزة تمزقت حنجرتها بواسطة تمساح ضخم. كان كفاحه بلا جدوى، ولم يقم إلا بتسريع من موته.

تحول وجه باي تينغ تينغ إلى اللون الأبيض الشاحب، غير قادرة على تصديق ما شاهدته للتو وقالت: “لقد تم… أكله.”

كان مو فان مصدوم أيضاً. أصبح الوحش الشيطاني المموه، الذي لم يكن لديهم أدنى فكرة عن كيفية التعامل معه، طعام وحش آخر في غضون ثوان معدودة. إذا كانت السحلية العملاقة تستهدفهم بدلاً منه، ألم يعني ذلك أنهم كانوا سيفقدون حياتهم على الفور؟

حصلت السحلية العملاقة على وجبة مرضية. لقد مددت أجنحتها، بدون أي اهتمام بأي شيء آخر من حولها وأطلقت نفسها في الهواء.

حالما غادرت السحلية العملاقة، انهارت الطبقة الثانية من مبنى الإدارة بالكامل، مع الطبقة الثالثة…

سقط الهيكل الشاهق بشكل ببطئ قبل أن يصطدم بالمباني القريبة، مما أدى إلى سقوطهم معه!

كانت الصدمة هائلة لدرجة كافية لإنذار مو فان وباي تينغ تينغ، حيث انتشرت سحب الغبار من المباني الساقطة في كل المكان من مكان الصدمة…

لحسن الحظ، كانت المدينة ميتة في بادئ الأمر. وإلا فإن انهيار المبنى كان من شأنه أن يؤدي إلى عدد لا يحصى من الوفيات. فبعد كل شيء، كان البشر مثل النمل مقارنة بحجم المباني.

……

داخل بقايا مبنى الإدارة، استمر السقف في الانخفاض مع تكسر الداعمات إلى أجزاء.

شق 14 شخص طريقهم بيأس نحو المخرج. مع مجموعة مختلفة من المعدات الدفاعية والحواجز المصنوعة من الماء والضوء والصخور أحاطت بالمجموعة. لحسن الحظ، كانت قاعدة المبنى صلبة إلى حد ما، وقد بدأ الانهيار من الطبقة الثانية. وإلا، فكان سيتم دفنهم أحياء داخل المبنى.

بدون أن تمنع جدران النبات الطريق، كان الجميع قادرين على التحرك بسرعة أكبر.

“نحن تقريبا عند المدخل.”

“بسرعة!”

“الحمد لله، لقد خرجنا!”

حمل الوحش المستدعى الغوليم الصخري سونغ شيا المجمدة على كتفه، بينما كان الآخرون يتحركون الى الأمام باستخدام مسار الرياح وتموج الأرض.

سقط مبنى الإدارة على الجانب المقابل للمدخل، لكنهم سمعوا بوضوح الأثر. ومع ذلك، لم يكن لدى أي منهم وقت للاهتمام به أثناء خروجهم من المبنى.

“نحن هنا!”

صرخت باي تينغ تينغ فرحاً عندما رأت المجموعة تشق طريقها بسلام.

امر تشنغ بينغ شياو الغوليم الصخري بوضغ سونغ شيا امام باي تينغ تينغ وقال: “بسرعة، انقذي سونغ شيا، إنها تموت”.

استطاعت باي تينغ تينغ أن تتخيل مدى خطورة الوضع داخل المبنى عندما شاهدت الفتحة من خلال أحشاء سونغ شيا.

“أذِب الجليد”

لم تجرء باي تينغ تينغ على إضاعة أي وقت. لقد ألقت على الفور تعويذة شفاء متوسطة.

تم استدعاء جنية الشفاء. عندما بدأ الجليد في الذوبان، دخلت الجنية جسم سونغ شيا من خلال الفتحة.

كانت سونغ شيا قد فقدت الوعي تماماً. كان نبضها ضعيفاً لدرجة أنها كانت قد تموت في أي لحظة.

استعملت باي تينغ تينغ كل طاقتها لإنتاج دماء جديدة لسونغ شيا…

الأضرار التي لحقت بالأعضاء الداخلية لم تكن قاتلة، ولكن فقدان الدم كان. لقد كان وجه سونغ شيا شاحب للغاية. قد تقوم بتوديع العالم في أي لحظة.

وبخ شخص من المجموعة وقال: “اللعنة، من اقترح علينا أن نأتي إلى مبنى الإدارة. لقد كلفنا ذلك حياتنا تقريباً!”.

نظر لياو مينغ شوان إلى مو فان، وقال: “ألم يكن ذلك أنت؟ جيد، جيد، لقد أرسلتنا للموت أثناء الاختباء هنا بنفسك! كم كان لطيفاً منك مو فان!”

أشار شين مينغ شياو ولوه سونغ أصابع الاتهام على الفور على مو فان. لقد كانوا عدائيين تجاه مو فان من البداية، وبالتالي لم يمانعوا في استغلال هذه الفرصة العظيمة للتقليل من شأنه.

كان مو فان بالفعل هو الذي اقترح أن تأتي المجموعة إلى هنا. كان الجميع قد هربوا للتو من فكي الموت، بينما كان مو فان نفسه على ما يرام هنا. كان من المعقول لهم أن يفقدوا مزاجهم.

لم يكن مو فان أبداً شخصاً لطيفاً تجاه هؤلاء، لذلك فقد رد بابتسامة باردة فقط وقال: “كنت سأغلق المدخل إذا أردتكم أن تموتوا جميعاً”.

قاطع لياو مينغ شوان بشراسة وقال: “ألم يكن من المفترض أن تنسق معنا من الخارج؟ لماذا تختبئ هنا؟ أنت حثالة أنانية!”.

كانت ساق لياو مينغ شوان قد اخترقت أيضاً من قبل الكروم أثناء المعركة. وتسبب الألم الشديد له في جعله يعض أسنانه، لقد كان يستخدم ذلك كوسيلة للكشف عن غضبه فقط.

كانت باي تينغ تينغ مشغولة في إنقاذ حياة سونغ شيا، لذلك كانت مشغولة جداً للدفاع عن مو فان. من ناحية أخرى، كان مو فان قد حظي بما يكفي من هراء أولئك البلهاء. كانت أصواتهم وحدها مزعجة بما فيه الكفاية.

سأل تشاو مان يان: “ما الذي حدث؟ لماذا انهار المبنى بأكمله؟”.

قال مو فان: “الوحش في قمة السلسلة الغذائية لهذه المدينة قد أنقذ حياتكم تواً”.

سألت مو نينغ شيويه: “ماذا تعني؟”.

أوضحت باي تينغ تينغ بعد أخذت نفساً عميقاً وقالت: “لقد كان السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة. لقد أكل توا الوحش الشيطاني المموه حياً”.

أخبرت باي تينغ تينغ المجموعة كيف ظهر السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة من العدم وقتل الوحش الشيطاني المموه في لحظة، تاركة الجميع بأعيونهم مفتوحة على مصراعيها وأفكاكهم مفتوحة.

لحسن حظهم، كان مهتم فقط بالوحش الشيطاني المموه. وإلا لكان كل منهم سيموت. من وصف باي تينغ تينغ، كان السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة على الأقل في مستوى القائد، حيث أن الوحش الشيطاني المموه الذي كان بالفعل تهديداً للمجموعة بأكملها لم يستطع تحمل عضة واحدة.

“اللعنة، أريد العودة إلى المنزل!”

قال لياو مينغ شوان: “نفس الشيء هنا، هذا المكان مرعب للغاية. بماذا كان المدير سونغ يفكر وهو يرسلنا إلى هنا؟ انظر إلى الأشياء التي واجهناها حتى الآن! لا توجد أي فرصة أته يمكننا التعامل معها بمفردنا!”.

كانت سونغ شيا قد فقدت حياتها تقريباً، وقد تم سحب البعض منهم تقريباً بعيداً أثناء خروجهم من المبنى. كانت المواجهة قريبة للغاية.

ما كان أكثر رعباً هو أن سبب تمكنهم من الخروج على قيد الحياة هو أن السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة قد أكل للتو قاتلهم المحتمل في عضة واحدة. والمبنى بأكمله قد انهار مباشرة من هذا الصراع. من في الجحيم سيكون لديه الشجاعة لمواصلة التحقيق؟!

قاطع لو تشنغ هي على الفور وقال: “هناك بالتأكيد خطأ في المعلومات التي لدى اتحاد الصيادين. مستوى الخطر في هذا المكان أعلى بكثير مما أخبرونا به! أو ربما نحن منحوسين للغاية فقط، لتعثرنا في مثل هذا الوحش المرعب عندما وصلنا هنا للتو. يجب أن نكون قادرين على إنهاء مهمتنا إذا كنا أكثر حذراً!”.

نظر لياو مينغ شوان وشو دالونغ إلى لو تشنغ هي. لقد فوجئوا بأن لو تشنغ هي سيقوم باتخاذ هذا القرار الجريء بعد ما مرت به المجموعة.

قال تشاو مان يان: “لا أعتقد أن هناك أي خطأ في المعلومات التي لدى اتحاد الصيادين”.

“هل أنت جاد؟ انظر إلى الأشياء التي واجهناها!”

“لقد رأيت للتو الجثث في المبنى. وبكلمات بسيطة، لم يلتقي الصيادين الذين عادوا أحياء بأي شيء غريب للغاية، لذا ظنوا أن هذا المكان طبيعي نسبياً. أما بالنسبة لأولئك الذين التقوا بشيء غير عادي..” توقف تشاو مان يان للحظة قبل الاستمرار بابتسامة ساخرة: “أولئك الذين التقوا بالوحوش الشيطانية القوية ماتوا جميعاً. لا أعتقد أنهم كانوا قادرين على الإبلاغ إذا كانوا جميعاً قد ماتوا.”

مساعد بالترجمة: Reverof

مترجم ومنسق: MrGazawe

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط