المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 296

عنكبوت الوهم السحري!

الفصل 296:

.

.

.

“لقد علمت توا أنه هناك وحش قريب يمكنه التحكم في ذهن الشخص. لقد كنت عائداً للتو لإخراج الجميع من هنا، لكنكم يا شباب تتقاتلون بالفعل”.

قال تشاو مان يان: “لماذا لا تمضي قدماً وتقتل ابن العاهرة ذاك؟ يمكنك بسهولة حل موقف مثل هذا من خلال قتل العقل المدبر. وسيعود الجميع إلى طبيعتهم بعد ذلك!”.

عادة، سيكون مو فان سريع وحاسم. لماذا كان بطيئاً الليلة؟ كان تشاو مان يان في حيرة.

قال مو فان: “بالطبع، سوف أوقفهم انا بدلك. وانت يجب أن تذهب وتقتل ابن العاهرة ذلك بنفسك”.

ترك تشاو مان يان عاجزاً عن الكلام.

كان من السهل تخمين سبب عدم رغبة مو فان في الذهاب. أن يكون قادرا على السيطرة على المنطقة وترك حفرة كاملة مع العظام كافيةً للإشارة إلى أن الوحش لم يكن شيئاً أرادوا العبث معه.

لم يهتم مو فان بباقي المجموعة. على الرغم من وضع مو نجياو تحت اللعنة أيضاً، إلا أنه كان بإمكانه إفقادها الوعي وحملها بعيداً. لقد كان من المنطقي مغادرة المكان بأسرع ما يمكن.

بينما كان مو فان لا يزال يحاول تحديد خطة، طفت شخصية رشيقة نحوه بسرعة، شعر فضي مدهش انجرف في مهب الريح.

وصلت مو نينغ شيويه أمام مو فان بمسار الرياح خاصتها وأمسكت بمعصمه وقالت: “تعال معي!”.

أحدث مو فان صراخ. بعبارة أبسط، كان آخر مكان أراد أن يكون فيه هو هذا المكان وقال: “إلى أين نحن ذاهبون… أبطئي، أبطئي. هناك مستنقع أمامنا…”.

لم تستطع الكلمات أن تصف كيف أن مو فان كان غير راغب عندما تم سحبه من قِبل مو نينغ شيويه بقوة قاسية. ومع ذلك، مع اقترابه من البركة، كان يعلم أنه ليس لديه خيار سوى قتل الوحش داخل الماء اليوم.

بينما كان مو فان يفكر في شكل الوحش الموجود داخل الماء، لاحظ فجأة علامة حمراء على جبين مو نينغ شيويه. لقد جعلت الفتاة الجليدية والمقدسة تبدو مغرية إلى حد ما. بدأ القلب مو فان يضرب بسرعة.

_ انتظر لحظة، لماذا يضطرب قلبي حتى. لقد فقدت مو نينغ شيويه حالتها الذهنية أيضاً! _

_ لكن هذا لا معنى له! _

كان الآخرون قد بدأوا في قتال بعضهم بعضاً عندما فقدوا حالتهم الذهنية، كما لو كانوا يطلقون العنان للأحقاد التي بقيت داخل قلوبهم لفترة طويلة.

كانت مو نينغ شيويه في نفس الموقف أيضاً، ولكن لماذا كانت تجره إلى هنا بدلاً من ذلك؟

هل فقدت السيطرة بشكل كامل، لذلك قدمت نفسها عن قصد كغذاء للوحش في البركة؟ أم هل قام تضخيم عواطفها، مما جعلها أكثر تصميماً على قتل الوحش؟

ألقت مو نينغ شيويه موجة الجليد مباشرة في البركة الغريبة بتعويذة: “انتشار جليد: سكينة الثلج: العاصفة الثلجية!”.

أمكن رؤية نية قاتلة جليدية في عينيها. لقد كانت مفتونة بالفعل، ولكن تبين أن عواطفها كانت دافعاً قوياً لقتل الجاني!

كان مو فان يرتدي قلادة التركيز، لذلك كان قادراً على الحفاظ على عقل واضح. ومع ذلك، كانت مو نينغ شيويه، التي كانت داخل الوهم، لا تزال تركز على قتل الوحش. لم يستطع إلا أن يشعر بالإعجاب التام.

كانت هذه المرأة غريبة الأطوار. كان الجميع يتشاجرون مع بعضهم البعض، ثم تصاعدوا لقتل بعضهم البعض. وكان ذلك الخوف، الغضب، الحسد، الشهوة… كلهم كان لديهم سبب دفعهم لقتل بعضهم البعض، ولكن لم يكن هذا هو الحال مع مو نينغ شيويه. كل ما انتهى إليه الأمر هو تعظيم إرادتها لقتل الوحش!

انتشر الجليد بسرعة عبر الماء. كانت مو نينغ شيويه تحاول تجميد البركة بأكملها باستخدام السكينة الجليدية!

لم يكن هناك فرصة ان يبقى الوحش تحت الماء هادئاً عندما كانت البركة تتجمد. أعد مو فان نفسه تماماً وهو ينتظر بصبر في الجانب.

إذا خرج شيء مشابه للوحش الشيطاني المموه من البركة، فسوف تُفْقِدْ مو نينغ شيويه وعيها على الفور، ثم يذهب ليفقد مو نو جياو وعيها ايضاً، ويهرب مع باي تينغ تينغ وتشاو مان يان.

لم تكن مسألة عدم وجود شجاعة ام لا. كان العالم مليئاً بالعجائب. لم يفترض مو فان أنه يستطيع التعامل مع أي وحش شيطاني بقوته الحالية. إذا لم يستطع هزيمته، فسيهرب بالطبع!

استمر الجليد في الانتشار بسرعة. تم تجميد سطح الماء بالكامل تقريباً. استطاع مو فان أن يرى انعكاسات النجوم في السماء من السطح.

كان هناك بالفعل شيء داخل الماء. نظراً لأن الجليد غطى السطح بالكامل تقريباً، فإن العديد من الكائنات الصغيرة التي بدت مثل العناكب بعيون غريبة إلى حد ما، خرجت من البركة وهربت في كل الاتجاهات كما لو كانت غير ضارة.

ومع ذلك، بعد لحظة، لاحظ مو فان بعض العناكب تتسلل نحوه وتصعد على سراويله.

لم يكن مو فان على دراية بذلك في البداية، حيث كانت العناكب صغيرة للغاية وذكية. سيكون من المستحيل أن تشعر بها على بشرتك. لحسن الحظ، فقد نبهت قلادة التركيز بتموج…

عبرت فكرة عقل مو فان وقال: “هل كان يتم سحر مينغ كونغ من طرف هؤلاء العناكب الصغار عندما كان يحصل على الماء من البركة؟”.

_ يجب أن تكون هذه المخلوقات الصغيرة السبب. وإلا، فإن قلادة التركيز لن تتصرف بهذه الطريقة. _

إذا تم فتنه، فإن فكره الحالي كان سيهرب، فسينتهي به الأمر إلى الفرار بمفرده بعد تضخيم أفكاره. لم يكن يهتم بالآخرين، أو ربما كان قد يمضي قدماً ويقتل ذلك اللقيط لياو مينغ شوان. لقد كان مصدر إزعاج لفترة طويلة…

بينما ان مو فان كان لا يزال غارقاً في أفكاره العشوائية، فقد وقع انفجار قوي داخل البركة.

تحطمت طبقة الجليد على الماء وتناثرت على نطاق واسع. أنتجت الصدمة موجة هائلة أيضاً، خارجة وأغرقت كالفيضان.

والأمر الأكثر إثارة للصدمة هو أن عناكب لا تعد ولا تحصى كما حدث من قبل كانت تقفز على الماء أثناء فرارها في جميع الاتجاهات خوفاً.

ظهر دماغ قبيح تماماً من الماء مع صفوف من العيون تنبعث منه توهجات قرمزية شريرة. كان بعضهم يحدق في مو فان، بينما كان يحدق الباقي في مو نينغ شيويه.

لقد كان دماغ عنكبوت، نصف حجم غرفة. كانت عيناه تقعان بين المخ والوجه. كان الوجه في شكل غريب، محاط تماماً بخطوط داكنة.

الجزء الأكبر من جسده كان يتكون من أدمغة. كان جسده الفعلي أصغر بكثير من رأسه. ومع ذلك، فإن أكثر ما لفت انتباه مو فان كان أرجله. كانت معبأة بشكل كثيف بشعر حاد مثل السيوف. لم تكن هذه أرجل، لقد كانت ثمانية سيوف ذات نهايات حادة يمكنها الاختراق خلال صدر المرء بسهولة!

وحش شيطاني من نوع عنكبوت!

كان هذا النوع سيئ السمعة لكونه شريراً وبارداً. كان لديهم عدد لا يحصى من الطرق الغريبة وغير المتوقعة والقاسية لمطاردة فرائسهم. لقد كانوا خبراء في استخدام المصائد واللعنات والسم والوهم للقبض على فرائسهم!

لقد كان وحش عنكبوت شيطاني ذو النوع المفتِن!

تعرف السماء لكم من الوقت كان هذا عنكبوت الوهم السحري يعيش هناك وعدد الوحوش التي أكلها، لينمو ليصبح بهذا الحجم المفزع. في ملاحظة جانبية، كانت الوحوش الشيطانية مثل عنكبوت الوهم السحري أضعف في القتال!

أخذ مو فان نفساً عميقاً واستنشق رائحة غريبة قادمة من جسم عنكبوت الوهم السحري.

لحسن الحظ، لم يبدو قوياً لحد يبعث على السخرية. كان يمكن الفوز عليه.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط