المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 32

الأخ مو فان، أين هي أخلاقك؟

الفصل 32 – الأخ مو فان، أين هي أخلاقك؟

 

.

 

.

 

.

 

عندما سمعت مو نينغ شيويه هذا، جعدت حواجبها.

 

 

قال مو تشو يون: “ابني بالتبني، يو آنغ، هو في نفس عمرك. سيكون مبارزا لك!”.

 

 

“أو …” أرادت مو نينغ شيويه قول شيء ما.

 

 

لم يعط مو تشو يون فرصة لها للتحدث، ونظر نحو دنغ كاي وقال: “دنغ كاي، أعلم أنك تميل إلى الاعتناء بالجيل الأصغر. ومع ذلك، حتى رأيت هذا الطفل يتحدث بوقاحة معي. لقد اتخذت خطوة إلى الوراء، والسماح له بأخذ فرصة لقياس قدرته مع ابني بالتبني، يو آنغ. إذا خسر، فإن هذا الطفل سوف يرضخ ويسجد لي اعتذارا حتى أكون راضي تماما. إذا فاز، سأعتذر. وبخصوص المسألة التافهة منذ ثلاث سنوات، أنا مو تشو يون لم اضعها في عيني ولا اعتباري بشكل طبيعي!

 

 

كما سمع مو باي ومو هي هذا، ظهرت ابتسامة على وجوههم فجأة.

 

 

يو آنغ، ترك يو آنغ يتعامل معه!

 

 

مو تشو يون بالتأكيد كان داهية! خمّن أن موقف مو نينغ شيويه المفاجئ كان من المرجح أن تساعد هذا الطفل على تبرئة نفسه.

 

 

كيف يمكن لمو تشو يون أن يسمح لمو فان بالخروج من الخطاف بسهولة؟ حتى لو أرادت مو نينغ شيويه بكل إخلاص مساعدته على حل هذه المسألة، فإنه بالتأكيد لن يقمع لهجته.

 

 

كان يو آنغ هو مجنون التدريب في عائلة مو. كلما ذكر شخص ما هذا الشخص، فإن جسده كله سيشعر بالبرودة. إذا كان عليهم السماح ليو آنغ بالتعامل مع هذه المسألة، فقد تم ضمان أن مو فان سيعاني من موت بائس!

 

 

قال دنغ كاي بإخلاص: “تنص لوائح جمعية السحر على أن كلا الطرفين المشاركين في مبارزة السحر يجب أن يكونا بعمر 18 سنة. وهكذا، اسمحوا لي، دنغ كاي، أن اكون شاهدا على هذه المسألة. في اليوم الذي يصل فيه كل من مو فان و يو آنغ إلى سن 18 عاما ، سيشاركان في مبارزة السحر! ”.

 

 

مو تشو يون تنهد ببرود.

 

 

أومأ مو فان برأسه: “أجد صعوبة كبيرة في تحركي ضد امرأة، وبالتالي فإن التحول إلى رجل أمر جيد. سأضربه حتى لا يعرفه والده! “

 

 

عندما استمع مو تشو يون إلى مو فان لا يزال يفتري عليه، كان غاضباً جداً لدرجة أنه أوصل غضبه الى لحيته.

 

 

انتظر وشاهد. خلال مبارزة السحر في سن 18 عاماً، سنجعلك تخسر كبرياءك ونغطي جسدك بالجروح!

 

 

جمعية السحر، اتحاد الصيادين، والمدارس السحرية. هذه المنظمات تحمي طلاب السحر دون قيد أو شرط. ومع ذلك، بمجرد وصولهم إلى سن 18، فإنهم بلغوا سن الرشد. عندئذ يتعين على السحرة تحمل المسؤولية عن أفعالهم.

 

 

في هذه اللحظة، لم يكن مو تشو يون بحاجة إلى أن ينزل بنفس المستوى الذي كان فيه هذا طفل وقح الفم. في غضون عامين، عندما يبلغ سن الرشد، قد يسمح مو تشو يون كذلك له يتأرجح بين الحياة والموت.

 

 

 

……

 

 

 

غضب مو تشو يون لدرجة أنه غادر بالفعل. فالمدير والآخرون تابعوه من وراءه بشكل طبيعي.

 

 

كما كانت مو نينغ شيويه تغادر، أعطت مو فان نظرة ذات معنى. أرادت أن تقول شيئاً ما ولكن في نفس الوقت ، لم تكن تعرف ماذا تقول.

 

 

مو فان علم مو نينغ شيويه كانت تساعده.

 

 

كانت محاولتها التعامل مع هذا الأمر شخصياً أفضل بكثير من ان يتعامل مو تشو يون معه شخصياً. إذا كان شخص ما من مستوى مو تشو يون يحاول ان يتحرك ضده، فسيحصل على ضربة قاتلة ضد مو فان وعائلته.

 

 

لسوء الحظ، انكشفت خطتها من قبل والدها مو تشو يون.

 

 

عرف مو تشو يون أن مو نينغ شيويه ستكون متساهلة، وهكذا غير الشخص إلى شخص مختلف. سيتعامل رجل تدريب النمو المجنون من عائلة مو، يو آنغ، مع مو فان. كان مو يو آنغ مطيعا جدا لمو تشو يون. لو أراد مو تشو يون من مو يو آنغ قتل مو فان، يو آنغ سيعمل ذلك بدون تردد!

 

 

لم يكن لدى مو تشو يون أي سبب ليكون متساهلاً مع هذا الشيء التافه الذي تجرأ على سبه. في الوقت الحالي، كان قد سمح لمو فان يقضي الوقت في المدرسة بسهولة لمدة عامين. بمجرد أن يتخرج مو فان، سيشعره مو تشو يون بأن الذهاب ضد عائلة مو كان كأن يطلب المتاعب فقط!

 

 

 

……

 

 

 

هدأ الاضطراب أخيراً وتلاشى.

 

 

نظر جميع الطلاب إلى مو فان الذي تم تحويله إلى طالب مقدس كما تذكروا تصرفاته الآن. لا أحد منهم يعرف ماذا يقول.

 

 

هذا مو فان كان مجنونا!

 

 

ضد عائلة مو، العائلة السحرية، وأحد النبلاء، الذين يمكنهم تدمير أي شخص وما زالوا قادرين على الضغط على مدرسة السحر تيان لان الثانوية …

 

 

ما جعل هذا واضحا للغاية هو حقيقة أن مو باي، وهو طالب النخبة في مدرسة السحر تيان لان الثانوية، كان مجرد تلميذ فرع داخل عائلة مو!

 

 

على الرغم من أن أداء مو فان اليوم قد أثار دهشة الجميع، إلا أن ذلك لم يكن يعني أن لديه مؤهلات لإثارة عائلة ضخمة مثل عائلة مو

 

 

(تنهد) في الأصل، كان يمكن أن يصبح تنيناً. الآن، لم يكن هناك فرق بينه وبين القمامة.

 

 

من لم يعرف أن عائلة مو هي الأكبر في مدينة بو؟ إذا أسأت لعائلة مو، فكيف يمكنك الاستمرار في البقاء في مدينة بو؟

 

 

داخل المدرسة، كان هناك بالكاد الأرض المقدسة لحمايتك. بمجرد أن تخرج في المجتمع، سوف يتم التعامل معك بالتأكيد حتى تصبح مشهدا مأساويا!

 

 

متعمداً، لماذا كان متعمداً جدا؟ تم التخلي عن الفرصة التي كان يأملها كثير من الناس بسبب تعمد مو فان، تاركين وراءهم خصماً ضخماً.

 

 

 

……

 

 

 

مزاج تشانغ شياو هوى كان حرجا بعض الشيء، لكن كان لديه احترام خاص لمو فان قال: “الأخ مو فان، أنت رائع جدا. نحن خائفون حتى الموت من قبل سيد مو تشو يون، فقط أنت دعوته وغداً عجوزاً مراراً وتكراراً. هاها، في الواقع، كثير منا أيضا يسمونه الوغد العجوز في الداخل. “.

 

 

كان مو فان ملك الأطفال داخل هذه المنطقة من المدينة. مرة في الأيام، كان يمكنه جمع الجماهير بمكالمة واحدة، حتى تشاو كون سان اختلط مع الأخ الكبير مو فان. فقط بعد تلك الحادثة، بدأ تشاو كون سان في الاعتماد على مو باي، ولم يعد العديد من الآخرين يجرؤ على اللعب مع مو فان.

 

 

كرس تشانغ شياو هوى نفسه إلى مو فان. وبغض النظر عن نوع الشيء الذي انتهجته مو فان، كان لا يزال يرفع حتى قدميه ليصفق بالإعجاب!

 

 

عرف تشانغ شياو هوى بالأمر منذ ثلاث سنوات. والآن بعد أن رأى مو فان يعود دون تردد أو خوف، بدأ يعجب بمو فان أكثر. لن يستطيع ان يكون جريئاً مثل مو فان في حياته!

 

 

قال مو فان وهو يرفع حاجبه: “إذا، هل تعتقد أن مو نينغ شيويه قد سحرت بي؟”.

 

 

تشانغ شياو هوى أجاب: “إيه … هذا صعب القول. بعد كل شيء، هذا الوغد العجوز هو والدها، “.

 

 

مو فان مو كان يربت على كتف تشانغ شياو هوى وهو يشعر بنشوة من النجاح، قبل أن يسير نحو الكافتيريا قال: “آه، أشعر أنني بحالة جيدة اليوم. عندما أذهب إلى الكافتيريا في وقت لاحق، سوف أحصل على بيض مقلي إضافي.”

 

 

قال تشانغ شياو هوى وهو ينفث عن استياءه: “هاها، إذا رأيت النظرات على مو باي وتشاو كون سان، فعندئذ ستشعر بالتأكيد بشعور أفضل حتى”.

 

 

هذا التابع، تشاو كون سان، قد تعرض للضرب حقاً حتى تورم وجهه. تشانغ شياو هوى راهن تشاو كون سان لا يمكن حتى أن يحلم بأن مستوى نمو مو فان سيكون أعلى منه بأكثر من مستوى واحد.

 

 

في حين أن مو باي…، ليس هناك حاجة لقول المزيد عن ذلك. كل ما فعله هو التصرف كشخص لم يكنيظهر كذلك، مثل الاعتداء على الفقراء على بشكل منتظم. وماذا كانت نتيجة ذلك؟ في النهاية، لا يزال الأخ حكيم العقل، الأخ مو فان، من تخلص منه.

 

 

أنسي ذلك. كان مو باي حقاً يحاول أن يحظى بشعبية مع مو هي مثل الابن أراد فقط مو هي لمساعدته في دخول الدائرة الاعضاء الداخليين لعائلة مو، ويتدرب على النمو مع التلاميذ الأساسيين …

 

 

في النهاية، هذا الوغد العجوز لم يلقي نظرة عليه. بدلا من ذلك، كان يركز على مو فان. ما كان حقاً معجبا به هو أن مو فان ولكن هو قد دمر مباشرة ما حلم به مو باي وألقاه في سلة القمامة، بينما في الوقت نفسه، جعل حتى الوغد العجوز يفقد الوجه. منعش، كان منعش حقا!

 

 

تشانغ شياو هوى لم يفهم ما كان هذا الوغد العجوز، مو تشو يون يفكر به. قبل ثلاث سنوات، كان الوغد العجوز قد اختبر لسان الافعى من مو فان وموهبته الشريرة. ومع ذلك، اليوم، حاول نسيان الديون السابقة، والذي قد إثر بشكل كبير على مو فان، الذي لم يخف أي من أوراقه، مما جعله يشتمه بشدة إلى حد كبير.

 

 

يمكن اعتبار أن ضغط دم مو تشو يون قد ارتفع اليوم كثيراً!

 

 

همس زياوهو: “ومع ذلك، الأخ مو فان، إذا كان هذا الوغد القديم قد أعطى ابنته حقا لك مع المهر، بينما كان يتوسل إليك للانضمام إلى عائلة مو، هل سترفض حقا؟”.

 

 

“بالطبع لا لن ارفض!”

 

 

“اللعنة، الأخ مو فان، أين هي أخلاقك ومبادئك؟”

 

 

يفرك مو فان فجأة ذقنه وهو يفكر: “إيه، ما قلته لا معنى له”

 

 

تعجب تشانغ شياو هوى: “أنت أيضا تعتقد أنك لا تملك الأخلاق؟”.

 

 

أجاب مو فان: “اخرج من هنا، أنا أقول إن اعتذار الوغد العجوز عديم الفائدة لي. من الأفضل لو أنه أعطى ابنته لي مع المهر!”.*

 

(يعني الطريقة الوحيدة انك تقبل اعتذاره لو بدو يعتذر لك انو يرسل لك ابنته ومهرها كمان هههههههه لا كبير وفخم جدا ما ملاحظ انك زودتها اكثر من اللازم ههههه.)

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط