المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 321

المعركة ضد مستوى القائد

 

الفصل 321:

.

.

.

باي تينغ تينغ فتحت عينيها ببطء. كانت تتوقع رؤية جدار المعدة المثير للاشمئزاز للسحلية التنينية ذات ذيل الشفرة، ولكن اتضح أنها أشعة الشمس والسماء الزرقاء والغيوم التي اشتعلت فيها النيران.

وفي الوقت نفسه، تشاو مان يان ومو نو جياو كانوا يحدقون في الشخص الذي وصل شعره تقريبا إلى قدميه… لقد كان بالتأكيد مو فان، لكنهم لم يصدقوا أنه كان مو فان الذي عرفوه!

كان وجهه يظهر علامات احد أنواع الذئاب، بينما كان لجسمه بالكامل علامات وراثية، مثل اللعنة.

تحولت يديه إلى زوج من المخالب الحادة، التي كانت تمسك الشبكة بسهولة.

كانت قدرته على القفز صادمة. بدا الأمر وكأنه كان يطير وهو يقفز بين المباني، على الرغم من أن المسافة بينهما تفوق مائة متر. كان أي إنسان عادي ستكسر عظامهم بالكامل من القفزة، لكنه كان بخير تماماً!

مو فان واصل القفز بين أسطح المباني وهو يشق طريقه إلى الأرض، ويحمل الشبكة بقوة في يده. إذا لم يكن قلقاً من أن الطلاب الأربعة لن يكونوا قادرين على التعامل مع تأثير الهبوط على الأرض فوراً، فسيكون على ما يرام تماماً حتى لو كان قد هبط من ارتفاعه الحالي البالغ 300 متر.

حتى مو فان لا يمكن وصف حالته الحالية.

كان يشبه انفجار القوة التي تلقتها ساقيه بعد تفعيل احذية الدم، لكنه قد يشعر بانفجار أكبر للقوة تتدفق إلى كل جزء من الجسم. بدا أن القوة تدور في جسده، ولن تتبدد بسهولة مثل قوة احذية الدم.

مستوى قوته كان رائع للغاية. كان على مستوى مختلف تماما عن جسم الإنسان. إذا لم يكن لكونه لا يزال يحتفظ بمظهره الإنساني، فسيصدق أنه تحول إلى وحش شيطان له سلالة رائعة إلى حد ما!

مو فان يمكن أن يشعر بنفسه يتصرف بتهور جداً.

كان لا يزال بإمكانه التفكير، لكنه لم يستطع إلا أن يشعر بالاشمئزاز والتعامل معه على أنها مضيعة للجهد. الوحشية، والشهوة للقتل والغضب في عظامه ضُخَّتْ بكمية كبيرة بأضعاف المرات بواسطة عنصر الشيطان. شعر أنه لا يوجد شيء لم يستطع أن يحسمه بقبضته. لن يزعجه شيء، طالما أنه يقتلهم جميعاً!

الآن، مو فان شعر كأنه شيطان بقي في الأسر لفترة طويلة، واستعاد حريته أخيراً. كان أول ما فكر في الأمر هو جلب الفوضى والدمار التام للعالم بأسره.

القتل والتدمير كانت الطقوس الوحيدة التي يمكن ربطها بالجسم!

لم يستطع حتى أن يفهم لماذا أنقذ البشر الأربعة. كان يدرك فقط الفكر الوسواس الذي يشغل ذهنه. شعر وكأنها غريزة تم زرعها في ذهنه خلال التحول. لم يسمح أبداً لأي شخص بلمسهم، ولا حتى شعرة واحدة!

هدير يصم الآذان انفجر من العش، الذي تردد في جميع أنحاء المدينة بأكملها.

السحالي العملاقة التي ملأت الشوارع كانت على بينة من غضب زعيمهم. ارتجفوا وخفضوا رؤوسهم بانتظار قيادة زعيمهم.

وحش عملاق مطعون ظهر من أعلى العش المقطوع. كانت السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة.

تم اظهار جزء من عنقها، وكان من الواضح أنه سبب غضبها. علاوة على ذلك، تم تدمير عشها المفضل!

السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة القت نظرة على مو فان الشيطاني واطلقت زأير اعلى يصم الآذان. حتى المباني بدأت تهتز بعنف…

أخيراً، انحدر الوحش العملاق من ارتفاع التل. ولاح في الأفق بظلاله الهائلة بينما انتشر جسمها العملاق في المباني الطويلة وأطاح بها مثل كتل الليغو*!

(Lego : قطع بلاستيكية لها اشكال معينة ويمكن عمل اشكال مخصصة منها تحت الطلب حيث تتركب لتشكل شكل ما.)

مو فان الشيطاني أيضاً رد بهدير غاضب شرس. مو نو جياو، تشاو مان يان وباي تينغ تينغ غطو على الفور آذانهم بسبب الألم من الصراخ.

القتل كان طبيعته أيضاً!

مو فان الشيطاني لم يظهر أي نية للتفكير حتى لثانية واحدة. أراد فقط أن يتبع غرائزه، أن يمزق هذه السحلية الدهنية السمينة الكبيرة اللعينة أمامه إلى قطع!

مع “ووووووش” غريب.

اختفت شخصية مو فان في الهواء، وظهرت صورة ظلية على شكل ذئب في الظل تحت السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة!

ظل الذئب بدأ يتحول الى حقيقي من الوهم الظلي بشكل تدريجي، قبل الظهور كروح ذئب!

تحت ذئب الروح وقف رجل، لا شيء آخر غير مو فان الشيطاني. كان وجهه وحشياً، مع ابتسامة غريبة.

كانت القوة الممنوحة له تدور داخل جسده، وحثته على نشر ذراعيه على نطاق واسع والخروج بهدير في السماء!

مد ذراعيه وحدق في مباشرة في السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة بعيون بلا خوف.

عوى مثل الذئب البري. حتى الهواء كان يهتز. عندما فعل، روح الظل تم توسيعه تدريجياً، إلى الحد الذي كان يبدو وكأنه يتم سحب المباني المحيطة به…

بقي ذئب الظل متقدماً إلى الأمام، حيث أطلق نفسه ليغطس في السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة والتمزيق في حلقها بشراسة!

السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة كانت غاضبة. كانت تتشاجر مع ظل الذئب بمخالبها العملاقة حيث تصادم الوحشان الشرسين مع بعضهما البعض. كان لدى أحدهم قوة كبيرة بسبب حجمه، بينما كان الآخر عبارة عن روح ظلية شاردة تظهر طبيعتها البرية.

السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة اتضح إلى أن تكون أقوى قليلاً. يبدو أنها اكتشفا ضعف ذئب الظل. وانفجرت عاصفة قوية من الرياح، والتي كانت قادرة على تفجير المباني مباشرة في جسم الذئب الظلي نصف الوهمي…

تفرق جزء من الظل الذئب كما لو كانت الرياح على وشك أن تفككه. مخالبه تركت بعض العلامات على جسم السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة، لكنهم فشلوا في إلحاق أي ضرر على جلد الوحش السميك.

مو فان الشيطاني نادى الذئب الظلي وقال: “عد!”.

عاد الذئب الظلي بسرعة إلى جسده وربط نفسه كما كان من قبل. وهذا جعله يبدو أكثر شراً.

سلاسل البرق تحركت بلا هوادة عندما هجمت السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة في اتجاه مو فان.

الطاقة الأرجوانية قد نفد صبرها بالفعل. بعد كل شيء، كان العنصر الذي يرمز إلى الدمار!

مو فان الشيطاني عوى مرة أخرى. كان جسده الإنساني مغطى بخطوط ملعونه دامية، ولكن ظله كان على ذئب ظلي مظلم!

أقواس البرق طقطقت بعنف فوقه. بعضهم امتد إلى الشوارع عندما انفصلوا عن سيطرة مو فان. السحالي العملاقة طافت بصوت عال لأنها كانت تضرب بالبرق.

مو فان انشأ كرة لولبية بيديه ذات المخالب!

وقفز في الهواء وضرب في الامام بمخلبه، يليه سوط من البرق المنحني مثل القوس.

حدثت هزة ارضية ناتجة عن التحريك السريع للهواء وانتشرت مباشرة على صدر السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة. على الرغم من أن حراشفها قوية مثل الفولاذ، إلا أن المخالب الحادة ما زالت قادرة على اختراق دفاعها الكثيف. الدم انبعث من لحم السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة على طول مسار علامات المخلب.

وفي الوقت نفسه، اقواس البرق بعد الهجوم حفروا أنفسهم في الجرح واخترقو مباشرة في اللحم للسحلية التنينية ذات ذيل الشفرة.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط