المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 322

ذبح محيط السحالي!

 

الفصل 322:

.

.

.

السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة كان لها مزاج عنيف أيضاً. تجاهلت تماماً البرق المخترق فيهاوعضت مباشرة في اتجاه مو فان الشيطاني بأنيابها العملاقة.

عضة السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة لم تكن مجرد عرض لفمها. في اللحظة التي فتحت فيها فمها بشكل واسع أيضاً استدعت فراغ أسود غارق، مص كل شيء على بعد مائة متر، بما في ذلك الشوارع والمباني والسحالي العملاقة بطيئة الاستجابة.

مو فان الشيطاني كان مباشرة في وسط الفراغ الأسود، وتحيط به الأنياب السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة.

اتضح أن الفراغ الأسود مرتبط فعلياً بمريء السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة. لقد كانت تخطط لابتلاع المنطقة بأكملها!

مو فان قفز بسرعة في الهواء، في محاولة للهروب من قوة سحب الفراغ. ومع ذلك، فقد أنتج الفراغ زوبعة، قوية بما يكفي لسحب الأشياء خارج متناول الفراغ في حلق السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة!

مو فان سخر وقال: “اذا أنت تريدين أن تبلعيني، اذا حاولي ابتلاع هذا!”.

رفع ذراعيه عالياً، وظهرت كرة نارية ضخمة فوق رأسه.

بدأت كرة النار في حجم مهارة انفجار اللهب، ولكن بمجرد ان جسم مو فان كان غارقاً في النيران، تمدد بطريقة مجنونة!

واصلت كرة النار في التوسع. كان حجمها يكفي لملء نصف الشارع. واعطت شعور مثل كأن مو فان كان يحمل كويكباً محترقاً فوقه.

تقلصت وشدت عضلاته وهو يقذف كرة النار العملاقة في الفراغ الأسود.

وهذا أدى إلى قذفها في حلق السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة، هو لا يمانع في يفجره هو ومعدة السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة!

الكرة النارية توجهت إلى الفراغ. على الرغم من أن قوة الفراغ كانت قوية بما فيه الكفاية لتحطيم المباني القريبة، لم يكن لديها أي فرصة ضد القوة المحترقة الساحقة.

السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة أدركت أنه كان من الغباء الاستمرار في البلع. لقد حاولت إيقاف التأثير، لكنها لم تكن قادرة على فعل ذلك قبل أن تشق كرة النار طريقها إلى الفراغ.

كان هناك انفجار غريب، ومعدة السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة توسعت بسرعة، مما يعكس انفجار الكرة النارية في الداخل!

السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة كانت في ألم لا يصدق. فتحت على الفور فمها على نطاق واسع للسماح للحرارة بالهروب من داخلها.

لحسن الحظ، كان جدار الحلق والمعدة أكثر صلابة من جلدها. خلاف ذلك، أي وحش شيطاني على مستوى القائد سيكون قد وجدوا بطونهم قد انفجرت عن طريق هذا الانفجار!

يمكن رؤية النيران تنبت من جسم السحلية التنينية ذات ذيل جسم. وانتشرت في المباني المجاورة بشكل عنيف، وشعرت بحرقها الداخلي. لم يكن هناك أي طريقة يمكن لها أن تبصق بها جميع النيران الموجودة فيها خلال فترة زمنية قصيرة.

السحالي العملاقة والسحالي المستبدة صرخت بعد رؤية زعيمهم في مثل هذه الحالة البائسة. بدأوا في الهجوم نحو مو فان الشيطاني دون خوف.

سرب السحالي العملاقة ثبتت رقابها إلى الأمام في اتجاه مو فان في موجة لا نهاية لها، في محاولة للدفاع عن قائدهم.

ومع ذلك، لم يكن هناك طريقة لمو فان مع عنصر الشيطان تحت سيطرته، ان سيتم تخويفه. في الواقع، كان لديه رغبة قوية في القتل!

في يديه لا تزال كرة لولبية في مخالبه، مو فان وقف في الشارع، وصرخ في مد السحالي العملاقة المحتشدون تجاهه.

“حفنة من القمامة!”

قام بتمزيق الهواء بحركة تمزيق شرسة. كرر الذئب الظلي لجسده نفس الإجراء. شق ظل المخلب في نصف الشارع في أقل من ثانية!

قطع الظل أسفل الشارع الذي يبلغ طوله كيلومترين!

كل سحلية عملاقة على طول هذا الخط تمزقت للنصف!

بقي شق طويل بعمق غير معروف في الشارع، بينما جثث السحالي العملاقة كانت لا تعد ولا تحصى والتي تم خفضها وقسمها الى نصفين على كلا الجانبين. بدأ الدم بالرش فقط بعد تأخير لمدة بضع ثوانٍ.

كان من الصعب معرفة عدد السحالي العملاقة التي ماتت بسبب المخلب، لكن دمائهم حولت الشق في النهاية إلى نهر من كثافتها.

عندما سحب مو فان يده الى الوراء، روح الظل اتبع نفس الإجراء. لقد ثبت نظرته على سحلية ارض مستبدة معينة، أكبر بكثير من السحالي المستبدة الأخرى.

سحلية الارض الطاغية كانت قادرة على تمويه نفسها في محيطها. كانت تختبئ في الزاوية، في انتظار الوقت المثالي لضربه وأكله على قيد الحياة.

لسوء الحظ، بمجرد أن بدأت حركتها، مو فان قد لاحظ بالفعل وجودها.

سحلية مستبدة قريبة من التطور؟

واحدة كانت تعتبر الأقوى بين الوحوش على مستوى المحارب؟

هل هذا يحدث أي فرق؟

مو فان الشيطاني تفادى بشكل خفيف جانباً كما اجتاحت أنياب الوحش الشيطاني النتن وجهه. لقد شق طريقه إلى ذيل الوحش قبل أن يستدير في الوقت المناسب.

كانت يد مو فان لا تزال بنفس حجم اليد البشرية ويد روح الظل كانت ضخمة.

مقفلاً يده، روح الظل أمسك الذيل الطويل من السحلية المستبدة المتقدمة.

السحلية المستبدة، كبيرة بما يكفي لسحق مبنى بسهولة إلى أجزاء، تم رفعها في الهواء. وتم إطلاقها على ارتفاع 60 متراً في السماء مع قذف عشوائي… مثل لعبة يتم طرحها بالارجاء!

السحلية المستبدة كافحت لاستعادة توازنها، ولكن عندما وصلت إلى أعلى نقطة، صاعقة من البرق الأرجواني – الأسود الكثيف ضرب على رأسها من فوق!

بلا رحمة صواعق البرق اخترقت جمجمتها بسلاسة، كما لو لم يكن هناك شيء في طريقها.

الجسم الصلب للسحلية المستبدة من المستوى المتقدم تشنج في الهواء. لقد مات بالفعل قبل أن تهبط على الأرض…

“لحظي… قتل لحظي؟”

ليس بعيداً، تشاو مان يان صدم لدرجة أنه كاد أن يسقط فكه على الأرض.

السحلية المستبدة كانت تعتبر قوية إلى حد ما بين الوحوش الشيطانية على مستوى المحاربين، وكانت لا تزال قتلت على الفور من قبل مو فان الشيطاني!

الجيش لم يكونوا يعملون لمجرد القيام بتجربة، لقد كانوا يحاولون صنع شيطان!

……

الجثة الضخمة لسحلية الارض الطاغية هبطت أمام مو فان، لكنه لم يضيع ثانية لينظر إليها. قفز على جثتها ونظر إلى الأمام في السحالي العملاقة الذين يحتشدون في اتجاهه.

كانت عيون السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة متوهجة ومليئة بالغضب.

منذ متى كان لدى مدينة جين لين مثل هذا المخلوق المزعج، يمتلك هذه القوة المذهلة على الرغم من حجمه الصغير؟!

السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة اطلقت هدير، كما لو كانت تستدعي كل ما حولها من السحالي العملاقة التوابع لها.

عدد السحالي العملاقة كان لا يزال في مستوى مرعب. لقد احتلوا المنطقة بالكامل. وشكل ظهورهم محيط من اللحم بحجم طول الشارع.

لقد اجتمعوا هنا بعد ان استدعوا من زعيمهم.

الوحوش الشيطانية احاطت تماماً بمو فان. كانوا يحاولون استغلال أعدادهم لاسقاط عدوهم.

مو فان ابتسم فقط.

قلادة اللوتس الصغيرة على رقبته ارتجفت فجأة.

“لا تقلقِ، فهم جميعهم لكي!”

مو فان الشيطاني هدر، ونظر على قلادة اللوتس الصغيرة المتحمسة. كشفت لهجته رغبته في عنل مذبحة جميع الوحوش!

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط