المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 333

جالب الموت من بحيرة دونغ تينغ

الفصل 333:

.

.

.

قال هونغ نياو الذي كان ملتزماً وحذراً نسبياً: “غريب، هناك بعض الجثث المتناثرة هنا”.

هوانغ تشوسي، الذي كان غير حساس إلى حد ما، اقتحم بالضحك وقال: “هذا طبيعي، منذ ان السحالي العملاقة دائماً تكون في قتال مع بعضهم البعض من أجل الأراضي أو الشركاء. تعال، نحن على بعد خطوة واحدة من كنزنا. هاه، سنكون جميعاً أغنياء بمجرد أن نضع أيدينا على الطين المتدفق!”.

أصبح تعبير الجميع غريباً عندما سمعوا صراخه. نظروا بوعي إلى الامرأة التي تدعى لي مان.

الكابتن، ليانغ داتش يوي، حملق في هوانغ تشوسي وقال: “احمق، لقد كشفت بذور الروح لعنصر الأرض التي نبحث عنها. الطين المتدفق هي بذرو روح لعنصر الأرض عالية الجودة. سعر السوق المقدر لها حوالي ثلاثين مليون يوان. أقسم أنني سوف اسلخ جلدك على قيد الحياة إذا قمت بعمل احمق هنا!”.

هوانغ تشوسي اطلق ابتسامة محرجة. وألقى نظرة على لي مان وأدرك أنها كانت تنظر عليه فقط وغير مبالية. بدا الأمر كما لو أنها لم تكن مهتمة جداً بتقدير بذور الروح مثل بذرو الطين المتدفقة.

……

عندما وصلوا إلى الوادي، رأوا على الفور تألقه المذهل. كان ضوء الشمس الذهبي لغروب الشمس قد وضع سجادة ذهبية عبر السحالي العملاقة، التي كانت تتلوى عندما تحركت. لم يكن نصف الحوض ممتلئاً بهم فقط، بل كان منحدر الجبل مزدحماً بالسحالي العملاقة. من بعيد، بدا أن المكان بأكمله كان مغطى بالذهب!

هونغ نياو عندما شهد المشهد انذهل. بدلاً من الإعجاب بالمنظر، يمكن أن يشعر بفروة رأسه تتلاشى وقال: “بحق الجحيم، كم العدد السحالي العملاقة هناك!”.

إذا انتهى بهم الأمر بطريقة ما إلى أن يكونوا محاصرين في الوادي، فسيكونون مثل دخول الأغنام إلى مجموعة من الذئاب، دون أي فرصة للبقاء على قيد الحياة.

هوانغ تشوسي شعر بالانسحاب عندما رأى هؤلاء السحالي العملاقة الكثيرين وقال: “كابتن، هل أنت متأكد من أننا ذاهبون هناك؟”.

كان الكنز مهماً، لكن كل شيء سيكون هباء إذا فقد حياته هنا!

وافق الآخرون: “انا.. انا أعتقد أيضاً أنه أمر محفوف بالمخاطر”

ليانغ داتش يوي اخذ نفساً عميقاً، على الرغم من أنه بدا متوتراً جداً جداً وقال: “لقد وصلنا بالفعل إلى هذا الحد. لا تقلقوا، خطة هونغ نياو ستنجح بالتأكيد”.

لحسن الحظ، كان الوادي فسيحاً إلى حد ما، وبالتالي كان هناك عدد قليل من أماكن الاختباء لهم. خلاف ذلك، حتى عدد قليل من الأرواح الإضافية لن يكون كافياً بالنسبة لهم للدخول في وادي وحوش الشيطان.

…..

لي مان انقسمت عن مجموعة الصيادين عندما وصلوا إلى الوادي.

كانت مهتمة جداً أيضاً، لكن لن يكون من المنطقي إذا كان جنيرال مثلها يجب أن تستفيد منهم وتأخذ الكنز منهم بعد أن استثمروا جهداً كبيراً في جمع المعلومات، ووضع خطة، والمجازفة بحياتهم للحصول على بذور الروح لعنصر الأرض.

لي مان تبعت مسارات الجثث. مجموعة الصيادين وافقت على الانفصال، مع العلم أنها كانت تبحث عن شيء آخر.

لقد كانوا أكثر اهتماماً بالكنوز، فما نوع المرأة التي لن يتمكنوا من العثور عليها عندما يكون لديهم المال؟

ومع ذلك، بعد وقت قصير من دخول المجموعة الوادي، اتبعت شخصية ذكية على طول دربهم.

ألقى نظرة على مجموعة الصيادين والأنثى الساحر التي انفصلت عنهم، وسرعان ما تفقد الجثث على الأرض. في النهاية، اختار أن يلاحق الأنثى الساحر.

الشخص لم يكن سوى تشانغ شياو هوي الذي ترك الجيش ليتسلل لبحيرة دونغ تينغ بمفرده.

في الحقيقة، لقد اتبع مجموعة وانغ دا تشوي على طول الطريق من مدينة باي يي. الصيادين ذوي الخبرة لم يلاحظوا وجوده على طول الرحلة.

تشانغ شياو هوي كان أساسا المسؤول عن التعقب والتجسس في الجيش. واعتبر جندي من القوات الخاصة بين سحرة المعركة، على الرغم من أنها كانت مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالعنصرين اللذين كانا لديه.

تشانغ شياو هوي شعر بثقة أكبر عندما رأى أسباب موت الجثث القريبة وقال: “اخي فان، أنا قريب جداً من العثور عليك!”.

…….

لي مان واصلت بحثها، بعد الجثث. كانت تعتقد أنها كانت قريبة جداً من العثور على جالب الموت من بحيرة دونغ تينغ.

ظهر المصطلح في اتحاد الصيادين عندما تم العثور على عدد كبير من السحالي العملاقة ميتة بالقرب من بحيرة دونغ تينغ. عندما اكتشف الصيادين السحالي العملاقة جميعهم لديهم جروح مماثلة، وأشاروا إلى قاتلهم انه جالب الموت من بحيرة دونغ تينغ.

لي مان تم إرسالها كممثل من الجيش للتحقيق في الأمر. بحيرة دونغ تينغ كانت منطقة حساسة وخطيرة لبعض الوقت، لذلك لم تكن على استعداد للتغاضي عن أي تفاصيل دقيقة، فقط في حالة اتضح انه وحش شيطاني جديد مستوى الجنيرال، أو شيء أكثر خطورة. سيكون تهديداً كبيراً لمدينة باي يي!

“غريب، ساقي تشعر بثقل. لا أظن أن قدرتي على التحمل يجب أن تكون بهذا السوء، على الرغم من مرور الوقت منذ آخر مرة قضيتها في الملعب…”.

لي مان ليس لديها خيار، ولكن لإيجاد بقعة جافة للراحة بعد المشي من خلال منطقة المستنقعات.

وسرعان ما خلعت حذائها لفحص ساقيها.

لي مان اكتشفت أخيرا السبب. لقد تسممت قدميها بطريقة ما بواسطة المستنقع. أقدامها اليشمية البيضاء كانت مصبوغة بالبنفسجي وقالت: “اللعنة، لماذا كنت مهملة جداً هكذا!”.

لي مان تم إعادة تعيينها مؤخراً إلى بحيرة دونغ تينغ في الآونة الأخيرة، وبالتالي لم تكن على دراية بالبيئة. على هذا النحو، لم تولِ اهتماماً كبيراً لاحتياطاتها تجاه المواد السامة.

لي مان جلست بفارغ الصبر على الصخرة وقالت: “هذا غير منطقي، أنا أتابع بالفعل النصيحة التي قدمها رفاقي. إلى جانب ذلك، مع مستوى نموي، لا توجد طريقة لاتسمم بها بهذه السهولة. هل يمكن أن يكون هذا سماً مجهولاً… من أين جاء، هذا السم القوي!”.

طبقت على الفور جميع الترياقات التي أحضرتها معها، لكنها فوجئت عندما لم يكن أي منها فعال ضد السم الذي استمر في الانتشار في ساقيها!

كان المستنقع مزيجاً بين عناصر الماء والأرض، لذا حاولت استخدام الترياق المعني، لكن لم يعمل أي منها.

هذا سيء!

لي مان لم تكن خائفة من الوحوش الشيطانية. لن تمانع في قتل أي منهم اذا تعثرت فيهم.

ومع ذلك، كان السم بالتأكيد مزعج للتعامل معه. لقد كانت غير جاهزة ضده، ولم تكن مستعدة جيداً لهذه المغامرة. لم تكن لديها فكرة عما يجب فعله في وضعها الحالي.

لي مان شددت على أسنانها وتخلت عن الفكرة وقالت: “الصيادين يجب أن يكونوا قد ذهبوا بعيداً… هل ينبغي علي إطلاق إشارة لطلب المساعدة؟ سيرسل الجيش شخصاً ما… لكن إذا علموا أنني فشلت في إنجاز المهمة لمجرد أنني تسممت، الجميع سيضحكون علي. لم يحبني هؤلاء الخرفين القدامى أبداً في التدخل في أعمالهم في مقر باي يي من الاساس!”.

حاولت طرقاً أخرى لتطهير السم، لكن قوته فاقت توقعاتها تماماً.

عندما شق السم الأرجواني طريقه إلى ركبتين لي مان، أظهرت أسفها في النهاية عن قرارها الغبي.

السم كان بالتأكيد شيئاً عادياً!

كما أصبحت السماء اغمق واظلم، لي مان بدأت تشعر بالدوار. سيكون من الصعب عليها إرسال إشارة الآن.

سوف تحتاج إلى إجراء بعض الاستعدادات قبل إطلاق الإشارة. خلاف ذلك، فإن إشارة طبيعية فقط ستفضح موقعها للوحوش الشيطانية. لي مان انحنت على الصخرة الباردة وتنفست بشدة.

لقد استمر السم في الانتشار في جسدها. لي مان لا يمكن لها أن تتحرك بعد الآن. كانت تسمع صرخات بعيدة من السحالي العملاقة من حولها عندما سقطت جفونها مغمضة بشكل كبير.

لم يكن لديها أي فكرة عما إذا كانت في بقعة مخفية بما فيه الكفاية. كل ما يمكن أن تفعله هو أن تصلي ان السحالي العملاقة لن تلاحظها، وإلا…

تماماً عندما كانت لي مان تسقط فاقدة الوعي، شعرت بتيار كهربائي قوي يمر أمامها. لقد ضرب سحلية عملاقة تزحف نحوها، وقتلها على الفور.

قلب لي مان نبض على الفور.

ما مدى سوء حظها بالضبط؟ لم تنشل حركتها بسبب بعض السم القوي فقط، ولكن جالب الموت من بحيرة دونغ تينغ فقط كان قد اظهر نفسه الآن أيضاً!

معظم السحالي العملاقة قد ماتت بعد ان ثقبت من قبل البرق. لي مان كانت واثقة من أن الشخصية التي تقترب منها هو الشيء الذي كانت تبحث عنه!

========

وسسسع الكبير وصل …

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط