المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 340

المظهر الحقيقي!

 

الفصل 340:

.

.

.

“هونزي، هل ما زال يطاردك؟”

تشانغ شياو هوي كان في الواقع ليس في مزاج للحديث وقال: “أنا.. لا أعرف، لا يزال يمكنني سماعه.”.

“ألقي نظرة سريعة!”

“أنا…”

أثناء الجري، تشانغ شياو هوي لف ببطء رأسه حوله.

بنظرة واحدة، تشانغ شياو هوي أدرك أن رؤيته كانت مليئة تقريباً من قبل حريش عملاقة، وخاصة رأسه القبيح الوحشي. وهناك عدد قليل من نظرات من شأنها أن تسبب بجعل فروة رأسه خدرة.

فجأة، تشانغ شياو هوي لاحظ شيئاً هاماً.

على الرغم من أن حريش العملاق كان يطارد بجنون وراءه بوتيرة مجنونة، إلا أن جسده، الذي كان يبلغ طوله حوالي مائة متر، أصبح مكشوفاً تماماً لأنه قفز عبر سلسلة من الحجارة على الأرض…

كان النصف الأول من جسده بأربعة عشر طرفاً، لكن النصف الآخر لم يكن له شيء!

لم يكن ذلك لأن حريش العملاق كان نتاج بعض الطفرات الغريبة. تشانغ شياو هوي يمكن أن يرى بوضوح الجروح والكدمات في النصف الثاني من جسده، مما يعني ضمناً أنه فقد بطريقة ما نصف أطرافه!

لقد كان حريشاً مصاباً ببتر نصف أطرافه!

لا عجب أن الوحش لم يأكله حياً بعد! بسبب عدم وجود أطراف في النصف الثاني من الجسم، فقد تماما قدرته على الحفاظ على توازنه. وبقي يتحطم على الجانبين اثناء الجري، إما الاختراق من خلال الوديان الضخمة أو الانزلاق في الحمامات الموحلة. سيكون مرناً في بعض الأحيان، لكن بطيئاً مثل الثور الضخم!

تشانغ شياو هوي انفجر في الإثارة وقال: “اخي فان، هذا الحريش العملاق قد أصيب أيضاً!”.

_ كنت أعرف اخي فان لن يخذلني! _

مو فان أجاب، في حين يلهث بشدة على الجانب الآخر اثناء النظر الى الموقع المحدد على الخريطة: “مم، توخي الحذر. وعلى الرغم من أن الشيء لا يوجد لديه هجمات بعيدة المدى، سوف تكون في خطر شديد إذا ما تمكن من يصدمك برأسه العملاق من الخلف. أوه، نسيت أن أذكر أيضاً. ثمار ترياق التي كانت قد اكلتموها من قبل، لم تكن ثمارها حقاً، لقد كانت البيض الذي وضعه الحريش العملاق. لذلك، يجب أن تكون قادرة على شم رائحة أطفالها في أنفاسك. لا تقلق بشأن عدم ملاحقتها لك بعد ذلك، فقط استمر في الركض”.

(ما ادري بس احس انو مو فان الي سبب إصابة الحريش مش حرق صراحة ولأني ما ادري شو حصل بالضبط ولكن حاسس الموضوع له علاقة نوعا ما لان مو فان كيف قدر يعرف انو البيض هو ترياق؟؟ وكيف قدر يجيبوا أصلا من تحت يدين الحريش نفسه؟؟)

تشانغ شياو هوي تفاجأ للحظة.

_ قلق مؤخرتي! _

مع شعور بالاشمئزاز بداخله. تشانغ شياو هوي لم يفكر ان مو فان سيضع زملائه في الفريق مثل هذا الوضع! اتضح أن أيا من كلماته كانت صحيحة، بصرف النظر عن حقيقة أن الشيء يمكن أن تستخدم كدواء ترياق.

_ اللعنة، الأرض أمامنا تقل! _

تشانغ شياو هوي أدرك أنه كان هناك تجمع طين ضخم أمامه. سيحتاج إلى السفر أكثر من مائتي متر عبر المياه قبل الوصول إلى الأرض.

ألقى نظرة على حريش عملاق يطارد خلفه، الذي كان على بعد مائة متر فقط… بحق الجحيم، كان إلى حد بعيد مجرد الطول للوحش نفسه بعيداً عنه فقط!

لم يكن هناك طريقة لتشانغ شياو هوي سوف يتوقف الآن. كان يأمل فقط أن يكون الطين لزجاً بدرجة كافية ولديه نسبة عالية من عنصر الأرض. خلاف ذلك، ستكون نهاية كل شيء إذا انتهى به المطاف بالغرق في الوحل!

شد على أسنانه، تشانغ شياو هوي حافظ على سرعته وواصل بالقاء مسار الرياح وتموج الارض في الوقت نفسه عندما شق طريقه عبر الوحل.

شكل مسار الرياح تدفقاً طويلاً للهواء عبر مجموعة من الطين يبلغ طولها مائتي متر.

وتموج الارض ارتفع إلى الأمام واستخدم الطين لإنشاء مسار. تشانغ شياو هوي تلاعب بالطين في الماء لإجبار الكتل على التجمع بسرعة، وتقلص بسرعة وتشكيل مسار موحل عبر سطح حمام مياه المستنقع امامه…

الزعيم تشان كونغ قد قال له قبل ذلك إذا كان مستخدم عنصر الرياح كانت له سرعة كافية، فهو يمكنه العدو (الجري) عبر سطح الماء.

كانت لزوجة الطين أعلى بكثير من الماء. بالتأكيد سيكون من السهل الركض عبرها من خلال الماء، أليس كذلك؟

تشانغ شياو هوي قد وضع حياته بالكامل على المحاولة في محاولة للتخلص من مثل هذه الخطوة الصعبة. توهج فريد التف حول ساقيه وهو يستعد لاستخدام احذية السحر، والتي كانت بمثابة ورقة رابحة نهائية له. وكان يفعل كل ما في وسعه لمنع ساقيه من الوقوع في الوحل.

“ياه. واو واو واو واو ~~~~~!”

تشانغ شياو هوي ركض عبر حمام المستنقع بينما كان يصرخ في أعلى رئتيه. ظهر مسار واضح في منتصف حوض المستنقع، مع تقسيم الوحل جانباً. إذا لم يكن الأمر بانه يتم مطاردته حالياً بواسطة حريش عملاق هيمن على كل حدود نظره بصرياً، فلن يمانع في إظهار تطوره الجديد إلى أصدقائه!

“أخي… اخي فان، كدت ان اصل… اللعنة علي”

تشانغ شياو هوي شاهد جبلاً أسوداً عملاقاً يتحرك أمامه، تماماً كما كان على وشك الوصول إلى وجهته!

تشانغ شياو هوي لم يتمكن سوى من رؤية الصورة الظلية الخام للمخلوق في اليوم الآخر، حيث كان المكان مظلماً جداً. الآن، تحت آخر أشعة الشمس، استطاع أخيراً رؤية الشكل الحقيقي للكتلة العملاقة من اللحوم. ويمكن أن يشعر بقلبه يتحطم إلى أجزاء من الصدمة.

لقد كانت السحلية الضخمة شوان وو!

السحلية الضخمة شوان وو كانت مثل قذيفة عملاقة مسطحة إلى حد ما على ظهرها. المجموعة من الصيادين كان يفترض بهم عن طريق الخطأ أنهم اعتقدوا انها ارض عندما صعدوا عليها.

جسد السحلية الضخمة شوان وو كان أكبر. كان المستنقع كله يرتجف وهو يتحرك. تشانغ شياو هوي كان لا يزال بعيداً عن الوحش العملاق، لكنه شعر وكأنه كان أمامه حقاً بسبب وجوده الساحق!

كان هذا الرجل أكثر رعباً من الحريش العملاق!

نبضت حنجرة تشانغ شياو هوي بأعلى صوت وهو يتحدث بلهجة غير مصدقة إلى حد ما وقال: “اخي فان، هل أنت متأكد من أنهم سوف يقاتلون بعضهم البعض؟”.

مو فان استجاب بنبرة واثقة وقال: “لقد أطعمته أرجل الحريش. يجب أن يتقاتلوا قريباً.”.*

(كنت متأكد لول. اكيد مو فان نفسه هو الي قطع ارجله في النصف السفلي اكيد.)

تشانغ شياو هوي شعر بالسقوط على ركبتيه أمام مو فان وقال: “… اخي فان، ماذا بالضبط كنت تفعل في هذا المكان!”.

مو فان أجاب: “كلاهما مصاب بجروح خطيرة، ووجدت طريقة للتخلص من سم حريش، لذلك لن يشكل أي منهما أي تهديد لنا. السحلية الضخمة شوان وو لها حركات بطيئة بسبب إصابتها. وإلا بدون ذلك فسنموت الآن”.

عندما اقترب الاثنان من بعضهما البعض، كان المخلوقان العملاقان اللذان استطاعا إثارة المستنقع في فوضى كبيرة على وشك الانهيار والاصطدام في بعضهما البعض.

ومع ذلك، وقف بينهما البشر الذين أغضباهما. كانت أولويتهم الأولى هي التخلص من الآفات البشر، قبل معالجة الصراع بينهم. وعلى هذا النحو، قام الوحشان العملاقان بإغلاق طرق هروبهما تماماً. كانوا سيتحدثون في وقت لاحق عندما تم التعامل مع الفئران الجريئين الصغيرين.

مو فان صرخ بسرعة للي مان من خلال جهاز الاتصالات، والتي كانت تقف في موقعها المعين وقال: “لي مان، لي مان، الدوامة، فجري طبقة الصخور وافتحيها الآن!”.

تشانغ شياو هوي قد وصل إلى ضفة الرمل الصغيرة. الشيء الوحيد الذي يمكنه فعله الآن هو أن يصلي ان تصل الدوامة في الوقت المناسب.

….

مباشرة تحت ضفة الرمال حيث مو فان وتشانغ شياو هوي كانوا يتسابقون للوصول لها، لي مان اشعلت لها شعلة في الطبقة الرطبة من الصخور فوقها.

نظراً لأنه كان من الممكن أن يسد الطين الحفرة بعد انفجارها، لي مان اضطرت إلى الانتظار حتى يكون الاثنان في وضعهما قبل انتقالها.

“الأشعة الهابطة!”

كوكبة ذهبية مظلمة انتشرت بأناقة في المناطق المحيطة بـــ لي مان. لي مان ليس لديها نية للحفاظ على الطاقة لها. حيث انها القت على الفور السحر المتقدم الخاص بها.

كان عليها أن تفجر طبقت الصخور وتفتحها في ضربة واحدة. أي تأخير إضافي سيؤدي إلى أكل الاثنين من البشر على قيد الحياة من قبل الوحوش.

الاشعة الهابطة كانت تعويذة متقدمة من عنصر الضوء. تم استدعاء أكثر من مائة من أشعة الضوء بعد اكتمال الكوكبة. إذا كان الساحر قد غيرت تشكيل الأشعة إلى أسلحة حادة، فإنها ستتحول إلى أشعة ليزر قوية خارقة!

تحولت الاشعة الهابطة إلى عدد لا يحصى من السهام الخفيفة تحت انظار لي مان. كانت الأسهم كثيفة مثل هطول أمطار غزيرة، واخترقت طبقة الصخور من أسفل…

تحطمت الصخور على الفور تقريباً. وسرعان ما أحدثت أمطار الأسهم ثقباً بعرض 10 أمتار على السطح.

كان حجمها مناسباً تماماً، حيث إن الطين لن يملأ الحفرة بسرعة، بينما يمنع الوحوش من الاختراق.

لي مان عبست فجأة وقالت: “مم؟ ماذا يحدث!”.

انها قد القت تعويذة سحر متقدم لأنها كانت قلقة من أن طبقة الصخور كانت أكثر سمكاً مما توقعت. ولدهشتها، يبدو أن سهام الضوء لديها مشكلة في اختراق الطبقة بأكملها!

_ هذا لا معنى له، لا ينبغي أن تكون الصخور قوية هكذا! _

كانت تستخدم بالفعل تعويذة متقدمة!

صوت تشانغ شياو هوي ناشد وهو ينفجر من جهاز الاتصالات، تليها صرخات الوحوش وقال: “اختي، من فضلك قولي لي أنك لا تمارسين علينا مزحة ما؟ أين هي الدوامة التي وعدتنا بها؟ لقد انتهينا!”.

لي مان قالت: “هناك شيء غريب عن الصخور… أرى، بذرة الروح لعنصر الارض! البذور الروحية تدفق الطين… إنها مخفية في طبقة الصخور!”.

“هل هذا جدي؟”

“ما الذي أنت متحمس جداً من اجله!” مو فان انفجر الصراخ من الجهاز وقال: “اللعنة على البذور الروحية، قومي بتفجيره الآن مع كل ما لديك!”

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط