المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 344

بقايا مستوى القائد!

 

الفصل 344:

.

.

.

مو فان قال للآخرين الذين كانوا يختبئون بجانبه: “لقد أكلنا بيضها، لذلك سمها عديم الفائدة ضدنا. دعنا نقتلها!”.

الحريش السام العملاق كان أعظم سلاح لها هو السم الذي لم يخشوه حتى لو كانت أجسادهم كلها غارقة فيه.

الآن كانت أفضل فرصة لقتل الحريش السام العملاق!

مو فان كان أول من اندفع إلى الأمام. لانه في حاجة ماسة للبقايا الروح لمستوى القائد. كان عليه أن يسترجع بقايا الروح للسحلية الضخمة شوان وو قبل تشتت طاقته.

لي مان انفجرت عندما رأت مو فان يتسرع من هذا القبيل وقالت: “هل تحاول أن تقتل نفسك!”.

على الرغم من الحريش السام العملاق كانت على وشك الموت بسبب الإصابات الشديدة التي عانت منها، فإنه لا يزال بإمكانه قتل مخلوق على مستوى المحارب على الفور بهجوم عشوائي. مو فان من المؤكد أنه سيقتل من قبل حريش العملاق السام الغاضب إذا كان سيهجم مباشرة عليها!

مو فان لا يمكنه أن يهتم بأقل القليل عن المخاطر. كان عليه أن يجمع بقايا الروح في أقرب وقت ممكن!

السحلية الضخمة شوان وو كان في الواقع هائل. مو فان شعر أنه كان يجري تحت أنقاض مبنى ضخم. واخرج قلادة اللوتس الصغيرة من صدره…

قريبا جسد السحلية الضخمة شوان وو الميتة بدأ يتوهج مثل اليراعة. ويتبع التوهج الخطوط العريضة لجسمه.

قلادة اللوتس الصغيرة انبعث منها توهج مماثل لأنها سحبت ببطء الروح من لحم وجسد السحلية الضخمة شوان وو.

ومع ذلك، كمفاجئة بالنسبة لمو فان، السحلية الضخمة شوان وو كانت روحه كبيرة أيضاً. كان بإمكانه حتى رؤيته وهو يحاول مهاجمته بسبب عدم رغبة بالموت وغضب.

شعر ببرد عظيم يذهب مباشرة أسفل روحه. روح السحلية الضخمة شوان وو فتحت فمها على نطاق واسع، في محاولة لعض في اتجاه مو فان.

مو فان انذهل. روح السحلية الضخمة شوان وو بدت على قيد الحياة تماماً. وكان لها حتى نفس الضغط الخانق من الوحش الشيطاني مستوى القائد.

مع هدير يصم الآذان غادر آذان مو فان، انذهل به تماماً.

مع إحساس قوي بالخطر جاء إليه. مو فان يمكن أن يشعر بنفسه يجري تغليفها داخل الهالة القاتلة. وتم تحطيم جسده وروحه إلى أجزاء …

“زززززز”

اطلقت قلادة اللوتس الصغيرة رنين مشرق، مستشعرة أن سيدها كان في خطر!

اندلع وهج أزرق هادئ من القلادة، وتحول إلى أشعة من الضوء التي انطلقت على روح السحلية الضخمة شوان وو.

روح السحلية الضخمة شوان وو يبدو أنها خافت من الأشعة. واستغرق الأمر منها لتعود بضع خطوات إلى الوراء، قبل أن تطفو في حالة من الذعر.

قلادة اللوتس الصغيرة ليس لديها نية لترك فريستها تذهب. كانت المرة الأولى لها لتذوق روح من مستوى القائد، وبالتالي لن تسمح للسحلية الضخمة شوان وو بالهرب!

تحولت أشعة الضوء إلى سلاسل روحية طويلة، واخترقت الروح العملاقة للسحلية الضخمة شوان وو. السلاسل امسكت بإحكام بالروح الهاربة.

السحلية الضخمة شوان وو تم ربطها بإحكام قبل أن تتمكن من الهرب، وانسحبت مرة أخرى إلى العالم الداخلي للقلادة بأشعة الضوء.

السحلية الضخمة شوان وو كان يشعر بالرعب تماماً. لقد اطلق صرخات من العذاب، لكن بغض النظر عن مدى صعوبة نضاله، لم يستطع التحرر من السلاسل…

كانت الروح خفيفة الوزن إلى حد ما. على الرغم من حجم وقوة السحلية الضخمة شوان وو الهائلة، قلادة اللوتس الصغيرة كانت قادرة على جر روحه مرة أخرى بكل سهولة.

كلما اقتربت نحو القلادة، أصبحت روح السحلية الضخمة شوان وو اصغر. عندما كان مباشرة أمام مو فان، تحولت إلى نفخة زرقاء صغيرة من اللهب.

لم يعد اللهب مخيفاً كما كان من قبل. عندما مو فان جمع أفكاره، روح السحلية الضخمة شوان وو تم امتصاصها بالكامل بواسطة قلادة اللوتس الصغيرة، وانضمت إلى الآخرين في العالم داخل قلادة.

كان وجه مو فان أبيض من الخوف وقال: “اعتقدت أن هذه كانت النهاية بالنسبة لي.”.

لم يفكر ابداً ان السحلية الضخمة شوان وو سيكون لا يزال مرعباً جداً بعد أن كان ميتاً. لقد أجبر مو فان لإعادة تقييم الوحش الشيطاني مستوى القائد. لم يكن جسدهم قوياً فحسب، بل كانت أرواحهم أيضاً متسلطة في العالم الروحي!

مو فان اطلق تنفس بالصعداء، مع العلم ذلك ان قلادة اللوتس الصغيرة قد أنقذت حياته مرة أخرى.

بعد الفحص السريع لداخل القلادة، مو فان اكتشف أن روح السحلية الضخمة شوان وو كانت تطفو فوق النهر. وكانت بالتأكيد بارزة بين الأرواح التي تنجرف في العالم.

كان هناك عالم فريد داخل قلادة اللوتس الصغيرة. مياه الربيع المقدس تحت الأرض التي كانت قد امتصت من قبل تحولت إلى نهر طويل بلا نهاية في العالم. وجواهر الروح وبقايا الروح تلك التي امتصتها قلادة اللوتس الصغيرة من قبل طافت فوق النهر المصنوع من الربيع المقدس تحت الأرض. كانت الأرواح تزين النهر مثل الشموع والفوانيس. والانعكاسات على سطح النهر أظهرت ظهور وهيئة الوحوش الشيطانية بينما كانوا لا يزالون على قيد الحياة. من بعيد، بدا أن الأرواح كانت نجوم، بينما كان النهر مثل المجرة التي يحتويها عليها…

بغض النظر على مدى وحشية الوحوش الشيطانية عندما كانوا لا يزالون على قيد الحياة، تحولت كل من أرواحهم إلى نجمة متوهجة أنيقة في هذا المكان، اندمجت مع العالم الهادئ الساكن!

“لقد حصلت أخيراً على بقايا روح من مستوى القائد، كان سيئ للغاية انه لم يكن جوهر روح…”

مو فان شعر بالارتياح عندما أخضع في النهاية روح السحلية الضخمة شوان وو. لم يعد مضطراً للمعاناة من عنصر الشيطان. مع مساعدة روح هذا الوحش من مستوى القائد، لقد كان واثقا من أنه يمكن أن ينجو من المرحلة النهائية من انهيار الروح من عنصر الشيطان وسيصبح إنسان مرة أخرى!

تشانغ شياو هوي نادا مع ارتعاش بالأسنان وقال: “اخي فان… اخي فان، خلفك!”.

مو فان استدار بهدوء ورأى الحريش العملاق نصف الدامي في الهواء بينما يحدق في وجهه. عرضت العيون على وجهه الغارق نظرة مفرغة ومهينة.

مجرد إنسان يجرؤ على سرقة جائزته بعد أن ربح المعركة المجيدة؟

الحريش السام العملاق كانت طغت تماماً بالوحشية بعد قتل السحلية الضخمة شوان وو، الذي لديه نسب أعلى منها.

كان من الممكن للغاية أن الحريش السام العملاق سيخضع لتطور كبير بعد هذا. في هذا العالم الذي أطاع قانون الغاب، الوحوش الشيطانية التي تمكنت من قتل أعلى النسب من الوحوش الشيطانية الأخرى سوف تخترق الى المستوى القادم، كما لو كانت المباركة بالطبيعة!

حالياً، على الرغم من الحريش السام العملاق كانت على وشك الموت، كانت لها هالة أقوى من قبل. مو فان تيبس جسمه تماماً عندما رأى الوحش الشيطاني يحدق فيه مجرد تحديق عليه.

لعن مو فان وقال: “اللعنة، لقد كنت قليل الصبر!”.

مو فان كان يائساً جداً للحصول على بقايا الروح لمستوى القائد، بالإضافة إلى أنه كان خائفاً من أن طاقة الروح ستشتت بسرعة كبيرة. على هذا النحو، كان قد اندفع نحوها بتهور.

لدهشته كان الحريش السام العملاق عصبياً كالمعتاد، على الرغم من إصاباته الشديدة. لقد فتحت ببطء فمها العملاق، كما لو كانت قد أعطت بالفعل لمو فان عقوبة الإعدام.

“الاشعة الهابطة!”

عندما كان مو فان يتشبث بأسنانه وعلى وشك الهرب مع هروب الظل صوت لي مان الحتمي إلى حد ما انطلق.

تم استدعاء العديد من الأبراج الرائعة بجانبها، الأمر الذي جعلها تبدو وكأنها إلهة كانت قد انحدرت إلى العالم الدنيوي، مقدسة وبراقة!

ظهرت الأشعة الذهبية في محيطها، وتحولت ببطء إلى أمطار من الأسهم تحت سيطرتها!

تشانغ شياو هوي ضاع في دهشة وقال: “مت… متقدم…”.

مو فان أيضا فتح عينيه بوسعهما، وحدق في المرأة في عدم تصديق!

_ يا إلهي، هذه المرأة الكبيرة الصدر هي ساحرة متقدمة! _

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط