المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 349

الزوجة التي ربيتها منذ الصغر

الفصل 349:

 

.

.

.

التعبير على امير الجليد، ليو يلين الذي كان يرتديه كان يدل على الغرابة بشكل نقي. على الرغم من ارتداء ابتسامة صلبة، إلا أنه كان لديه مناجاة فردية درامية في قلبه.

_ شين شيا لماذا لديك مثل هذا الأخ الغريب؟ لم يكن يتصرف بفظاعة فقط مع الفتيات، بل قال أشياء مثل محبة للاخوة، او محب للاخوات، كم هذا وضيع! _

مو فان دفع كرسي شين شيا المتحرك وتوجه إلى مدخل المدرسة وقال: “إذا لم يكن لديك شيء آخر لتقوله، فالرجاء اخرج من عيني. اذهب إلى أي مكان يجب أن تذهب إليه.”.

لم يكن هناك فرصة لليو يلين سوف ليسمح لهم بالرحيل هكذا. لقد كانت غرائزه تحذره من مدى عدم موثوقية هذا الشخص. شين شيا كانت بالفعل فتاة ضعيفة بسبب ضعف الحركة. وستكون كارثة إذا أخذها هذا الرجل الغريب!

وبالتالي، ليو يلين استمر في ارتداء ابتسامة كما قال: “منذ أنك صديق شين شيا، أنت صديقي أيضاً. أعتقد أنك وصلت للتو هنا. من فضلك، اسمح لي أن أشتري لك وجبة…”

مو فان قال بفارغ الصبر: “أيها المتأنق، الست مزعجاً؟ نحن بصدد العثور على مكان ما دون مشاركة الناس في حبنا والقيام بشيء غير مناسب للأطفال. هل يمكن أن تتوقف عن التحدث وتتنحى؟”.

شين شيا احمرت خجلاً عندما سمعت هذه الكلمات.

_ ماذا يعني بمشاركة حبنا وفعل شيء غير مناسب للأطفال؟ كم يبدو هذا محرجاً؟

تحول وجه ليو يلين إلى اللون الأزرق والأبيض بسرعة. هذا الرجل كان لديه بالفعل أفكار سيئة ضد شين شيا. التي كانت لطيفة، حتى أنها لم تجرؤ على رفضه.

_ لا مفر، حتى لو شين شيا لم تكن رفضته، كيف يمكنني الوقوف ومشاهدة سقوطها في فم الذئب؟ _

ليو يلين تقدم بشكل حاسم إلى الأمام وقال مع وجه صارم وقال: “أيها الصديق، أنت ذاهب بعيداً جداً مع ذلك. لقد كنت أعتني بشين شيا خلال الأشهر القليلة الماضية. وأنا أعرف كم هي لطيفة. لن أسمح لك بإساءة معاملة شخصيتها ومضايقتها كما يحلو لك. قد تبقى صامتة، لكن هذا لا يعني أنني، ليو يلين سوف اسمح بذلك!”

شين شيا كانت على وشك أن تقول شيئاً، لأنها لم توافق على ذلك الذي قاله ليو يلين.

في واقع الأمر، شين شيا قد جعلت بالفعل الأمور واضحة لليو يلين، ولكن يبدو أن هذا الرجل يعيش فقط في عالمه!

ومع ذلك، مو فان أوقفها. ثم بدأ التحديق ونظر في ليو يلين، كان مظهره وأفعاله يشير إلى أنه كان رجلاً حسن التصرف إلى حد ما. ثم سأل بابتسامة: “هل تحبها؟”

قال ليو يلين: “ما الذي تحاول قوله…”

لعن مو فان وقال: “إذا كان الأمر كذلك، ما زلت أعتقد أنك تتصرف بشكل معقول. وإلا، ألا تشعر انك بشكل لعين مثير للاشمئزاز تتصرف وتحشر انفك في أمور الآخرين؟”

ليو يلين لم يعجبه ان يشتمه أحد. لقد اصبح عبوس وبدأ نظراته في شين شيا.

لا بأس. يمكنه استغلال الفرصة للتعبير عن مشاعره. خلاف ذلك، فإن المرأة التي كان يحبها ستُسحَب من قبل هذا الذئب المنحرف، وسيتم تلطيخ المرأة النقية والساذجة التي كان مولعاً بها!

ليو يلين وقال مع نظرة صارمة: “اذا ماذا إذا كان ذلك صحيحاً!”.

ابتسامة مو فان تحولت إلى ابتسامة ساخرة وقال: “اذا ما كان هذا صحيحاً؟ كنت بالفعل بخيبة أمل عندما كانت تلك الفتيات يجمعون ويشتمون عليها، إذا كنت رجلا، يجب أن تكون قد ركلتهم على الفور بدلا من إضاعة وقتك بالحجة معهم. والآن، وكنت تقول لي انك معجب بها…”.

ليو يلين شرح نفسه مع وجه مظلم وقال: “كنت أراعي شين شيا!”.

مو فان بدأ يلعنه وقال: “تراعي في مؤخرتي! اسمع جيداً، انها اختي، وزوجتي التي كنت اربيها منذ الطفولة. انها ملكي، هل فهمت؟ واوقف عناء الدوران حولها دون خجل مثل الذبابة. سوف سوف اهزمك شر هزيمة بحيث أمك لن تتعرف عليك بعدها!”.

يناسب السلوك الحالي مظهر مو فان تماماً مثل السلوك المتوقع لرئيس تنفيذي مهيب الذي تتخيله الفتيات دائماً.

شين شيا قد جعلت ليو يلين يعلم أن قلبها كان مشغولاً بالفعل. ومع ذلك، عندما سمعت ان مو فان يشير إليها على أنها زوجته التي رباها منذ صغرها، شعرت أنها تريد ان تحفر حفرة لنفسها وتختبئ فيها. كان هناك أشخاص يمرون من حين لآخر. هل كان عليه حقاً أن يقول ذلك بصوت عالٍ؟

تعبير ليو لين تحول الى مظلم تماماً وقال: “تهزمني شر هزيمة حتى أن أمي لن تعرفني؟”

لم يعد بإمكانه التمسك بسلوكه المهذب وقال: “أراهن أنه يجب عليك الذهاب والسؤال حولك، لمعرفة ما إذا كان هناك من يجرؤ على عدم احترامي مثل هذا هنا في معهد تشي جيانغ!”

أصبح الوضع على الفور مواجهة بين الاثنين. واصطدمت الهالة، طاقة عنصر الجليد وعنصر البرق وبقيت قريبة في الهواء في مكان قريب.

سرعان ما أدرك الحشد أن الاثنين كانا على وشك بدء شجار. وتراجعوا على الفور ونظروا إليهم مع تلميح من الشماتة.

قالت احد صديقات ليو لين: “من أين أتى هذا الطفل؟ هل هو حقا أعمى لمحاولة اختيار قتال مع امير الجليد”.

“ألقِ نظرة بنفسك، إنه ذلك الرجل الذي يرتدي القميص الأسود. ليو يلين قد حذره بالفعل من عبور الخط. ومع ذلك، لم يظهر هذا الرجل أي احترام على الإطلاق. على الرغم من أن فتاة عنصر الشفاء شين شيا ولدت مع ضعف في المشي، لكن هناك عدد غير قليل من الرجال المهتمين بها. ومع ذلك، إما أنهم لم يجرؤوا على المنافسة مع امير الجليد، أو أنهم تعلموا درساً خلف الكواليس… هذا الرجل على وشك أن يقضي وقتاً عصيباً”.

هذا ما قاله طالب كان مطلعاً نسبياً على الأخبار في المدرسة.

“بالمناسبة، هل يعرف أحد من هو الرجل؟ لا أعتقد أنه من معهد تشي جيانغ؟”

صاحبة ليو لين بدأت في الضحك: “بالتأكيد لا، وإلا، فلماذا يزعج نفسه بالوقوف ضد ليو يلين! انظر إليه، لا يزال يفكر في أنه جيد. أراهن أنه لن يعرف حتى كيف خسر القتال لاحقاً.”.

نسيم غير عادي اجتاح المكان. وجنحت الأوراق المتساقطة إلى الريح.

كان الحشد مفتون. لقد طوقت المكان بأكمله، في انتظار أن يبدأ القتال بين الاثنان.

وضعت المدرسة قواعد، ولكن كم عدد السحرة الذين يمكنهم فعلاً السيطرة على أيديهم؟

ليو يلين قال بأدب: “شين شيا، تنحى جانباً. سوف القن هذا التافه الغبي درساً جيداً. عنصر الجليد قوي إلى حد ما. لا اريد ان اؤذيك عن طريق الصدفة”.

مو فان لم يدفع عمداً شين شيا بعيداً. واغمض عينيه مع صاعقة من البرق الأرجواني والأسود، مما يدل على أنه كان يراكم ويكثف طاقته.

مو فان وقف بجانب شين شيا وقال: “أفضل استخدام البرق ضد الأشخاص مثلك.”.

تم رسم نجمة نمط لعنصر البرق بسرعة تحت قدميه. وتم الانتهاء من العملية بطريقة صامتة وسريعة.

ليو يلين مع نظرة صارمة قال: “اللعنة، لوجود شين شيا بجانبك بينما تبدأ القتال ضدي. أنت تعرف أنني لن القي أي تعويذة عليك!”.

مو فان ابتسم وقال: “انها ليست بهذا التعقيد…”.

في الواقع، لم يكن من الضروري للحشد منحهم مساحة كبيرة للمبارزة. ليست هناك حاجة إلى شين شيا الابتعاد عنهم لتجنب التعرض للاذى عن طريق الصدفة…

مو فان يمكن بسهولة هزيمة خصم مثله بهجوم واحد!

“تشيان جن!”

“الصاعقة!”

“ياكاسا!”

مو فان كان سريع بشكل لا يصدق في تفعيل تعويذة سحرة المتوسط. لقد كان بالفعل يشير بإصبعه إلى الهواء عندما كان ينطق بالكلمات “ليس الأمر معقداً…”

اجتاح وميض كبير عبر السماء. وتشعب وضرب بسرعة. تحطمت الأشجار القريبة إلى قطع سوداء على الفور بواسطة البرق…

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط