المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 35

اداة مسار النجوم السحرية النوع النامي

الفصل 35 – اداة مسار النجوم السحرية النوع النامي

 

.

 

.

 

.

 

غير صحيح، هناك شيء خاطئ.

 

 

لقد استعملت نيتي للتحقيق فيها من قبل، لكن قلادة اللوتس الصغيرة كانت مثل البحر الميت. فلماذا أصبحت مثل مغذية للروح كالربيع الحار اليوم؟

 

 

بينما في الوقت نفسه، فإن مدرسة اداة مسار النجوم السحرية التي يجب أن يكون لها بعض التأثير فقط ظهرت بأن تكون انتهت مدة صلاحية الاستخدام لها؟؟

 

 

“تبا، لا تقل لي قلادة اللوتس الصغيرة استوعبت الطاقة الداخلية لأداة مسار النجوم السحرية!”

 

 

ركز مو فان في الحال بنيته مرة أخرى. في هذه المرة، سرعان ما تحرى التقلبات بين الاثنتين من الأدوات السحرية.

 

 

كما هو متوقع!

 

 

مو فان قد استشعر ان اداة مسار النجوم السحرية كان لها أثر طاقة مخفية في أجزائها الأعمق. ومع ذلك، فإن هذا الأثر من الطاقة تتقلب وتضمحل حاليا …

 

 

بدقة أكثر، أخذت قلادة اللوتس الصغيرة من أداة مسار النجوم السحري، وبدأت في امتصاص الطاقة من اجزائها العميقة. إذا أدركت ذلك في وقت لاحق، إذا لم الاحظ هذا بسرعة فما كنت لأتمكن من العثور على أي نوع من هذه الأدلة.

 

 

أقسم مو فان وهو يمسك قلادة اللوتس الصغيرة بيد واحدة: “ما هذا بحق الجحيم، قلادة اللوتس الصغيرة، لم أفكر أبداً أن لديك بالفعل بعض المهارات. بعد إخفائها لمدة طويلة، كنت قد اكشفتُ ماهيتها في النهاية”.

 

 

قلادة اللوتس الصغيرة، ارجعي وموتي*!

 

(عاوز يصلح قلادة المدرسة لانو في ورطة الحين.)

 

 

أسرعي وارجعي طاقة اداة مسار النجوم السحرية. كيف من المفترض أن اتدرب على النمو عندما استنزفت كل طاقتها …

 

 

ومع ذلك، أصدرت للتو قلادة اللوتس الصغيرة بعض الطاقة بالنسبة لي لاستخدامها. ما يجب أن أقلق بشأنه هو كيف من المفترض أن أشرح للمدرسة فيما يتعلق بهذه الحلية الفارغة من الطاقة كأداة مسار النجوم السحرية!

 

 

وعلاوة على ذلك، فإن قلادة اللوتس الصغيرة التي ارتديها في كل يوم … تبدو….. تبدو كأنها كأداة مسار النجوم السحرية.

 

 

شعر مو فان ان دماغه الخاص لم يكن كافيا لمعالجة هذا!! كانت هذه المعلومات شديدة الانفجار!

 

 

اهدأ، اهدأ، لا بد لي من تهدئة نفسي.

 

 

لا بد لي من ان أسرع واصل إلى نهاية لهذه المسألة.

 

 

استمر مو فان بالجلوس هناك، يدرس الاداتين. أدرك أن قلادة اللوتس الصغيرة التي كان يرتديها تبدو في الواقع أن لها نفس الوظيفة مثل اداة مسار النجوم السحرية. حاول مو فان جعل قلادة اللوتس الصغيرة تعيد الطاقة إلى اداة مسار النجوم السحرية، لكن قلادة اللوتس الصغيرة لم يكن لها رد فعل.

 

 

لم يعرف مو فان هل يضحك أم يبكي.

 

 

الشيء العظيم في ذلك كان … قلادة اللوتس الصغيرة كانت في الواقع مدهشة حقا كأداة مسار النجوم السحرية.

 

 

كانت المأساة الحقيقية هي أن أداة مسار النجوم السحرية التي اعطتها له المدرسة قد استهلكت. لم يكن هناك ذرة من الطاقة المتروكة فيها، كانت مثل الحصاة بجانب ضفة النهر.

 

 

أعطته المدرسة اداة مسار النجوم السحرية لمدة عشرة أيام. بعد عشرة أيام، سيضطر إلى إعادتها لهم في حالتها الأصلية. ليس الأمر كما لو كان يمكن أن يخبر شيويه مو شنغ أنه كان يشعر بالملل، وبالتالي قرر إعادة تشكيل اداة مسار النجوم السحرية في شكل اللوتس. لا يستطيع حتى أن يبدأ في تخمين أي نوع من التعبير سيكون شيويه مو شنغ عليه بعد أن يرى قلادة اللوتس الصغيرة.

 

 

عرف مو فان أن كونه قلقا بشكل اعمى لن يكون له فائدة، لذلك سعى على عجل للحصول على بعض المساعدة: “السيدة تانغ يوي من ذوي الخبرة والمعرفة، ربما هي تعرف السبب وراء هذا.”

 

 

كانت السيدة تانغ يوي اختيار مو فان رقم واحد. بعد ذلك الوقت الذي كشفت فيه السيدة تانغ يوي مخططات مو هي ومو باي، قام مو فان بتأسيس ثقة عميقة تجاهها.

 

 

 

    ……

 

 

 

اتصل مو فان هاتف السيدة تانغ يوي: “السيدة تانغ يوي، هل انتي نائمة؟”.

 

 

صوت مثير ولطيف عاد إليه: “لقد لبست للتو إلى البيجاما خاصتي، على وشك النوم. قل لي ما تريد”. لم يستطع مو فان إلا أن يتساءل عن مظهر السيدة تانغ يوي الرائع عند ارتداء ثوب الليل الشفاف. *

 

(هووي ركز يا بطلنا ركز مستقبلك قريب يضيع وانتا لسة بتفكر كذا؟ هههه بعين الكريم.)

 

 

استعمل مو فان سلوكاً مثيراً للشفقة: “يبدو أن مشكلتي تبدو وكأنها مشكلة صغيرة وتتعلق بأداة مسار النجوم السحرية، لا أعرف ماذا أفعل الآن، يمكنني فقط الاتصال بالسيدة تانغ يوي للتشاور”.

 

 

بعد سماع “اداة مسار النجوم السحرية”، بدا أن السيدة تانغ يوي تتحول إلى الجدية الى حد ما وقالت: “أين أنت؟”

 

 

كانت اداة مسار النجوم السحرية أغلى شيء في المدرسة. إذا كانت هناك مشكلة، فستكون كبيرة!

 

 

“سقف المبنى الثالث، أعلى خزانغ الماء.”

 

 

علقت السيدة تانغ يوي بسرعة الهاتف: “حسنا، أعطني ثلاث دقائق”.

 

 

بعد اغلاق الهاتف، بدأ مو فان يفكر في داخله، ثلاث دقائق. كيف يمكن أن تأتي السيدة تانغ يوي إلى هنا من عنبر المعلمين؟ حتى لو كان تشانغ شياو هوى يستخدم مسار الرياح، أعتقد أنه سيحتاج إلى خمس دقائق.

 

 

الأكثر من ذلك، لم يعتقد مو فان أن السيدة تانغ يوي ستأتي إلى هنا دون تغيير ملابسها.

 

 

كما كان مو فان لا يزال ينغمس في تخيلاته، ظهرت حركة ضعيفة فجأة على السطح الأسود في الملعب.

 

 

كانت هذه الحركة ضعيفة للغاية. إذا لم يكن مو فان قد لاحظها بعناية منذ البداية، لكان لم يرها. لم يكن يبدو أنها تقلبات في الهواء، ولم تكن الهالة من أحد العناصر المعروفة له. تسبب الهدوء له بالشعور بالرعب إلى حد ما.

 

 

في النهاية، طاف صوت رقيق وجميل.

 

 

قفز مو فان من الخوف، متجهاً نحو السقف المفتوح من موقعه الحالي: “انها السيدة تانغ يوي؟”.

 

 

انتشر ضوء القمر فوق تقاطع أنابيب المياه على السطح القديم. كان ظل السحاب الأسود يكشف عن شخصية ساطعة ولكن معتمة على السطح …

 

 

أول شيء دخل رؤية مو فان كان صورة ظليه غير واضحة تبرز من الظلال. بعد ذلك مباشرة، رأى مو فان السيدة تانغ يوي ترتدي معطفا طويلا ذا طابع نسائي وتخرج من ظلال الغيوم المظلمة إلى منطقة ضوء القمر.

 

 

شعر أن السيدة تانغ يوي كانت ببساطة تخرج من باب آخر، كان مصدوم للغاية!

 

 

لم يستطع مو فان المساعدة ولكن اخذ نفسًاً عميقاً: “ما نوع هذه القدرة؟”.

 

 

لم يسمع حتى خطى الاقدام من الممر. فقط كيف وصلت السيدة تانغ يوي إلى السقف، وظهرت من الظلال؟

 

 

قفزت السيدة تانغ يوي فجأة وهبطت على السد: “ما الخطأ في اداة مسار النجوم السحرية؟”

 

 

أضاء القمر المشرق الجسد المثير للسيدة تانغ يوي، جعل هذا قلب مو فان يتموج.

 

 

“أنا لا أعرف ايضا، فعلت كل شيء وفقا لما قاله شيويه مو شنغ. لا أعرف ما حدث، لكن طاقة اداة مسار النجوم السحرية اختفت فجأة، ثم … “

 

 

“ثم ماذا؟”

 

 

كان مو فان متردد. كان يتساءل عما إذا كان يجب أن يخبر السيدة تانغ يوي عن قلادة اللوتس الصغيرة أم لا.

 

 

ومع ذلك، كان فهمه لهذا العالم قليلا جدا، إذا لم يخبرها عن هذه المسألة، ثم قد لا تصدقه السيدة تانغ يوي.

 

 

قال مو فان لها: “ثم تم نقل الطاقة في قلادتي اللوتس هذه”.

 

 

بغض النظر عما كان يجب ان يكون، عليه أن يضع ثقته في هذه المعلمة. من ناحية، كان من المحتمل جدا أن ترى تانغ يوي من خلاله. ومن ناحية أخرى، لم يكن يعرف كيف يشرح هذا الأمر كله للمدرسة.

 

 

بتهمة تشويه سمعة مو تشو يون، المدرسة سوف تغض الطرف عنها.

 

 

ومع ذلك، كسر اداة مسار النجوم السحرية، من شأنه أن يعطي مو هي ما يكفي من الاسباب لركله من مدرسة السحر تيان لان الثانوية.

 

 

توسعت العيون المشرقة ليانغ يوي بينما كشفت عن تعبير غير مؤمن إلى حد ما: “أنت تقول … أن أداة مسار النجوم السحرية الممنوحة لك من قبل المدرسة قد نقلت طاقتها إلى قلادتك؟”.

 

 

أومأ أوم فان: “نعم،”

 

 

كان لتعبير تانغ يوي تغير واضح: “من أين أتت قلادتك؟”.

 

 

أجاب مو فان: “انها تراث من عائلتي”.

 

 

تانغ يوي صمتت على الفور. علاوة على ذلك، استخدمت عينيها الذكيتين للنظر إلى مو فان ثم الى قلادته.

 

 

تعبير تانغ يوي كان خطيراً جداً عندما قالت هذا لمو فان “هل أخبرت هذا الأمر إلى أي شخص آخر؟”.

 

 

لم يستطع مو فان الا يشعر بالدهشة كان هذا بمثابة عرض تلفزيوني كلاسيكي حيث كانوا يقتلون شخصاً لمتعلقات تخصه. رؤية المناطق المحيطة، والطقس، والليلة المظلمة، لا يتمكن أحد الطلاب التعامل مع ضغط دراسة السحر، وبالتالي، قفز من السقف. ألم يكن كل شيء يتوافق مع النص المكتوب؟ *

 

(الأخ شكلو بتابع مسلسلات دراما كثير على التلفاز).

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط