المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 370

مرحب بك للانتقال نفسك في أي وقت!

 

الفصل 370:

.

.

.

واصل مو فان استدعاء الكرات النارية على يديه، والتي اجتاحت السماء قبل أن تتحول إلى انفجارات بطول مترين بالقرب من دونغ فانغ مينغ.

كان دونغ فانغ مينغ يرتدي درع سحري، والذي كان من الواضح أنه لم يكن رخيصاً أيضاً. ولقد ساعد في إلغاء تأثير العديد من تعويذات انفجار اللهب: تمزيق.

لسوء الحظ، معدل إطلاق مو فان كان مرتفعاً جداً. ولم يمنح تأثير الانفجارات دونغ فانغ مينغ الفرصة للتركيز على محاذاة انماط النجوم.

وجد دونغ فانغ مينغ نفسه في موقف محرج إلى حد ما. كانت سرعته في محاذاة انماط النجوم أسرع بكثير من أي شخص آخر، وأحياناً كان بإمكانه أن يلقي سحراً متوسطاً أسرع من شخص يلقي تعويذة اساسية.

ومع ذلك، تم قمعه تماماً من قبل مو فان. ولم يكن لديه أي فرصة لإلقاء تعويذة متوسطة، حيث أنه في كل مرة كانت فيها انماط النجوم على وشك الاكتمال، فإن خصمه سيقذف ببساطة انفجار اللهب في اتجاهه. كان الانفجار يبهر عينيه ويصمم أذنيه. حتى درعه لم يستطع الصمود لفترة أطول.

عض على أسنانه، وأخيراً دونغ فانغ مينغ وضع فخره جانباً وسرعان ما تراجع بعيداً عن مو فان.

ومع التفكير، استدعى دونغ فانغ مينغ معدات الاجنحة له.

كانا زوج من الأجنحة الزرقاء، والريش عليها واضحة للغاية. ومع رفرفة، أطلق دونغ فانغ مينغ نفسه في الهواء.

كان دونغ فانغ مينغ قد خطط في البداية لمحاربة مو فان وجهاً لوجه، لكنه انتهى به الأمر إلى قمعه من قبل خصمه بمجرد تعويذات أساسية بسيطة. ولم يكن لديه خيار سوى تنشيط معدات الاجنحة واستخدام ميزته في التحرك في السماء لكسب اليد العليا في المعركة.

كان دونغ فانغ مينغ لا يزال على بينة من الوضع. فبمجرد كسر درعه، فلن يعد لديه فرصة ضد مو فان!

كان نطاق إطلاق انفجار اللهب في محدود بعد كل شيء.

فطالما كان دونغ فانغ مينغ في الهواء، يمكن أن يستهدف مو فان باستخدام قبضته النارية مثل الشهب.

معدات الاجنحة كانت باهظة الثمن، لكنها جعلت دونغ فانغ مينغ لا يهزم!

كان ارتفاع دونغ فانغ مينغ في السماء عشرين متراً وقال: “أعترف أنك تمكنت من قمعني بخدعتك الصغيرة، لكنك لا تزال غير متكافئ بالنسبة لي!”.

ابتسم مو فان وقال: “هل تعتقد أنني سأتركك تطير كما تشاء؟”.

توقفت أنماط النجمة الحمراء عن الظهور. وتم استبدالهم بنمط نجمة أرجوانية سوداء وتم الانتهاء منها بالفعل تحت أقدام مو فان. ثم بدأت أقواس البرق تومض حول مو فان.

أشار مو فان بإصبعه في اتجاه دونغ فانغ مينغ وقال: “تشيان جن: الصاعقة: ياكاسا!”

اجتاح قوس البرق عبر السماء مباشرة على الرجل الطائر.

وسرعان ما ظهرت غيوم مدوية تلوح في الأفق فوق رأس دونغ فانغ مينغ.

فقد دونغ فانغ مينغ رباطة جأشه تماماً عندما رأى الغيوم.

_ البرق … عنصر البرق؟ _

لقد تذكر بوضوح أن خصمه قد استخدم تعويذة عنصر الظل لتفادي هجماته. لذلك، كان من الواضح أنه كان يتدرب على عنصر الظل وعنصر النار. من أين جاء عنصر البرق هذا؟

ضحك مو فان وقال: “أنت لست الوحيد الذي لديه موهبة فطرية!”.

مع نهاية الكلمات هبطت الصاعقة.

كان البرق سريعاً وعنيفاً. واجتاحت صاعقة البرق السميك عبر سماء الليل بطريقة مذهلة، تاركة وراءها شرارات من الشرر.

انفصلت الطاقة المدمرة فجأة في منتصف الرحلة، وشكلت شكل مخلب الشيطان.

أمسك مخلب البرق الأرجواني والأسود في دونغ فانغ مينغ بشراسة في الجو. وضُرب دونغ فانغ مينغ من البرق، لقد فشل في الرد في الوقت المناسب …

البرق أضرم النار فيه. لو لم يكن لدرعه، لكان قد تحول إلى جثة محترقة في الهواء.

ضربه البرق ورماه على الأرض. القوة من تأثير تشيان جن الخاص ضربت وشققت تقريبا عظامه. وانتفض جسده على الأرض مثل كومة من الطين.

حاول دونغ فانغ مينغ أن يقف على قدميه، لكنه كان بلا طاقة.

فلا تزال أقواس البرق الأرجواني والأسود تتلألأ على جلده، مما يجعله مشلولاً.

فبمجرد اختراق البرق للدروع، كان جسده الضعيف معرضاً بدرجة كبيرة لأقواس البرق.

ابتسم مو فان وقال: “لا أعتقد أن الأمر استغرق 15 دقيقة؟”.

نظر مو فان بابتسامة على دونغ فانغ مينغ الذي كان متردداً في قبول الحقيقة.

وغني عن القول انه الساحر الوسيط الذي كان يمتلك قطعة من معدات الاجنحة وجهاز درع غالي الثمن والذي له خلفية هائلة.

لقد كان فخره على وشك التسرب من عظامه.

ومع ذلك، فقد تعرض للإهانة تماماً من قِبل مو فان، الذي كان أيضاً ساحراً متوسطاً. لقد كانت بالتأكيد ضربة كبيرة لروحه.

تشبث دونغ فانغ مينغ أسنانه وازداد الألم وقال: “أنا … أنا … أنا أعرف من أنت!”.

“من الآخر الذي سيكون لديه عناصر مزدوجة بالفطرة غيري؟ أنت مرحب بك للانتقام لنفسك في أي وقت.”

فهو لم يكلف نفسه عناء إخفاء هويته.

يستطيع الاتحاد التنفيذي التحقق من هويته بسهولة في غضون ثوانٍ. ومع ذلك، كان سبب هذا الحادث أساساً الاقتتال الداخلي بين الناس في المنظمة. حتى تشو مينغ لن يكون قادراً على اتهامه بارتكاب جريمة، وبالتالي لم يكن مو فان مهتماً بدرجة ولو قليلة إذا كُشِفَتْ هويته.

فيمكن للآخرين معرفة ذلك بسهولة بغض النظر عن جهوده لمحاولة إخفاءها.

كانت عيون دونغ فانغ مينغ تقذف نيران الغضب وقال: “انتظر فقط!”.

تجاهل مو فان تهديداته وتوجه بسرعة نحو تانغ يوي.

……

كانت تانغ يوي تقاتل ضد أربعة أعداء في وقت واحد، ويتألفون من ثلاثة سحرة متوسطين وعصفور الريش الحاد.

لم يشكل السحرة المتوسطين الثلاثة أي تهديد، لكن عصفور الريش الحاد كان الأكثر صعوبة في التعامل معه.

عندما وصل مو فان، اضطرت تانغ يوي بالفعل لاستخدام جهاز معدات السحر من نوع ضربة الموت الخاص بها.

لقد ألحقت أضراراً جسيمة بعصفور الريش الحاد، لكنها كانت هي أيضاً في وضع سيء.

قام السحرة الثلاثة بالتناوب على ضربها بتعويذات متوسطة. ولم يكن لدى تانغ يوي أي سحر دفاعي، لذا لم تتمكن من تفاديها إلا مع مهارة هروب الظل.

قال مو فان لـتانغ يوي: “الانسة تانغ يوي، لا تأتي لي، ليس لدي تعويذات دفاعية ايضاً.”

لقد كانت قريباً منه نوعاً ما.

ثم قال: “حاولي أن تصرفي انتباه هذين الشخصين، وسأتخلص من الأضعف بينهم”.

غني عن القول أن مو فان لن يدخل في المعركة بشكل عشوائي. كان قد شق طريقه الى هنا سراً مع تعويذة هروب الظل.

“فهمت!”

بمجرد ظهور تانغ يوي، ظهرت ثلاث سلاسل جليدية سميكة فجأة، والتفت في مكان تانغ يوي. لقد كانوا يحاولون سحق عظامها دون رحمة.

تانغ يوي لا تستطيع أن تفقد تركيزها الان. لقد ركضت بسرعة في الاتجاه المعاكس لسلاسل الجليد.

ولم تستخدم هروب الظل، حيث كان من السهل إبقاء انتباه الأعداء عليها بدونه.

كانت تانغ يوي وموفان كلاهما من سحرة عنصر الظل، وبالتالي تمكنوا من مشاركة تآزر كبير مع بعضهم البعض.

كانت تانغ يوي قد تظاهرت بالتعثر إلى طريق مسدود، بينما تقدم مو فان بالتسلل إلى الأمام في العشب إلى حيث تواجد ليو يلين.

بادر ليو يلين بالإثارة وقال: “لقد انتهت تقريباً. لقد حبستها بتعويذة القفل الجليدي الخاصة بي!”.

قال ليو تشونغ مينغ: “لا تؤذيها. إن هويتها خاصة إلى حد ما.”

قال ليو يلين: “لا تقلق، سوف أتحكم في تعويذتي … أخي، هل هذا يعني أنها مسألة وقت فقط حتى نصبح أعضاء رسميين في المحكمة السحرية، بمجرد أن نسقطها؟”

ليو تشونغ مينغ لم يستجيب. لقد كان يركز على التحكم في موجة الأرض لمنع تانغ يوي من الهرب.

ومع ذلك، ظهر صوت غير ودي فجأة بجانب ليو يلين. “ليو يلين، ربما كنت لين جدا عليك. أنت تحاول أن تؤذي سيدتي مرة أخرى!”

استدار ليو يلين في حالة من الذعر ورأى وجها مألوفا يكره للغاية. كان هو نفسه الشخص الذي جلب الإذلال التام لاسمه في المدرسة …

_ هُزْم على الفور بهجوم واحد! _

ومع ذلك، قبل أن يغضب ليو يلين، ارتعش بلا وعي في خوف.

_ كيف ظهر هذا الرجل ورائي؟ _

ترجمة: prince zed

تنسيق: MrGazawe

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط