المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 392

إنه لا يستحق أن يتم دعوته إنسانًا

ظهرت هالة جليدية مظلمة باتجاه وانغ شياو جن والنسر الرمادي. تراجع الوحش بضع خطوات إلى الوراء، في حين أن وانغ شياو جن يشعر بأن جسده يرتجف دون وعي. كان عضو المجلس ليو ميان قويًا للغاية. كانت نظرته الحادة تخترق أرواحهم مثل السيوف الطويلة.

 

 

“سأقولها مرة أخيرة. سلمها!” أمر عضو المجلس ليو ميان بصوت حازم.

 

 

قام وانغ شياو جن بإمساك سوار التخزين بيده بإحكام. لم يكن لديه أي نية لتسليمه.

 

 

“نسيت أن أذكر أن عنصري الثانوي هو عنصر اللعنة. أنا متأكد من أنك لم تتذوقه من قبل. يجب أن تكون ممتنًا، لأنني لم أستخدمه لقتل أي شخص بعد أن أصبحت عضوًا في المجلس. أولئك الذين ماتوا من قِبل عنصر اللعنة كانوا أقوى منك بكثير.” لوح عضو المجلس ليو ميان ببطء بيده في اتجاه وانغ شياو جن.

 

 

كان الأمر وكأن يده كانت تحاول إخفاء شيء ما. لقد كانت قوة قرمزية مع إشارة إلى وجود شرير.

 

 

ظهرت روح على شكل عنكبوت عملاق مباشرة فوق وانغ شياو جن والنسر الرمادي، تطفو بغرابة في الهواء. تم ربط ساقيه بنفس الخيوط القرمزية الملفوفة حول كف عضو مجلس المدينة ليو ميان.

 

 

حاصرت حرائر وانغ شياو جن والنسر الرمادي من العدم، وبدأوا في السحب. وبعد لحظات وجيزة، ظهرت شبكة عنكبوت قرمزية ضخمة، مثل فخ تم إعداده للتو، أو كان ينتظر فرائسه طوال الوقت. بدأ العنكبوت الغريب يتدحرج في الحرائر، وشد الحرائر على وانغ شياو جن.

 

 

كان البشر هم الأكثر تأثيرًا لعنصر لعنة. لم يقتصر تأثير الحرائر على تثبيته في مكانه، بل كان مثل القش الذي يمتص الطاقة الروحية للإنسان. كانوا يسحبون روح وانغ شياو جن بسرعة جنونية.

 

 

“كيف تشعر؟ أنا عجوز إلى حد ما، لذلك أفضل عدم ارتكاب أي أعمال خاطئة. أعطني الشيء، وسأخلصك من الألم على الفور.” قال عضو المجلس ليو ميان

 

 

كافح وانغ شياو جون بشدة. كان وجهه قد تحول بالفعل إلى اللون الأرجواني بسبب الألم الكبير. حاول أن يقول شيئًا، لكن حلقه كان محكمًا بشدة بواسطة الحرائر الحمراء.

 

 

حدّق عضو المجلس ليو ميان في فريسته. بدا أن الطفل كان يستجدي الرحمة، لكنه رد بابتسامة. قبض يده على شكل مخلب، مثل أرجل العنكبوت الشرير الذي كان سيقتل فريسته.

 

 

تصلب جسم وانغ شياو جن فجأة. تم امتصاص روحه بالفعل وأصبحت جافة…

 

 

لم يعد لوجهه لون الدم. أصبح جسده المتصلب فجأة ضعيفًا و واهنًا.

 

 

وتدحرجت مقلتا عينيه إلى الأعلى، وكأنه تم خنقه حتى الموت. بصرف النظر عن الرعب والألم، كانت نظراته مليئة بالكفر!

 

 

“كم أنتَ أحمق!” اقترب عضو المجلس ليو ميان ببطء من جسد وانغ شياو جن وانتزع سوار التخزين من ذراعه.

 

 

لم يلقي نظرة أخرى على وانغ شياو جن، الذي جفت روحه. لم يكن ليهتم بإهدار وقته على أي شخص مثله لو لم يجد العلاج للطاعون.

 

 

لقد حصل على ما يحتاجه لضمان نجاحه. كان عليه أن يشق طريقه إلى منطقة الحجر الصحي في المدينة في أقرب وقت ممكن. باستخدام الترياق، يمكنه التفاوض بسهولة مع سلطات مدينة هانغ تشو.

 

 

مع عنصر الظل الخاص به، كان عضو المجلس ليو ميان يتجول في ساحة المعركة المليئة بعدد لا يحصى من الصقور السحرية البيضاء وشق طريقه إلى المدينة بسهولة، تاركًا وراه جثة شاب ونسر رمادي يصرخ بشكل مؤلم!

 

 

——

 

 

بحيرة هانغ تشو الغربية…

 

 

“الأحمق! هذا الأحمق!” صرخ لينغ لينغ فوق رأس ثعبان الطوطم الأسود. كان وجهها مليئًا بالكراهية والغضب.

 

 

لقد سمعت كل ما حدث في الغابة من خلال جهاز الاتصال الخاص.

 

 

لعنت بعنف، ليس على عضو المجلس الشرير ليو ميان، ولكن على الشاب وانغ شياو جن.

 

 

لماذا قاوم، لماذا!؟ كان مجرد ساحر أساسي. لماذا يزعج نفسه بمعارضة عضو مجلس حقير…

 

 

لماذا لم يسلم السوار، على الأقل سيظل على قيد الحياة!

 

 

أثناء لعنها، كانت عيون لينغ لينغ حمراء بالفعل.

 

 

على الرغم من أنها توبخ وانغ شياو جن لكونه غبي، إلا أنه كان ذكي جدًا. كان قد تمكن من تشغيل جهاز الاتصال الخاص عندما قرر عضو المجلس ليو ميان قتله.

 

 

لم يكن عضو المجلس يتوقع أبدًا أن يتم تسجيل فعله العنيف والوحشي، وأنه تم إرساله إلى لينغ لينغ و مو فان!

 

 

“فخ العنكبوت المشؤوم… إنها تعويذة تلتهم روح المرء…” كان وجه مو فان فارغ.

 

 

كان مو فان يعرف فخ العنكبوت المشؤوم. كان للمجرم الذي لاحقه مو فان و تانغ يوي في الماضي عنصر اللعنة المرعب أيضًا. لقد حول السحرة الأربعة من عشيرة دونغ فانغ إلى أجساد فارغة بدون أرواح بنفس التعويذة.

 

 

عانى وانغ شياو جن من نفس المصير. كان تدريبه أضعف بكثير من السحرة الأربعة. لم يكن هناك أي فرصة أمام سحر عنصر اللعنة المتوسط!

 

 

كان ليو ميان هذا قاسيًا للغاية، لاستخدام مثل هذه التعويذة الشريرة على شاب!

 

 

“لينغ لينغ، لا داعي للذعر، ربما…” كان مو فان لا يزال لديه لمحة من الأمل.

 

 

“هل تعتقد أنني طفلة!؟ هل تعتقد أنه ليس لدي فكرة عن ما هو عنصر اللعنة!؟ عضو المجلس هذا، إنه لا يستحق أن يتم دعوته إنسانًا!” صرخت لينغ لينغ.

 

 

غرق قلب مو فان.

 

 

كان ليو ميان هو الجاني الرئيسي للطاعون. اعتقد في البداية أن هناك حدًا معينًا لمدى سوء عضو المجلس الشرير هذا، لكنه لم يعتقد أبدًا أن عضو المجلس سيقتل وانغ شياو جن …

 

 

ما مدى القسوة والوحشية والشر والقلب البارد التي يحتاجها الشخص للقيام بهذا الشيء؟

 

 

هو من بدأ الطاعون، الذي وضع هانغ تشو في خطر كبير. بدلاً من الندم، أجبر رجله على أن يكون كبش فداء فقط حتى يتمكن من البقاء بعيداً عن المشاكل، وحتى قتل الشخص الذي خاطر بحياته لإنقاذ حياة المصابين.

 

 

كيف يمكن أن يقتل شابًا لديه قلب طاهر هكذا؟

 

 

كان مو فان يعتقد أن لو نيان هو القاتل الأكثر جنونًا الذي قد يعرفه في العالم، ومع ذلك فقد التقى بشخص أكثر قسوة وبغضًا من لو نيان، دون ذكر كونه عضوًا في مجلس الاتحاد التنفيذي!

 

 

وتذكر كيف اقتحم وانغ شياو جن غرفة الاجتماعات، و تشددت نظرته على الرغم من المخاطر التي سيواجهها. كانت أفكاره مليئة بسلوك المنافق ليو ميان، وضحكه البغيض بعد أن انتزع الترياق الذي استعاده وانغ شياو جن عن طريق تعريض حياته للخطر. شعر مو فان على الفور بغضب هائل ينفجر داخل صدره!

 

 

هذا ليو ميان…

 

 

حتى موته عشرة آلاف مرة لا يكفي لسداد خطيئته!

 

 

——

 

 

واحدة تلو الأخرى، تم سماع صرخات من جهاز الاتصال.

 

 

كان صراخ النسر الرمادي مليئا بالحزن العظيم. لم يعد بإمكان مو فان و لينغ لينغ كبح دموع الحزن بعد سماع صرخاته.

 

 

…………………….. 

 

 

ترجمة: Scrub 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط