المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 403

ترك الجميع في رهبة!

كان ثعبان الطوطم الأسود قويًا جدًا، كان بلا شك أقوى مخلوق شهده مو فان على الإطلاق. كان الذئب ذو أجنحة الظلام و السحلية التنينية ذات ذيل الشفرة و السحلية  العملاقة و الحريش السام العملاق مثل الحشرات الصغيرة مقارنة بـ ثعبان الطوطم الأسود. سيثيرون إعجابه إذا تمكنوا من النجاة من فم سم الثعبان!

 

 

لحسن الحظ، لم يكن ثعبان الطوطم الأسود يمتلك أي ميول شريرة. لم يكن يحمل ضغينة ضد البشر رغم تعرضه للتعذيب من قبل أعضاء المجلس ورفضه من قبل الشعب. خلاف ذلك، إذا كان ثعبان الطوطم الأسود سيهاجم مدينة هانغ تشو مع حاكم السماء الفضي، فإن المدينة ستنتهي على الأرجح في حالة خراب. لم يستطع خبرائهم حتى التعامل مع حاكم السماء الفضي، ومع ذلك فقد تعرض للضرب المبرح من قبل ثعبان الطوطم الأسود. إذا انقلب ثعبان الطوطم الأسود ضدهم، فلن يحتاج حتى إلى جيش. يمكنه بسهولة تدمير المكان بمفرده!

 

 

لم يلاحق الثعبان الأسود الطوطم المنتصر حاكم السماء الفضي. كان لدى حاكم السماء الفضي طرق مختلفة لإبقاء نفسه على قيد الحياة، وبالتالي كان من غير المعقول ملاحقة طائر شيطاني. رفع وحش الطوطم رأسه بفخر وأخرج هديرًا مفجرًا!

 

 

انتشر صوته لمسافة كبيرة. ليس فقط صدى عبر الغابة في الغرب، ولكن في الوديان والأنهار والغابات في الاتجاهات الأخرى أيضا!

 

 

كان بمثابة إعلان أنه هزم المهيمن على الأخدود الغربي، حاكم السماء الفضي، بينما حذر بقية الوحوش الشيطانية أنه كان يقيم في المدينة. أي معتدي سيعاني من غضبه!

 

 

بكلمات أبسط، أعلن عن أنه يملك هانغ تشو!

 

 

——

 

 

دفع السلوك المهيب لثعبان الطوطم الأسود – موفان إلى تذكر الرسومات في الضريح في وسط البحيرة.

 

 

فقط أولئك الذين شاهدوا قوة ثعبان الطوطم الأسود يمكنهم معرفة مدى قوته بالفعل. كان إلهًا يحمي المدينة الجميلة لقرون عديدة!

 

 

————

 

 

مع ذهاب الصقور السحرية البيضاء و حاكم السماء الفضي، تم إيقاف التنبيه الذي جعل الجميع في حالة من الذعر أخيرًا.

 

 

وعاد الأشخاص في منطقة الطوارئ الآمنة إلى مناطقهم. عاد الدفاع عن القلعة الغربية إلى طبيعته. استدعى العديد من الأماكن سحرة المعارك النسور السماوية لإنشاء محيط دفاعي، للتأكد من أن مدينة هانغ تشو لم تعد في خطر.

 

 

أكبر مشكلة واجهها البشر في المعركة كانت النسور السماوية…

 

 

لم يكن المهيمن على الأخدود الغربي قد غادر أراضيه من قبل، وبالتالي لم يدرك الجيش أبدًا أن النسور السماوية، التي نشأت من نفس الأنواع مثل الصقور السحرية البيضاء، ستخونهم.

 

 

كانت النسور السماوية أهم قوة في الهواء للجيش. عندما انقلبوا ضدهم، أصبحت السماء فجأة مكان حر للطيور الشيطانية. 

 

 

لحسن الحظ، أزال ثعبان الأسود الطوطم التهديد قبل أن يغزو المدينة. وإلا، كان من المروع التفكير في الخسائر التي ستنتج عن الخطأ الذين كادوا أن يرتكبوه تقريبًا!

 

 

——-

 

 

عاد الحشد إلى القلعة الغربية. لم يتخلى أحد عن حذره بعد تراجع الصقور السحرية البيضاء.

 

 

كان شمال الأخدود الغربي غابة ضخمة. كانت الوحوش الشيطانية المقيمة هناك دائمًا مضطربة. كان من الممكن للغاية أن يستفيدوا من الوضع الغير مستقر للغزو، وبالتالي لا يمكنهم الاسترخاء بعد المعركة. كان عليهم أن يحسنوا إجراءاتهم الدفاعية، لمنع الوحوش الشيطانية من إيجاد ثغرة!

 

 

“غريب، عادة، ستحاول الوحوش الشيطانية غزونا، فقط لتعطينا بعض الضغط. لماذا هم هادئون إلى حد ما هذه المرة؟ اعتقدت أن جيش الصقور السحرية البيضاء قد خاض المعركة الافتتاحية من أجلهم؟” سأل الجنرال يون فنغ، كانت نغمة صوته مضطربة، واقفًا على أعلى برج مراقبة في القلعة.

 

 

“أعتقد أن ثعبان الطوطم الأسود أخافهم؟” قال تانغ تشونغ.

 

 

لم يقم ثعبان الطوطم الأسود بإخراج سوى بضعة هدير بشكل عشوائي. لم يدركوا أن الوحوش الشيطانية في الغرب لم تصبح هادئة إلى حد ما فحسب، بل فوجئت القلاع في الشرق والجنوب والشمال عندما اكتشفوا أن الوحوش الشيطانية قد انسحبت أكثر من عشرة كيلومترات عن أراضيهم!

 

 

عضو المجلس تشو فينغ، الذي لم يتعافى تمامًا بعد، أخرج الصعداء بتعبير معقد.

 

 

“تشو مينغ…” كان الشيخ لي تيان على وشك أن يقول شيئًا ما.

 

 

لوح عضو المجلس تشو مينغ بيده وقال: “لا تقلق، فإن استراتيجيتي في القضاء على التهديد لم تعد تتضمن ثعبان الطوطم الأسود. في كلتا الحالتين، لقد أنقذنا جميعًا، وعوضنا عن الخطأ الفادح الذي ارتكبناه. يجب أن أشكره بدلاً من ذلك!”

 

 

نظر عضو المجلس تشو مينغ دون وعي في ثعبان ناطحة السحاب وهو على مقربة من محيط القلعة الغربية.

 

 

استيقظ ثعبان الطوطم الأسود من غفوته كما لو كان على علم باسمه المذكور. مال رأسه نحو برج المراقبة.

 

 

حدق رأسه العملاق في الحشد على البرج، قبل أن يفتح فمه فجأة …

 

 

توتر عضو المجلس تشو مينغ على الفور. ظهر تألق السحر حول جسده.

 

 

في هذه اللحظة، بصق ثعبان الطوطم الأسود شيئًا من فمه.

 

 

تدحرجت الكتلة المغطاة بحمض المعدة إلى أقدامهم. قام مو فان بقرص أنفه. لقد بدا هذا الشيء مألوفا له بطريقة أو بأخرى…

 

 

قال تانغ تشونغ بمظهر مرتبك “إنه يبدو كإنسان…”

 

 

كان وجه عضو المجلس تشو مينغ مليئاً بالغضب على الفور. أشار بإصبعه إلى ثعبان الطوطم الأسود وقال، “تجرؤ على أكل إنسان! سأخدم العدالة اليوم حتى لو كان ذلك يعني تعريض حياتي للخطر!”

 

 

صاح عضو المجلس تشو مينغ، لكنه لم يتحرك. لم يكن يتطابق مع ثعبان الطوطم الأسود بكامل قوته، ناهيك عندما كان لا يزال مصابًا!

 

 

ضحك مو فان عندما رأى رد فعل عضو المجلس تشو مينغ. “لا تقلق، إنه فقط عضو المجلس ليو ميان!”

 

 

ألقى الجميع نظرة فاحصة على الفور على الشكل المغطى بحمض المعدة، والذي بدأ فجأة في التحرك. تآكل معظم جلده ولحمه. كان يزحف على الأرض بشكل مؤلم. أمسك يدي عضو المجلس تشو مينغ بيديه.

 

 

لقد تحول عضو المجلس الذي يحظى باحترام كبير في السابق إلى وحش قبيح نصف مهضوم. شعر البعض من بين الحشود بالأسف تجاهه، ومع ذلك اتفق كل من مو فان و لينغ لينغ و لينغ تشينغ على أنه يستحق ذلك.

 

 

“آه، الأخ ليو ميان، هل لي أن أسأل لماذا السوار الذي قدمناه لوانغ شياو جن في يدك حاليًا؟” سأل عضو المجلس تشو مينغ بابتسامة وهمية باردة.

 

 

ناشد عضو المجلس ليو ميان الحشد ليغفرو له. توسل عند قدمي عضو المجلس تشو مينغ لفترة طويلة. عندما أدرك أن هذا لا يعمل، بذل كل جهده للزحف نحو تانغ يوي. كان يعلم أن ثعبان الطوطم الأسود يفضل بشكل كبير تانغ يوي. جملة واحدة منها يمكن أن تقنع بسهولة الثعبان المخيف لتجنيب حياته.

 

 

ركعت تانغ يوي ببطء ونظرت إلى وجه عضو مجلس المدينة ليو ميان المتآكل. عندما اعتقد الجميع أنها قررت إظهار الرحمة وتجنيب حياته، أمسكت ببساطة السوار من يده وقالت، “هذا المجد الذي تم تداوله مع حياة شخص شجاع لا يخصك!”

 

 

………………. 

 

 

ترجمة: Scrub

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط