المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 415

التحدي من الأضعف

“يبدأ التحدي الآن!” أعلن وي رونغ دون الاستماع إلى نصيحة باي مي*.

 

 

(ما أعرف هل في شيء ناقص ولا لا في الرواية بس أنا اتاكدت من أكثر من الموقع ان مافي فقرات ناقصة واتوقع باي مي هو المعلم العجوز الي ذكر في نهاية الفصل السابق)

 

 

هلل الحشد على الفور. كانوا يريدون الاستمتاع بمشاهدة النزالات الصاخبة. إلى جانب ذلك، أغضب مو فان نصفهم. تمنوا أن يتمكنوا من أخذ مكان تشانغ يوهي حتى يتمكنوا من كسر جميع أسنان مو فان.

 

 

أصبحت ابتسامة تشانغ يو هي أكثر إشراقًا. بدأ في رسم النجوم بينما يسخر من غباء مو فان بابتسامة هانئة. شكلت النجوم بسرعة نمط النجمة.

 

 

لسوء الحظ، تجمدت الابتسامة على وجهه عندما كان في منتصف إلقاء سحره.

 

 

“ما هذه السرعة… كيف يمكن أن تكون سرعة إلقاء هذا الرجل بهذه السرعة!” تفاجأ تشانغ يوهي. تم تثبيت عينيه على النيران التي تجتاح مو فان.

 

 

اشتعلت النيران الساخنة حول مو فان، مما حوله إلى شيطان ناري. انتشرت الحرارة الحارقة إلى المناطق المحيطة به كمركز، مجتاحةً وجه الجميع.

 

 

قال مو فان بازدراء: “القمامة تتحدث كثيرًا دائمًا.”

 

 

احترق اللهب بشدة حول معصمه. قد تظهر في بعض الأحيان وميض بري ينبعث منه توهج معمي.

 

 

عندما ألقى لكمة، انطلقت النار من قبضة مو فان مثل بركان صغير. تحول اللهب المتدحرج إلى شكل مروحة أثناء تحليقها في الهواء، وهبطت على تشانغ يوهي.

 

 

صُعق تشانغ يو هي. لقد أنهى نصف نمط النجمة فقط!

 

 

لقد قام بتفعيل معداته الدفاعية. لسوء الحظ، لم تكن معداته كافية لمقاومة الانفجار. جسده كله غمرته النيران، وجعله الانفجار يطير…

 

 

طار تشانغ يوهي على شكل قوس وسقط على الأرض خارج الحدود. يمكن رؤية علامات الحرق عبر جسده.

 

 

كانت نار تشانغ يو هي لهبًا عاديًا فقط. لم يمنحه أي مقاومة لعنصر النار. عندما اشتعلت فيه النيران، أحرقت على الفور من خلال جلده…

 

 

“يا له من طالب تافه، كيف يمكن أن يحتل المرتبة 736؟” رفع مو فان قبضته وفجرها مثل رعاة البقر، واطفى التموجات المتبقية من النار.

 

 

كان مو فان يوجه كلماته نحو وي رونغ. نظرًا لأن المعلم الغوريلا كان يعامله بشكل سيء، لم يكن لدى مو فان أي نية للتراجع.

 

 

التوت شفاه وي رونغ. ربما كانت رئتيه تتوسع*؟

 

(لم أفهم يمكن شدة الغضب تتوسع ما أعرف الصراحة)

 

 

قال باي مي بابتسامة “الطفل مثير للإعجاب للغاية.”

 

 

“همف، هذا ليس شيئًا. هناك العديد من الأشخاص الذين يمكنهم إرسال تشانغ يو هي يطير بمهارة القبضة الملتهبة* في مدرسة النار.” قال وي رونغ.

 

 

(أعتذر شباب بس ترجمة مصطلحات المهارات السابقة مع المترجم القديم نسيتها كلها تقريبا و ما اقدر ابحث ما بين الفصول عن كل ترجمة قديمة للمصطلح لذا اي مصطلح انا ما اتذكره بترجمه بنفسي و آمل ان تتفهموا الوضع)

 

 

كان وي رونغ يعرف أن لدى مو فان بعض المهارات، لذا شخص واحد غير كافي للتعامل معه. الشخص الذي لم يكن لديه العديد من القدرات في سواعده لن يكون متفاخرًا للغاية!

 

 

“سوف أمضي قدمًا وأشفيه. يبدو أنه سيكون يومًا طويلًا بالنسبة لي.” قال باي مي وهو يسير باتجاه حدود حلبة المبارزة.

 

 

“أنت تبالغ في تقديره!”

 

 

 

 

جاء التحدي التالي. كان مو فان قد أعد لهذا منذ وقت طويل.

 

 

وكان المنافس الثاني طالبة في المرتبة 645. لم تكن قوتها أكبر بكثير من تشانغ يو هي، لكنها كانت حذرة تمامًا. عرفت أن سرعة الالقاء لدى مو فان كانت سريعة، وبالتالي اتبعت نهجًا دفاعيًا في البداية.

 

 

“عنصر النار، وعنصر الماء، يا فتاة، أليس هذا تناقضًا؟” أشعل مو فان مهارة انفجار النار في يده واصطفت النجوم ببراعة.

 

 

“لا شأن لك.” كانت الفتاة قاسية. تدفقت حولها شرائط تشبه الماء.

 

 

“إذا كنتِ حريصة على الدفاع، فلماذا لا تذهبين إلى مدرسة الماء…” ألقى مو فان انفجار النار بدقة على خصمه.

 

 

كانت الطالبة تلقي تعويذة الماء الأساسية، حاجز الماء. وصل حاجز الماء الخاص بها إلى المستوى الثالث. طالما أنها لا تتعرض للهجوم بشكل مستمر، سيظهر حاجز دفاعي جديد قريبًا منها.

 

 

كان مو فان يزعج الفتاة عمدًا. كان يقوم بإلقاء انفجار النار بتوقيت مثالي، حتى يتمكن حاجز الماء الخاص بها من التعافي في الوقت المناسب، ومع ذلك لم تستطع إلقاء تعويذاتها الهجومية في الوقت المناسب.

 

 

“إن الطفل يضيع طاقته. يستطيع أن يهزم خصمه بسهولة، ومع ذلك يفعل هذا… كنت أعرف أنه كان فخورًا ومتغطرسًا مقابل لا شيء.” تذمر وي رونغ. احتقر طريقة مو فان.

 

 

المبارزة هي مبارزة. كيف يمكن أن يعاملها كمزحة؟ إذا فعل الشيء نفسه ضد الوحوش الشيطانية، فسوف يموت موتًا مريعًا لمخلوقات أضعف منه!

 

 

لم تكن الطالبة ذي المرتبة 645 منافسة لـ مو فان، بعد كل شيء. كانت تدرك أيضًا أن مو فان كان يضايقها فقط. قررت أن تخسر المباراة وتركت المسرح. حتى قبل أن تغادر، كانت تحدق في الرجل الذي جعلها مزحة أمام المدرسة!

 

 

“التحدي التالي…”

 

 

“استراحة حمام من فضلك!”

 

 

“…”

 

 

كان مو فان وقحًا حقًا. كان يفعل كل الأسباب الممكنة لتأخير التحديات المستمرة، فقط ليتمكن من تجديد أكبر قدر ممكن من الطاقة.

 

 

 

 

“بماذا تفكر الآن؟ إذا كنت ستؤخر التحديات مرة أخرى، فلماذا لا تستسلم فقط!” قطع وي رونغ.

 

 

“لماذا أعترف؟ الأمر فقط أنني أكلت كثيرًا خلال الغداء. هل تقول أنه لا يمكنني الحصول على آلام في المعدة؟” قال مو فان بطريقة بريئة، على الرغم من أنها المرة الثالثة التي يطلب فيها الذهاب إلى الحمام.

 

 

في هذا الوقت، هزم مو فان ستة منافسين.

 

 

مع زيادة ترتيب المنافسين، استغرق الأمر من مو فان المزيد من الطاقة لهزيمة خصمه. لقد استهلك بالفعل ثلث طاقة سديم النار الخاص به.

 

 

سيتنفذ قريبًا بعد أن يلقي بعض التعاويذ المتوسطة!

 

 

“التالي… تشنغ جيا هوي… مم؟” عبس وي رونغ بمجرد قراءته الاسم بصوت عال.

 

 

ماذا يفعل هذا الطالب في المرتبة الأخيرة هنا؟ تم تصنيف جميع المنافسين من قبل من المرتبة السبعمائة فما فوق، وكان من الواضح أنهم كانوا أضعف بكثير من مو فان. لم يتمكن تشنغ جيا هوي من رسم نمط النجمة بشكل صحيح خلال مبارزة. ألم تكن نتيجة المبارزة واضحة؟

 

 

كان تشنغ جيا هوي خجولًا كالمعتاد. كانت المرة الأولى التي يقف فيها على المسرح أمام مثل هذا الحشد الكبير. كان جسده يرتجف وهو يمشي على المسرح.

 

 

تألقت عيون مو فان عندما رآه، كما لو كان منقذه.

 

 

الطفل لم يخذله. إذا جاء دوره فقط بعد محاولات مائتي منافس، ألا يعني ذلك أنه سيتعين عليه هزيمة مائتي شخص قبله؟

 

 

“لماذا هو المتحدي؟ هههه، هل هو جاد حقًا في محاولة الاستفادة من الوضع، تمامًا مثل أولئك الحمقى الذين خسروا؟” انفجر شخص من بين الحشود في الضحك.

 

 

“إن مو فان رائع للغاية. كان قد هزم بالفعل تشاو بينج جون الذي احتل المرتبة 538. هذا تشنغ جيا هوي سينتهي به الأمر أسوأ من تشانغ يو هي!”

 

 

“لقد حاربت هذا الرجل من قبل. لقد تحداني في مبارزة من قبل، ومع ذلك لم يتمكن من رسم نمط النجمة المتوسط أثناء القتال. كنت واقفًا في انتظاره للهجوم، لكنه لم يستطع فعل ذلك. لقد كان مزحة. لماذا يقبل الحرم الرئيسي لمعهد اللؤلؤة هذا الأبله؟”

 

 

انفجرت مدرسة النار في الضحك بمجرد صعود تشنغ جيا هوي إلى المسرح.

 

 

لماذا يحاول إحراج نفسه؟ لقد أهدر فرصة ثمينة بالنسبة للمتنافسين الآخرين لتجربة حظهم. إلى جانب ذلك، تم تصنيف المنافسين بعده بالتأكيد في المراكز الخمسمائة الأوائل!

 

 

…………… 

 

 

ترجمة: Scrub 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط