المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 459

نمر عواء الرمال

في المساء، رد تشانغ شياو هوي أيضًا. أوضح الرجل أنه سيكون هناك، حتى لو كان ذلك يعني أنه منضبط.

 

 

كان تشانغ شياو هوي جاهزًا، لذلك كل ما تبقى هو قرار مو فان بشأن جلب شين شيا.

 

 

في الليل، كان مو فان على وشك الاتصال بـ تشانغ شيا هوي للتوقف عن الاستعداد، حيث قرر إلغاء المغامرة. لسوء الحظ، اتصلت شين شيا به بدلاً من ذلك.

 

 

كان مو فان يعرف إذا كان هناك شيئًا يحتاجه، وإذا كان بإمكان شين شيا المساعدة، فلن تتردد في مساعدته، حتى لو كان ذلك يعني تعريض نفسها للخطر من خلال الذهاب إلى منطقة دون هوانغ.

 

 

ومع ذلك، لم يكن مو فان على استعداد للقيام بذلك. لقد كان يوبخ نفسه بالفعل بسبب أن حركة شين شيا قد أُعيقت. إذا حدث شيء ما معها، فلن يسامح نفسه أبدًا.

 

 

قال مو فان لـ شين شيا أفكاره.

 

 

“الأخ مو فان، لقد تم الاعتناء بي من قبلك لفترة طويلة، لذلك يمكنني أن أفعل ما أريد دون القلق كثيرًا. إذا كنت تصر على عدم السماح لي بالذهاب، فسأستمع إليك، ولكن عندما سمعت عن حادثتك في المرة الأخيرة، شعرت بالحزن الشديد. لقد أنقذت العديد من الأشخاص باستخدام عنصر الشفاء الخاص بي، ولكن لا يمكنني فعل أي شيء من أجلك. كل ما يمكنني فعله هو القلق والصلاة من أجلك. أريد أن أكون بجانبك، أريد أن أكون أقرب إليك. لا أريد الانتظار في مكان ما بمفردي، وأكون في أسف عميق لا معنى له عندما يحدث شيء لك ولم يكن بمقدوري مساعدتك بأي شكل من الأشكال…” كان صوت شين شيا ناعماً، ولكنه حازم.

 

 

ولدت شين شيا بشخصية لطيفة. حركتها الضعيفة جعلتها تبدو مثيرة للشفقة، لكن مو فان علم أنها مشرقة وقوية من الداخل. عندما تم التخلي عنها في السوبر ماركت خلال كارثة مدينة بو، إذا قبلت بالفعل مصيرها، فإنها لن تخفي نفسها داخل الثلاجة الباردة عندما كانت فرص بقائها ضئيلة للغاية.

 

 

شعر مو فان بأن كلمات شين شيا تطرق إليه بعض المعنى. لقد ركز كثيرًا على حماية شين شيا، ولا يسمح لأي هواء قذر بالانجراف أقرب إلى جسدها المقدس.

 

 

ربما كان صحيحًا أنه كان يحميها من الرياح والأمطار مثل شجرة كبيرة، لكنه أيضًا منع التألق الذي ينتمي إليها، والرائحة التي تريد أن تنبعث منها له…

 

 

بعد فترة توقف طويلة، وافق مو فان أخيرًا على أنه يجب أن يحترم قرار شين شيا. كانت على استعداد لجعله يحميها بسبب ثقتها واحترامها له، ومع ذلك كانت أكثر استعدادًا للبقاء بجانبه والمساهمة أكثر.

 

 

بينما أومأ مو فان برأسها و وافق على أن شين شيا يمكن أن تأتي معهم، جاءت ضحكاتها اللطيفة من الطرف الآخر من المكالمة، مترقبةً بشكل واضح المغامرة.

 

 

بسبب وضعها، حتى التدريب كان مستحيلا بالنسبة لها، ناهيك عن أي مغامرة في البرية. أعطتها حركتها الضعيفة رغبة قوية في الخروج ورؤية العالم والسماء والأراضي الشاسعة. لم تكن متعبة من بيئتها المألوفة، فقط كانت مجرد توق طبيعي. 

 

 

بعد سماع ضحك شين شيا، تبدد تدريجيًا آخر تلميح من القلق في قلب مو فان. إن القدرة على تجربة الصحراء 

 

، التي كانت مختلفة تمامًا عن الجنوب، كانت على الأرجح ترفًا للفتاة. لا يجب أن يحبسها، ولكن تحقيق أحلامها قدر الإمكان…

 

 

______

 

 

قرر مو فان بشكل أساسي أعضاء الفريق: كبسولة الذكاء لينغ لينغ، والمهاجم عديم الخوف تشانغ شياو هوي، والدعم الخارق شين شيا.

 

 

أحضر تشاو مان يان أيضًا ساحرًا موثوقًا به، كانت فتاة من عائلة تشاو أيضا، تدعى تشين يي، ساحر عنصر الأرض.

 

 

تمتلئ الصحراء بقوة عنصر الأرض، تليها عنصر النار. على الرغم من أن عنصر الأرض الثانوي لـ تشانغ شياو هوي قد استوفى المتطلبات الأساسية المتمثلة في الحاجة إلى ساحر الأرض، إلا أنه كان من الآمن إحضار ساحر أرض آخر.

 

 

كانت تشين يي بنت عم تشاو مان يان، وهي طالبة من الحرم الرئيسي في الكلية الإمبراطورية. عندما كان تشاو مان يان مشغولًا في جمع المعلومات حول الوادي المشتعل و حسناء اللهب، سمعت أن تشاو مان يان كان ذاهبًا إلى منطقة ذون هوانغ، لذا أوصت بنفسها على الفور.

 

 

أوضح تشاو مان يان أنها ربما لن تحصل على أي مكافأة من الذهاب معه، ولكن تشين يي كانت لا تزال حريصة على الذهاب معه. مع الأخذ في الاعتبار أن بنت عمه حصلت على مرتبة عالية تمامًا في الحرم الرئيسي في الكلية الإمبراطورية، وكانت شخصًا موثوقًا به أيضًا، قرر تشاو مان يان وضع اسمها في الحزب.

 

 

إذا اعتقد تشاو مان يان أنها جديرة بالثقة، فإن مو فان كان على استعداد للثقة بها أيضًا. هذا لخص أعضاء الحزب، وهو حزب من ستة.

 

 

لم يكن الحزب يتكون من الكثير من الناس، لكنه كان جيدًا بما يكفي ليطلق عليه حزب النخبة. حتى لو لم يتمكنوا من العثور على طفل حسناء اللهب، فسيظل بإمكانهم الاستفادة من الرحلة إلى منطقة دون هوانغ. أفضل طريقة لتحسين السحرة كانت من خلال تدريب أنفسهم في مناطق الوحوش الشيطانية.

 

 

—— 

 

 

قام الحزب المكون من ستة أفراد باستعداداتهم وفقًا لترتيبات لينغ لينغ. كانت مجموعة من السحرة الشباب ذوي الدم الحار في طريقهم إلى دون هوانغ.

 

 

بمجرد وصولهم إلى دون هوانغ، تم الترحيب بهم على الفور من خلال سحر فريد من الأراضي القاحلة.

 

 

بالنظر إلى المسافة، لم يكن هناك سوى رمال صفراء تمتد إلى الأفق. كانت التلال في الصحراء بنية اللون ومكدسة فوق بعضها البعض، مع ارتفاعات متفاوتة.

 

 

على عكس الأراضي المسطحة في الجنوب الشرقي، تم تقسيم الأراضي هنا إلى طبقات مختلفة. بينما كانوا يتحركون على طول الصحراء، اختفت الشمس الساطعة فجأة حيث تم تغطية المكان أمامهم في ظل لم تكن عيونهم معتادة عليه. عندما رفعوا رؤوسهم، سيكتشفون أنه صدع، يمتد في كلا الاتجاهين مثل الجدار، بينما كان الطريق فوقه مباشرة!

 

 

على الرغم من أن الحزب بأكمله كان يتألف من السحرة، لم يكن لدى الجميع القدرة على الانتقال الآني. كانوا يركبون جمال الرياح التي رعاها السكان المحليون، واقتربوا ببطء من الوادي المشتعل سيئ السمعة!

 

 

لم تكن المسافة بعيدة، ولكن لسبب ما، ارتفعت كثافة الوحوش الشيطانية بعد أن تجاوزوا الصدع الأول!

 

 

أشار السكان المحليون إلى الصدع باعتباره خط الحدود، وكان الاتجاه الذي جاء منه مو فان وطاقمه يعتبر إقليم مدينة دون هوانغ، حيث تم إنشاء المنطقة الآمنة. ومع ذلك، إذا عبروا خط الحدود و غامروا بعمق أكثر، فسيجدون أنفسهم محاطين بالخطر.

 

 

هناك العديد من المخلوقات الموجودة في صحراء جوبي، تلم الصحراء الغنية بعنصر الأرض وعنصر النار أدت إلى وجود كمية كبيرة من الوحوش العنصرية، وفوق ذلك، فإن الخطر الذي تشكله الأعراق الحاكمة، مثل جماعة النمور الرملية، ترك هذا الصيادين مع عدم وجود خيار سوى توخي الحذر الشديد بمجرد عبورهم للحدود.

 

 

عندما وصلوا إلى خط الحدود، لم تكن جمال الرياح مفيدة. هذه الإبل التي لم تكن أقوى من الدواجن العادية كانت مرعوبة للغاية عندما التقطت رائحة طفيفة من الوحوش الشيطانية، ولم تتجرأ على عبور خط الحدود.

 

 

قامت المجموعة بتحرير جمال الرياح وذهبوا بنفسهم إلى الأراضي القاحلة. من حين لآخر، كان يُسمع صوت صرخات مخيفة من الصحراء، مثل الجنود الذين يقومون بدورية بإشارة رفاقهم المضطربين إلى أن فريستهم كانت تسير في الفخ!

 

 

 

 

لقد تقدموا أقل من خمسة كيلومترات إلى الأمام عندما اقتربت عاصفة مع هدير قوية مع انجراف الرمال في المجموعة من بين تلالين.

 

 

كان الهدير يصم الآذان وبدأت تلال الرمال تغرق بسرعة!

 

 

“كم نحن غير محظوظين، لقد واجهنا عرق حاكم في هذه المنطقة عندما وصلنا للتو!” لعن تشاو مان يان، الذي تعرف بسرعة على المخلوق من خلال هديره.

 

 

“إنه نمر عواء الرمال، وهو مخلوق شرس نسبيًا بين الوحوش الشيطانية على مستوى المحارب. كونوا حذرين.” قالت لينغ لينغ للآخرين.

 

 

……………..

 

 

ترجمة: Scrub 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط