المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 61

تطور عنصر البرق!

الفصل 61- تطور عنصر البرق!

 

.

 

.

 

.

 

لقد سار لي ون جيه إلى مو فان وربت على كتفه عدة مرات: “فان مو، كان رد فعلك سريعاً حقاً. كما صدمتنا سرعة القاء التعاويذ لديك. كنا نظن أنك من نوع الساحر المتخرج حديثاً، الذي سوف تسقط أرجله بعد رؤية الوحش السحري.”.

 

 

“نعم، ظننت أنه علينا أن نعتني بك في معظم أوقات السنة قبل أن تكون مفيداً إلى حد ما؛ من كان يعتقد أن جودة روحك كانت جيدة بما فيه الكفاية حتى أنك أنقذت قوه تساي تانغ.” قال فاي شي لقوه تساي تانغ ضاحكاَ: “عليكِ أن تكرسي حياتكِ كلها له كي تعبري عن تقديركِ له بشكل صحيح”.

 

 

لقد تقدم مو فان بطلب للحصول على هذا المنصب دون أي خبرة عملية أو ممارسة سابقة. في الواقع، كان الحد الأدنى لمتطلبات فريق الصيادين هو قتل عشرة على الأقل من الوحوش السحرية. إذا كان لدى مو فان عنصر مختلف، فإن فريق النخبة من الصيادين هذا لن يقبله بالتأكيد. لم يكونوا حتى في حاجة إلى أولئك أصحاب عنصر النار. بعد كل شيء، قاتل فريق صيادين المدينة ضد الوحوش السحرية داخل المدينة. إذا كان الصيادين الآخرين لا يستطيعون المواجهة ضد الوحش السحري، فعندئذ سوف يقتلون انفسهم. إذا لم يتمكن فريق الصيادين من المواجهة ضد الوحش السحري، فمن المحتمل أن تنتشر العواقب على الأشخاص الذين لا يستطيعون صد الوحوش بأنفسهم.

 

 

مسؤوليات فريق صيادين المدينة كانت مهمة، وبالتالي، كان على أعضائها أن يكونوا النخبة من الصيادين السحرة.

 

 

نظراً لندرة سحرة البرق، فضلاً عن قدرات تعويذاته، كان فريق الصيادين مستعداً لقضاء نصف عام ليقوم برعاية المبتدئ الذي لا يعرف شيئاً. من وجهة نظر الجميع، كان مو فان لاعب مبتدئ والذي كان انه لن يكون بالضرورة قادراً على إلقاء تعويذة عندما يتواجه ضد الوحش السحري.

 

 

الآن فقط، بعد أن القى تعويذة ضربة البرق في لحظة، أعطى وقت رد فعله وسيطرته على مسار النجوم الخاص به السريع، رؤية ونظرة جديدة تماماً من قبل الصيادين له!

 

 

خصوصا قوه تساي تانغ. في البداية، كانت قد لقنت بقوة مو فان، المبتدئ، توبيخ قاسي. من كان يظن أنه في الوقت الأكثر أهمية، سيكون هذا الصاعد يمكنه أن ينقذ حياتها؟ كان قلبها متعقداً للغاية في هذه اللحظة.

 

 

أمر شو دا هوانغ: “حسناً، لي ون جيه، فاي شي، كل واحد منكم يذهب ويفحص الكافيتريا. إذا لم يكن هناك وحوش سحرية غيره، فعندئذ يمكننا ترك بقية الأمر إلى الشرطة إذا كانت تلك الفتاة لا تزال على قيد الحياة”.

 

 

“حسنا!”

 

 

يتطلب البحث والإنقاذ عدداً كبيراً من الأشخاص. كان هدف فريق الصيادين الرئيسي هو القضاء على عوامل الخطر. بعد ذلك، كل ما كان عليهم فعله هو السماح لفاي شي و لي ون جيه بمساعدة الشرطة في البحث عن المفقودة لين ين ير.

 

 

لقد كان حدوث الأمر أكثر من أسبوع، وكانت فرص بقاء الفتاة منخفضة للغاية.

 

 

ززززز…

 

 

عندما كان مو فان على وشك الرحيل، أخرجت قلادة اللوتس الصغيرة فجأة ضجة.

 

 

هناك بقايا روح؟

 

 

كان مو فان مسروراً بينما كان يسير على عجل إلى جسم الجرذ ذو العين الواحدة السحري.

 

 

ظهر إشعاع أزرق من جثة الجرذ ذو العين الواحدة السحري. بدا يشبه يراعة مضيئة. كانت صغيرة مثل لهب الشمعة، وتصرفت كما لو كانت تستدعى لأنها طافت ببطء الى اتجاه القلادة حول رقبة مو فان.

 

 

كان الآخرون مشغولين بأشياء أخرى، وبالتالي لم يقوموا بالانتباه لهذا المشهد. قلادة اللوتس الصغيرة  الخاصة بمو فان امتصت بنجاح بقايا الروح من الجرذ ذو العين الواحدة السحري بداخلها.

 

 

تمتلك قلادة اللوتس الصغيرة قدرة تسمح لها بامتصاص مخلفات الروح تلقائياً. عندما قُتل الذئب الروحي، كانت قد استوعب أيضاً الجوهر الروحي للذئب الروحي.

 

 

لسوء الحظ، لجعل قلادة اللوتس الصغيرة تنمو حقا يتطلب شيء أكثر نقاء من بقايا الروح، والذي سيكون جوهر الروح. من يدري ما إذا كان امتصاص هذه البقايا سيكون له أي تأثير على الإطلاق، سأضطر للعودة إلى البيت وإجراء بعض الأبحاث حولها.

 

 

علاوة على ذلك، باعت جمعية السحر واتحاد الصيادين أيضا بقايا الروح. كان سعر الواحد حوالي عشرة آلاف رنمينبي. إذا امتصت ما يكفي من بقايا الروح، عندئذ سوف تنمو قلادة اللوتس الصغيرة. في هذه الحالة، هل هناك حاجة لاستخدام المال من صيد الوحش السحري لشراء تلك البقايا الروح؟ في كلتا الحالتين، الأولوية القصوى هي جعل قلادة اللوتس الصغيرة تنمو؛ بهذه الطريقة، بالتأكيد سوف تصل إلى مستوى مهارة التمزق*!

 

(اعتقد مهارة سحرية لعنصر النار او عنصر البرق مش فاكر بالضبط.)

 

 

همم؟ يبدو أن نجوم عنصر البرق قد تغيرت قليلا. لا تخبرني … فجأة، شعر مو فان بالنجوم ضمن مسار النجوم لعنصر البرق ترتعش بإثارة.

 

 

كانت الإثارة هنا مشابهة للوقت الذي تغيرت فيه نجوم النار. وقد أتاح هذا التغيير لمو فان الوصول إلى مستوى انفجار اللهب: حارقة العظام، من الحارقة!

 

 

هذا يعني أن ضربة البرق كانت على وشك تحقيق الاختراق!

 

 

في الماضي، عندما كان يتأمل، لم يكن لدى نجوم عنصر البرق أي رد من أي نوع. من كان يظن أن البراعة السريعة في القاء التعاويذ اليوم ستجعلهم يتحولون؟ لم يعرف مو فان ما إذا كانوا قد تحوّلوا بسبب الخبرة من المعركة التي كان اختبرها اليوم، أو إذا كان ذلك بسبب امتصاص بقايا الروح.

 

 

حقق اللهب بالفعل حارقة العظام. أتساءل أي نوع من التأثيرات سوف تتسبب بها ضربة البرق التي تتحدى السماء في مستواها الثاني؟ حقا يجعلني أتطلع إلى ذلك!

 

 

 

……..

 

 

 

ما لم يتوقعه مو فان هو أنه سيحصل فعلياً على عمولة من مهمته الأولى المكتملة.

 

 

كانت المدرسة قد انفقت 200 ألف يوان لتطلب من فريق صيادين المدينة القدوم إلى هناك وحل القضية. حصل مو فان على 10٪ منه؛ بعد كل شيء، كان قد انضم إليهم للتو. من الطبيعي أن أولئك الذين انضموا لتوهم سيحصلون فقط على أجور المتدرب. أعطيت العمولة كمبلغ رمزي. اعتبروا مو فان ساحر البرق متميز، وكذلك عرضه الرائع اليوم. أعطى الفريق بشكل أساسي مو فان الحصة الكاملة.

 

 

كان 10 ٪ حوالي 20.000 يوان. كان هذا على قدم المساواة مع ستة أشهر من دخل والده.

 

 

لم يرغب مو فان في اللعب بهذه الأموال. قام بحذر بوضعها وتخزينها، لأنه لم يكن بحاجة إليها لفترة من الزمن.

 

 

وبالحديث عن ذلك، كانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الدفع لمو فان مقابل العمل. على الرغم من أنه أمر خطير بالفعل، إلا أن المكافأة تجاوزت توقعات مو فان. كان هذا أكثر بكثير من الصيادين خارج المدينة من الراتب المكتسب؛ لا عجب لماذا الكثير منهم سوف يبذلون قصارى جهدهم للانضمام إلى صفوف فريق صيادين المدينة!

 

 

 

……

 

 

 

قصر عائلة مو ….

 

 

كان هناك مسبح ازرق سماوي خاص يتموج بخفة.

 

 

مو هي، يرتدي قبعة السباحة، كان يجفف نفسه على الحافة.

 

 

مع جسده لا يزال مبتل من السباحة، جلس على كرسي مع مظلة تحميه من الشمس.

 

 

عندها نظر إلى مدرسة السباحة الخاصة ذات لون الجلد القمحي، حيث نظر بتعمد -ليس عن طريق الخطأ- بمشاهدة صدرها.

 

 

صرير، صرير، صرير…

 

 

عندما كان مو هي على وشك أن يقول شيئاً ما، اكتشف أن حوض السباحة أصبح لديه طبقة من الصقيع تنمو ببطء عبره. سرعان ما تجمد سطح حمام السباحة.

 

 

قال مو هي وشعر بصداع قادم: “لا … سأسبح مرة أخرى قريبا …”. قبل أن يتمكن من الانتهاء، تم تجميد حمام السباحة بالكامل كان صلب كما لو كان في منتصف فصل الشتاء. لم يكن يعرف ما إذا كان يضحك أم يبكي.

 

 

قال له رجل طويل القامة ذو مظهر قاتم: “يا عمي، أبي يريد منك أن تأتي”.

 

 

سأل مو هي بتعبير سعيد: “يو آنغ، لقد أصبحت قوة مسار النجوم الخاصة بك قوية بشكل متزايد، كيف كان تدريبك؟”.

 

 

أجاب الشاب يو آنغ: “التقدم بطيء بعض الشيء”.

 

 

قال مو هي بابتسامة إجبارية: “ما زلت تسميها بطيئة؟ … إن الآخرين هم فقط في المستوى الأول من انتشار الجليد، ومع ذلك، لقد تمكنت بالفعل من مهارة انتشار الجليد: تكثف. مع سرعة تدريب النمو الخاصة بك، لن تحتاج حتى عامين للحصول على المستوى الثالث من انتشار الجليد، العاصفة! هذا هي مهارة انتشار واسعة النطاق، دعنا لا نتحدث حتى عن مسار النجوم لعنصر النار الصغير، يمكنك حتى تجميد الكثير منهم بنفسك! “

 

 

لقد تمتم يو آنغ في نفسه: “سنتان؟ هذا ما زال طويلاً”.

 

 

ضحك مو هي: “أنت دائماً غير راض عن مستوى نموك. في الحقيقة، أنت بالفعل أكثر تميزاً من نظرائك الآخرين في عمرك. نعم، أنت وتلك الطفلة مو نينغ شيويه لديكما اختلاف واضح. ومع ذلك، مو نينغ شيويه هي خاصة جدا. يجب أن تعرف بالفعل أن والدك، مو تشو يون، ما زال غاضب على هذا الطفل مو فان. بعد مضي عام، عندما تتعامل مع هذا الطفل بنجاح، سيعطيك والدك بالتأكيد هدية مذهلة”.

 

 

قال يو آنغ: “لم أضع هذا المهرج الصغير في عيني على الإطلاق”.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط