المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 63

أحداث غريبة في الشوارع القديمة

الفصل 63 – أحداث غريبة في الشوارع القديمة

 

.

 

.

 

.

 

في الوقت المتبقي من العطلة الصيفية، استمر مو فان في تدريب النمو.

 

 

لم يكن عمل فريق صيادين المدينة عملاً مشغولاً للغاية؛ معظم الوقت، كان فقط تأقلم مع حياته الجديدة.

 

 

بعد أن أنهى مو فان بعثتين إضافيتين من مهام المكافآت مع فريق صيادين المدينة، غادر أخيرا نقاط المبتدئين. كان قادراً على البقاء أكثر هدوء عندما كان يلقي تعويذاته عندما يواجه الوحش السحري.

 

 

تقدم مو فان بشكل غير متوقع ليطور في تجربته في المعركة جنباً إلى جنب مع مستوى نموه، اكتشف أن نموه كان أسرع.

 

 

ومع نمو مسار النجوم، كان من الطبيعي أن تتحول وتتطور النجوم القابلة للاستخدام بشكل طبيعي. في اليوم الذي بدأ فيه عامه الثالث في المدرسة الثانوية، نجح مو فان في تحويل نجوم عنصر البرق بنجاح.

 

 

لقد تحولوا إلى سطوع متزايد أكثر، وكانت النجوم المشعة قادرة على تفعيل سحر البرق بشكل أقوى. وبالتالي، تغيرت تعويذاته بشكل طبيعي كذلك.

 

 

في المرة القادمة التي يخرج فيها في مهمة مع فريق صيادين المدينة، سوف يتفاجؤون بالتأكيد. كان مو فان يجلس في الصف، شعر بسعادة خاصة.

 

 

حاليا، حققت كل من ضربة البرق وانفجار اللهب المرحلة الثانية. تجاوزت هذه السرعة تقدم نظرائه. إذا تمكن من الوصول إلى المرحلة الثالثة من خلال تخرجه، فسيكون ذلك أكثر مثالية!

 

 

قيل إنه عندما يتحول نجم واحد إلى المرحلة الثالثة، عندها يكون المرء أقرب إلى اختراق المستوى المتوسط.

 

 

لم يكن لدى مو فان أي فكرة عن متى سيصل إلى المستوى المتوسط. ومع ذلك، من المؤكد أنه سوف يستنزف جميع الأساليب ليجعل نفسه أقوى!

 

 

كانت الحياة المدرسية لا تزال هكذا. بعد المرور عبر الممارسة ولتدريب، كانت تعويذات الطلاب تملك تحولات واضحة. علاوة على ذلك، كانت اختبارات القبول السحري قريبة. على وجه الخصوص، كان هؤلاء الطلاب الذين كانوا عادة كسولين يتجنبون العمل كانوا يعملون أفضل ما لديهم كما ظهر في كثير من الأحيان على ملاعب التدريب.

 

 

لم يذهب مو فان بنفسه إلى ملاعب التدريب.

 

 

ما هي الفائدة من ضرب دمية خشبية؟ كان قد غيَّر بشكل مباشر هذه الافعال غير المجدية والتدريبات إلى قتال حقيقي، قتال حقيقي ضد الوحوش السحرية! كان نوعه من التقدم أكثر فاعلية بكثير من ضرب الدمى الخشبية في ملاعب التدريب المدرسية!

 

 

همس تشانغ شياو هوي في أذن مو فان: “اخي مو فان، هل أدركت ذلك؟ منذ الاختبار العملي، كان الممثل الصفي المتعجرف، تشو مين تعاملك بشكل جيد”.

 

 

سأل مو فان وهو يرفع حاجبيه: “حقا؟”.

 

 

“بالطبع، في بعض الأحيان، حتى أنها تلقي نظرة خاطفة هنا عليك.”

 

 

“أليس كذلك لأنني وسيم؟”

 

 

قال تشانغ شياو هوي: “إذا وضعتها على هذا النحو، فلا يمكنني فعل أي شيء حيالها. ومع ذلك، إذا كان ذلك بسبب كونك وسيماً، لما كانت قاسية جداً عندما بدأت المدرسة. إنها قاسية على كل شخص إلا عندما يتعلق الأمر بك، عندها تتغير شخصيتها بالكامل. تصبح مثل أخت صغيرة، ظريفة ومطيعة”.

 

 

في الوقت الحاضر، ذهب مو فان للصف في الصباح وبدأ تدريب النمو في فترة ما بعد الظهر. في الليل، كان عليه أن يرتدي زياً لحماية سلام المدينة. كيف يمكن أن يكون لديه وقت للاعتناء بقلب فتاة صغيرة؟ وعلاوة على ذلك، فقد كان لديه بالفعل روح بطولية من شأنها أن تنقذ آلاف الفتيات من معاناتهن، وبالتالي، في بعض الأحيان يحصل على القليل من مآثر الفتيات … ألم يكن ذلك أمراً شائعاً؟

 

 

“انظر، انظر. لقد أتت إلى هنا لتبحث عنك … تسك تسك، أخي مو فان، سأعود أولاً.”

 

 

كان تشانغ شياو هوي صديقاً مؤهلاً. لقد كان هناك بعض الأصدقاء الذين كانوا أغبياء مثل الخنازير، إلا أنهم أحبوا أن يكونوا جزءاً بداخل بقعة الضوء والاهتمام!

 

 

رفع مو فان رأسه، ورأى أن تشو مين كان حقاً في طريقها اليه.

 

 

رؤية مظهرها، محرجة ولكن متحمسة، جعل الشخص يشعر بالأسف تجاهها.

 

 

بدت تشو مين أنيقة جدا، مع شعر أسود نظيف حاد على كتفيها، ووجه حساس كان يحمل غطرسة العديد من الفتيات الصغيرات. عادة، وبشكل طبيعي يعاملون الأولاد مثل الشياطين وهكذا أبقوا على مسافاتهم. ومع ذلك، كانت الحقيقة أنه كان من المستحيل عليهم إخفاء قلوبهم الدافئة.

 

 

همست تشو مين بعد أن سارت بجانبه: “مو فان … هل لديك وقت الليلة؟”.

 

 

هذه الليلة؟

 

 

كان لا يزال يتعين عليه التدريب لتعزيز المستوى الثاني من ضربة البرق.

 

 

تشو مين، اوه، تشو مين. بصفتك ممثلاً لصفك، عليك أن تركز بشكل كامل على دراستك، كيف يمكنك أن تتركي قلبك يركز على الأشياء الدنيوية. نحن طلاب ثانوية في السنة الثالثة على وشك أن يصبحوا طلاباً في الجامعة. هذا العام مهم للغاية، وسوف يؤثر على المستقبل. إذا كنت ستجعلين قلبك يصرفك عن هذا في وقت مبكر، فإنه لن يجلب أي شيء جيد لأحد!

 

 

ومع ذلك، مو فان اومأ كما قال لتشو مين: “أنا متفرغ!”.

 

 

فتحت تشو مين عينها على الفور وقالت: “انتظرني بعد المدرسة، أريد أن أخبرك بشيء مهم حقًا”.

 

 

مو فان اومأ: “لا توجد مشكلة.”، كان يتساءل عما إذا كان يجب عليه أن يذهب ويقوم بطلب لتشانغ شياو هوي لإعداد مظلة صغيرة، فقط في حال احتاجها.

 

 

(ملاحظة: المظلة الصغيرة هي كلمة عامية للواقي الذكري …….).

 

 

 

………………

 

 

 

بعد انتهاء المدرسة، اندفع حشد كبير من الطلاب نحو المخرج.

 

 

كانت تشو مين صادقة في كلامها كانت تنتظر مو فان عند البوابة الخلفية للمدرسة.

 

 

مشى مو فان وعندما كان على وشك فتح فمه، قالت تشو مين بشكل غامض: “مو فان، لست متأكدة مما إذا كان يجب أن أخبرك عن هذه المسألة، لكنني لا أعرف أيضا أي شخص أكثر ملاءمة”.

 

 

عندما سمع مو فان هذا، فجأة لم يكن لديه أي فكرة عما يمكن توقعه.

 

 

أخبرت تشو مين مو فان بإخلاص: “إنه مثل هذا؛ يقع منزل جدتي في شارع رونغ شيو. إنه حي قديم سيتم إعادة بنائه إلى حي جديد. خلال العطلة الصيفية، عدت للعيش مع جدتي، ثم شعرت مراراً بأصوات ارتعاش واهتزاز من موقع البناء المجاور. بدا الأمر وكأن هناك عمال بناء يقومون بعملهم. ومع ذلك، سألت بعض الناس، وقالوا جميعاً إنهم لا يقومون بأعمال البناء في الليل … تقول لي جدتي دائماً أن المنطقة القديمة الكبيرة التي تدور حولها قد تم تدميرها مما يجعلها تعيش هناك. حاولت أن أجعل جدتي تبتعد، لكنها رفضت مغادرة المكان. لذلك، كنت آمل أن تأتي معي ورؤية ما يحدث بالضبط. او، لن أشعر بالأمان في ترك جدتي هناك لوحدها، أشعر بالخوف في الليل”.

 

 

بعد سماع كلام تشو مين، لم يستطع مو فان ألا أن يشعر بالصدمة.

 

 

موقع البناء يهتز؟

 

 

اللعنة، في المرة الأخيرة كان هناك كافتيريا، وهذه المرة، هناك موقع بناء يهتز. هذه المدينة بو كانت تنغمس كثيراً في هذه الاحداث!

 

 

“لا تخبرني أنه من نوع آخر الجرذ ذو العين الواحدة السحري؟”

 

 

“الجرذ ذو العين الواحدة السحري؟ هذا هو الوحش السحري، لم تكن مدينة بو تملك مثل هذه الأشياء، أليس كذلك؟

 

 

كانت تشو مين لا تزال لديها مخاوف من آخر مرة واجهت الوحش السحري اللعين.

 

 

“هذا ليس شيئاً غريباً على الإطلاق. تفيد الأخبار الصادرة عن اتحاد الصيادين أنه خلال هذه الفترة من الزمن، يتصرف الجرذ ذو العين الواحدة السحري وكأنه يدخل موسم التزاوج، وهناك حالات متكررة من ظهوره من الزوايا المظلمة”.

 

 

مو فان اعتاد على رؤية الأشياء الغريبة.

 

 

إذا أمضى وقته في المدرسة، سيكون مو فان هو نفسه تشو مين. معتقدا أن مدينة بو كانت آمنة مئة بالمئة وأنه لن يكون هناك أي ظهور للوحوش السحرية.

 

 

ومع ذلك، ولكن بسبب ان مو فان عضو في فريق صيادين المدينة امتلك الخبرة والمعرفة.

 

 

كيف تقول هذا…

 

 

الزميلة الصغيرة، تشو مين، وجدت حقا الشخص المناسب! الهوية الأخرى لهذا الأخ هي ظابط من مدينة بو، ولأننا نقوم فقط بتنظيف الوحوش السحرية داخل مدينة بو، فنحن بالتأكيد أكثر تخصصاً!

 

 

(تنهد)، لن أتمكن من الحصول على عمولة هذه المرة. ومع ذلك، فإن الحصول على عاطفة الفتاة ليس أمراً سيئاً تماماً، دعينا نذهب ونلقي نظرة!

 

 

 

……………..

 

 

 

بعد وصوله إلى الحي القديم، كان تماما كما وصفت تشو مين. هذا الجزء من المدينة قد تم هدمه بالفعل، بدا وكأنه تعرض لتوه زلزال شديد.

 

 

غمر الغبار المنطقة المهدمة، وكانت هناك جدران وحفر مؤقتة في جميع أنحاء مواقع البناء. تم ترك منزل نصف مهدم هناك، لقد أثر على مظهر المنطقة لأنه وجد برج آخر غير مكتمل في مكان قريب.

 

 

سمعت أن حي رونغ شيو القديم سيعاد بناؤه إلى منطقة تجارية جديدة. في النهاية، كان هناك نقص حاد في الاستثمارات، وبالتالي تركوا وراءهم رفاتهم. حتى الحكومة لا تعرف كيف تتعامل معها.

 

 

وقد انتقل معظم الناس بالفعل من هذه المنطقة. كان هناك المتجولون والمتشردون الذين قرروا البقاء هنا مؤقتاً بسبب الصعوبات. أما الباقون الذين بقوا في منازلهم فهم المسنون الذين رفضوا الابتعاد، مثل جدّة تشو مين القديمة.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط