المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Versatile Mage 86

القتال بين القوى

الفصل 86 – القتال بين القوى

 

.

 

.

 

.

 

تكلم مو هي لتذكير مو تشو يون: “الأخ، يو آنغ لا يزال مستلقيا هناك!”.

 

 

وجه مو تشو يون غرق على الفور.

 

 

اللعنة، كان قد نسي تقريباً أن اليوم كان مراسم حفلة مقتبل العمر لابنه يو آنغ. تحولت مراسمه المهيبة والرسميّة لحفل مقتبل العمر إلى يوم لهذا الوحش مو فان لإثارة ضجة كبيرة في مدينة بو!

 

 

الذي كان أكثر ندماً وسخطاً هو أنهم خسرو هذه المباراة السحرية. هذا يعني أن مو تشو يون يجب أن يعتذر للأب والابن أمام ضيوفه المتميزين!

 

 

بالتفكير في هذه النقطة، شعر مو تشو يون بشيء في صدره ينبض بقوة هادرة، وارتفع ضغط دمه بشكل هائل.

 

 

 

……

 

 

 

في الساحة، لم يشعر مو فان حتى بالنظر الى يو آنغ، الذي تحول إلى شيء مثل كلب ميت بعد أن قصفته ضربة البرق.

 

 

الخلفية، هل تريد التحدث معي عن الخلفية؟ سأستخدم البرق لصدمك كالكلب الذي يتصرف بغنى!

 

 

وعندما التف بعيداً، بدأ مو فان يسير نحو المدرجات.

 

 

النتيجة لا يمكن أن تكون أكثر وضوحاً، لقد فاز.

 

 

على الرغم من الصدمة التي تسببت في شعور الجميع ان أجسادهم بدأت تتخدر، كان مو فان أكثر اهتماماً بتعبير الوغد العجوز مو تشو يون.

 

 

كما هو متوقع، بدا الوغد العجوز وكأنه يريد أن يبصق الدم، لكنه لم يتمكن من القيام بذلك.

 

 

لقد كان مو فان يشخر ببرودة بينما يسير باتجاه مو تشو يون وقال: “لقد أعطاك والدي بالفعل هديته، أيها الرجل العجوز، لماذا لا تقرر بنفسك ما يجب أن تفعله”.

 

 

انتهر هذا اليوم! لقد كانت أيضا رغبة لسنوات عديدة! اليوم، عندما يكون الأشخاص الذين لديهم وضع في مدينة بو هنا، سوف أجعلك، مو تشو يون، تختبر كيف تخفض صوتك بينما تتعامل مع هذا الغضب!

 

 

بدأ وجه مو تشو يون العجوز ينتفض بشدة.

 

 

في الحقيقة، كان يحترس مو تشو يون بشكل عالي في الواقع من مو فان. كان خائفا من أن هذا الطفل سوف يتسبب في انقلاب للحظ، ولذلك كان قد أعد خصيصاً درع سحري ليو آنغ. ومع ذلك، لم يكن مو تشو يون حتى يحلم أن مو فان كان لديه عناصر مزدوجة بالفطرة، وأنه حتى طور نمو ضربة البرق الى المستوى الثالث!

 

 

لقد أصبح هذا الحفل الفخم لمراسم سن الرشد الكامل قد أصبح حفل ​​هذا الصبي الذي سبب الصدمة في العالم. كان مثل صنع فستان زفاف لمتدرب حرفة ما الخاص بشخص آخر. كان هذا النوع من الشعور وكأنه يرتدي قبعة خضراء، مما تسبب في غضبه.

 

 

“هذا … لا تقلق، لا تقلق. سيد مو تشو يون كان دائما يعتني بنا، مو فان، فقط دع هذا الأمر يذهب.”

 

 

كان مو جياشينغ بعد كل شيء شخص جيد وصادق. من وجهة رؤيته لذلك، لم يكن ركوع مو تشو يون واعتذاره يختلف عن قتله. على أي حال، كان لا يزال شخصية مهمة.

 

 

مو هي قفز بسرعة، وكان موقفه مختلفاً تماماً عن ذي قبل. لقد كان الأمر ببساطة مثل شخص يتمتع بصداقة مع التاجر، وكان يحمل بعض النوايا الحسنة: “نعم، فقط ليتم نسيان هذه المسألة. لقد تسببت هذه الليلة جميعا في توسيع آفاقنا”.

 

 

فقط أنسى ذلك؟

 

 

اللعنة، لو كان هذا الوغد العجوز مو تشو يون ينوي نسيانه، إذن، مو فان، لم يكن ليخرج البرق ليصيبهم!

 

 

“همف، ما الذي سيفعله الركوع معتذرا لي. أنا، مو تشو يون، سأفعل ما وعدت به. إذا وافقت على رهان، فعليك أن تكون مستعدًا لخسارة!”.

 

 

عندما قال هذه الكلمات، وقف مو تشو يون حقا أمام مو جياشينغ.

 

 

كانت الكلمات المنطوقة مشرقة للغاية، لكن إجراءات مو تشو يون كانت قاسية إلى حد ما.

 

 

كان حقا بحاجة إلى القيام بالركوع معتذراً للأب والابن؟

 

 

بعد القيام بذلك، هو، مو تشو يون، لن يتمكن من رفع رأسه أمام أهل مدينة بو.

 

 

النذل، الوغد اللعين! كيف يمكن لمثل هذه الموهبة التي تتحدى السماء، مثل العناصر المزدوجة بالفطرة أن تكون في هذا الوغد الصغير، بداخل جسم مو فان؟ لا عجب لماذا كان واثقا جدا عندما وافق على هذا رهان المبارزة في ذلك الوقت، اتضح أنه كان في الواقع ورقة رابحة في يديه …

 

 

الثعلب العجوز، مو تشو يون كان يحتسب بالمثل، لكنه لم يكن قادراً على توقع العناصر المزدوجة بالفطرة.

 

 

يكافح، كان مو تشو يون يضغط على أسنانه عندما بدأت ركبتيه بالنزول ببطء.

 

 

دعم مو جياشينغ بشكل مستقر مو تشو يون بصعوبة: “أخي مو تشو يون، لا يجب عليك! (تنهد)، ليس لدينا أي عداء عميق، ليس هناك حاجة لتكون مثل هذا. الى جانب ذلك، أي نوع من القرون هو هذا، ليس هناك حاجة لشيء من هذا القبيل! حتى الناس في الماضي كانوا قادرين على الضحك ونسيان الضغائن القديمة. يمكننا حتى الاعتماد على التعرف على بعضنا البعض لفترة طويلة.”.

 

 

مو تشو يون نظر في مو جياشينغ في حالة من الصدمة.

 

 

من وجهة نظره، فإن معظم الناس سوف يمتعون أنفسهم بشكل كبير في هذا الوقت. لم يكن فقط أي شخص في هذا العالم يمكن أن يستمتع بمنظر مو تشو يون الراكع المعتذر، ناهيك عن هذا خرج من مو جياشينغ، الذي ركع له أيضاً من قبل.

 

 

استدار مو جياشينغ وأخبر مو فان: “مو فان، كل شيء جيد الآن”.

 

 

مو فان هز كتفيه. حتى والده تكلم، ماذا يمكن أن يفعل؟

 

 

في كلتا الحالتين، ركع مو تشو يون الآن فقط، ويمكن القول إنه فعل ذلك أيضاً. يمكن أن يقال إن الضغائن لسنوات عديدة قد استنزفت مع ضربة البرق.

 

 

“حسنا، حتى الناس في الماضي كانوا قادرين على الضحك ونسيان الضغائن القديمة. اليوم يجب أن يكون يوماً يستحق الاحتفال! لقد أنجبت مدينة بو خاصتنا عبقري مروع يملك عناصر مزدوجة بالفطرة! منذ وقت ليس ببعيد، كنا نظن أن مو نينغ شيويه سوف تجعل من اسمنا كالمدينة بو الشهيرة. من كان يظن أن العناصر المزدوجة بالفطرة الخاصة بمو فان كانت أكثر صدمة! السماوات حقاً يراقبون مدينتنا بو”!

 

 

بين المدن الجنوبية، لا يمكن اعتبار مدينة بو بأنها ممتازة بشكل خاص، كما أنها لم تظهر الكثير من السحرة الممتازين. هكذا كانت صامتة في الجنوب لفترة طويلة.

 

 

ومع ذلك، فإن قدرة مو نينغ شيويه في موهبة تقارب روح الجليد الفطرية الخاصة بها قد لا تتسبب في وجود إحساس عظيم. سيسمح لمدينة بو أن تصبح المدينة الأكثر مشاهدة في الجنوب!

 

 

أثارت هذه المسألة الناس فقط بالتفكير في ذلك!

 

 

كان زان كونغ أول من قفز وإطلاق الوعود وقد قدم وعوده بصدق لم يكن لديه من قبل: “مو فان، دعنا فقط نضعها هكذا. طالما أنك تنضم إلى جيشنا، فعندئذ ستكون بالتأكيد قادر على أن تصبح قائد جيش المدينة في المستقبل! دعونا لا نتحدث حتى عن الكمية الكبيرة من موارد تدريب النمو حتى، في يوم من الأيام ستكون بالتأكيد قادر على العثور على النجاح في هذه المهنة!”.

 

 

“زان كونغ، هذا يكفي. القدرة على اختيار الفصيل هو حرية الفرد. ما هو المعنى وراء تجنيدك له بالقوة؟”

 

 

زان كونغ وسع عينيه وقال: “اللعنة، كيف أقوم بتجنيده بالقوة. مو فان وانا نعبر عن بعضنا البعض كإخوة. هو أخي الصغير في القانون!”.

 

 

بدأ كل من المشرفين، لوه ينبو وبان ليجون، على الجانبين بالتعرق.

 

 

الزعيم زان كونغ، متى أصبح مو فان أخوك الصغير بالقانون؟

 

 

كان مو فان غير قادر على الكلام: “رئيس المشرفين، فقط ما الذي تهذي به؟”

 

 

زان كونغ أعلن على الفور: “اوه؟ أنت لا ترضى بذلك؟ ماذا عن الاخ الاكبر؟ أنت أخي الأكبر بالقانون المحترم هل هذا أيضا على ما يرام. في كلتا الحالتين، انضم إلى جيشنا وأنا سأضمن لك مكانة عالية وثروة كبيرة”.

 

 

لوه ينبو وبان ليجون قد بدأوا بالفعل في التعرق مثل الشلالات.

 

 

اللعنة، أنت، رئيس جيش مدينة بو الكبير، تعترف ان طفل يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً كأخ أكبر محترم لك، الذي سيجعل كل فرق الجيش في مدينة بو تنهار. الا يمكن أن يكون لديك بعض المبادئ الأخلاقية، الزعيم زان كونغ؟

 

 

أراد المشرفان فعلاً سحب زعيمهما زان كونغ بعيداً على الفور، لقد كان عديم الخجل تماماً!

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط