المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 32

الغربان ذات العين الحمراء

 

”الغربان ذوي العيون الحمراء؟ ، التقينا بهم عندما وصلنا إلى الأكاديمية لأول مرة ، لكن البروفيسور دوروت قتلهم بسهولة ، لقد أستخدم تعويذة تبدو مشابهة لـ طلقة حمض أكوا ” لمس ليلين  ذقنه وتذكر المشهد عندما دخل الأكاديمية لأول مرة.

”  من الأفضل أن نسرع  ونبدأ مهمتنا ،  تتطلب هذه المهمة منا إعادة 10 مخالب  غربان ذوي العيون الحمراء كدليل على إكمال المهمة … هل لديكم أي أسئلة أخرى؟ ” قال كاليوير.

بعد أن رأى ليلين والآخرين يهزون رؤوسهم ، تابع  حديثه “بما أننا زملاء في الفريق ، دعونا لا نخفي أي شيء عن بعضنا البعض ،  يجب على كل واحد منا الإبلاغ عن نقاط قوته العامة حتى يتمكن الآخرون من فهمه بشكل أفضل! ،  سأتحدث أولاً!”

“أنا كاليوير ، لدي صفات بدنية بمستوى فارس وأعرف تقنية سرية ،  أنا أعرف أيضًا تعويذة من الرتبة 0! ”

“كاليوير ، لم أعتقد أبدًا أنك قد تعلمت تعويذة بالفعل! ،  يبدو أنك سبقني … أنا نيلا ، لدي صفات بدنية بمستوى الفارس وتقنية سرية ،  ما زلت أتعلم تعويذة ” يد المرض” من المرتبة 0 ولكني لا أستطيع أستخدامها حتى الآن! ” أثناء قول هذا ، نظرت نيلا إلى كاليوير بمفاجأة صغيرة.

“أنا ليليس ، أنا …… ما زلت أتدرب لأصبح فارسة ، لكن معلمتي تقول إن الرماية  ليست سيئة ،  لا أعرف أي تقنيات سرية حتى الآن! ” قالت ليليس بخجل.

“راينور ،  فارس  ، لا أعرف أي تعويذات لكن مهاراتي في الرماية ليست سيئة! ” لم يعتقد أبدًا أن كاليوير و نيلا قد بدآ بالفعل في تعلم التعاويذ وكان محرجًا بعض الشيء ،   تابع وهو يربت القوس الخشبي على ظهره “لا تقلقوا ، لن أكون عبئًا عليكم جميعًا!”.

“ليلين ،  فارس   ،  لقد تعلمت تعويذة واحدة! ”  فرك ليلين أنفه.

“حتى أنك تعلمت تعويذة …… أوه!  ، أنا أعتذر!” قال راينور بإحباط ،  لقد قابل    ليلين  من قبل لذلك عرف أن مؤهلات  ليلين  لم تكن سوى مساعد من الدرجة الثالثة ،  لم يخطر بباله مطلقًا أن إنجازات ليلين ستتجاوز بالفعل مؤهلاته كمساعد من الدرجة الرابعة.

“لا داعى للقلق!” هز ليلين رأسه وأشار إلى أنه لا يمانع في ذلك.

في الواقع  كانت موهبة راينور في التأمل أسرع بكثير من موهبة ليلين ،  كان الأمر ببساطة أنه لم يكن لديه ما يكفي من البلورات السحرية لتبادل المعلومات والموارد الثمينة الأخرى ، ومن ثم خسر تدريجياً أمام ليلين.

“أنت تستحق حقًا أن تُدعى  السير ليلين! ، هل تعرف ما الذي يناديك به الغرباء الآن؟ ” قالت نيلا بإعجاب.

“أوه؟ ،  لا أمانع في سماع كيف يقيمني الآخرون! ”

“عبقري  مفعم  بالحيوية يظهر مرة كل خمسين عام!  ، إذا لم يكن لديك معلم بالفعل ، فسيقوم أساتذة الخيمياء الآخرين بدعوتك لتكون تلميذاً لهم! ” كانت نبرة نيلا عالية جدًا ويبدو أن الحسد يقفز من عينيها.

أبتسم ليلين بمرارة عند رؤية نظرة نيلا    وكذلك تعبيرات ليليس والآخرين.

لبيع جرعاته بشكل أسرع ، لم يستطع إلا أن يتولى دور مساعد عبقري ،  لحسن الحظ  كان لديه الكبير ميرلين ليغطي على شهرته  ،  لولا هذا  لكان الأهتمام الذي يحظى به أكبر بكثير.

“صحيح  ليلين ، يجب أن يكون لديك موارد كافية إذا كنت تبيع الجرع دائمًا ، أليس كذلك؟ ،  لماذا ما زلت بحاجة إلى الخروج؟ ”

سأل راينور بهدوء.

”حول هذا؟  ، شعرت بالملل لأنني محاصر في الأكاديمية ، علاوة على ذلك لقد تعلمت للتو تعويذة لذا أحتاج إلى التدرب عليها! ”

كان الهدف الرئيسي لـ  ليلين  هو أكتساب المزيد من الخبرة والقيام بالأستعدادات للسفر بمفرده  للبحث عن سوق سوداء في المستقبل. ومع ذلك لا يمكن ذكر شيء من هذا القبيل.

“حسناً! ،  دعوا القيل والقال ينتهي هنا!  ، وجهتنا ليست بعيدة ولكن الوصول إلى هناك سيستغرق بعض الوقت!  ، إذا لم نتحرك قريبًا ، ستظلم السماء! ” ربت كاليوير على يديه وألتقط ساطوره وقاد المجموعة.

“لنذهب!” تبعه ليلين.

“أريد أن أسير معك!” سارت نيلا بجانب  ليلين  ، ولم تخفي نواياها على الإطلاق.

تبعتها ليليس بعد ذلك  مع راينور في الخلف.

“كونوا حذرين ، المنطقة القريبة من الأكادمية هي أرض فارغة ، ولكن الآن بعد أن دخلنا الغابة ، سيكون هناك خطر أكبر بكثير!” أستمر كاليوير بالسير أثناء تحذير المجموعة.

لم يزعج ليلين نفسه بالإهتمام بـ نيلا التي تسير بجانبه ،  بدلاً من ذلك   أولى اهتمامًا أكبر لمحيطه مع زيادة نطاق فحص رقاقة AI.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يتعامل فيها مع العالم الخطير خارج الأكاديمية ، لذلك لم يستطع إلا أن يكون أكثر يقظة.

تم بناء أكاديمية غابة العظام السحيقة في أعماق غابة سوداء  وهناك مقبرة مهجورة أعلى المدرسة ،  لم يكن هناك سوى شجيرات صغيرة وأشجار قصيرة حول المدرسة ، لذا لم يكن الخطر كبيرًا ،  ومع ذلك بعد دخول الغابة ، كان عدد لا يحصى من الأشجار بمثابة حاجز تمويه طبيعي ، لقد كانت دائمًا أرض صيد للعديد من الحيوانات المفترسة.

لا يزال بإمكان ليلين أن يتذكر أنه عندما وصلوا إلى هنا لأول مرة ، واجهوا هجوم تسلل.

[أنذار!  ، أنذار!  ، مخلوق غير معروف يقترب ، التهديد لجسد المضيف: خفيف!]

عندما رن صوت رقاقة AI ، شكلت الخطوط الزرقاء الفاتحة صورة في أمام عين  ليلين  ،  من الصورة ، يمكن أن يرى  ليلين  بوضوح شديد خط أحمر يتلوى نحوهم .

فووو!

قفز ظل أسود فجأة من على العشب وفتح فكيه  لعض رقبة كاليوير.

لم يتغير تعبير كاليوير وأرجح الساطور الأسود في يديه  لأسفل مما أطاح بالظل الأسود بعيدًا.

سقط الظل الأسود على الأرض وكشف مظهره  الحقيقي ، كان ثعبانًا طوله متر ولديه آثار خافتة من الدم على جسده وعين واحدة فقط على رأسه.

“هذا  هو الثعبان الحديدي ذو العين الواحدة ، أحذروا من السم!” حذرت نيلا.

في هذه اللحظة تحركت ليليس  التي كانت وراءهم  فجأة وأطلقت ثلاثة سكاكين رمي نحو الثعبان.

لوى  لبثعبان  الحديدي جسده  لتجنب اثنين من الشفرات ، لكن الأخير انشق عليه أثناء مروره ، تاركًا جرحًا.

“هيه!” فجأة  ركض كاليوير إلى الأمام وأرجح ساطوره الأسود نحو رأس الثعبان وقطعه  على الفور!.

ألتوى الثعبان الذي فقد رأسه  ونزف  بغزارة.

“آه!” دُهشت ليليس.

“لقد مات بالفعل ،  هذا مجرد رد فعل طبيعي للجسد ،  ألم تتعلمي عن علم الأعصاب؟ ” سخرت نيلا.

“فقط كيس السم وجلد هذا الثعبان الحديدي ذو العين الواحدة مفيدان ،  من يريد جمع المواد أسرع وقم بذلك الآن ،  سوف تجذب رائحة الدماء العديد من الكائنات الحية الأخرى هنا! ” تحدث كاليوير ببطء ورفع ساطوره.

“أنا سأفعلها!” تقدم راينور إلى الأمام  وبعد فترة قصيرة  واصل الخمسة منهم رحلتهم.

“رقاقة AI!  ، هل تم تسجيل المعلومات من قبل؟ ”

[بيييب! ،  تم التسجيل! ،  ثعبان  ، القوة: 1.1 ، الرشاقة: 2.1 ، الحيوية: 1.6 ،  تم جمع عينة الدم وتسجيل تكوين العضلات!]

كانت ملاحظات رقاقة AI في الوقت المناسب ،  أومأ ليلين برأسه وسارع خطواته.

بعد عشرة أيام   داخل الغابة السوداء.

رمش الغراب ذو العين الحمراء بعينيه  وجلس على فرع بينما  يحرك ريشه بإستمرار.

ووش!!

فجأة  أُطلق سهم أبيض.

رفرف الغراب بجناحيه ليبتعد ، ولكن أثناء هروبه  ومضت  ثلاث أضواء  بيضاء وطارت نحوه.

أنحنى الغراب وتجنب السكاكين وهبط في مكان مفتوح.

“موت!” قفز ظل يمسك بساطور من  الشجيرات  وأندفع نحو الغراب ذو العين الحمراء ،  بدا الأمر وكأن السهم وسكاكين الرمي  في وقت سابق هدفها هو كبح الغراب ذو العين الحمراء على الأرض.

تسبب ساطور أسود في عاصفة عندما أخترق جسد الغراب ذو العين الحمراء.

نعق الغراب ذو العين الحمراء بصوت عالٍ ورنت  ضوضاء غير سارة.

ومض بريق  من الأستياء في عيون الغراب  وضرب  بمخالبه السوداء  الحادة  الساطور.

فوو!

على الرغم من أن الغراب ذو العين الحمراء   كان أكبر قليلاً من الغربان  ، إلا أن حجمه قريب من حجم الدجاجة ،  أستخدم الغراب بشكل غير متوقع مخالبه   السوداء لدفع الفارس الذي يستخدم الساطور الأسود.

نعق الغراب ذو العين الحمراء مرة أخرى  وخرج عدد قليل من الريش الأسود من جسده.

مستفيدًا من لحظة عدم توازن الفارس  ، تقدم الغراب ذو العين الحمراء  للأمام وأراد تمزيق وجه الفارس بمخالبه الحادة!.

“باندورا – جريجونجير!”

طارت كرة من السائل الأخضر فجأة  ووقعت على جسد  الغراب  ذو العين الحمراء مباشرة.

بشش!

أرتفع ضباب أبيض بإستمرار  ورن صراخ الغراب ذو العين الحمراء.

بعد ثوانٍ قليلة أختفت صرخات الغراب تمامًا ، ولم يتبق سوى خندق. كان يرقد بالداخل القليل من الريش الذي لم يكن لديه الوقت الكافي للتآكل.

“هل أنت بخير يا كاليوير؟!” أهتزت الشجيرات وشق بعض الأشخاص طريقهم عبرها.

هز كاليوير رأسه قائلاً  “لا تقلقوا! ،  على الرغم من أن الغراب ذو العين الحمراء   يتمتع بقوة الفارس ويمكنه حتى الطيران ، إلا أنه لا يزال ليس خصمًا لنا نحن البشر الذين نحمل أسلحة! ”

نظر إلى الشخص في المنتصف وصرخ ” ليلين ! ، كان توقيت طلقة حمض أكوا في وقت سابق جيدًا! ”

“كان  ذلك بسبب العمل الجماعي للجميع!” أبتسم ليلين.

مشى كاليوير بعد ذلك إلى الخندق الكبير  وأستخدم غصنًا لتنظيف الريش ثم ألتقط مخلبين أسودين من الداخل.

لمعت  المخالب السوداء الحادة ببريق مخيف كما لو  تعكس قوة  مالكه الأصلي.

“على الرغم من أن قوة طلقة حمض أكوا ضعيفة بعض الشئ ، إلا أنها تسببت في تآكل الغراب ذو  العين الحمراء بشكل كبير ،  وبصرف النظر عن مخالبه الصلبة ، لم يبق شيء … ”قال كاليوير بنبرة من الأسف.

“همف!  ، إن لم يكن لمساعدة ليلين ، فربما دفعتم يا رفاق نوعًا من الثمن لقتل الغراب ذو العين الحمراء! ” تمايلت نيلا  على الجانب وبدت مستاءة.

“هذا صحيح!” غمد كاليوير ساطوره ،  في الوقت الحالي  كان قد نضج كثيرًا وعرف أن نيلا   حاقدة إلى حد ما ، لذلك لم يكن غاضبًا على الإطلاق.

“مع الغراب  ذو العين الحمراء هذا ، جمعنا ما يكفي من المواد ، هل يجب أن نعود إلى المدرسة لإكمال المهمة؟ ”

سأل كاليوير  عندما رأى أن راينور والباقي كانوا متعبين.

” بالتأكيد علينا العودة!  ، الغابة خطيرة للغاية ،  لم نتمكن حتى من الحصول على نوم جيد أثناء الليل! ” قالت نيلا على الفور.

هز كل من راينور وليليس رأسهما على عجل.

أما بالنسبة إلى  ليلين  ، فقد شعر أيضًا بالإرهاق قليلاً لأن الغابة كانت مليئة بالخطر.

على الرغم من أن لديه رقاقة الذكاء  لتحذيره ، إلا أنه  لا يزال في حالة قلق شديدة لفترة طويلة ،  شعر أن عقله على وشك الإنهيار  من التعب الشديد  ،  بدأ يشتاق إلى  الماء الساخن والسرير في الأكاديمية.

“حسناً!  ، ثم دعونا نعود أولاً! ”

شعر كاليوير  بالأسف قليلاً  خلع بعناية مخلب الغراب ذو العين الحمراء “يا للأسف! ،  بفضل قدراتنا   يمكننا بالتأكيد قتل المزيد من الغربان ذوي العيون الحمراء ،  إنهم يساوون أموالًا أكثر بكثير من الثعبان  الحديدي ذي العين الواحدة من قبل …… ”

“ليس هناك حد لكسب البلورات السحرية ، لكن في الوقت الحالي  فريقنا   منهك للغاية ووصلنا إلى حالة خطيرة ، إذا لم نسرع إلى الأكاديمية ، أخشى أن نرتكب أخطاء أثناء مطاردتنا القادمة  والتي قد تؤدي إلى الموت! “.

كان صوت ليلين باردًا ومميزًا ،  لقد كان شخصًا يحافظ على هدوئه في جميع الأوقات ، ولن يفقد عقله بسبب ربح ضئيل أمامه.

“حسناً! ثم دعونا نعود! ” تردد كاليوير قليلاً ثم أومأ برأسه.

عند سماع كلمات كاليوير ، أصبحت تعابير الأربعة الآخرين أفضل بكثير ،  حتى نيلا  التي  تشعر بالحقد  هدأت  أيضًا وابتسمت بشكل مشرق.

حزمت المجموعة أمتعتهم بسرعة وبدأوا في رحلة العودة إلى الوطن.

 

 

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

 

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط