المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock Of The Magus World 429

روح الجسد

أمام عين التحجر ، تجمد الرجل الذي يرتدي المعطف الخشن فجأة وتشكلت طبقة من الحجر الرمادي الرماد على سطح جسده.

كا تشا! كا تشا!

‏ تحول كيانه بالكامل إلى تمثال عملاق وسقطت منه جزيئات الغبار إلى ما لا نهاية.

“الشفرات الجليدية!” تحت تلاعب البربري ذو البشرة الخضراء ، شكلت العديد من الشفرات إعصاراً ، يحيط بالتمثال .

سمعت ضوضاء مخيفة باستمرار.

بعد لحظات ، تفرقت الشفرات واختفى التمثال الذي كان قائماً هناك ، تاركا؟ وراءه كومة من الصخور .

“انتهى الأمر أخيراً …” تنفس البربري ذو البشرة الخضراء .

“لا ليس بعد!” ضحكت كيشا بمرارة بدلاً من ذلك.

بعد فترة وجيزة ، رأى البربري ذو البشرة الخضراء الصخور تنفجر ، مما أثار رعبه ، وكشفت عن قطع من اللحم في الداخل.

نمت الكثير من المخالب وبدأوا في الاندماج لتشكيل الرجل ذو المعطف الأسود من قبل.

ولا يمكن رؤية حتى نقطة دم واحدة على ملابسه.

” اللعنة على ذلك!” البربري ذو البشرة الخضراء يلعن “أين في العالم أغضبت هذا الشيء اللعين؟ ، فهي ليست محصنة ضد التعويذات فحسب ، بل حتى الهجمات الجسدية لا فائدة منها! “.

“ليس لدي أي فكرة!” يأست كيشا .

بعد دخول قلعة الرمال المتحركة ، كانت قد اتجهت فقط عبر مستويات قليلة قبل أن يضع الرجل الذي يرتدي المعطف الأسود عينيه عليها.

مع فقدان مرؤوسيها واحداً تلو الآخر ، بدا أن الوضع الحالي ينذر بالمرض.

تحت التهديد الهائل بالموت ، اضطر آخر بربري ذو بشرة خضراء إلى الانضمام إلى كيشا لهزيمة هذا المخلوق معاً.

لكن من خلال نظرتها ، كانوا سيموتون في النهاية.

……

غرد غرد!

صوت خارق أنتقل عبر الهواء.

حدثت زوابع رياح عنيفة بينما كانت الأرض غارقة في الظلام والظلال.

مع انتشار جناح واسع بما يكفي ليغلف الأرض في الظلام ، نزل نسر الدم في قلب سلسلة جبال ضخمة تحمل شئ يشبه قرص العسل ، وهبطت في أعلى وأكبر كهف.

في مكان ما في الجبال ، تألقت عيون ليلين بريق أزرق.

“غادرت الساعة 4.47 مساءاً ، وعادت مرة أخرى بعد فاصل مدته 23 دقيقة و 45 ثانية!”.

كان يسجل حالياً إحصائيات سفر ملك نسور الدم بتفاصيل دقيقة.

خلال الأيام القليلة الماضية من المراقبة ، تمكن من جني بعض الفوائد.

كان نسر دم الملك هذا يتمتع على الأقل بقوة الطور البلوري.

كانت البنية الجسدية الضخمة للمخلوق والقوة الروحية المرعبة عليه كافية لتدمير خطط ليلين للاستيلاء على أي شيء تماماً.

إلى جانب ذلك ، لم يكن ملك النسور بحاجة إلى مغادرة عشه للصيد.

تلقى تضحيات من مجموعة نسور الدم بأكملها.

‏كل يوم ، تعود العديد من نسور الدم بالطعام وتسليمهم إلى الكهف.

ومن ثم ، نادراً ما غادر الكهف على مدار اليوم ، على عكس متوسط ​​روتين نسور الدم الذين شاهدهم ليلين سابقاً ، والذين يقضون عادة نصف يومه في الطيران بالخارج.

ومع ذلك ، بعد ظهر كل يوم ، في هذا الوقت المحدد من اليوم ، كان ملك نسور الدم يغادر الكهف لفترة من الوقت ، من المرجح أن يقوم بدوريات في أراضيه.

كانت هذه هي الفرصة ذاتها التي كان ليلين ينتظرها.

“نسر الدم هو بالفعل مخلوق من العصر القديم موهوب بقدرة غريبة على الإحساس بأي كنوز من سلالة الدم …” صاح ليلين.

بصرف النظر عن كهف ملك نسور الدن الذي لم يجرؤ على اقتحامه ، فقد اكتشف مخابئ نسور الدم الأخرى واكتشف العديد من كنوز سلالة الدم التي ستكون مفيدة لـ وارلوك.

[ المترجم : اعتقد معظمكم عارف ان وارلوك معناها المشعوذ صح ؟ ، انا مش عارف محمد كان بيكتبها ايه لأن مقرأتش الفصول اللي فاتت ، تحبوا أسيبها وارلوك ولا أغيرها للمشعوذ ؟ ] .

كانت القيمة المتراكمة لهذه العناصر كافية لجعل حتى الدوق جيلبرت يفقد عقله.

“كل شيء سيتوقف على الغد!”.

راقب ليلين الكهف من أعلى نقطة بحذر ، وانزلق في الظلام.

……….

في اليوم التالي بعد الظهر.

بعد صرخة ، خرج ملك نسور الدم العملاق من كهفه مرة أخرى ، وألقى بظلاله على الأرض.

اجتاحت اهتزازات مرعبة المنطقة ، وأخافت المخلوقات الأخرى الهائلة التي كانت تراقب المنطقة.

” الان!” قرر ليلين.

” الشبح! ، تقنية الظل!” في جزء من الثانية ، اختفى كيانه الجسدي واختفى في الظل ، محاطاً بضباب كثيف.

بمساعدة تأثيرات إخفاء التعويذة ، تخبط ليلين طريقه إلى الكهف مباشرة في الكهف المركزي.

‘ مخبأ ملك نسور الدم يحرسه اثنان من نسور الدم في المرحلة المائية! ، عندما يكون نسر دم الملك في دورية ، فهم مسؤولون عن حراسة مخبأه ‘.

زحف ليلين على الجزء العلوي البارز لصخرة سوداء وشاهد الصورتين الضخمتين ذات اللون الأحمر الدموي في الكهف عن كثب ، ورفع حاجبيه.

“وفقاً لقدراتي الحالية ، قد أكون بالكاد قادراً على التعامل مع نسر دم واحد في المرحلة المائية ، لكن ذلك بالتأكيد سيتسبب في ضجة! ، هناك احتمال كبير بأن القطيع بأكمله قد يحيط بي ، أو أن ملك نسور الدم قد يعود بشكل غير متوقع! “.

ألقى ليلين نظرة على الصور الظلية للحارسين .

ضغط على أسنانه ، ومر إلى الجانب الآخر وهو مختبئ.

سيكون نسران الدم في المرحلة المائية أكثر من اللازم بالنسبة له للتعامل مع قدراته الحالية ، لكن قدرات الكشف للمخلوقات القوية قد لا تكون حادة مثل قدرة ماجوس البشري.

كانت هذه فرصته.

بعد أن أهدر الكثير من الوقت هنا بالفعل ، لم يجرؤ ليلين على مواصلة الانتظار.

حتى لو كان الأمر محفوفاً بالمخاطر ، فقد أراد أن يجربها! .

في الظل ، كان كل شيء بالخارج ملبداً بالغيوم.

كان الأمر كما لو أن العالم قد غرق في غراء سميك وكل خطوة قام بها ، كان على ليلين أن ينفق قدراً كبيراً من الطاقة والقوة السحرية ، بينما كان في نفس الوقت يلاحظ كيف كان رد فعل حراس نسور الدم ، مما يجعل ذلك عمل مرهق للغاية بالنسبة له.

فقط عندما وصل ليلين بعناية إلى المدخل ، وكان على وشك المرور بجوار أحد حراس نسر الدم …

“غرد غرد!”

بدا أن الحارس قد اكتشف شيئاً ما وأصبح يقظاً ، حدق حول محيطه بيقظة.

“حتى بالنسبة لمخلوق قوي ، بمجرد أن يجتاز المرتبة الثالثة ، مهما كان غبياً في الأصل ، فإنه سيتطور ليصبح لديه ذكاء الإنسان!” صاح ليلين.

على الفور أمر في رأسه”رقاقة! ، ابدأ الخطة ب! ” .

[زمارة! تلقى الأمر ، خطة البداية B] استجابت الشريحة علي الفور.

[ المترجم : والله الرقاقة ديه هية السبب في أن ليلين هيوصل للي هيوصله قدام واللي وصله أصلاً لحد دلوقتي ، لو الرقاقة مش معاه ، كان زمانه لسة بيعاني عشان يعدي المستوى الأول او التاني أصلاً ] .

في منتصف الطريق من الجبل ، انفجر فجأة نموذج مصغر لتشكيل تعويذة ، وكشف عن خادم ظل بداخله.

قام خادم الظل أمام الكهف الذي كان يحرسه نسر دم مراهق وأمسك بضع قطع من بلورات سلالة الدم قبل أن يهرب بسرعة.

“غرد غرد !!!” غضبت نسور الدم ، كما تطاير العديد من الشخصيات الحمراء ، ودرات في السماء.

قبل أن يهرب خادم الظل من محيط الجبل الضخم ، مزقته القوة المتفجرة لنسور الدم.

على الرغم من أن حراس نسور الدم لم يتخذوا أي إجراء ، إلا أنه من الواضح أن المشهد هناك قد أخذ انتباههم.

اغتنم ليلين الفرصة ، أخرج على الفور تاجاً أسود.

كان هذا التاج صغيراً جداً ورائعاً ، ولم يكن التصميم متوهجاً للغاية ، كما لو كان مصنوعاً خصيصاً للإناث.

” تاج جان الظلام!”.

كان هذا كأس من غنائم حرب ليلين.

بعد هزيمة جان الظلام تماماً ، قدموا له التاج مع تقنيات التأمل القوية.

كان هذا التاج أيضًا أول معدات سحرية حصل عليها ليلين ، وكان في مرتبة أعلى من سيفه النيزكي.

كان تاج جان الظلام سلاحاً أسطورياً مقدساً ، والذي امتلك قدرة قوية على إخفاء الهالات.

استخدمتها آنذاك ملكة جان الظلام ، أنيا ، لدخول قلب منطقة الشفق المركزية في حركة واحدة.

‏ لولا تدخل ليلين السري ، فربما تكون قد انتصرت على البشر ووحدت منطقة الشفق بأكملها.

كقطعة من المعدات السحرية ، لا شك في أن تاج جان الظلام لديه وظيفة خفية ، ولكن نظراً لأنه تم استخدامه مؤخراً ، فقد استغرق الأمر عقوداً حتى يصبح متاحاً للاستخدام مرة أخرى.

بعد الحصول على هذا الجهاز السحري ، كان ليلين يحللها باستمرار باستخدام شريحة AI ، وتعلم العديد من التقنيات والتعاويذ المفيدة.

ما جعله مهتماً بشكل خاص هو أن شريحة الذكاء الاصطناعي يمكنها بقوة تحفيز جزء من وظائف تاج جان الظلام عند شحنها بكمية معينة من البلورات السحرية!.

على الرغم من أنه لم يكن يمتلك سوى جزء من قوته الكاملة ، إلا أن تاج جان الظلام كان لا يزال قطعة من المعدات السحرية! .

اقتصر تأثيره فقط على ليلين نفسه.

الشيء المخيف هو أنه يمكن حتى أن يفلت من تصور ماجوس مورنينج ستار .

لا تذكر حتى حراس نسور الدم.

مع خادم الظل بالخارج الذي يحظى باهتمامهم ، جنباً إلى جنب مع حماية تاج ال

جان الظلام ، نجح ليلين في التسلل إلى عرين ملك نسور الدم .

على الرغم من ضعف الإضاءة في الكهف ، إلا أنها لم تشكل مشكلة ليلين.

كانت الأرضية مغطاة ببقع دم حمراء داكنة وبقايا مخلوقات أخرى بدرجات متفاوتة من التحلل.

من المحتمل أن يكون الطعام الذي تناوله ملك نسور الدم مؤخراً.

شعر ليلين أن الكهف بأكمله غريب ، كما لو كان هناك شيء يراقبه عن كثب.

مد ليلين يده وشعر بالجدار الذي كان أسود ومرصعاً بالحبوب المعدنية.

عندما لامست يده الجدار الأسود ، امتدت مخالب لا حصر لها من الأعلى ، لكن سرعان ما أحرقت بـ ألسنة اللهب السوداء.

“بمظهرها ، فإن هذه المجموعة من نسور الدم تعيش هنا لفترة طويلة ، حتى الجبال تأثرت بالإشعاع وظهرت الحياة! ” صاح ليلين.

كانت هذه المواد التي منحت الحياة ، ثمينة للغاية.

لا يمكن إضافتهم إلى تعاويذ الدفاع عن

فحسب ، بل يمكنهم أيضاً منح القدرة على شفاء النفس.

‏يمكن للهندسة المعمارية التي تم بناؤها بشكل أساسي باستخدام هذه المواد أن تستمر لأكثر من ألف عام دون أن تنهار.

إذا كان من الممكن إضافة مثل هذه المواد إلى برج ليلين ، فإن درجة ثباته سترتفع بالتأكيد.

“يا للأسف أن خطط استغلال هذه المنطقة ستكون بالتأكيد غير واقعية للغاية!”.

واصل ليلين المشي ، أعمق وأعمق ، حتى وصل إلى نهاية الكهف ، حيث وضع عش ضخم

تم وضع الفراء الحيواني الذهبي والمعدن نفسه لتشكيل حصيرة قوية ، والتي كانت منخفضة بسبب سنوات من الاستخدام.

ومع ذلك ، لم يكن هناك شيء واحد على السجادة.

“هممم؟” صدم ليلين ، لكن تبعه بضحك مرير.

“عناصر السلالة فعالة فقط لصغار نسور الدم ، يبدو أن ملك نسور الدم لم يضع أي بيض ، لذلك بطبيعة الحال لن تكون هناك حاجة لجمع هذه العناصر … “.

“لا بد لي من الذهاب في أقرب وقت ممكن ، ونهب كل مخابئ نسور الدم الأخرى قبل ذلك!” قرر ليلين.

اتخذ قراراً سريعاً على الفور ، إذا لم تكن هناك أي اكتشافات جديدة ، فسيختار المغادرة على الفور ، وبالكاد سيقوم بعمل مهمل.

“من كان يظن أنني سألتقي برفيق هنا!”.

انطلق تعجب من مسافة بعيدة ، مما تسبب في تجميد خطوات ليلين .

استدار وحدق بحزم في الزاوية.

هناك ، ظهرت شخصية ضبابية ببطء.

“روح؟! لا! ، كائن أكثر قوة! “.

شاهد ليلين الشكل الذي ظهر فجأة ، وأستعد كما لو كان على وشك مواجهة عدو.

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط