المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock Of The Magus World 438

برج الجني # 1

بالطبع ، مع مقدار ثروته التي أنفقها ليلين على هذا ، لا يمكن التقليل من قوة تعويذة التنشيط.

غطت دائرة من ضوء النجوم المتلألئ البرج ، ومضت العديد من الأحرف الرونية بشكل متزامن وتتنفس بالمعدل نفسه ، كما لو كانت تعيش حياة خاصة بها.

بدأ شكل أزرق باهت يتشكل أمام ليلين ” سيد ، جني البرج هنا لخدمتك!”.

تم تشكيل جني البرج هذا من قبل قوة ليلين الروحية عند ولادته.

بالإضافة إلى ذلك ، كان واحداً مع برج الماجوس ، ويمكن أن يساعد ليلين في الاهتمام بأي تفاصيل دقيقة قد يكون من الصعب العثور عليها.

“حسناً هذه هي مهمتك الأولى اقبل هذا واندمج معه! ” انطلقت بذرة زرقاء من بين حاجبي ليلين وسرعان ما دخلت شخصية جني البرج الأزرق.

تدفقت العديد من البيانات عبر عيون جني البرج ، وتسببت كمية هائلة من المعلومات المعقدة في وميض شكل برج الجني المشكل حديثاً ، حيث تحول في النهاية إلى كرة من الضوء.

بحلول الوقت الذي استقر فيه كل شيء ، تم إنتاج الصوت الروبوتي الخاص بشريحة AI من داخل كرة الضوء الزرقاء [اكتملت عملية الرقمنة نظام AI  ، يخدمك الآن الرجاء اختيار المظهر الخارجي].

” قزم!” .

اهتزت كرة الضوء الزرقاء ، وشكلت في النهاية قزماً أزرق بحجم رأس الإنسان ، مع زوج من الأجنحة المكونة من ضوء النجوم.

“سأتصل بك رقم 1 في المستقبل” أومأ ليلين برأسه ، راض جداً عن المظهر الخارجي لهذا الجسم الفكري.

”مفهوم رقم 1 يحيي سيدي! ” انحنى القزم الأزرق ، على الرغم من أن تعبيرات وجهه بدت ميكانيكية.

[بدء التشبيك] مثل هذا التعبير في الواقع أسعد ليلين أكثر ما كان يحتاج إليه هو مدير عقلاني تماماً ، ومنذ البداية لم يقم ببناء أي وظائف عاطفية.

باستخدام هذا الأمر ، ربطت واجهة البيانات رقاقة AI مع القزم باستخدام تيار من القوة الروحية.

[بدء مزامنة البيانات في خضم الترتيب] بدأ صوت AI .

[اكتشاف موجات القوة الروحية غير المتناغمة في ثلاث مناطق بداية القضاء] [اكتمل الاندماج مع برج الجني تفعيل تشكيل تعويذة مضادة للتحقيق بكامل قوتها].

واحدة تلو الأخرى ، ظهرت هذه المطالبات ، واتسعت الابتسامة في زاوية فم ليلين.

افتقرت جينات الأبراج العادية بالتأكيد إلى القدرات الحسابية المرعبة للرقاقة .

المنطقة التي يمكنها إدارتها ستشمل فقط الجزء الداخلي من برج الماجوس.

ومع ذلك ، مع ما كان يفعله ، لم يتمكن فقط من التحكم في الجزء الداخلي من برج الماجوس من مسافة بعيدة ، بل يمكنه أيضا القضاء تماماً على أي أضرار كان من الممكن إخفاؤه .

بعد الاندماج مع البرنامج الذي نسخته شريحة الذكاء الاصطناعي ، أصبح جني البرج الآن أكثر ذكاء ، وقادراً على البحث بشكل مستقل عن الثقوب وإصلاحها ، وحتى معالجة بعض العيوب التي كانت موجودة في الأصل.

يمكن القول أنه حتى لو كان الدوق الأكبر جيلبرت قد فعل أي شيء للصف 4 ، لكان ذلك بلا معنى.

كان هذا لأن ليلين قد قام بالفعل بتعديل هيكل برج الجني بأشياء خاصة به.

“هاه ” ليلين أخذ نفساً طويلاً.

سمح بناء برج الماجوس ، ولا سيما الانتهاء من تفاعل الطاقة الإيجابية والسلبية ، بتركيز الجسيمات الداخلية لبرج الماجوس بعشرة أضعاف عن تركيزه في الخارج.

يمكن حتى رؤية جسيمات الطاقة المركزة بالعين المجردة ، وكان هذا أكثر وضوحاً لعيون الماجوس ، شعر ليلين وكأنه محاط بمحيط عنصري.

كان تركيز الجسيمات في القارة الوسطى مرتفعاً جداً بالفعل ، وتجاوز تركيز هذا البرج أبراج الماجوس الآخرين بكثير .

يمكن القول أنه في هذه البيئة ، لن يكون تقدم ليلين في أسلوب التأمل بطيئاً للغاية حتى لو لم يستخدم أي جرعات .

ما كان مخيفاً أكثر هو أنه حتى المساعدين الضعيفين الذين يتمتعون بمستوى 1 أو 2 من الكفاءة يمكنهم اختراق حدودهم الخاصة ويصبحوا ماجوساً رسمياً إذا درسوا وتأملوا هنا!.

بعد الاعتراف بهذا ، اتخذ ليلين خياراً على الفور ، ما لم يكن هناك أي شيء مهم للغاية في الخارج ، فإنه سيبقى ويستقر في برج الماجوس.

[ المترجم : هسيبكم تتخيلوا هيقعد مدة قد ايه في البرج دا ، مع العلم أن 100 سنة مش سن بلوغ بالنسبة لـ الماجوس! ] .

خارج البرج.

لم يستطع باركر والآخرون أن يشعروا بكل هذا بقوة مثل ليلين ، ولكن بعد أن كان هناك قعقعة من برج الماجوس بأكمله وبدأ الضوء يخف ، بدأ الجميع يهتفون حتى كوبلر كانت تبكي في زاوية عينه.

كان برج ماجوس تمثيلاً للقوة في القارة الوسطى.

مع برج الماجوس ، و الماجوس مثل ليلين الذي كان ينظر إليه بشكل كبير ، لن يجرؤ الماجوس العادي ذو القوة الروحية في المرحلة الكريستالية على التعدي على هذه المنطقة .

بالإضافة إلى ذلك ، مع قدرات المراقبة الواسعة النطاق لبرج الماجوس ، سيتم تخفيض معدل الجريمة بالتأكيد.

هذا يدل على أن قوة ليلين تم تأمينها ، سواء بين البشر أو الماجوس.

نتيجة لذلك ، تأثر جميع التابعين الذين اعتمدوا على ليلين بشدة.

بوم! .

في هذه اللحظة ، مع الصوت الصادر من مفتاح الطاقة ، انفتح مدخل برج الماجوس ، ليكشف عن شخصية ليلين

“انتهى الأمر أخيراً تعالوا وألقوا نظرة!”.

“شكراً جزيلاً سيدى!” انحنى عدد قليل من السحرة على الفور ، لقد ساهموا في بناء برج ماجوس ، وكانوا بطبيعة الحال يرغبون في إلقاء نظرة عليه.

“آه! ، تركيز الجسيمات! ” عند الدخول من المدخل ، صدموا على الفور بالتركيز المخيف للجسيمات في برج الماجوس.

“كما هو متوقع من برج ماجوس الذي بناه سيدي شخصياً ، إذا كنت قد درست في هذا المكان منذ شبابي ، فربما تمكنت من الدخول إلى مرحلة القوة الروحية في المرحلة المائية بحلول هذا الوقت  “كان باركر يداعب الجدران الباردة والصلبة ، وكأنه ينتحب تقريباً.

“بناء على مساهماتك ، سأمنحك قدراً مختلفاً من السلطة داخل برج الماجوس ، بالإضافة إلى تخصيص غرف نومك ومختبرك وما شابه ذلك” عند رؤية جميع مرؤوسيه ، تعهد ليلين على الفور بمكافأتهم.

“شكراً جزيلاً سيدى!” تم لمس العديد من وارلوك على الفور لم يحلموا أبدا بالحصول على مكان في برج ماجوس عالي الجودة.

كان هذا على وجه الخصوص بالنسبة لباركر على الرغم من أنه كان لديه أمل ضئيل في التقدم ، كل ما أراده هو تمهيد الطريق ل سنوبي ، لم يتوقع أبدا هذه المعاملة في أي وقت من حياته ، وكان ممتناً للغاية.

لم يفكر ليلين في ذلك ، كان هؤلاء السحرة جميع مرؤوسيه ، ويجب منحهم مكافآت ، مع إشراف جني البرج ، لن يكونوا قادرين على فعل أي شيء على أي حال.

كان سيفتح فقط غرف الضيوف ومناطق المعيشة وبعض المختبرات لهم ، كانت المناطق الأساسية ، والمسبح التفاعلي للطاقة الإيجابية والسلبية بالإضافة إلى غرفة التحكم بأمان تحت سيطرته.

نظراً لأنه من المحتمل جداً أنهم سيعيشون ويقومون بإجراء أبحاث هنا ، كان لكوبلر والآخرون رد فعل مختلف وعاطفة تجاه هذا.

جلبهم ليلين لإلقاء نظرة على المستويات القليلة في الوسط ، مرورا بغرفة المعيشة وغرف النوم والمكتبة وعلى طول الطريق إلى حديقة الماجوس .

أنشأ ليلين حديقة الماجوس هذه مثل تلك الموجودة في العصور القديمة ، على الرغم من أنه لم يقم بعد بزراعة أي نباتات هنا ، إلا أن بعض النباتات الثمينة كانت تنمو بالفعل بشكل خصب.

سطع ضوء أخضر كل هذا كان عبارة عن طاقة الحياة المتراكمة التي جاءت من تنشيط برج الماجوس ، مما أعطى الغطاء النباتي دفعة كبيرة في التغذية والحيوية.

“مع تجمع الطاقة الإيجابية ، يستخدم دوران المياه في برج الماجوس بأكمله جزيئات الماء الأكثر نقاء ويحولها إلى ماء يتم تنقيته إلى أعلى درجة ، سيكون العائد من حديقة الماجوس هذه كافياً لتوفير مخزون آلاف الأشخاص إذا ظلت الطاقة في ذروتها ” فكر ليلين ، وبدا فخوراً بعض الشيء.

مع المكافأة من برج الماجوس ، يمكنه الحصول على قوة مماثلة لـ ماجوس مع قوة روحية مرحلة الكريستال ، وحتى عمل أكثر من خمسة آلاف شخص في البرج!.

مع هذه القدرة والاكتفاء الذاتي ، يمكن اعتباره حصناً كبيراً مخيفاً للغاية في أوقات الحرب.

كان برج الماجوس آلة حرب مرعبة ، وكانت قوته المذهلة كافية لعرقلة أي محاولات للتجسس عليهم.

“هذه هي قاعدتي المستقبلية!” تنهد ليلين في قلبه ، ولكن ظهرت ابتسامة على وجهه “للاحتفال باستكمال برج الماجوس ، سأقيم وليمة في قلعة أونيكس الليلة ، دعونا جميعاً نستمتع! “.

انتشر ضجيج مسكر في جميع أنحاء الغرفة.

……

سقط الليل وامتلأت قلعة أونيكس بمشاهد الابتهاج ، حيث قدمت العديد من المطربات والراقصات والفنانات فنهن بكل الطاقة التي استطعن حشدها ، تم إرسال موجات من الأطباق الشهية والخمور الفاخرة باستمرار إلى الضيوف مثل المياه الجارية.

نظراً لأن هذا كان في شكل مأدبة عائلية ، كانت القواعد متساهلة ، وحتى النبلاء العاديين تمت دعوتهم.

على الرغم من أن وارلوك قد شكلوا دائرة خاصة بهم ، إلا أنهم لم يزعجهم الصخب في الخارج ، كانت جميع الوجوه مليئة بالابتسامات ، والأمل بمستقبل منطقتهم.

مع مكانة ليلين ، لم يجرؤ أحد على إزعاجه ، شرب بضعة أكواب وشجع مرؤوسيه ببضع كلمات ، ثم غادر القلعة سراً.

علق القمر عالياً في السماء ، وانسكب ضوء القمر الفضي ، كان الهواء الليلي يشعر بالبرد وكان مناسباً تماماً لأولئك الذين تناولوا الكحول.

بالطبع ، مع جسد ليلين ، كان هناك القليل من النبيذ الذي يمكن أن يجعله يسكر.

جاء إلى جانب برج الماجوس ، نظراً لقدرات الكشف الرائعة لجني البرج ، تم نقل جميع الحراس الأصليين.

ظهر فجأة رون على شكل حلقة على يد ليلين “أنا هنا تعال إلى هنا!” .

ظهرت شخصية سوداء من الجو ، وأتت لتقف بصمت بجانب ليلين.

“تعال معي”.

فتح مدخل برج الماجوس بصوت عال ، مرحباً بسيده.

ذهبوا إلى غرفة الاستقبال ، وعندها فقط استرخت عضلات وجه ليلين وجلس على الأريكة.

“أجلسى! ، لست بحاجة إلى إخفاء نفسك بعد الآن هنا ، يحتوي برج الماجوس الخاص بي على تشكيلات تعويذة كشف قوية ، يمكن التعرف حتى على جاسوس ماجوس نجمة الفجر! “.

ترددت المرأة ذات الجلباب الأسود ، ثم ألقت غطاء رأسها ، كاشفة عن وجه أنثوي جميل بعلامة ذهبية على جبينها.

“رئيس!” صرخت بصوت منخفض.

هذه الأنثى الماجوس كانت زعيم الماجوس الهاربين التي أخضعها ليلين ، تاناشا!.

أثناء مشاهدة تانشا وهي تجلس ، سأل ليلين ببطء “أتمنى ألا تكون هناك أي مشاكل في الطريق هنا”.

 

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط