المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock Of The Magus World 452

جبل آزور و الزوجين

‏كانت مدينة جبل آزور ، الواقعة بجوار جبال أنديوس ، أرض أسلاف عشيرة أوخارت .

كانت جبال أنديوس غنية بالمعادن الطبيعية ، الأمر الذي جعل السبيكة التي أنتجتها مدينة آزور الجبلية ، بجودتها الفائقة ، واحدة من أكثر المعادن المرغوبة في القارة بأكملها .

في الواقع ، زار ليلين هذا المكان بنفسه من قبل للحصول على المواد اللازمة للبرج الخاص به .

بفضل تقنيات الصهر الممتازة المقترنة بالموارد الطبيعية الغنية والوفيرة ، كان لعشيرة عشيرة آوخيهات سيطرة فائقة على المزادات ، مما أدى إلى تراكم قدر هائل من الثروة .

كان الاسم الأصلي لسلف عشيرة آوخيهات قد محى من أذهان الناس منذ فترة طويلة ، لكن لقبه لا يزال باقياً حتى هذا التاريخ .

لقد كان ملك جبل آزور القوي والرائع! .

في الواقع ، كان سلف عشيرة آوخيهات هو ملك جبال آزور الشهير ، نجم مورنينج ستار الماجوس الشهير .

كانت الطبيعة المخيفة لـ ماجوس مورنينج ستار بمثابة تحذير لـ الماجوس الأشراء والبغضاء .

وحامي على عشيرة آوخيهات وإلا لكان قد تم تجاوزها وحكمها من قبل هؤلاء السحرة البشريين الهاربين .

والآن حان وقت المزاد العشائري الكبير .

نظرا لأن مكان الحدث للمزاد كان في مدينة آزور الجبلية ، فقد امتلأ المكان بالكامل بالناس ، كما ارتفعت أسعار التذاكر المتجهة إلى هناك بشكل حاد بسبب هذا الحدث.

ومع ذلك لم يكن رادعاً ، حيث استمر الماجوس في التدفق من كل مكان إلى المدينة .

كان بعضهم أقوياء ومعروفين … آخرون أخفوا انفسهم لعدم الكشف عن هويتهم.

بغض النظر عن سلطاتهم المتفاوتة ، فإن جميع الماجوس الحاليين سيكونون منضبطين بشكل عام بما يكفي للسيطرة على أنفسهم والحفاظ علي رغبتهم .

بعد كل شيء ، سوف يخسرون إذا لم يتم إجراء المزاد بسلاسة .

في الواقع ، قد يخاطرون بفقدان المواد التي تشتد الحاجة إليها لعدو لدود ، وكذلك المواد التي يصعب الحصول عليها بالوسائل العادية .

مع اقتراب موعد المزاد ، ارتفعت معدلات الجريمة في المناطق المجاورة أيضاً بشكل كبير! .

جاء العديد من الماجوس الهاربين المدرجين في قائمة المطلوبين إلى الحدث سراً وقاموا بنهب العديد من الأشخاص بجرأة .

ولكن طالما لم يتم القبض عليهم متلبسين ، فإن عشيرة آوخيهات ، المنظم الرئيسي ، لن تتابع الأمر بشكل مفرط .

تحولت مدينة مدينة آزور الجبلية التي كانت منظمة بطريقة أخرى إلى حالة من الفوضى .

فجأة كانت مجموعة صغيرة من الماجوس تندفع إلى الأمام بسرية وتحركوا خلف المباني .

على هذا النحو ، حتى تحت الأعين الحامية لـ مورنينج ستار ماجوس ، كان على العشيرة أن تواجه عدداً متزايداً من الحوادث التي أعاقت تقدمهم ، كانوا مشغولين وقلقين .

“يا له من مشهد صاخب! ” كان ليلين في نزل محلي يبعد عن مجموعة من المحلات التجارية ، وكان ينظر إلى الحشد المسرع من خلال نافذة زجاجية شفافة .

تم تقديم أكواب من العصائر الملونة أمامه ، بالإضافة إلى بعض الكعك الطازج والوجبات الخفيفة.

لقد كان في مدينة آزور الجبلية لمدة 3 أيام .

كانت الجروح الناتجة عن الاشتباك مع تورام قد شفيت نسبياً ، بسبب استخدامه المضاعف للجرعات .

عندما وصل مبكراً ، تمكن ليلين من العثور على سكن في نزل في المدينة ، على عكس الوضع الآن ، حيث كان العديد من الماجوس يكافحون للعثور على غرفة وكان عليهم البحث في جميع أنحاء المدينة والمخاطرة بالدخول في صراعات مع بعضهم البعض .

قام ليلين بتمشيط ذقنه ، ونظر إلى الشارع المزدحم الذي يعج بالنشاط .

ارتدى العديد من عامة الناس ملابس رمادية وسوداء وبيضاء بين الحشد ، كان هناك العديد من الماجوس وبعض الأجناس الأخرى تختلط بينهم في صما .

في القارة الوسطى ، لم يكن البشر هم العرق الوحيد ، اختلطت العديد من الأنواع المختلفة من البشر معاً لإنتاج ذرية من سلالات مختلطة .

كان ليلين قد التقى شخصياً ببعضهم في الشوارع وشهد خصائصهم الغريبة .

كان يتجول بين المارة فرسان الدورية من المدينة المضيفة .

ارتدى العديد من هؤلاء الفرسان دروعاً شائكة وكانوا تحت أمرة كبار الفرسان والمساعدين ، قاموا بتمشيط كل ركن من أركان المدينة بانتظام .

على الرغم من أن قدراتهم كانت ضئيلة مقارنة بـ الماجوس ، إلا أن حقيقة أن زيهم الرسمي كان يحمل شعار عشيرة آوخيهات كان كافياً لردع أي شخص .

“إنه هو!” في هذه اللحظة ، ظهرت صيحة بالقرب من ليلين وكانت خارج النزل .

وجد ليلين نبرة الصرخة مألوفة ، وابتسم وسار باتجاه مدخل النزل .

في هذه اللحظة ، دخل زوجان شابان إلى النزل .

ألقت السيدة نظرة واحدة على ليلين وصدمت .

“يا! ، لقد مر وقت طويل ، نولان ، جيسيا ” لاحظ ليلين أن جيسيا أصبحت أمرأة شابة بدلاً من فتاة صغيرة وصرخ ” أيضاً ، زواج سعيد لك!” .

ترك ليلين علي هذين الزوجين من عائلة روليث انطباعاً عميقاً ، وخاصة الفتاة الشابة .

” سيد ليلين! ..” ضحك نولان بمرارة في قلبه .

لقد سمع عن الحلويات اللذيذة التي يتم تقديمها هنا ومن ثم أحضر زوجته معه لم يكن يتوقع أنه سيصطدم بليلين .

ضعفت ركبتي نولان في التفكير في كيفية تعرضه للتوبيخ وتعليمه درساً بلا رحمة من قبل هذا الماجوس من المرتبة الثالثة في الماضي .

أما جيسيا ، فقد بدت وكأنها تعتمد بشدة على نولان وكانت ذراعيها تلتف حول جسده .

لم يستطع ليلين إلا أن يشعر بالكراهية والبغضاء في أعماق عينيها ، جعله ذلك عاجزاً عن الكلام ..

“فقط لأنني كانت لدي القدرة ، ولكن لم أنقذك ، هل تكرهني كثيراً؟ ” قام ليلين بضرب ذقنه .

حدثت الصدف طوال الوقت في هذا العالم .

ربما تؤدي كلمة ، أو فعل ، أو حتى تبادل نظرات ، إلى كراهية لا يمكن تفسيرها ضد شخص آخر ، كان شيئاً لا يمكن توقعه أو تفسيره .

لم يكن يتوقع حدوث مثل هذه الأمور له.

“يبدو كلاكما سعيداً الآن ، على الرغم من أن هذا يجعلني أشعر أن قلبي مضطرب!” كان ليلين مستمتعا إلى حد ما ودعاهم للجلوس ، “هل نجلس معاً؟ الطعام هنا لائق ، لقد وجدت هذا المكان بعد بحث طويل! ” .

“يا! .. لا حاجة! لا نريد أن نفرض عليك يا سيدي! ” ابتسم نولان ابتسامة مريرة وانحنى بأدب .

أمسك بيد جيسيا وغادر المكان بسرعة .

تناول الطعام مع ليلين؟ ، يمكن أن يشعر نولان بضغط هائل .

في الواقع ، كانت الهالة التي شعر بها هذه المرة أقوى بكثير مما كانت عليه خلال لقائهما السابق ، إنه بالتأكيد لا يريد أن تتلاقى المسارات مع ليلين مرة أخرى .

“ماذا تفعل؟” غضبت جيسيا بعد عبور بضعة شوارع .

“إنه مجرد ماجوس من المرتبة الثالثة ، ما هي الصفقة الكبيرة؟ جدك هو أيضاً مشهور ماجوس المرحلة المائية … علاوة على ذلك ، طالما أنه يمكننا جمع المواد الكافية هذه المرة ، يمكنه أيضاً محاولة الدخول إلى مرحلة الكريستال! ” عضت جيسيا شفتيها باستياء ، وكان هناك إستياء عميق في عينيها .

بعد الزفاف ، كان نولان جيداً اتجاه جيسيا ، وهي أيضاً قبلت مصيرها تدريجياً .

ومع ذلك ، فإن كراهيتها تجاه ليلين من لقائهما الأولي لم تنخفض! .

كرهت كيف عطل ليلين خططها وكيف عاملها ، حتى النهاية لم يكن هناك أي تلميح للنبل ولا سلوك لرجل نبيل على الإطلاق! .

“كان هذا بعد كل شيء لورد من المرتبة الثالثة حتى لو لم يصل إلى المرحلة المائية ، فلا يمكننا تحمل الإساءة إليه ، علاوة على ذلك ، أنه يحظى بدعم عشيرة أوروبوروس ” ابتسم نولان بمرارة .

للأسف ، لم يكن على اطلاع بأحدث المعلومات لم يكن على دراية بموقع ليلين الحقيقي وقدراته في عشيرة أوروبوروس.

بالإضافة إلى ذلك ، كان ليلين نفسه منخفض المستوى طوال هذا الوقت .

“أنا لا أهتم ، عليك أن تنتقم بالنيابة عني ” شدت جيسيا ذراع نولان بنظرة من الاستياء .

“حسناً حسناً حسناً! ” روضها نولان بوعود شفي .

ومع ذلك ، من أعماق قلبه ، لم يكن لديه أي نية للقيام بذلك .

بالطبع ، لم يستطع التحدث بحرية عن رأيه.

خلاف ذلك ، بمعرفة جيسيا ، لن تسمح له بالحصول عليها عندما يحل الليل ، وهو بالتأكيد سيخشى ذلك .

“همف! ليلين ، بما أنك هنا ، فلن تفوت المزاد بالتأكيد سوف نرأك هناك! ” تألقت عيناها بشكل مشرق وانعكست خططها الخبيثة في عينيها .

داخل النزل ، أثناء مشاهدة نولان وجيسيا يغادران ، كان ليلين يفكر بعمق .

كانت الكراهية في الماضي جلية وواضحة له وحتى الآن ، من المؤكد أنها لم تتخل عنها .

كان الاختلاف الوحيد هو محاولتها إخفاء مشاعرها.

كان من الممكن أن يسحق ليلين مثل هذه الشخصيات غير المهمة بسهولة في الماضي لكنه لم يفعل ذلك .

بخلاف خوفه من الإساءة إلى شخص لديه أسرة قوية كدعم ، كان هناك سبب آخر .

بعد أن غادر الزوجان النزل ، عاد ليلين إلى مقعده وجلس .

ظهر في كفه عملة ذهبية باهتة ولعب بها قليلاً .

“أستطيع أن أشعر بذلك ، يبدو أنهم يستطيعون تقديم شيء ثمين لي هذه المرة! ” ابتسم ليلين وأعاد عملة القدر إلى جيبه ، وعيناه تلمعان بلون أسود عميق .

نهر القدر لا يمكن ترويضه ، سوف تنجرف باستمرار بدون مكان للراحة .

ومع ذلك ، في بعض الأوقات والأماكن المحددة ، ستتقاطع التفاصيل الدقيقة ، وهو أمر يمكن أن يشعر به القليل من الماجوس .

لقد حدث مع ليلين سابقاً ، لقد شعر بذلك بواسطة مساعدة عملة القدر ، هناك بعض الأمور الجيدة له في المستقبل .

في المستقبل القريب ، كان يعلم أنه سيقابل الزوجين مرة أخرى وفي ذلك الوقت ، سيقدمون له طواعية عنصراً مهماً .

يبدو أن هذا الموقع الحالي هو نقطة التقاء ، حيث التقت مصائرهم .

” رئيس ، الحساب من فضلك! ” ابتسم ليلين ووقف .

نهض المالك من خلف المنضدة واتجه إلى الأمام .

يقع جبل آزور للمزادات في وسط مدينة آزور الجبلية .

كانت أرضها واسعة ، محاطة بمعسكر عشيرة أوخارت .

بالوقوف هناك ، يمكن رؤية برج الماجوس المهيب والبسيط وغير المزخرف ، يشع مستويات مرعبة من الطاقة ، يبدو أن لها علاقة غير معروفة بالسماء والمنطقة بأكملها .

كان هذا برج الماجوس الذي بناه ماجوس مورنينج ستار ، هو الوجهة الحالية لـ ليلين ، بالإضافة إلى شيء كان يتطلع إليه .

لقد كان رمزاً لقوة عشيرة آوخيهات ، وضمانة .

بمجرد أن وطأت قدمه إلى قاعة المزاد ، صعدت خادمة ترتدي الزي العسكري بسرعة واستقبلته بحرارة ، ومن الواضح أنها مدربو جيداً ” مرحباً بك ، كيف يمكنني خدمتك؟ ” .

“أود بيع بعض الأشياء في هذا المزاد! ” كان ليلين الحالي لا يمكن التعرف عليه .

لقد قام بتغيير ملامح وجهه ووضع غطاء على رأسه ، أضاف أيضاً طبقة خارجية أخرى من شال قطني تتدلى من الأعلى لتغطي وجهه .

لحسن الحظ ، في هذا الوقت ، كان هناك عدد لا يحصى من الماجوس في مدينة آزور الجبلية يرتدون ملابس مثل ليلين تماماً ، وبالتالي لم تكن الخادمة تشك بأي شيء على الإطلاق .

‏إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

‏ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط