المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock Of The Magus World 467

قوة المصير

داخل برج الماجوس.

حدق ليلين بثبات في تشكيل التعويذة العملاقة بين الكواكب.

مع عمل مجمعات الطاقة الإيجابية والسلبية بكامل قوتها ، أضاءت الأحرف الرونية فوق تكوين التعويذة واحدة تلو الأخرى ، مما تسبب في تقارب موجات مرعبة من التموجات المكانية على الفور.

[تشكيل الإملائي يعمل بشكل طبيعي. تم تفعيل 67٪. استقرت أطواق جايا.] راقبت رقاقة الذكاء باستمرار تشكيل التعويذة ، وقدمت تقارير إلى ليلين من حين لآخر.

مع تنشيط تشكيل التعويذة ببطء ، تكثف الأشعة الزرقاء من الحجر النجمي في المنتصف ، مما يعطي ضوءًا لامعًا.

اندمجت التموجات المكانية التي كانت على وشك الانهيار مع الضوء الأزرق واستقرت بسرعة ، واندفعت في اتجاه واحد.

في الوقت نفسه ، شعر ليلين أن طاقة مخيفة كانت تتصاعد من الحجر النجمي ، مما يدعم عملية تشكيل التعويذة بالكامل.

[زيادة سرعة التنشيط الإملائي. تقدم بنسبة 75٪ ، 80٪ ، 85٪ ، 90٪ ، 100٪!] أصدرت رقاقة الذكاء تقارير سريعة.

عندما أضاءت جميع الأحرف الرونية في تشكيل التعويذة ، اتبعت الطاقة المكانية قناة وتلاقت أمام ليلين ، لتشكل مرآة فضية بحجم قبضة اليد.

في قلب المرآة كانت دوامة صغيرة ، و وجهتها غير معروفة.

شهد ليلين هذا الموقف عدة مرات في مختبر جيلبرت. هذا يعني أنه قد اتصل الآن بالعوالم النجمية!.

ومع ذلك ، كانت قناة القوة الروحية هذه أصغر بكثير من قناة جيلبرت.

علاوة على ذلك ، لم يستطع فتح عدد أكثر في وقت واحد ، ويمكنه فقط السماح بدخول بذور القوة الروحية للعثور على الإحداثيات.

الكائنات المادية لا يمكن أن تمر.

كان من المستحيل بطبيعة الحال أن يكون هناك موقف مشابه لما حدث لأول مرة في جيلبرت ، حيث مر مخلوق من العالم النجمي عبر المرآة وهاجمهم.

على الرغم من أنه فقد فرصة الصيد من أجل الفوائد ، كان من الجيد ألا يتم المساس بسلامته.

بطريقة ما ،هو يوازن المكاسب الخسائر.

قدر ليلين هذا الشعور بعناية.

كان هناك فرق كبير بين المساعدة في تجارب شخص آخر وتنفيذ ذلك بمفرده.

على سبيل المثال ، شعر ليلين الآن أنه بمساعدة تشكيل التعويذة ، خاصة مع الطاقة من الحجر النجمي في المنتصف ، بدت قوته الروحية قادرة على إلقاء نظرة على حواف البعد المخيف.

كان هذا التقاء الزمان والمكان ، ذروة الكون. بعداً أعلى كان له وجود غير قابل للتفسير!.

حتى مجرد الهالة التي تم إطلاقها كانت مبهرة ومجيدة ، تستمر إلى الأبد وتحفز رغباته في الاستكشاف.

تنهدت ليلين مجرد إدراك كل هذا هو مكافأة كافية من هذه التجربة …”.

كانت فرصة رؤية الكواكب النجمية فرصة نادرة جدًا لـ الماجوس.

قد لا يحتاجون حتى إلى مزايا أخرى ، مجرد مراقبة المستوى النجمي كل يوم من شأنه أن يجلب فوائد لا توصف.

بالطبع ، كان هذا مستحيلاً.

التجارب على الكواكب النجمية كل يوم؟ ، حتى ماجوس نجم الفجر سيفلس!.

[بداية إسقاط القوة الروحية على مستوى نجمي. تسجيل البيانات.]

تم إصدار صوت رقاقة AI على الفور تحت إشراف ليلين.

ظهر خيط من القوة الروحية لمرحلة الكريستال ، مع بريق البلورات الفعلية ، من جبين ليلين وشكلت بذرة قوة روحية قبل أن تختفي بسرعة في المرآة الفضية ، وفي الدوامة.

ابدأ دعم الترجمة وتنشيط وضع التنقل!” أمر ليلين.

بعد ذلك مباشرة ، بدا أن بذرة قوته الروحية تجد طريقها في الفضاء الفوضوي ، وتوجهت بلا هوادة ، حتى أنها كانت تتعارض مع التيار.

بدأت رقاقة الذكاء في الحساب بسرعة ، وبدأت الأرقام في الوميض أمام عيون ليلين ..

[قدر الاضطراب المكاني بحدوثه في 0.34 ثانية. تغيير الاتجاه المقترح هو 34 درجة إلى اليسار.]

حدث هذا التواصل الروحي في لحظة ، وتحركت بذور القوة الروحية لـ ليلين على الفور في اتجاه مختلف ، متجنبة بدقة الاضطرابات المكانية.

حتى أنها انضمت إلى تيار خفي اتجه شرقاً ، عائمًا بعيدًا.

مقارنة بتجارب جيلبرت حيث اعتمد على الحظ ، كان من الواضح أن طريقة ليلين كانت أكثر فعالية ، وسيجد أنه من الأسهل الحصول على النتائج.

كان من المؤسف أن ليلين كان الوحيد بدعم من رقاقة AI ، ولم يكن الأمر كما لو كان بإمكانه كشف سره.

ومن ثم ، أثناء وجوده في مختبر جيلبرت ، حاول ليلين التعرف على وظائف رقاقة AI ، لكنه لم يجرؤ على استخدامها كما يشاء.

لم يستطع المضي قدمًا في خططه إلا عندما كان يجري تجاربه الخاصة.

كما هو متوقع ، بمساعدة شريحة الذكاء ، فإن فرص تدمير بذرة قوتي الروحية أقل بكثير من المتوسط!” ظهر تلميح من الإثارة على وجه ليلين.

[تحذير! تحذير! ظهرت عاصفة مكانية . وقت التأثير 0.0000001 ثانية. يُقترح التراجع!] بدا صوت رقاقة AI مرة أخرى.

ومع ذلك ، فقد فات الأوان.

على الرغم من أن بذرة قوة ليلين الروحية حاولت بذل قصارى جهدها للتراجع ، إلا أن صراعها كان مثل كفاح النملة ضد تدفق الوقت.

إلى جانب ذلك ، كان الوقت قصيراً ، وتولدت العاصفة المكانية المرعبة على الفور في المقدمة ، ودمرت البذرة بداخلها.

تراجع ليلين خطوتين إلى الوراء ، وشعر بالدوار ، لكنه تعافى بسرعة.

لم يعد ماجوس متقدمًا حديثًا من الرتبة الثالثة ، وكان الآن في مرحلة الكريستال ، يستعد لدخول مرحلة نجم الفجر.

لم تكن الإصابات التي يمكن أن تضر بقوته الروحية في ذلك الوقت شيئًا بالنسبة له.

حتى تكثيف عشرة بذور قوة روحية دفعة واحدة لم يكن مشكلة.

نظام دعم رقاقة AI له حدوده أيضًا. على الأكثر ، سيسمح لي بالذهاب إلى أبعد مما يستطيع المجوس الآخرون. ” ظهرت ابتسامة ساخرة على شفاه ليلين.

كانت الاضطرابات المكانية الخطيرة مرعبة للغاية ولا يمكن التنبؤ بها.

حتى مع القدرات الحسابية المخيفة لشريحة AI ، كان من الصعب إنشاء نمط وفهمه تمامًا.

بالإضافة إلى ذلك ، حتى عندما تعلم أن هناك خطرًا في المستقبل ، فقد لا تتمكن قوة ليلين الروحية من الهروب.

ومع ذلك ، كان ليلين راضياً بالفعل.

شريحة الذكاء يمكن أن تزيد من فرص نجاحي من واحد في المليون إلى واحد من كل عشرة آلاف“.

واحد من كل عشرة آلاف! ….

طالما أنه مثابر واستمر في المحاولة ، فإنه بالتأكيد سيحصل على فوائد.

في الواقع ، كانت هذه الاحتمالات كافية لـ ماجوس نجم الفجر ليصبحون شاحبين من الحسد ، دون النظر إلى الأساليب الأخرى التي استخدمها ليلين أيضًا.

في مثل هذه الأمور التي تعتمد على الاحتمالية ، قد تكون عملة المصير مفيدة!” قلب ليلين كفه ، وظهرت عملة ذهبية باهتة في منتصفها.

نظرًا لأن هذه كانت تجربته الخاصة ولم يكن هناك أحد في الجوار ، يمكنه استخدام جميع أساليبه.

تم تشكيل بذرة القوة الروحية مرة أخرى.

قام ليلين بفرك العملة على البذور ، وظهرت على سطحها طبقة من البريق الذهبي الباهت.

كا تشا! .

في هذه الأثناء ، ظهر صدع ضخم على سطح عملة المصير مرة أخرى ، مما أدى إلى كسرها إلى النصف تقريبًا.

عند رؤية عملة المصير على وشك الدمار الكامل ، شعر ليلين بالشفقة قبل أن يخزنها بعناية.

كانت عملة المصير قادرة على التنبؤ بأي شيء طالما أنها لم تتعامل مع مرحلة نجم الفجر.

ومع ذلك ، في اللحظة التي يحدث فيها ذلك ، ستكون هناك تداعيات مروعة.

أما عن الاضطراب في الكواكب النجمية؟ ، كان هذا أكثر خطورة من ماجوس نجم الفجر .

بناءً على الموقف ، من المحتمل أن يتم تدمير عملة القدر تمامًا بعد استخدامها مثل هذا عدة مرات أخرى.

خلال الفترة الزمنية التي كان فيها ليلين في القارة الوسطى ، لم ير أي أطفال من القدر مثل بايلين و لونجبوتوم.

أخبرته غرائزه أيضًا أنه سيستغرق وقتًا طويلاً حتى يتمكن من صنع عملة أخرى من المصير.

ما حدث في المرة الأخيرة كان مجرد صدفة.

إذا أراد أن يفعل ذلك مرة أخرى ، فلن تكون الأمور بهذه البساطة.

آمل أن تكون قوة القدر قادرة على مساعدتي في المضي قدمًا …” تنهد ليلين وأرسل بذرة القوة الروحية الذهبية الداكنة.

[المراقبة. يُقدر ظهور عاصفة على اليسار ، يوصى بالانتقال بعيدًا.]

كانت عيون ليلين تومض بحدة.

تم استخدام قدرات رقاقة AI على أكمل وجه حيث ظهرت كميات كبيرة من البيانات في عقله.

كان مثل قائد الدفة الذي مر بالعواصف والأمواج.

في خضم العواصف ، واصل توجيه البذرة إلى الأمام ، وتجنبها بطرق غريبة وتجنب الاضطرابات المكانية.

داخل الشق المكاني الضخم ، كان الشعاع الذهبي يشبه قاربًا صغيرًا يمر عبر فجوات في الاضطراب ، وحركاته رشيقة وسلسة بشكل لا يصدق.

أوووو

في هذه اللحظة ، ظهر فجأة شخصية سوداء عملاقة في الهواء ، قفز نحو بذرة القوة الروحية الذهبية.

مخلوق من الفراغ. لم ألاحظ ذلك! ” كان ليلين منزعجًا للغاية.

كانت الكائنات التي عاشت في هذه الشقوق المكانية تتمتع عادةً بقدرات مكانية مرعبة ، وكانت رقاقة الذكاء بعيدة جدًا عن أكتشافهم وملاحظتهم.

الهروب على الفور!” سرعان ما تهربت بذرة القوة الروحية الذهبية القاتمة ، لكن الشخصية السوداء تابعتها ، رافضة تركها.

ظهر فم حاد وعملاق على بطنه واقترب من البذرة.

[ بيب! تحذير! تحذير! حدوث اضطراب مكاني في: 0.00023 ثانية!] ظهرت معلومة الذكاء مرة أخرى.

اللعنة!” كانت عيون ليلين الآن محتقنة قليلاً بالدماء ، وكان يفعل كل ما في وسعه لتجنب تلك المنطقة.

الدمدمة! ..

اجتاحت التموجات المكانية الهائجة ، وتم القبض على بذرة قوة ليلين الروحية.

عوووووووووووو ..

هذا المخلوق لاحظ أن طعمه الشهي قد انجرف في الاضطراب المكاني ، ولم يكن بإمكانه إلا الزئير عند الحدود قبل أن يختفي في الظلام.

هل سأموت مرة أخرى؟كان ليلين مليئًا بالعذاب.

في هذه اللحظة ، ومضت الأشعة الذهبية على البذرة.

الدمدمة! ..

اضطراب مكاني أكثر قوة تشكلت على الجانب.

اصطدمت العاصفتان المكانيتان ، وأحدثت الخراب في الفضاء نفسه.

كا تشا! كا تشا! ..

اصطدم عدد لا يحصى من البراغي الفضية ببعضها البعض ، مما أدى إلى فتح العديد من الشقوق المكانية.

تبعت بذور قوة ليلين الروحية في الواقع صدعًا ، وعلى الرغم من الإنذار الذي تسبب فيه ، فقد سقطت دون ضرر.

قوة المصير!” تنهد ليلين ، الذي رأى هذا المشهد ، فجأة ، وهو يحمل المزيد من الاحترام لقوة المصير الغامضة وغير القابلة للقياس.

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط