المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock Of The Magus World 477

المنفذ

بسبب الحادث المفاجئ ، تأخرت عودة ليلين وعاد إلى قلعة ثعبان الدم القديمة للراحة.

شكرًا جزيلاً على ما فعلته هذه المرة!” جلست فريا بجانب ليلين وسكبت له الشاي شخصيًا ، وكان وجهها مليئًا بالامتنان.

كان من الواضح أن المعارضين جاءوا إلى قلعة ثعبان الدم القديمة ، ولم يكن مهاجمة ليلين سوى فكرة متأخرة.

لولا مساعدة ليلين ، لكان من الممكن أن يهاجم ماجوس المرحلة الكريستالية الستة معًا.

ربما لم تتمكن القلعة من الدفاع ضد مثل هذا الهجوم المفاجئ ، وربما سيكون هناك أضرار جسيمة.

هذا ليس كثيرًا ، يجب على الأصدقاء مساعدة بعضهم البعض! ” ابتسم ليلين.

أصدقاء فقط؟لمع بريق خيبة أمل على وجه فريا.

جعل التحول المفاجئ للوضع ليلين يشعر بالحرج إلى حد ما ، وحاول تحويل المحادثة إلى مكان آخر لو كان أي من الضيوف الآخرين حاضرين ، لما كانوا ليقفوا في وجه السلوك الوحشي لهؤلاء الهاربين أيضًا!”

خلال المعركة في اليوم السابق ، بخلاف فين الذي أسره ليلين ، مات جميع ماجوس المرحلة الكريستالية الخمسة.

أدى الإعلان عن نتائج المعارك المروعة إلى جعل الكثير من الناس عاجزين عن الكلام ، وتسبب في الكثير من الضجة في مقر عشيرة أوروبوروروس.

الأسير الوحيد ، فين ، أعيد بشكل طبيعي إلى المقر.

في غضون ذلك ، سيحصل ليلين على نصيب الأسد من غنائم الحرب.

بالمقارنة مع فريا التي كان عليها أن تعتني بعشيرة عائلتها ، كان لدى ليلين ضغط أقل بكثير على عقله.

كل ما حصل عليه يعود إليه وحده ، وقد تمكن بالفعل من الحصول على مبلغ ضخم.

وكان هناك المزيد من المفاجآت في انتظاره!.

الشيء الوحيد الذي لم يستطع ليلين فهمه هو سبب عدم دعوة فريا للضيوف الآخرين للمساعدة في إخضاع الخصوم.

إذا كانت قد دعت فقط المزيد من المشعوذين ذوي الرتب العالية ، فلن يضطر ليلين إلى الكشف عن قواه الحقيقية.

هم …” ابتسمت فريا بسخرية ، وفي الواقع بدت مثيرة للشفقة.

عند رؤية تعبيرها ، صمت ليلين على الفور ، وخمن ما حدث.

لقد تجاهلت فريا بالتأكيد عددًا لا بأس به من الأشخاص في الماضي ، وأساءت إليهم أثناء وجودها تحت أجنحة مرشد وقائي قوي.

في هذا الوقت ، كان هؤلاء الأشخاص على الأرجح يأملون في أن تموت.

علاوة على ذلك ، كان هناك العديد من الفصائل في عشيرة أوروبوروروس ، وفي الآونة الأخيرة كان هناك توتر هائل بينهم.

أدت البيئة إلى وضع غير مستقر.

تميل صراعات القوة إلى أن تكون أكثر رعبًا من المعارك.

لم تستطع فريا العثور حتى على شخص واحد كانت واثقة من أنه سيساعدها.

هل الوضع بالفعل بهذا السوء؟قام ليلين بلمس ذقنه.

نعم ، أنت الوحيد الذي أثق به الآن! ” أصبحت عيون فريا حمراء لأنها وضعت رأسها على أكتاف ليلين.

انتظري لحظة!” ابتسم ليلين بسخرية وهو يهز رأسه يمكنني أن أفهم حاجتك للتشدق ، ولكن ما الهدف من وضع مسحوق الهدال في الشمعة؟ “.

[ المترجم : التشدق معناها التكلم بدون احتراز ] .

كان الهدال نباتًا عزيزًا في عالم ماجوس . نظرًا لكونه رمزًا لممارسة الحب والولادة ، فقد استخدم مسحوقه بشكل شائع لصنع دواء مغري.

بالنسبة إلى الماجوس ، كان لديه حتى القوة الغامضة لزيادة معدلات التشريب ، وبالتالي كان الطلب عليه مفرطًا.

[ المترجم : التشريب يعني السكر ] .

حبست فريا أنفاسها وهي جالسة في الزاوية.

لم يكشف وجهها عن أي إحساس بالحرج ، بل كان يشوبه الغضب فقط.

نظرًا لأنها عرفت أن ليلين كان سيد جرعات كبير ، ولديه تقنيات يمكن أن تحمي بذور حياته حتى أن ميراندا لم تكن قادرة على فعل أي شيء حيالها ، فمن الطبيعي أنها لن تتخذ خطوة قوية ، وبدلاً من ذلك تترك تلميحات واضحة.

ومع ذلك ، تصرف ليلين مثل الأحمق.

لقد أغضبها لدرجة أنها لم تكن تريد أن تكون بالقرب منه.

سيدتي ، وصلت الأخبار من المقر!” في تلك اللحظة ، فتحت البوابات ودخل جوليان ، الأمر الذي أدى إلى حل الموقف المحرج.

لا أحد هنا غريب ، قل!” أومأت فريا برأسها.

لقد أعادت هيبتها أمام الآخرين.

أطلق جوليان نظرة سريعة على ليلين.

برز إدراك مفاجئ في عينيه ، لكن وجهه ظل جادًا.

وفقًا لأوامر المقر ، من المقرر أن يصبح السير ليلين منفذًا لعشيرة أوروبوروروس ، وسيكون مسؤولاً عن تسيير دوريات في جميع المناطق الواقعة تحت سيطرتنا! ، لديه صلاحيات لمهاجمة أي من أفراد العائلة المالكة تحت رتبة ماركيز ، حتى لو كان ماركيز ، لديه الحق في سجنهم! “.

هذا …” لم تصدق فريا ذلك إنهم يريدون فقط وضعك في مكان لمراقبتك!”.

كان بإمكانها أن ترى من خلال نوايا مثل هذا الترتيب من قبل كبار المسؤولين.

لكن ليس لدي خيار آخر ، أليس كذلك؟هز ليلين كتفيه.

وفقًا لأوامر المقر ، ماركيز ، عليك قبول هذا في أسرع وقت ممكن!”.

انحنى جوليان قليلاً.

من الطبيعي أن تكون قوى المنفذ لعشيرة أوروبوروروس رائعة ، ولكن إذا لم يكن مدركًا ، فقد يسيء إلى كثير من الناس.

هذا لم يبشر بالخير بالنسبة لآفاق ليلين المستقبلية.

ولكن نظرًا لأنه كان أمرًا ، فقد أشار إلى أن الشؤون الداخلية لعشيرة أوروبوروروس لم تكن جيدة جدًا ، لدرجة أنه كان عليهم الاعتماد على ليلين لإدارة النظام.

من الوضع ، سأضطر إلى المغادرة!”.

نهض ليلين وعانق فريا أنا ذاهب!.”

مم! ، سوف أتوجه إلى المقر الرئيسي للعثور على المعلم في وقت قريب أيضًا ، رجاءا كن حذراً!” تحولت عيون فريا إلى اللون الأحمر هذه المرة.

لا تقلقي! ، هناك القليل من الناس الذين يمكنهم التخطيط ضدي الآن! ” ضحك ليلين بثقة.

……

مستنقع الفسفور ، داخل مقر عشيرة أوروبوروروس.

كانت أماكن معيشة جيلبرت صغيرة وضيقة كما كانت من قبل.

حتى أن الجدران على الجانبين بها بعض العفن الأخضر ينمو عليها.

إذا لم يكن قد ذهب إلى الطابق السفلي ، فلن يعتقد حتى ليلين أن هذا كان مقر إقامة ماجوس نجم الفجر.

رأى ليلين الدوق جيلبرت في غرفة الدراسة ، وليس لديه خصلة شعر واحدة على وجهه أو رأسه.

مرشد!” انحنى باحترام.

مممم! ، لقد تقدمت بالفعل إلى مرحلة الكريستال! ، ليس سيئاً ، ليس سيئاً!” أومأ جيلبرت برأسه ، وبصره يمسح جسد ليلين مثل شعاع من البرق.

لقد كنت محظوظاً فقط!” من الواضح أن ليلين لن يوافق ، وقد دفع كل الفضل إلى ما يسمى بالحظ.

لحسن الحظ ، لم يواصل جيلبرت استجوابه أيضًا.

أمسك بقلم من شعر الإوزة وبدأ بالكتابة على قطعة من ورق البرشمان ، وترك في النهاية علامة على الورقة باستخدام بصمة سرية خاصة به.

هذا لك! ، من اليوم ، أنت المنفذ لعشيرة أوروبوروروس! “.

مرر جيلبرت ليلين خطاب التعيين المكتوب حديثًا ، وضحك وجهه بضحك ساخر منظمتنا لديها بعض الأمور ظهرت داخليًا مؤخرًا ، إنها تتطلب انتباهك! “.

فهمت ، ملعم!” ترك ليلين تنهيدة عميقة طويلة في الداخل.

إذا كان هذا في الماضي ، فمن الواضح أن جيلبرت سيصل إلى جوهر الأمور.

على الرغم من أن ليلين قد أعد ردًا مطابقًا ، إلا أنه لم يكن يتوقع من جيلبرت أن يترك الأمور بسهولة.

بالنظر إلى كيف أن جيلبرت لم ينزع درعه بالكامل ، خفق قلب ليلين.

سأل عن عالم المطهر …“.

مم! ، لقد اكتشفنا بالفعل اتجاهه ، ونحتاج فقط إلى قضاء المزيد من الوقت للحصول على إحداثياته! ” أضاءت عيون جيلبرت ، مما يدل على مزاجه الاحتفالي.

أخيرًا سينتهي البحث الذي أجرته عشيرة أوروبوروروس لمدة ألف عام! ، نحتاج فقط إلى دخول عالم المطهر قبل أن لا نضطر إلى القلق بشأن مشكلة تدهور سلالاتنا ، حتى أن هناك إمكانية لاختراق قيود سلالة الدم والتقدم إلى رتبة أعلى! “.

[ المترجم : عالم المطهر دا أحداثه لوحدها هترفع القصة لمستوى تاني 😀 ] .

ظل ليلين صامتًا ونظر إلى معلمه الذي كان مبتهجًا ، غير قادر على حمل نفسه على قول كلمة واحدة.

كان لديه شريحة الذكاء كبطاقة رابحة ، وآمال عالم الجليد في منطقة الشفق.

[ المترجم : وعالم الجليد دا بردوا أحد اهم الأماكن قبل الارك الأخير ] .

لم يكن بطبيعة الحال مثل عشيرة أوروبوروروس ، الذين كان لديه فهم أعمق للآلام التي تسببها قيود سلالة الدم.

من نظراته ، أدت ألف سنة من الأمل إلى إغراق جيلبرت أخيرًا في الابتهاج.

بالنسبة للحكماء الثلاثة ، كانت كل المعارك مجرد هراء.

حتى لو كانت عشيرة أوروبوروروس ستهلك ، أمام عالم المطهر ، يبدو أنها ليس لها وزن.

نتيجة لذلك ، سمح له جيلبرت باجتياز المحنة بسهولة.

حسنًا ، ابدأ في القيام بذلك قريبًا ، يمكنك طلب المساعدة من لوسيان و روبن إذا لزم الأمر! ، لا يزال لدي تجارب لأعمل عليها … “.

من الواضح أن تجربة جيلبرت كانت ملحة للغاية.

حتى أثناء محادثته القصيرة مع ليلين ، أضاءت البصمة السرية على يديه عدة مرات.

خرج ليلين في النهاية ، في طريق عودته إلى المختبر.

الإله يعرف السبب ، ولكن عندما رأى جيلبرت هكذا ، شعر ليلين بإحساس بالضغط.

دفع الجشع المرء إلى الجنون قبل أن يقودهم إلى الموت.

كانت هذه حكمة من حياته السابقة ، لكنها كانت لا تزال سارية في الموقف الآن.

منذ أن كانت الحرب على وشك أن تندلع ، قام القليل من وارلوك نجم الفجر بالفعل بربط أنفسهم في مختبراتهم ، مما أدى إلى قيام خصومهم بجرأة للهجوم بوقاحة.

ابتسم ليلين بهدوء داخليًا ، ومع ذلك لم يكن لديه حل لتقديمه.

نظرًا لأن قوات نجم الفجر قد اختارت عدم إظهار وجوههم ، كان من الصعب على المرؤوسين فعل أي شيء ، والآن بعد أن نقل جيلبرت بالفعل جزءًا من السلطة إليه ، كان من الواضح أنها مهمة صعبة.

باركر! أحضر مرؤوسي الأكفاء واندفع إلى المقر بسرعة! “.

كان جيلبرت قد منحه منصبًا فقط ، لكنه لم يخصص له أي مرؤوسين ، مما جعل ليلين عاجزًا عن الكلام.

لحسن الحظ ، قام برعاية بعض المواهب داخل منطقته ، والآن حان الوقت لاستخدامها بشكل جيد.

كان وارلوك ماركيز كيمويين مثل اللوردات الإقطاعيين في عشيرة أوروبوروروس ، وكان لديه العديد من الوارلوك الذين يبحثون عن ملجأ ، إذا كان هناك المزيد من الوقت ، يمكن أن يبني ليلين فريقًا من النخبة من وارلوك بنفسه ، والذي يعتقد أنه لن يكون أدنى من منظمة روح الدم.

كما يحلو لك ، يا معلم!” كان صوت باركر من بصمة التقنية السرية حازمًا .

من الواضح أنه تلقى بعض الأخبار بالفعل.

جيد جداً ، سأكون في انتظارك في القصر! ” بعد بضع كلمات ، أنهى ليلين المكالمة.

بصفته ماركيز ، كان لديه قصر ضخم في مقر عشيرة أوروبوروروس.

على الرغم من أن المرافق لا يمكن أن ترقى إلى مستوى المرافق الموجودة في برج الماجوس وقصر أونيكس ، إلا أنها كانت كافية لاستخدام ماجوس عادي رفيع المستوى.

الأهم من ذلك هو أن جميع المرافق كانت مجانية ، ولم يكن على ليلين دفع فلس واحد!.

نتيجة لذلك ، احتفظ ليلين بالقصر وعامله على أنه مقر إقامته في المقر.

بعد طرد اثنين من الماجوس الذين كانوا يعتنون بالأشياء ، ذهب إلى غرفة نومه ودخل في تفكير عميق.

بعد فترة ، لوح بذراعيه وظهرت أشياء عديدة.

كان لدى العديد منهم قوى سحرية مرعبة.

في لحظة ، بدأت الغرفة بأكملها تتوهج.

كانت هذه كل غنائم الحرب.

كان الخصوم هذه المرة عبارة عن مجموعة من ماجوس المرحلة الكريستالية الذين كانوا أثرياء نسبيًا.

لقد أعطت ليلين مفاجأة سارة.

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط