المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 507

ما بعد الحرب

 

بوم!

عند سحب الخنجر ، انتزعت أنثى جميلة ذات الشعر الأحمر عقد الزمرد دون تعبير.

بووم!! .

بعد سلسلة من التعاويذ ، انفجرت هالة عقد الأحجار الكريمة ، كما لو أن عملاق حرب مصغرة قد ظهر من صميمه.

ابتعد من هنا قدر الإمكان ، وابدأ في إجراء التدمير الذاتي!” بعد أن أصدرت الأمر ببرود ، تحولت القلادة الموجودة في يد الأنثى على الفور إلى رماد ، بعد فترة وجيزة ، غمر جسدها بالكامل في لهب أخضر غامق ، واختفت في الهواء …

تم إلقاء الجيش المتحالف في المقر في حالة من الفوضى ، أصبح الأمر على الفور في حالة من الفوضى ، وقد اختار بعض الجنود الانسحاب بالفعل.

جيد جدا! ، جيد جدا! ، حتى أن قسم ثعبان الظل التابع لعشيرة أوروبوروروس قد تسلل إلى موقع القيادة الرئيسي لدينا! ” صر الضمير في المنتصف على أسنانه.

كيف لي أن أعرف؟في قلبه ، أدار ليلين عينيه.

في السابق ، لم يكن منصبه في عشيرة أوروبوروروس هو المكان الذي سيتعرض فيه لمثل هذه الأشياء ، لكنه لم يمنعه من الارتجال.

الحرب دائما بلا ضمير ، الآن ، هذا هو اختيارك ، ، مع الوضع الحالي لجيش الحلفاء ، أخشى أنه حتى بدون مهاجمتنا ، سينزلق على الفور إلى الفوضى … “تحدث ليلين بثقة كبيرة ، كما لو كان هو الشخص الذي أرسل الجاسوسة.

هدر وحش الحرب ، متخليًا عن القتال مع أنيهتيلاتور حيث ركض إلى المناطق الخارجية ، مما تسبب في اهتزاز الأرض بقوة.

أصبح جنود الجيش المتحالف في محيطه لحمًا مفرومًا واحدًا تلو الآخر.

سقطت قطع كبيرة من اللحم من جسده حتى أثناء الجري.

كان هذا تفعيلًا لأمر التدمير الذاتي السابق.

عند مشاهدة هذا ، صمت العديد من المؤمنين ، ثم بدأوا في الحديث مع بعضهم البعض بعد فترة وجيزة.

ابتسم ليلين بثقة بدلاً من ذلك.

الآن ، من الواضح أنهم كانوا يقومون بعمل شاق ولكن غير مجزي ، وكانوا في وسط تردد.

والآن فقط ، تم تغيير موقف ملك جبل أزور الأكثر عنادًا من معارضته إلى كونه مؤيدًا.

مع هذه التغييرات ، أصبحت القوة القوية التي حصلت على صوتين على الأقل هي القوة التي تقرر بين الخيارين المتوافقين سابقًا.

في الواقع ، بعد لحظة قصيرة ، أطلق الضمير الكبير موجات قوة روحية هائلة ، للتواصل مع العديد من جنود جيش الحلفاء.

بعد تلقي الأوامر ، بدأ فرسان جبل آزور ، بالإضافة إلى العديد من الماجوس المتحالفين الآخرين ، في التراجع تدريجياً.

فقط جيش ماجوس الشياطين ، وعدد قليل من المنظمات الصغيرة الأخرى مثل ذراع الانتقام ، احتفظوا بمواقعهم بنظرة عجز على وجوههم.

لقد فزت هذه المرة!” تحدث ضمير كبير .

شكرا لكم جميعاً! ، أحتاج فقط إلى الحفاظ على المنطقة الأساسية ، وهي مستنقع الفسفور ، أما بالنسبة لهذه الحرب ، فقم بإلقاء اللوم على مدينة الخطايا ، نيفاس ، وذراع الانتقام ذاك … ” استقال ليلين بينما كان متقدمًا ، وتحدث بخفة.

ما كان يقصده هو الحفاظ على الوضع الحالي ، وجعل الخصم يسلم كل الأراضي التي كان يحتلها ، وعدم النظر في مسؤوليات القوى الأخرى.

نظر ليلين في الأمور بدقة.

بسبب دعم الدوقات الثلاثة ، كان بإمكان عشيرة أوروبوروروس في الأصل الاحتفاظ بمثل هذه المنطقة الكبيرة ، الآن ، معه وحده ، تعتبر نتائج هذه الحرب ناجحة.

علاوة على ذلك ، مع قوته الضعيفة الحالية ، كان تشكيل المنافسات مع العديد من قوى نجم الفجر غير واقعي ، لم يكن بإمكانه سوى تعيين عدد قليل من كبش الفداء لحل المشكلة.

كان ذراع الانتقام في الأصل اختيارًا محددًا سلفًا. مع إضافة نايفس ، التي فقدت بالفعل حماية نجم الفجر ، كان ذلك كافياً.

ممتاز! ، لقد اتخذت القرار الصحيح!” كان في صوت الضمير تلميح من اللطف النادر.

أنا أؤمن بالمستقبل ، سنصبح أصدقاء جيدين …” .

كانت التفاعلات بين أولئك الموجودين في مرحلة نجم الفجر بهذه البساطة.

بمجرد أن أدركوا أنهم لا يستطيعون إبادة الطرف الآخر تمامًا ، كان من الطبيعي جدًا أن يتواضعوا لتكوين علاقات جيدة.

يمكن في بعض الأحيان أن تدفن قوتان كبيرتان في صراع ساخن الأحقاد في اليوم التالي ، كل هذا بالتأكيد لم يتم فك ارتباطه بدعم ماجوس نجم الفجر لهم.

إذا لم يكن ليلين يخرج هذه المرة ، فكيف كان من السهل إقناع هذه الذئاب الجائعة؟ ، ربما تم ابتلاع عشيرة أوروبوروروس بأكملها دون أي بقايا.

سووش!

اختفى العديد من الضمائر ، وفي هذا الوقت فقط تنفس ليلين ببطء.

كان يعلم أن عشيرة أوروبوروروس قد عبرت مأزقها على الأقل في الوقت الحالي.

ليلين!” ” ليلين!” ” ليلين!”

على الأرض ، أصيب العديد من سلالة السحرة بجروح في أجسادهم.

وبينما كانوا يشاهدون تراجع جيش الحلفاء ، لم يسعهم إلا أن يفرحوا. خاصة عند رؤية نظرة ليلين ، كان الأمر كما لو كانوا قد رأوا إلهًا.

فيصل ، الذي شاهد المشهد ، لم يستطع إلا أن يبتسم لنفسه بمرارة.

كان يعلم أنه منذ ذلك الحين ، من المحتمل أن تقع عشيرة أوروبوروروس بأكملها في أيدي نجم الفجر الوارلوك العائم أعلاه.

……

آه أنا أين هذا؟” .

تأوهت فريا ، بعد أن استيقظت ، نظرت إلى السقف المألوف مع القليل من الارتباك في عينيها.

فجأة ، الحرب العظمى المدمرة ، الدم واللحم يتطاير في كل مكان ، ظهر ظهور ماجوس نجم الفجر واحدًا تلو الآخر في ذهنها. في النهاية ، كان ذلك الزوج من العيون اللطيفة.

استيقظت !” لاحظت الخادمتان الجميلتان في الجانب أن فريا قادمة وابتهجا على الفور ، وخرجا.

بعد لحظة ، استعادت فريا ذكاءها وقدراتها المعتادة ، رتبت ملابسها وجلست بجانب السرير.

بالاستماع إلى العديد من كبار السن الذين اندفعوا هنا ، وكذلك رواية جوليان ، تباعدت شفتيها الصغيرتين ببطء.

هذا يعني ليلين! ، أوه لا! ، لقد تقدم السير ليلين بالفعل إلى المرتبة الرابعة ، إلى مملكة نجم الفجر ؟ تمتمت فريا ، غير متأكدة من الشعور في قلبها.

في السابق ، كان السبب هو أنها كانت مدفوعة من قبل ليلين ، حيث دخلت في عزلة من أجل الزراعة والتقدم إلى مرحلة الكريستال.

لقد اعتقدت في الأصل أنها تخلصت منه ، لكن لم تكن تعلم أن ليلين ستظهر مثل هذه القوة العظيمة في مرحلة الكريستال بعد ذلك ، حتى أنها تتقدم قبلها.

الآن ، لقد اخترق عنق الزجاجة في نجم الفجر مباشرة ، وحقق حلم العديد من الماجوس في القارة الوسطى المرتبة 4.

علاوة على ذلك ، فقد قتل صائد الشياطين سيريل ، وبوقفة حازمة عالج الوضع الخطير لعشيرة أوروبوروروس .

لذا ، من دون أن أدرك ذلك ، اتسعت الفجوة بيننا بالفعل؟أصبحت عيون فريا ساخنة ، وكادت تمزق.

ومع ذلك ، بعد أن تدربت لفترة طويلة ، تمكنت من الاحتفاظ بها بقوة الإرادة ، دون إظهار أدنى قدر من العاطفة على وجهها.

نعم! ، وفقًا لتشخيص السير ليلين السابق ، لقد استنفدت قوتك الروحية ، أنت بحاجة إلى مزيد من الراحة … “نظر جوليان إلى فريا بعناية ، وقام بالتواصل البصري مع معظم شيوخ العشيرة.

في أعماق قلوبهم ، تأثروا بشدة بدعم فريا السابق ليلين.

الآن بعد أن تمت ترقيته إلى مملكة نجم الفجر ، حتى أنه حصل على القوة العظيمة لإجراء تغييرات في عشيرة أوروبوروروس ، فإنه بالتأكيد يفضل عشيرتهم في المستقبل.

حتى سرق بعض كبار السن نظراتهم في فريا.

نظرًا لإصابتها بجروح خطيرة ، كان وجه فريا شاحبًا بعض الشيء ولكنه لم يخف تعبيرها المؤثر.

كانت نظرة يرثى لها.

إذا كان زعيم العشيرة هذا يفتن السير ليلين ، ألن تكون العشيرة قادرة على تقديم سلالة كيموين من رتبة نجم الفجر ؟ .

مجرد التفكير في الأمر جعل هؤلاء الشيوخ يحمرون اللون الأحمر ، وارتعدت أجسادهم بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

[ المترجم : ههههه قولتلكم هيبوسوا مؤخرة ليلين عشان يتجوز فريا ] .

لا حاجة ، أود أن أراه!” أخذت فريا سترة الفراء السميكة ، ولفتها على كتفيها ، وخرجت.

كانت البنية الجسدية لوارلوك المرحلة الكريستالية تتجاوز خيال المرء. مع فترة راحة قصيرة فقط ، تعافى جسد فريا بشكل أو بآخر ، ولم يشكل أي مشكلة بالنسبة لها في التحرك بمفردها.

أراد جوليان أن يتبعها في البداية ، ولكن أوقفه شيخ بوجه مبتسم غريب …

كان قلب نظام عشيرة أوروبوروروس في الأصل عبارة عن مجلس شيوخ يتكون من 3 نجم الفجر الوارلوك .

ومع ذلك ، مع ليلين باعتباره الشخص الوحيد المتبقي ، يمكنه بطبيعة الحال أن يقرر كل شيء كما يشاء.

لم يعد يعمل في قصره الخاص ، ولكن في أفخم قاعة في المقر.

انحنى العديد من السحرة ذوي الرتب العالية بتواضع ، في انتظار أوامر من الماجوس الشاب على العرش.

قسم الثعبان المظلم والجيش والقسم الفني أعلن 57 مركيز ، بالإضافة إلى العديد من الإيرل والفيكونت عن ولائهم لجلالتك ، إنهم جميعًا على استعداد لاتباع سموك ، وإحترام سموك كأعلى محارب قديم في عشيرة أوروبوروروس ! “.

علقت ابتسامة الإطراء على وجه فيصل.

مثل الكلب الأكثر ولاءً ، كان ظهره منحنيًا بمقدار 90 درجة تقريبًا كما أبلغ ليلين.

جيد جدًا!” كان ليلين يرتدي الآن رداءً بلاتينيًا مطرزًا بثعبان أسود شرس.

في الأضواء والألوان النابضة بالحياة ، حتى طوطم العملاق روح كيمويين كان على الرداء. ، على جانبي الرداء ، تم خياطة العديد من الأحرف الرونية بخيط ذهبي رفيع.

كان الرداء نفسه قطعة أثرية سحرية منخفضة الدرجة! ، وبدى ليلين ، الذي ارتداها أكثر فخامة بالنسبة لها.

كان الجلوس على العرش مثل كونك القوة المركزية للكون ، وقد جعله ممتلئًا بالكرامة.

بينما كان يشاهد فيصل وأفراد العرافين الآخرين وهم يمنحونه قدرًا غير عادي من الاحترام ، ظهرت ابتسامة مرحة في زاوية شفتي ليلين.

منذ انتهاء الحرب ، قابله هؤلاء المشعوذون على الفور بصفته ربًا ، وأظهروا له أقصى درجات الاحترام.

القاعدة القوية ، كانت هذه دائمًا حقيقة أساسية! .

علاوة على ذلك ، مع قوة ليلين الحالية وسمعته في إنقاذ العشيرة من وضعها المحفوف بالمخاطر ، حتى لو لم يوافقوا على ذلك ، فقد يفرض مذبحة على مرؤوسيه.

بحلول ذلك الوقت ، لم تعد الأمور بسيطة مثل تسليم السلطة ، ومن ثم كان هؤلاء الماجوس مطيعون للغاية ، وخائفون من أن يجد ليلين نقاط ضعفهم.

بعد أن دخلت فريا إلى القاعة ، حدق بها صفان من الوارلوك على الفور ، مما تسبب في ضغط لم تستطع حتى تحمله.

ثعبان الدم ماركيز فريا يحيي السير ليلين!” كانت فريا أيضًا غير متأكدة من المشاعر في قلبها ، وانحنت باحترام.

الجميع باستثناء فريا ، غادروا!” أومأ ليلين برأسه.

خرج صفان من الوارلوك على الفور بطريقة منظمة ، وأغلقوا الباب بصمت لإفساح المجال لـ ليلين و فريا.

ماالخطب؟تنحى ليلين عن منصبه ، وراقب فريا قوية الرأس قليلاً ولكنها مرتبكة وخائفة ، والتقطت بدقة أثر الخوف في أعماق عينيها.

أنت حقاً مختلف الآن!” تمتمت فريا بهدوء وهي تراقب الساحر الشاب البطولي أمامها .

من هالته التي كانت هادئة مثل المحيط الذي كان له غرابة في ذلك ، يمكن للمرء أن يقول أنه قد تقدم بالفعل إلى ممكلة نجم الفجر البعيدة ، وربما كان أقوى من معلمها.

لقد كان الأمر كذلك ، مثل هذا ليلين القوي أعطى فريا الرغبة في البكاء بدلاً من ذلك.

 

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط