المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 546

الرتبة

 

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

الصباح الباكر ، كان الهواء منعشًا ، وهو وضع نادرًا ما يحدث.

حتى أنهار الحمم البركانية لم تكن ساخنة حتى الآن.

فتحت بوابات المدينة السوداء الكبيرة ببطء ، وشقت قافلة صغيرة طريقها .

داخل القافلة كان هناك العديد من رجال العشائر السود.

كانت طريقة نقلهم مخلوقًا عملاقًا يشبه الحلزون.

كانت قذائفهم شاهقة الارتفاع ، وحفرت بعض الفتحات لسهولة استرداد العناصر.

لم تكن هناك أي بضائع في الناقلة الضخمة أكبر من جبل ، ولم يكن هناك سوى مساحة تم إخلاءها خصيصًا ليلين للجلوس ، وساقاه متقاطعتان.

على الرغم من أن حركات هذا الحلزون لم تكن سريعة بشكل خاص ، إلا أنها كانت مفيدة لأنه لم تكن هناك أي هزات من السفر.

حتى درجة حرارة هذا المكان كانت مختلفة عن تلك الموجودة في المناطق المحيطة ، وتركت ليلين يشعر بالرضا الشديد.

عند التفكير في وجهه الدال عدم الرغبة في الانفصال عن ووكلا ، وكذلك تعابير ووك ووكبو المذهلة ، كان لدى ليلين الرغبة في الضحك.

لم يكن لديه خطط للتدخل في الأمور المتعلقة بالأعراق الأخرى.

كان ` المثقف قد عرف أيضًا من تموجات الهالة أن ليلين قد زاره عن قصد ولا يريد استفزازه ، ولا يريد الاحتفاظ بقنبلة موقوتة مثل ليلين.

ومن ثم ، تم وضع على كل شيء معًا.

وافق العرق ذو القرن الواحد على الفور على اصطحاب ليلين في رحلتهم القادمة.

مع وجود التجار المتجولين كمرشدين ، أحضروا ليلين إلى مدينة أكبر.

بكل صدق ، مقارنة بالمدينة التي عاشت فيها العديد من الأعراق المختلفة معًا في وئام ، كانت المدينة السوداء التي بناها العرق ذو القرن الواحد مثل مدينة في الريف.

مدينة ووكينغ! ، أكبر مدينة في أرض الشوكة المشتعلة ، ، آمل ألا تخذلني! ” تومض عيون ليلين ببريق لم يستطع أحد رؤيته ، بينما بدأت يديه بالتحرك بسرعة.

تم التقاط كميات كبيرة من مواد ماجوس من الحلقة المكانية الخاصة به وترتيبها لتشكيل تشكيل تعويذة على نطاق صغير.

كانت العملية برمتها سرية ، ولم يصدر أي صوت.

لم تكن الكائنات ذات القرن الواحد في الخارج فقط ، حتى الحلزون الذي كان يجلس عليه لم يشعر به.

بيي …

تم نقل تموج طفيف للغاية يمكن أن يكتشفه نجم الفجر فقط الذي لديه سلالة كيمويين في المسافة.

اذهب!” ظهر لهبان روحانيان على يدي ليلين ، وسرعان ما اختفيا في تشكيل التعويذة.

بعد ذلك ، أغلق ليلين عينيه ، وربط خيط من القوة الروحية بتشكيل التعويذة.

بدا أن عقله يمر عبر قوقعة الحلزون ويخرج إلى الخارج ، منتشرًا أكثر.

بعد فترة طويلة ، فتح ليلين عينيه وهز رأسه.

ما زالت لا تعمل! ، هذا هو الحد الأقصى لما يمكنني فعله ، ، أخشى أن الدوقات ليسوا في هذه المنطقة … “تنهد ليلين ، وكانت تعابيره معقدة.

كان العالم كبيرًا جدًا.

يمكن القول أن عالم الحمم البركانية تجاوز القارة الوسطى من حيث المساحة السطحية.

للعثور على شخصين في مثل هذه المساحة الكبيرة ، لا يمكن لمثل إبرة في كومة قش أن تبدأ في وصفها.

على الرغم من أن جيلبرت والباقي كانوا من وارلوك نجم الفجر ومن المؤكد أنهم سيصنعون اسمًا لأنفسهم أينما كانوا ، كان على المرء أن يتذكر أن برق المشترى كان له بالتأكيد منظمة هنا.

كان من الممكن أنه قبل أن يتمكن حتى من العثور على جيلبرت ، سيكون ماجوس القمر المشع على عتبة بابه يريد حياته.

لكن قوة نجم الفجر نادرة حتى في عوالم أخرى ، إذا كنت مجوسًا من برق المشتى ، فمن المحتمل أن أخطط للسيطرة على المنظمات الكبيرة وإيجاد طريقة لجذب الأعضاء الآخرين للمجيء أيضًا … “.

بدأ ليلين في تصور الخطط التي سيضعها جيلبرت والآخرون بعد مجيئهم إلى هنا فجأة ، وعلى الفور كان لديه العديد من مسارات التفكير.

أخشى أن أضطر للذهاب إلى مدن كبيرة أخرى ، يجب أن تمتلك مجموعات الاستخبارات هناك المعلومات التي أريدها! ” أشرقت عيون ليلين ، وأشار إلى تشكيل التعويذة في الجو.

بدأت طبقة من اللهب القرمزي على الفور في الاندلاع ، مبتلعة تشكيل التعويذة ونيران الروح في الداخل.

في اللهب القرمزي ، تقلص تشكيل التعويذة الذي كان في الأصل كبيرًا ومتضخمًا إلى قطرات صغيرة تدحرجت واختفت في بلورة روحية.

عندما انطفأ اللهب القرمزي ، كان كل ما تبقى هو بلورة حمراء بحجم قبضة اليد.

في قلب البلورة كان هناك لهبان فضيأبيض متشابكان ، مكونين الشكل الغريب لأوروبوروس.

حسنا! ، تم ضبط تقنية الاستشعار ، ، لن أحتاج إلى القيام بالمهمة الصعبة المتمثلة في إعداد تشكيل تعويذة في كل مرة في المستقبل ‘ بدا ليلين مرتاحًا و احتفظ بالبلورة بشكل صحيح.

بعد ذلك مباشرة ، شعر أن المجموعة بأكملها توقفت.

ماذا يحدث هنا؟فتح ليلين قوقعة الحلزون وخرج.

السيد لي ، هناك معركة جارية في الخارج ، لقد وصلت التموجات بالفعل إلى درجة الأرض ، لذلك أمرت المجموعة بالتوقف! ” جاء رجل عشيرة عملاق ذو قرن واحد أمام ليلين ، وكان يبدو محترمًا للغاية.

في البداية ، كان لديه مخاوف بشأن خطط المثقف، ولكن بعد أن أظهر ليلين بعض الحيل ، تم جذب الطرف الآخر على الفور ، كانت نظرته نحو ليلين مليئة بالاحترام.

يا؟ لم ألاحظ ذلك أومأ ليلين برأسه ، ناشرًا زوجًا من الأجنحة البيضاء الكبيرة من ظهره.

تدفقت قوة قوية من خلالها ، مما سمح لجسده بالطيران في الهواء.

سمح له هذا المنظر الموسع على الفور بمشاهدة المشهد بعيدًا.

انتشرت تموجات الطاقة بتهور ، وتحرك شخصان ذهابا وإيابا في الحمم البركانية ، وملئت السماء بأكملها بقطرات الصهارة.

في الواقع ، الطاقة على مستوى الأرضأومأ ليلين.

لم يكن لهذا العالم بطبيعة الحال نفس نظام التصنيف مثل عالم الماجوس ، لكن العديد من الكائنات ذات القوة غير العادية لا تزال موجودة هنا ، على الرغم من أن قوة عالم الحمم البركانية في الترتيب لم تكن متميزة.

مما عرفه ليلين ، كان لدى الأفراد الذين لديهم قدرات نموذجية عدد قليل من الانقسامات.

نموذجى ، أرض ، سماء ، نجم! .

بناءً على فهم ليلين ، يشير مصطلح نموذجى إلى الفرسان والأتباع ، وكانوا كائنات تمتلك أدنى قدر من القوة غير العادية ، كانوا الطبقة الدنيا.

أشار تصنيف الأرض إلى رتبة تكافأ الماجوس الرسمي ، أو ربما أولئك الذين يمكن أن يصلوا إلى المرتبة 2.

وبالمثل ، كانت السماء هي الأقوياء ، بقوة 3!.

وأولئك من رتبة النجوم كانوا كائنات موجودة في الأساطير ، وكانوا على قدم المساواة مع ماجوس مملكة نجم الفجر .

سمح تصنيف النجوم لـ ليلين بتخمين أن عالم الحمم البركانية بالتأكيد قد تأثر بـ عالم الماجوس .

أو ، على الأقل ، كان هناك عدد قليل من ماجوس نجم الفجر الذين اهتموا بهذا العالم.

إذا لم يكن الأمر كذلك ، فلن يكون تصنيف النجوم متشابهًا جدًا.

بالنسبة للقوة ، فإن العرق ذو القرن الواحد الذي رآه ليلين حتى هذه المرحلة يعتمد تمامًا على أجسادهم.

فقط المفكر الذي رآه في ذلك اليوم بدا وكأنه أيقظ بعض القدرة السحرية ، والتي كانت لائقة إلى حد ما.

كان كائنين من جنس آخر كانا يقاتلان أمام ليلين باهتا مقارنة بالمفكر من قبل ، سواء من حيث شدة طاقتهم أو تموجاتهم.

ومع ذلك ، بعد المراقبة لفترة طويلة ، توصل ليلين إلى اكتشاف قدرة استدعاء؟ ، وهل هي قوة الطوطم؟

من الواضح أن هذين الشخصين لا ينتميان إلى العرق ذي القرن الواحد.

كان أحدهم يعاني من السمنة المفرطة لدرجة أن خصره لا يمكن رؤيته.

كان أنف طويل يتدلى من وجهه ، إلا أن بشرته كانت صفراء زاهية.

كان الآخر أخضر ، وينتمى إلى أحد العروق ذو الرؤوس الكبيرة ، كان له جسم صغير بشكل استثنائي وأذرع رفيعة للغاية ، مع العديد من أنماط الرونية التي تتدحرج من أطراف أصابعه ويتم نحتها في الأرض.

أشعال!” وبصوته ، سطعت الصورة على الأرض فجأة ، تجمدت طبقة من التربة لتشكل مخلوقًا هائجًا يشبه الدب.

ظهر تشكيل تعويذة خماسية على عشيرة الفيل ، وفي اللحظة التالية بدا الفضاء وكأنه يتحطم ، نزل فهد كبير مزدوج الرأس من مكان آخر.

نظر المخلوقان إلى بعضهما البعض وجهاً لوجه ، ثم بدآ في القتال مع بعضهما البعض بشراسة ، وأجتاحت تموجات الطاقة القوية المنطقة.

هناك ظلال من عالم الماجوس هنا! ، يبدو أن عالم الماجوس القديم استولى على عوالم عديدة واستفاد من نقاط القوة في هذا المكان ، مما أدى إلى ظهور العديد من الأنظمة القائمة على القوة ، يبدو أن الشائعات كانت حقيقية! “.

تابع ليلين باهتمام ، وأحيانًا يجد آثارًا لبعض الأنظمة المشابهة لتلك الموجودة في عالم الماجوس من استخدامهم للطاقة.

ومع ذلك ، من الواضح أن موقفه المتمثل في المشاهدة على مهل قد أساء إلى الاثنين.

أنت أيها الطائر الملعون ، الى ماذا تنظر؟زأر الفيل وأنبعث بريق من ريشه ومخالبه الحادة كالصلب .

انطلق وانقلب نحو ليلين ، ويبدو أن مخالبه الكبيرة قادرة على تمزيق أي شيء.

بدا أن الخصم الآخر قد أبطأ من تحركاته ، حيث وقف جانباً وانتظر مشاهدة عرض جيد.

حقًا …” لم يستطع ليلين إلا أن يهز رأسه ، وهو يراقب الشخص الذي كان يلقي بنفسه عليه بلا كلام.

لم يتوقع أبدًا أن وقوفه والمشاهدة بصمت يمكن أن تسبب مشاكل.

يمكن تقسيم طرق الاستدعاء تقنيًا إلى استدعاء أولي ، استدعاء مكاني ، استدعاء سلالة ، وصولًا إلى الأعظم ، وهو استدعاء العالم! .

من المحتمل أن تكون طرق الاستدعاء هنا هي تلك ذات المستوى الأدنى ، والاستدعاء المكاني ، يمكنهم فقط استدعاء الكائنات المتعاقد عليها من هذا العالم على الفور قبل المستدعي … “.

لمس ليلين ذقنه ، وهو يراقب الكائن الضخم الذي كان يقفز ، وضحك فجأة.

لسبب ما ، بعد رؤية تلك الابتسامة ، شعر الفيل بقشعريرة ، كما لو أنه فعل شيئًا خاطئًا للغاية.

غزت قوة الروح باطن عقل الفيل.

وجد ليلين على الفور تشكيلًا يرمز إلى العقد.

كان يتلألأ ، وكأنه اكتشف غزو كائن آخر ، وبدأ ينتقم.

ومع ذلك ، كانت القوة الروحية قوية للغاية ، بمجرد مورها ، هزمت القوة الروحية منخفضة الدرجة لـ الفيل تمامًا ، كما تم محو العلامة الروحية.

شعر الفيل الكبير بالدوار وفجأة وجد الشخص ذو الأجنحة البيضاء أمامه .

غير ممكن!” تسبب الهجوم الروحي الشديد وكذلك محو علامته على الفور في إصابة الفيل بجروح خطيرة.

صرخ بلا إرادته وبصق دمًا جديدًا على فمه ، وانهار على الفور.

بدا الخصم الآخر خائفًا من ذكاءه وبقي متجذرًا في المكان.

كيف يمكن أن يهزم هذا الشريك المستدعي له بهذه الطريقة المباشرة؟ ، شعر الرجل ذو البشرة الخضراء بأن أفكاره قد انهارت.

بدأ يشفق على خصمه ، مجرد عمل عرضي أثار مثل هذا الوجود المرعب ، ، يجب أن يكون على الأقل من رتبة السماء!.

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط