المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 570

الفوضى

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

 

رقم 1 ، تم استلام الطلب!”

رقم 2 ، تم استلام الطلب!”

رقم 3 ، تم استلام الطلب!”

إلى جانب أمر الرجل العجوز ، انطلقت ثلاثة أصوات مختلفة من السوار المعدني ذي اللون الأخضر الداكن.

ابدأوا في استخراج النفوس الأنتقامية! ، ابدأ التضحية … ” كان صوت الرجل العجوز هادئًا ، ومع ذلك كان بداخله برودة تخترق العظام.

في الوقت نفسه ، شعر جميع رتب النجوم في مدينة تايلاسوس بالبردة في قلوبهم.

هذا الشعور؟

تشكيل تعويذة من عالم الماجوس ، تشكيل تعويذة لعنصر الميت الحي يستهدف النفوس المظلومة!” أدرك ليلين وجيلبرت وإيما على الفور هذه الطاقة الفريدة.

عندما رأت الأجساد والدماء تتطاير في كل مكان في الساحة ، ضحكت إيما بمرارة مثل هذه البيئة ستفعل المعجزات لتشكيل تعويذة الميت الحي !”.

حتى لو قيد نجم الفجر نفسه ، فإنه سيظل يسبب أضرارًا كبيرة للمحيط.

علاوة على ذلك ، كان اليوم هو يوم مهرجان الشمس المقدة ، ولم يكن المجتمعون هنا من سكان مدينة تيلاسوس فقط.

احتشد السياح والأتباع من مناطق مختلفة بالمدينة ، واحتوت الساحة بشكل خاص على حشد كبير.

الآن ، تم تحويلهم جميعًا إلى لحم مفروم.

حتى لو كانوا من كبار المسؤولين أو النبلاء ، فقد مات الكثير منهم ، من الواضح أن عامة الناس لن ينجوا.

أخشى أن ماجوس برق المشتري قد تحرك!” تشابك ليلين مع كلب وحشي برأسين أثناء انتقاله إلى جيلبرت والآخرين.

أمام ليلين كان هناك كلب ملتهب عملاق على ارتفاع طابقين مع مسامير فولاذية مقلوبة على جسمه.

استقرت نظرتها الوحشية على ليلين ، على غرار سيربيروس في العالم السفلي في الأساطير.

كان هذا أيضًا أحد أعضاء الوفد ، وقد وصلت الطاقة الموجودة على جسده بالفعل إلى حدود المرتبة 3.

ومن ثم ، وجد ليلين بعض المشاكل عند التعامل معه ، بل واحتاج إلى الاعتماد على الدعم من أعضاء الفريق الآخرين للتعامل معها إلى حد ما.

بالاستفادة من الفوضى في الساحة ، جاء جيلبرت وإيما سراً إلى جانب ليلين.

شكل نجوم الفجر الثلاثة فريقًا قد يبدو أنه تم تشكيله بالصدفة ، وأحاطوا بكلب لهب ذي رأسين.

كان هناك العديد من الفرق المؤقتة مثل هذا في الميدان بالفعل ، إلى جانب ذلك ، في هذه المرحلة ، لن ينتبه الكثيرون إلى ليلين .

بالطبع ، كان بوينز استثناء.

شيكير ، هل ترى ذلك؟على الرغم من الفوضى ، كان شيكير مكرسًا لواجبه وكان يحرس في المركز ، مع بوينز إلى جانبه.

هناك بالتأكيد شيء ما عن لي! ، أحد النبلاء القريبين منه إيرل والآخر فيسكونت ، كلاهما من الأشخاص على القائمة لإجراء تحقيق شامل ، علاوة على ذلك ، أشار لوك إلى أن وجودهم بحد ذاته مريب … “.

دعني افكر به! ، اسمحوا لي أن أفكر … ” أمسك شيكير بجبهته ، وشعر بالصداع.

في هذه اللحظة ، كان أكثر قلقًا على والده. أما لي؟ ، كان هذا مجرد مسألة تافهة.

طالما كان والده لا يزال موجودًا ، لم يكن هناك شيء لا يمكن حله.

فقط عندما اتخذ شيكير قراره ، تم تنشيط تشكيل تعويذة الميت الحي من قبل برق المشترى .

ما هذا…“.

ومضت أشعة خضراء داكنة من الأرض ، وشكلت رمزًا دائريًا غامضًا في الهواء ، تألقت الأضواء الخضراء الفسفورية بشكل رائع.

إنه رمز منظمة موبيوس ، إنهم هنا أيضًا! “

رنت العديد من الصرخات بصوت عال ، مما أدى إلى انحدار الساحة أكثر في حالة من الفوضى.

كان هذا على وجه الخصوص بعد أن وجد العديد من أعضاء عرق أجنحة إمبر أن الحلقة الخضراء من الضوء تمتص الطاقة في أجسامهم ، وحتى لحمهم ودمهم! .

انبعثت تيارات من الغاز الأسود من جسد نبيل.

قبل أن يشعر بوجود خطأ ما ، كان قد انهار بالفعل على الأرض ، وعلى تعبير غريب وجهه بينما أختفى جسده.

فقد النبلاء الأضعف حوصرت أرواحهم على الفور تحت تشكيل التعويذة الغامض الذي نشرته منظمة موبيوس.

حتى الخبراء في المستوى الثامن من تقنية أجنحة إمبر وما فوق يمكن أن يشعروا بالقوة التي استنزفت أجسادهم.

لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك!” تبادل عدد قليل من أعضاء عرق أجنحة إمبر في ذروة المستوى التاسع نظراتهم واندفعوا في الهواء ، واشتعلت النيران خلفهم وشكلت أشباح طائر الفينيكس الكبيرة.

بوم! …

تصادم اللهب مع الضوء الأخضر الداكن ، لكن هذا لم يؤد إلا إلى إرسال عدد قليل منهم متطايرًا ، وتم رش الدم في كل مكان.

لا يمكنك أن تفعل ذلك يا رفاق ، سأعتني بهذا! ” دون انتظار وصول هولاء الاشخاص إلى الأرض ، منعهم زوج من الأذرع القوية الكبيرة من الاصطدام.

تم حرق تيارات الغاز الأسود المنبعثة من أجسادهم إلى لا شيء بسبب النيران.

رئيس الحامية!” تعرف عليه عدد قليل من أفراد عرق أجنحة إمبر عليه.

كان هذا هو رئيس حامية مدينة تيلاسوس ، وقاموا على الفور بتحيته.

مم!” كان رجلا قليل الكلام.

كان رأسه طويلًا وشعره مطلى باللون الفضي ، ووجهه الوسيم يملؤه الانزعاج.

منظمة موبيوس! ، تلك الفئران الصغيرة التي لا تعرف سوى الاختباء في الظلال يبدو أن تعليمهم درسًا من خلال تدمير مقرهم الرئيسي لم يكن كافياً! ” قام بالشخر ، وانفجر مجال القوة لمقاتل قوي من رتبة النجم.

حلق في الهواء وأنطلق خط ناري أحمر باتجاه دائرة الضوء الخضراء الداكنة المشوهة.

بووم! بووم! بووم!…

تم إعاقة خط النار في منتصف الطريق وظهرت العديد من الشخصيات البشرية.

ما مجموعه سبعة من الماجوس يرتدون أردية سوداء يطفون في الهواء ، وظهرت تموجات فريدة من كتلتها النقطية مما تسبب في تغيير كبير في تعبير أفراد عرق أجنحة إمبر.

الكثير من رتب النجوم ؟!” الصدمة ملأت عقله على الفور.

وفقًا لمعلوماته ، كانت منظمة موبيوس صغيرة جدًا.

على الرغم من أن تضحياتهم كانت دموية ومجنونة ، إلا أنهم لم يكن لديهم حتى عدد مثل طائفة ثلاثي الثعابين .

الآن ، ومع ذلك ، فقد نشروا سبع رتب من النجوم لمحاربته.

كيف لا يكون الأمر مروعًا؟.

من المحتمل أن يكون هناك أقل من سبعة نجوم عرق أجنحة إمبر في العاصمة بأكملها! ، أدت إضافة مثل هذه القوة الجبارة إلى عكس الوضع على الفور.

كان هناك شيء آخر يجب مراعاته ، إذا كانت منظمة موبيوس تخفي قوتها في الماضي ، فماذا كانت تخطط الآن؟.

لم يتبق له أي وقت للتفكير في هذه الأشياء ، وانبثقت طاقة شرسة عندما ألقى رتب النجوم السبعة تعويذاتهم.

ظهرت نطاقات نجم الفجر الخاصة بهم ، متداخلة مع بعضها البعض لتشكيل سماء مرصعة بالنجوم.

هذا تسبب في تحول تعبيرات أفراد عرق أجنحة إمبر من رتبة النجم إلى شحوب مميت ، تم قمع جسدهم.

يعد استخدام التعويذات في عوالم أخرى أمرًا مزعجًا للغاية ، ولكن لحسن الحظ ، أعدت منظمتنا وحللت نماذج تعويذة لا حصر لها ، ، على الرغم من أن الفن الغامض لـ نجم الفجر لدينا لا يتناسب مع قواعد هذا العالم جيدًا ، إلا أن تعاويذ المرتبة 4 كافية في الوقت الحالي ، قم بإعداد تعويذة المجموعة! ” تحدث ماجوس نجم الفجر الذي يقف في المنتصف ببرود.

اندفعت موجة شرسة من الجسيمات الأولية نحو راحة يده مثل تسونامي ، مكونة جسم كروي طاقة مرعب. يتكثف فيه ، ويتعزز باستمرار.

سحر الرتبة 4 – مجال القوة!” أشارت امرأة على اليمين إلى قائد الحامية.

في تلك اللحظة ، شعر القائد وكأنه عالق داخل صخرة.

أصبح الهواء من حوله ثقيلًا بشكل لا يضاهى ، وحتى مجرد التحرك أصبح صعبًا.

تعويذة الرتبة 4 – فاصل الحواس الخمس!” تحدث ماجوس آخر بصوت غريب ، كانت مثل صرخة مستمرة تخترق الأذن.

تعويذة الرتبة 4 …”.

تم إلقاء تعويذة الرتبة 4 بعد تعويذة من الرتبة 4 بواسطة ماجوس نجم الفجر ، وربط فرد عرق أجنحة إمبر بإحكام واستنزاف كل قوته.

أدى تراكب سبعة نطاقات نجم الفجر إلى إنشاء مساحة مستقلة عملياً.

بفضل قوة تعويذة المجموعة ، قاموا حتى بإغلاق هذه المنطقة.

لقد ترك أفراد عرق أجنحة إمبر في الخارج بلا خيار سوى المراقبة بيأس ، دون أي وسيلة لإرسال المساعدة.

باسم جسد موبيوس ، أمنحك موتك …” وكأن ماجوس نجم الفجر في المنتصف يصدر حكمه.

بووم! ..

انجرف شعر فرد عرق أجنحة إمبر الفضي في مهب الريح.

جسد رأس الحامية الآن يفتقر تمامًا إلى أي شكل من أشكال الهالة ، وحتى روحه قد دمرت ، ولم يمنحه أي فرصة للنهوض.

على الرغم من أن هذا كان عالمًا آخر وكان تنفيذ التعاويذ مزعجًا بعض الشيء ، إلا أن سبعة من ماجوس نجم الفجر قد انضموا إلى أيديهم واستخدموا مزيجًا من تعاويذ الرتبة 4 ، هذه القوة لم تخسر أمام بعض فنون نجم الفجر !.

في الواقع ، انخفضت رتبة النجم بحركة واحدة ، أظهر نجم ماجوس نجم الفجر من عالم آخر أسنانهم الحادة أمام الأجناس الأخرى مرة أخرى.

حتى عندما سقطت جثة رئيس الحامية على الأرض ، وقف العديد من أفراد عرق أجنحة إمبر هناك غير مصدقين ، على الرغم من وجود معركة كبيرة من قبل ، كانت هذه هي المرة الأولى التي يموت فيها رتبة نجم!.

علاوة على ذلك ، كان هذا هو مهرجان الشمس المقدسة ، وهو احتفال لعرق أجنحة إمبر.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يموت فيها رجل عشيرة برتبة نجم في الاحتفال ، وكانت تلك سخرية مطلقة!.

في تلك اللحظة ، شعر عرف أجنحة إمبر وكأنهم يحلمون.

هاها ، أصدقاء منظمة موبيوس ، لقد ظهرتم في الوقت المناسب!” اندلعت كائنات النار ، الذين كانوا في وضع غير مؤات ، فجأة وتحولوا بسرعة إلى عمالقة حمم هائلة ، وبدأوا في إحداث فوضى في مدينة تايلاسوس.

مع إضافة سبعة ماجوس نجم الفجر ، تم وضع عرق أجنحة إمبر في وضع غير مؤات على الفور.

على الرغم من فوزهم من حيث أعدادهم ، إلا أنهم كانوا في وضع غير مؤات من حيث قوة نجم الفجر .

أمام نجم الفجر ، كانت تكتيكات الأرقام مزحة ، خاصة مع هؤلاء السبعة من ماجوس برق المشترى المتخصصين في تعاويذ الماء والجليد. ت

سبب هذا في وقوع العديد من ألإراد عرق أجنحة إمبر الذين لم يواجهوا مثل هذا الموقف من قبل في المشاكل.

مع انسحاب المسؤولين العسكريين والحراس الشخصيين رفيعي المستوى ، انهارت مدينة تايلاسوس بأكملها في فوضى من الدماء والنار.

بدت المدينة كلها تبكي وتصرخ ، تطايرت قطع اللحم والدم وحرقت العديد من الرايات التي رفعت مستهزئين بهم.

عند رؤية هذا المشهد ، تعمقت أظافر شيكير في جسده ، وبدأ الدم يتدفق ، ومع ذلك ، أخبره العديد من الحراس الشخصيين أن يتراجع.

أبي ، أنه المعركة بسرعة وأنقذ شعبك!” لم يستطع شيكير إلا أن يصلي في قلبه بصمت.

[ المترجم : أخر 11 فصل هينزلوا مع بعض  النهاردة كاملين وقت ما اخلصهم بأذن الله + شكراً على تعليقاتكم وشكركم 💜💜 ].

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط