المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 578

العودة

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

 

كان زينيا ماجوس القمر المشع بعد كل شيء ، حتى لو كان غاضبًا ، فسيكون ذلك لفترة قصيرة فقط.

المفتاح الآن هو التعامل مع ليلين فارلير! ، لدي شعور بأنه سيعيق تقدمي نحو رتبة بريكينغ داون تمتم زينيا بهدوء.

يا؟ ، هل صعد إلى المرتبة الخامسة؟ ، أغلال سلالة الدم ليست سهلة الكسر أصبح صوت المرأة الآن يحمل أثرًا من الفضول ، وقد أثار ليلين اهتمامها.

لم يخترق ، لكنه وصل إلى ذروة نجم الفجر ، مع بعض التقنيات الغريبة من عالم الحمم البركانية وغيرها من الأساليب ، أخشى … ” كانت نظرة زينيا حامضة.

كان عليه أن يعترف بأن ليلين كان حقًا عبقريًا شوهد مرة واحدة كل آلاف السنين.

لقد اكتسب هذه القوة حتى مع انخفاض مستوى سلالة ثعبان كيمويين العملاق وميراثه.

الآن ، حتى لو كان جسده الرئيسي يتصرف ، فإن هزيمته لن تكون مشكلة ولكن كان مجرد حلم إذا أراد قتله.

كان هذا، ما لم يتمكن من العثور على نقطة ضعف خصمه عندها سيتعين عليه خوض معركة حياة أو موت.

لكن هل كان ذلك ممكناً؟ ‘ تذكر زينيا ليلين وتخلى عن ذلك الفكر.

كان يعلم إلى حد ما أن تفكيره مخطئ ، كانوا من نفس النوع من الأشخاص ، ولن يخاطروا بحياتهم من أجل أي شخص أو أي شيء.

كان الأعداء الأقوياء الذين يفتقرون إلى أي نقاط ضعف يمكن استغلالها هم الأكثر إثارة للخوف!.

فرك زينيا جبهته ، وشعر بالصداع.

بعد الصمت لفترة من الوقت ، تحدثت الأنثى مرة أخرى في هذه الحالة ، دعونا ننخرط في خطتنا السابقة ، ماذا عنها…“.

هل تقصدين …” اشرقت عيون زينيا.

……

أخيراً في البيت!” في مستنقع الفوسفور ، وقف جيلبرت وإيما خلف ليلين ، يشاهدان المحيط المألوف بعيون مليئة بالولع والعاطفة التي لا توصف.

ماذا علينا أن نفعل بعد ذلك؟سأل جيلبرت.

نظرت إيما إلى ليلين ، كانوا الآن يعاملون ليلين كعمود أساسي .

بعد مشاهدة قوة ليلين ، لن يحتج الوارلوك حتى لو استخدمهما ليلين كرموز صوريتين فقط.

مع التنازل عن هذين المشهورين في وارلوك نجم الفجر ، أصبحت القوة الحقيقية لعشيرة أوروبوروروس الآن في أيدي ليلين ، وكانت سلطته أكثر صلابة مما كانت عليه قبل مغادرته ، مثل هذه النتيجة ستدهش أي شخص.

ليس علينا فعل أي شيء ، فقط نحافظ على موقفنا الحالي!” هز ليلين رأسه.

ليلين ، هل صعدت إلى المرتبة 5؟يمكن رؤية الأمل القوي في تعبير إيما.

من وجهة نظرها ، إذا تمكن ليلين من اختراق المرتبة 5 ولديه طريقة للتحايل على مشكلة قيود سلالة الدم ، فسيكون ذلك هو الأفضل.

كيف هذا ممكن؟ابتسم ليلين بسخرية أنا فقط في ذروة نجم الفجر وليس لدي سوى عدد قليل من البطاقات في سواعدي!”.

كانت هذه هي الحقيقة.

كان ليلين دقيقًا تمامًا عندما يتعلق الأمر بتقييم قوته ، وبينما بدا أنه لا يقهر في عالم الحمم البركانية عندما هزم العين القرمزية وحتى طمس استنساخ زينيا ، كان على دراية بوضعه الخاص.

أصيب الجسم الرئيسي للعين القرمزية بجروح خطيرة في المعركة السابقة ، كما تم تقييده بسبب أسلوبه ، كان هذا هو أنه كان سيئ الحظ بما يكفي للهزيمة.

وعندما يتعلق الأمر بـ زينيا ، لم يكن مجرد استنساخ ولكنه أصيب أيضًا بجروح خطيرة في معركته مع العين القرمزية .

في مواجهة الفن الغامض لـ نجم الفجر تحول روح كيمويين لـ ليلين ، لم يكن بإمكانه فعل أي شيء.

عندما بدا العين القرمزية و ارشيبالد وكأنهما على وشك التعاون ، هرع ليلين للهروب ، لأنه كان يعلم أنه سيقابل وفاته إذا لم يغادر في تلك اللحظة.

ومع ذلك ، لن يقلل ليلين من شأن نفسه أيضًا.

مع قوته الحالية ، قد لا يفوز ضد القمر المشع من المرتبة الخامسة ، لكن كانت لديه فرصة كبيرة للبقاء على قيد الحياة.

فقط بضع بطاقات في جعبتك؟عند سماع كلماته ، أدار جيلبرت وإيما أعينهما إلى الداخل.

كانت تلك النيران السوداء المخيفة وتحول روح كيمويين الغريب بضع بطاقات في جعبته؟.

ماذا جعلهم ذلك؟ ، منذ البداية ، كانوا يقفون في الجانب مثل المشجعين ، غير قادرين على القيام بأي حركات.

لكن عشيرتنا أوروبوروروس ليست خائفة الآن من التهديدات الخارجية ، ويمكنها بدء رحلة جديدة!” ابتسم ليلين وهو يحدق في الشمس ، لفت الأشعة الذهبية المنطقة.

كان هناك عدد قليل من الأشخاص في القارة الوسطى لا يخافون من ربت القمر المشع.

هؤلاء الماجوس من الرتبة الخامسة لا يريدون استفزاز عدو يمكن أن يقاومهم.

ومن ثم ، مع وجود عشيرة أوروبوروروس في أيدي ليلين ، كانوا بالتأكيد سيتوسعون بشكل جيد.

كانت إيما وجيلبرت على دراية بهذه الحقيقة ، وكانت نظراتهما تجاه ليلين مليئة بالأمل …

جلالتك ، جيلبرت وإيما ، من ثروة اتحاد الوارلوك أن تعودوا بأمان!”.

داخل المقر ، كان ليلين والآخرون في نقاش مع بول و فيليب والمساعدين الذين استدعوهم.

وقفت فريا باحترام وراء هولاء الوارلوك نجم الفجر ، وعيناها مليئة بمشاعر لا توصف.

على الرغم من أن جانب الشيخ الأول كان يبتسم ، إلا أنهم لم يتمكنوا من إخفاء الحزن في قلوبهم.

أدى صعود ليلين المفاجئ إلى السلطة ، بالإضافة إلى عودة دوقات كيموين الآخرين ، إلى خسارة جزء كبير من مزاياهم.

لم يعد هناك نجم الفجر الذي سيدعمهم بعد الآن.

بالطبع ، كان هناك عدد قليل من الوارلوك مع هذه العقلية ، كان طلاب وعشائر جيلبرت وإيما مليئين بالبهجة والامتنان للغاية ليلين.

بسبب علاقتها مع ليلين ، كانت فريا محصورة بين ليلين وإيما ، نظرت عيناها إلى ليلين وإيما وجيلبرت من حين لآخر ، وتوصلت إلى نتيجة جعلتها تلهث.

المعلمة إيما والدوق جيلبرت يسمحان الآن لليلين بالكلام في المركز!” على الرغم من أن ليلين كان متقدمًا حديثًا في نجم الفجر ، إلا أنه كان هو المسؤول عن لقاء كل هؤلاء وارلوك نجم الفجر ، وكان جالسًا في المنتصف في مقعد الماجستير.

اندهشت فريا ، التي اكتشفت ذلك بذكاء.

هذا يعني أنه حتى إيما وجيلبرت اعترفا بحكم ليلين!.

لسبب ما ، تنهدت فريا بارتياح لأنها اكتشفت ذلك ، على الرغم من أن كبارها وصغارها كانوا غير راغبين ومحيرين.

كانت طالبة إيما وكانا على علاقة جيدة جدًا ، لكن ذلك جعلها تخسر علاقتها مع ليلين.

إذا بدأ الاثنان في التنافس على القوة ، فليس لديها أدنى فكرة عن المكان الذي ستقف فيه.

الآن ، ومع ذلك ، تم حل كل شيء! ، ألقت فريا نظرة خاطفة على زوجها ، ولا يمكن إخفاء الخشوع في عينيها .

عندما رأى ليلين أن زوجته تتبنى سلوكًا طفوليًا ، ضحك داخليًا.

إذا لم يعرف جيلبرت وإيما كيف يتصرفان حتى بعد أن أظهر قوته التي يمكن مقارنتها بالرتبة الخامسة ، فربما يتعين عليه استخدام تقنيات أخرى معينة.

ومع ذلك ، لم يكن وارلوك نجم الفجر حمقى ، لقد فهم جيلبرت وإيما الموقف بشكل صحيح ، مما سهل الأمور عليه.

نعم! ، عندما اكتشفنا أن كلاكما ضاع في عالم آخر ، شعرنا بصدمة شديدة ، بعد ذلك كانت المعركة مع قوات الحلفاء ، ولكن بفضل ليلين … “.

بغض النظر عن أفكار ماجوس المرحلة الكريستالية ، ناقش وارلوك نجم الفجر فيما بينهم.

كان فيليب يراقب ليلين ، لكنه لم يستطع فهم جلوسه على مقعد الماجستير ، نظر إلى جيلبرت وإيما ، ولم يستطع إلا أن يتنهد.

لقد تجاوز حجم الأحداث في السنوات القليلة الماضية حجمه في القرون القليلة الماضية.

في ظل أزمة تلو الأخرى ، مرت العديد من قوى نجم الفجر في القارة بجولة من التعديلات.

فقدت دائرة الروح و ذئاب الريح معظم قواتها من نجم الفجر في أطلال القرمزي ، والآن لديهم نجم فجر واحد فقط يحافظ على تنظيمهم ، كانت خسائرهم هائلة.

كانت عشيرة أوروبوروروس على شفا الدمار ، ولكن ظهر فجأة عبقري مرعب وأنقذ اثنين من الدوقات بنجاح ، الآن ، لم تتضاءل قوتهم ، بل زادت.

أخشى أن ينكسر وضع منظماتنا الثلاث في التحالف ، في المئات من السنين القادمة ، سوف يكون دوق ليلين من عشيرة أوروبوروروس هو صاحب القرار .. ‘.

شاهد فيليب ليلين الذي كانت هالته أكثر عمقًا من تلك التي كانت موجودة في السابق ، وظهرت فكرة في ذهنه.

مهما كان الأمر ، فإن ذئاب الريح الخاص بنا كان على علاقة جيدة مع عشيرة أوروبوروروس ، وعلاقتي الشخصية مع ليلين أقوى من علاقته مع بول . ما دمت حذرًا ، فلن يحدث شيء ، مع ليلين كدعم خارجي سأكون قادرًا على حماية ذئاب الريح الخاص بي حتى يكبر الجيل التالي … ” قد يكون فيليب متهورًا ، لكنه لم يكن أحمق.

بعد أن فهم هذا ، عامل ليلين بمزيد من الاحترام ، وهذا الموقف جعل بول منزعجًا إلى حد ما.

حسنا! بناءً على العقد في منطقة نجم الفجر ، إليك مكافآتك! ” مع تلويحة من ذراعيه ، تطايرت ثلاثة خطوط من الضوء باتجاه بول و وارلوك نجم الفجر الأخرين.

بعد أن استخدم بولس والآخرون قوتهم الروحية وفحصوها ، ظهرت على وجوههم نظرات رضا.

كون عشيرة أوروبوروروس بأمان هو بفضلكم جميعًا ، وقد طاردتم عددًا قليلاً من الأشخاص ، ومن ثم فأنا أعطيكم ثلاثين في المائة أكثر بالإضافة إلى المكافآت الموعودة كانت ابتسامة ليلين لطيفة للغاية.

كان مثل نسمة من الهواء النقي لبول والآخرين.

من الواضح أن هذا كان مزيفًا ، ولكن عندما تظاهر من قبل ليلين الذي كان يتمتع بوضع فريد إلى حد ما ، بدا أكثر ودية وغموضاً.

كان بول والبقية مهيبين ، لكن تعابير وجوههم أظهرت شكرهم ، وبدو متأثرين.

هز ليلين رأسه ، على الرغم من بقاء الابتسامة على وجهه أيضًا ، تخطط عشيرتنا أوروبوروروس لشن حملة حرب واستعادة أراضينا المفقودة ، من فضلكم اشهدوا على ذلك! “

عند سماع كلمات ليلين ، حمل كل من وارلوك نجم الفجر تعبيرات مختلفة.

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط