المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 603

مهرج

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

 

ليلين فارليير!.

كان هذا الاسم أسطورة في منطقة الشفق .

تم تناقل قصصه كالأساطير من قبل العديد من الشعراء!.

والآن ، ظهرت هذه الأسطورة مرة أخرى أمام أعينهم.

يبدو أن بعض الأشياء المثيرة للاهتمام حدثت أثناء غيابي نظر ليلين حوله كما قال هذا ، وتراجع العديد من المديرين بضع خطوات إلى الوراء بالترتيب ، سواء كانوا من رتبة الماجوس أو المرتبة الثانية.

أخيرًا ، لم يعد بإمكان ماجوس من الرتبة الثانية تحمله.

وجثو على ركبتيهم بقوة ، وصرخوا سيد ليلين ، أرجوك سامحني! ، لم أرغب في خيانتك أبدًا ، وتم إجباري من قبل بانكر “.

كشخص من نفس جيل ليلين ، كان هذا الماجوس المسمى أكازاوا يعرف جيدًا عنه وعن طرقه القاسية.

هذا هو السبب في أن ظهور ليلين أخافه ، لدرجة أنه كاد أن يبلل سرواله.

ومثل هذا تمامًا ، كما لو كان من خلال تأثير الدومينو ، ركع المزيد والمزيد من الماجوس ، وضربت ركبهم الأرض.

بغض النظر عن الجهد الذي بذله بانكر في إقامة علاقات معهم وتهديدهم ، كان الأمر كله مزحة أمام ليلين ..

ألم تريدني أن آتي من قبل؟ ، حسنًا أنا هنا الآن ، ماذا لديك لقوله؟ نظر ليلين إلى بانكر ، ولم يكلف نفسه عناء التحدث حتى مع حشرة صغيرة مثله.

أدرك بانكر السخرية في لهجته على الفور.

ظل لوك!” تحول وجه بانكر إلى اللون الأخضر للحظة ، ثم أحمر قبل أن ينشر نطاقه.

انتشرت الطاقة في المرتبة الثالثة ، وومضت قطعة أثرية سحرية منخفضة الدرجة في يديه.

أطلق بانكر أقوى هجوم له بثقة وانطلق مباشرة نحو ليلين.

كان واضحًا جدًا أن ظهور ليلين قد دمر كل خططه.

كان لديه أمل واحد فقط الآن.

كان عليه أن يحطم الأسطورة بيديه ، يجب أن يهزم ليلين!…..وكان واثقاً في ذلك بسبب ميراثه.

تم تنشيط مجال هائل ، مما دفع حتى العديد من الماجوس من رتبة 2 إلى الجانب.

تسببت القوة الشرسة الهائجة في تغيير تعابير العديد من الماجوس.

يا لها من شجاعة جديرة بالثناء!” حدق ليلين بعينيه قليلاً ، وتحطمت قطعة المعدات السحرية منخفضة الجودة في يدي بانكر في لحظة.

بعد ذلك كان دور المجال المزيف .

تم إخماد إشعاع الرتبة 3 ، وظهرت طبقة من الحجر الرمادي على جسم بانكر.

في غضون لحظات ، لم يكن أكثر من مجرد تمثال حجري.

تم نحت التمثال وأظهر المظهر المحموم على وجه بانكر بشكل مثالي.

كان مثل مهرج يحاول الهرب بشكل كوميدي للغاية.

ألم ترغب في أن يتم تكريمك لتوريث إرثك؟ ، حسنًا ، يمكن وضع هذا التمثال في ساحة تحالف الطبيعة وسيكون تباينًا جيدًا! ” أومأ ليلين برأسه ، وسقط المكان في صمت تام.

شعر العديد من الماجوس وكأنهم يحلمون.

ماذا رأوا للتو؟ ، هاجم بانكر القوي من المرتبة الثالثة ليلين بكامل قوته ، لكن خصمه حرك عينيه ببساطة وتحول إلى تمثال.

حتى روحه قد أبيدت!.

من الواضح أن هذا الجارديان المشع كان مرعبًا أكثر قليلاً مما كان عليه في الأساطير!.

ماذا؟ ، أي شخص آخر يريد التدخل في الشؤون الداخلية لأكاديمية تحالف الطبيعة الخاصة بي؟ نظر ليلين حوله.

بحلول هذا الوقت ، كان لدى راي وأتباع بانكر المخلصين الآخرين بالفعل هاجسًا سيئًا ، وبدأوا في التراجع واحدًا تلو الآخر.

اندلعت أضواء النقل الآني أيضًا.

لسوء الحظ ، كان الوقت قد فات بالفعل.

بووم! بووم! بووم! .

رش الدم مثل الألعاب النارية وأنفجر جسد راي والباقين إلى أجزاء وقطع صغيرة.

سقطت أمطار غزيرة من اللحم المكسور على وجوه وأكتاف الماجوس الموجودين.

ومع ذلك ، لم يجرؤ شخص واحد على مسح أي شيء أو حتى إيقافه.

لم يحرك الجارديان المشع يديه ، ولم تكن هناك موجات طاقة من التعويذات على الإطلاق.

كيف مات هؤلاء على المرتبة الثانية من الماجوس ؟ .

صدم الماجوس من المشهد إلى أقصى الحدود ، وقد بدأو بالفعل في الخوف بشدة.

لا ، لا اعتراضات على الإطلاق! ، إنجازات المديرة سيلين واضحة للجميع! ” هم حقاً لم يجرؤوا على التقدم مرة أخرى.

أما بالنسبة للرتبتين 1 و 2 ، فقد كان بإمكان ليلين بالفعل قتل مجموعة كاملة منهم بنفخة خفيفة من الهواء.

إنه ببساطة لم يعد من الممكن أن ينزعج من الأشخاص الأقل مرتبة بعد الآن.

ليلين!” قفزت سيلين إلى الأمام ، وقد فاجئه صوتها.

في الأصل ، كان يعتقد أنه بعد أن ترك السلطة لها ، لن تكون سيلين حريصة على الإطلاق على عودته.

ولكن مما يبدو ، فإن مرور الوقت جعل هذه المرأة تفكر في نقاطه الجيدة بدلاً من ذلك.

لم يستطع ليلين إلا البدأ في الضحك.

ثم جلس مباشرة على مقعد الرئيسي بينما وقفت سيلين باحترام على الجانب .

كانت عيون الماجوس الآخرين الذين دعموا سيلين سابقًا ، مثل إيرين وغورديوس وويل والآخرين ، مليئة بالنشوة.

كانوا في الغالب تحت جناح سيلين بسبب وجود أختام الروح ، ولم يكن لديهم خيار سوى إجبار أنفسهم على دعمها.

ولكن مع عودة ظهور ليلين ، لم يقتصر الأمر على اتخاذ الأمور منعطفًا جديدًا على الفور ، بل إن جهودهم كانت أكثر من مكافأة.

لم يهتم ليلين بإيرين والآخرين.

بدلاً من ذلك ، وجه نظره إلى ماجوس شاب.

كان هذا ماجوس الوسيم اللامع هو في الواقع الشخص الأكثر دعمًا لسيلين الآن.

هذا ماجوس ويل! ، طالب من الجيل الثاني في أكاديمية تحالف الطبيعة ، لقد تقدم بالفعل ليصبح ماجوس رسمي وهو أستاذ في المؤسسة … ”سارعت سيلين لتعريفه على ليلين.

ابتسم ليلي بالطبع أعرف ذلك …”.

عندما نظر إلى ويل ، وجد وجهه مألوفًا.

والدتك ، هل هي بخير؟سأل ليلين فجأة.

همم؟ ، أمي، والدتي؟في قلبه ، أصيب ويل بصدمة شديدة.

لم يكن يعرف لماذا طرح ليلين مثل هذا السؤال فجأة لكنه لا يزال يجيب .

كانت والدتي مجرد مساعدة ، لقد مرت أكثر من 50 عامًا منذ وفاتها …“.

أنا أرى …” تنهد ليلين بخفة في لهجته الوقت هو العدو الأكبر لجميع الكائنات الحية …“.

اللورد الجارديان ، هل تعرف والدتي؟أصبح متحمساً على الفور.

منذ أن ولد ، لم ير والده قط.

سمع من والدته أن والده ذهب لفعل شيء مهم جداً وصالح لكنه لم يعد …

كان لسؤال ليلين وإجابته معنى عميق للغاية ولكنه لم يرد.

ليس فقط الماجوس المحيطين ، حتى سيلين قامت بالنظر له وحللت ويل.

عكست عيناها تعبيرًا مدروسًا ، ولم يعرف أحد ما كانت تفكر فيه.

إذا كان تخمينها صحيحًا ، حتى لو كان ويل مساعدًا قادرًا ، فسيتعين عليها قمعه قليلاً في المستقبل سراً.

ومع ذلك ، على السطح ، يجب أن تبدو أكثر حميمية معه.

إذا علم ليلين بأفكار سيلين ، فمن المؤكد أنه سوف يلف عينيه بلا رحمة.

على الرغم من مرور الوقت ، كانت سيلين لا تزال تلك المخلوقة المتعطشة للسلطة من قبل.

نحن نقدم احترامنا لـ الجارديان المشع! ، نأمل أن يقودنا اللورد إلى هزيمة جيوش الحلفاء مرة أخرى! “.

بحلول هذا الوقت ، تم القضاء على بانكر وأتباعه جميعًا.

بدعم من ليلين الذي كانت قوته لا يمكن فهمها ، ما هي الخيارات الأخرى التي كان لدى الماجوس الحاضرين؟.

ركعوا على الفور باحترام.

على الرغم من أن بانكر وسيلين قد دعوهما كحليفين ، فكيف يجرؤ هؤلاء الماجوس أمام ليلين الشرس على التصرف بشكل كبير؟.

بدأوا الواحد تلو الآخر في إظهار أنفسهم على أنهم مرؤوسون.

مسحت عيون ليلين عليهم قليلاً وقال خيبتم أملى جميعًا …“.

بعد سماع الجملة الأولى التي تحدث بها أندلع العديد من الماجوس الراكعين من العرق البارد لدرجة غمر ملابسهم.

لقد وصل جيش القبائل الأخرى بالفعل إلى البوابة ، وما زلتم تقاتلون من أجل السلطة على مثل هذا الشيء التافه هز ليلين رأسه ، وظهرت شفقة على وجهه.

بوابة؟غطت سيلين فمها وأهتزت من المفاجأة.

ماذا؟بدأ الماجوس الراكعين أيضًا في الصراخ ، كان هذا الخبر صادمًا للغاية حقًا.

ماذا؟ ، كنتم تعتقدون أن تلك القبائل الأخرى ستنتظر بهدوء في مدينة بوتي؟ ومضت ابتسامة ساخرة عبر زاوية شفاه ليلين عندما كان يفكر في فكرة.

شعر الماجوس الذين كانوا حاضرين فجأة بقوة هائلة تحبس أجسادهم بأكملها.

لم يتمكنوا من استخدام أي نوع من التعويذات ، وبعد فترة وجيزة شعروا بدوار شديد كما لو كان العالم كله يدور.

عندما عادوا إلى رشدهم ، كانوا قد غادروا بالفعل المكان وكانوا في مكان ما في الهواء الطلق.

في المقابل ، كانت مجموعة من جان الظلام ، والأقزام الذين يرتدون بدلات ميكانيكية ، وحتى أباطرة الوحوش يحدقون بعيون مفتوحة على مصراعيها ، متفاجئين بظهورهم المفاجئ.

امتلأت عينا سيلين بالحيرة للحظة ، لكنها ردت على الفور بعد ذلك.

هذه المنطقة الجبلية خارج تحالف الطبيعة ، لقد كنتم جميعًا تستعدون بالفعل لهجوم تسلل!” لم تستطع سيلين سوى الشعور بالبرد بأطرافها .

أمامهم تواجد نخب الأعراق الأخرى.

كل واحد منهم لديه قوة تعادل على الأقل ماجوس من الرتبة الأولى ، وهناك أيضًا عدد قليل جدًا من القوى القوية من الرتبة الثالثة.

إذا انتهزوا الفرصة لشن كمين بينما كانت تقاتل بانكر ، فسيكون ذلك بالتأكيد بمثابة هزيمة كبيرة لبشر منطقة الشفق .

حتى أكاديمية تحالف الطبيعة لن تكون قادرة على حماية نفسها.

وبعد وفاة بانكر ، ستكون منطقة الشفق بأكملها لم تجرؤ سيلين على التفكير أكثر.

لكي يكون قادرًا على قمع الماجوس جميعًا على الفور ، وإحضارنا إلى هنا دون أي مقاومة ، فهذا يعني أنه إذا أراد الجارديان المشع قتلنا فلن يحتاج إلى الكثير من الجهد للقضاء علينا جميعًا. … “على عكس سيلين ، بدلاً من ذلك ، صدم الماجوس الآخرون من القوة المرعبة التي أظهرها ليلين.

لم يقتصر الأمر على قتل بانكر قبل لحظات قليلة فحسب ، بل قام أيضًا بنقل هذه المجموعة بأكملها.

لقد استخدم هذا جزءًا صغيرًا فقط من قوة ليلين ، وتركهم بدون أدنى فكرة عن المقاومة.

الإنسان الماجوس! ، هل أمكنك أن ترى كميننا؟ انتشر صوت ضاحك فيما انفصلت جان الظلام لتكشف عن ملكة ترتدي رداءً ذهبيًا.

كان لهذه الملكة وجه رائع وآذان حادة وموجات الطاقة المنبعثة من جسدها وصلت بشكل مثير للإعجاب إلى المستوى الثالث.

أندفع خلفها العديد من الجنوم الذين يقودون آلة كبيرة أيضًا.

بجانبهم ، كان هناك عدد قليل من أباطرة الوحوش الذين أطلقوا العواء المرعب.

المرتبة 3! ، جميع القوى من رتبة 3! ” تذمر العديد من الماجوس بيأس.

إذا تركنا جانباً ملكة جان الظلام الأسطورية في الوقت الحالي ، فقد كان من غير المتوقع أن تنتج القبائل العديد من المرتبة الثالثة بعد فترة طويلة من القمع.

بما في ذلك أباطرة الوحوش ، كان هناك ما مجموعه ست قوى من الرتبة 3 مجتمعين هنا!.

[ المترجم : الحارس المشع ، انا قولت اخليها الجارديان المشع افضل ولكن مكنش عندي وقت اغيرها في الفصول الأولى ] .

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط