المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 641

إستكشاف عالم الأحلام

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

 

عند رؤية وجه بيفيس يتحول إلى اللون الأحمر مع الإحراج ، تحدث ليلين ببطء قام تحالفنا برعاية صاحب السمو بيفيس على أمل أن تتمكن يومًا ما من قيادتنا لكسر ختم الملك شعلة اللهب ، إذا لم تكن لديك الشجاعة حتى للتعامل مع جنوده ، فإنني أشعر بخيبة أمل كبيرة … “.

متى أنا …” تحول وجه بيفيس إلى اللون الأحمر في ومضة ، ومع ذلك لم يتمكن من العثور على الكلمات للرد.

حتى جيفري ، الذي لم يكن جزءًا من المحادثة ، بدا وكأنه في حالة تفكير عميق.

تمامًا كما قال ليلين ، لم يدخروا أي جهد في تهيئة بيفيس ، ولم يترددوا في وضع كل شيء على المحك فقط حتى يتمكنوا من مساعدته في الترقية إلى المرتبة 6 حتى يتمكن من مواجهة الملك.

ومع ذلك ، إذا كان أداء بيفيس ضعيفًا جدًا ، فحتى لو نجح في التقدم في النهاية ، فإن السؤال هو هل سيفي بوعده أم لا؟.

بعد كل شيء ، إذا لم يكن لديه حتى الشجاعة لمواجهة عدوهم ، فكيف سيدافع عن مصالح الوارلوك؟.

فعل ليلين هذا لجعل الأقمار المشعة الأخرى من المرتبة الخامسة تزرع بذور عدم الثقة في قلوبهم.

الأمر الأكثر أهمية هو أنه كان يقول الحقيقة ، الأمر الذي لم يترك مجالًا لـ بيفيس لشرح نفسه.

كان بيفيس قاتمًا ، وبدا عمليا كما لو كان على وشك البكاء بسبب كلام ليلين الشرير.

إنتهى النقاش بين الاثنين بشروط سيئة.

عندما غادر بيفيس ، قام ليلين بلمس ذقنه وهو ينظر إلى ظهره المتراجع.

ربما لن تكون فكرة سيئة إذا قام بصنع بضع بصمات سلالة من الرتبة السادسة.

…….

داخل عالم الأحلام.

كان ليلين يرتدي مجموعة كاملة من معدات الحماية.

بعد أن نجح في بناء تقنية عزل جديدة ، يمكنه الآن صد كمية كبيرة من دريم فورس.

بسبب الملابس الواقية التي كان يرتديها ، بدا ليلين منتفخًا جدًا.

كان مثل حيوان محشو ضخم يشبه الإنسان يمشي عبر الغابة المورقة بصعوبة.

التغييرات البيئية في عالم الأحلام تحدث بسرعة كبيرة …” بعد التعامل مع شجرة عملاقة تأكل الإنسان ، وقف ليلين على قمة قمة جبل.

من هنا كان بإمكانه رؤية الهيكل الدائري المفتوح لمختبره على مقربة منه.

ولكن الآن ، أحاطت العديد من الكروم بالمختبر ، وكان هناك عدد قليل من الزهور الحمراء الزاهية تتفتح عليه.

غطت المساحات الخضراء المورقة المنطقة بأكملها ، مما أدى تقريبًا إلى حجب المختبر الضخم عن الأنظار.

عندما كان ليلين هنا لأول مرة ، كانت هذه المنطقة لا تزال قطعة أرض قاحلة.

في المرة الثانية التي جاء فيها ، تحولت إلى أرض عشبية.

والآن أفسحت المناظر الطبيعية الطريق إلى غابة بدائية.

كان معدل التغيير في دريم فورس مرتفع للغاية.

حتى القدرة التسجيلية لشريحة الذكاء لا يمكنها اللحاق بهذه التموجات.

هل هذا أيضًا سبب وجود العديد من التغييرات المعقدة في عالم الأحلام؟ خمن ليلين وهو يحدق في السماء.

علقت الشموس الثلاثة في السماء ، كل منها شكل مختلف.

كان للشمس الدائرية في المركز ألمع هالة تحيط بها ، وجعلتها الأشعة الزرقاء أكثر إبهارًا.

في هذه اللحظة ، رن الصوت الآلي لشريحة الذكاء [بييب! ، تجمع دريم فورس تم ملء الكرة 1 ، وامتلأت الكرة 2 بنسبة 76٪!].

أمام ليلين كانت هناك كرتان معدنيتان تحومان في الهواء.

الآن ، تحول أحدهم إلى الأحمر الداكن ، وكان أكثر من نصف الآخر مليئًا أيضًا باللون الأحمر الداكن.

ليس سيئا!” أومأ ليلين برأسه ، وأحتفظ بالكرة المعدنية التي كانت ممتلئة بالكامل بالفعل.

عالم الأحلام مليء بالكنوز في كل مكان!” كان ليلين راضيًا جدًا عن حصاده من طاقة عالم الأحلام.

كانت هذه القوة أعلى من قوة سلالة الدم بأكثر من نصف درجة ، وكانت قابلة للمقارنة مع القوة الأسطورية للقوانين.

كانت لا مثيل لها ، وكانت جذابة جدًا لـ ليلين.

مع وجود مثل هذا الحلم الضخم الذي ينتظره لإستكشافه ، سيكون من السخف للغاية التشابك مع وارلوك مثل بيفيس.

إذا كان بإمكاني استغلال قوة عالم الأحلام تمامًا ، وأستخدمت هذا كأساس لإنشاء تعاويذ فريدة بالنسبة لي ، فأنا أخشى أنه حتى ماجوس بريكينغ داون سيعاني كثيرًا!” كان ليلين متحمسًا إلى حد ما.

في تجاربه السابقة وجد فقط طرقًا يمكن أن تؤثر بشكل طفيف على دريم فورس.

إن فهم أساسيات دريم فورس بشكل واضح وحتى تطوير تعويذات مخصصة كانت مسؤولية كبيرة عليه ، وكان أمامه طريق طويل للوصول إلى هناك.

ومع ذلك بمساعدة رقاقة AI كان هناك أمل.

لم يكن عليه أن يفهم تمامًا ما الذي يشكل دريم فورس.

كانت تلك مهمة مستحيلة ، وأي شخص يمكنه القيام بذلك سيصبح سيد العالم.

ما كان ليلين يأمل في القيام به هو استخدام القوانين التكوينية لـ دريم فورس قليلاً للسماح له بالحصول على القليل من السيطرة عليها ، حتى يتمكن من الإستفادة من دريم فورس في هجماته.

طالما أنه يستطيع تحقيق ذلك ، ستكون تعويذة رائعة.

ومع ذلك كان دريم فورس في النهاية نظامًا آخر تمامًا للطاقة ، لذلك كان لا يزال بحاجة إلى الكثير من الوقت. يمكن أن يشعر ليلين بالفعل أن عالم الأحلام ينفصل تدريجياً ، خاصة بعد إنتهاء ذروة اتصال العالمين.

لن يمر وقت طويل قبل أن يفقد مختبره تأثيرات مثل هذه البوابة المكانية المريحة.

وبسبب هذا بالضبط ، كان من الضروري أن يجمع ليلين بعض العناصر ويخزنها كإحتياطيات بينما لا يزال بإمكانه ذلك.

يختلف عالم الأحلام عن العوالم الأخرى.

إنه موجود في كل مكان ومرتبط بأحلام كل مخلوق ذكي.

ربما بعد أن أفهم طريقة عمل دريم فورس ، سأكون قادرًا على تحرير نفسي من تعقيدات عبور العوالم من خلال المختبر ، وبدلاً من ذلك سأكون متصلاً بهذا العالم مباشرة … “.

كان ليلين يتطلع إلى ذلك.

مقتطف الفهم الذي إمتلكه عن دريم فورس منحه الثقة للإستكشاف بعيدًا عن المختبر.

الدمى لم تذهب إلى هذا المكان أبدًا!” خطت قدم ليلين على قطعة أرض سوداء بحذر.

نظرًا للقواعد الفريدة لـ دريم فورس ، حتى لو استخدم دمية صلبة أو خادمًا أو ما شابه ، فلن يكون قادرًا على الاستكشاف خارج نطاق ثابت من المختبر.

عندما يخرجون من قيود هذه المسافة الثابتة ، يفقد الدمى والخدم الاتصال به تلقائيًا ، ولم يكن لدى ليلين أي طريقة للتغلب على هذا.

[تحذير! تحذير! لقد تجاوز تركيز دريم فورس المرتبة 5 ووصل إلى أعلى مستوى تحذير!] ظهر مربع أحمر من شريحة الذكاء في هذه اللحظة.

أحاطت دريم فورس باللون الأحمر الداكن بلين وكانت مركزة للغاية.

لقد أنتشر بالفعل في العالم الحقيقي ، وكان يحاول الآن إختراق معدات ليلين الواقية والدخول إلى جسده.

في غضون ثوان شعر ليلين كما لو كان في قاع البحر ، محاطًا بضغط مائي مرعب في كل مكان ، مما جعله يشعر بالضعف والاضطهاد.

إذا كان الأمر إلى هذا الحد ، فهو بالفعل خطير للغاية …” نبض قلب ليلين ، ولم يسعه إلا أن يشد قبضته بقوة.

دينغ دونغ دينغ دونغ

رن صوت الجرس من بعيد بينما ومضت الأضواء الملونة ، مما جعل ليلين يتوقف.

نظر حول محيطه.

إختفت الغابة الكثيفة وظهر سراب ضبابي ومدينة تبدو وكأنها مدينة ملاهي عملاقة.

هل دخلت في حلم شخص آخر؟ ، أو بعض المناطق الخطرة الأخرى؟ ، هذه خطوة لا تزال محفوفة بالمخاطر بالنسبة لي ، يجب أن أغادر … “.

كان ليلين يعتز بحياته كثيرًا ، وعندما رأى هذه المشاهد التي كانت خارجة عن المألوف ، وضع خططًا للتراجع.

لكن في هذه اللحظة ، أرسلت رقاقة الذكاء فجأة تحذيرًا.

[بيييب! تم اكتشاف تموجات طاقة ، وتم اكتشاف مخلوق من المرتبة الأولى! ، يتوافق الإشعاع الحراري والتفاعلات الكيميائية مع المعايير ، التي تم تحديدها على أنها خصائص وجود كائن حي! ، احتمال وجود مخلوق ذكي: 52.9٪!]

ذهل ليلين من البيان الذي جاء من العدم .

هل هم السكان الأصليون في عالم الأحلام؟تمتم ليلين ، وأحترقت عيونه بحماسة شديدة.

إذا كانوا هم ، فإن فهمهم لقوة الأحلام سيكون أعظم من فهمي ، سيكون من الأفضل أن يكون لديهم طريقهم الخاصة لسيطرة على السلطة ، مما سيوفر لي الكثير من الوقت … “.

لمعت عيون ليلين ، ومن الواضح أنه كان يوازن خياراته.

على الرغم من وجود خطر هنا ، إلا أن العزلة التي توفرها معدات الحماية جيدة ، أنا متأكد جدًا من أنني سأتمكن على الأقل من التراجع ، إن إمكانية العثور على كائنات ذكية في أماكن أخرى منخفضة للغاية ، لذا فإن هذا يستحق القتال من أجله تمامًا! “.

بعد تقييم الإيجابيات والسلبيات ، ظهر أثر العزم على وجه ليلين ودخل السراب الضبابي مباشرة.

شعر ليلين أن جسده أصبح ثقيلًا ، كما لو كان قد قفز في بركة.

في الوقت نفسه ، كان الأمر كما لو أنه اخترق حدود العالم ووصل إلى عالم آخر.

كانت دريم فورس من حوله نشطة للغاية ، وأذهلت المشاهد التي ظهرت ليلين قليلاً.

دارت لعبة مع لحن مفعم بالحيوية مع وميض الأضواء الملونة.

لم يكن بعيدًا عن عجلة ضخمة ، ويمكن رؤية المرافق الترفيهية الأخرى ، مثل آلة البالون وسفينة الفايكنج في كل مكان.

هاه؟ ، كيف يمكن أن يكون أليست هذه نسخة طبق الأصل من مدينة ملاهي من عالمي السابق؟ ، لا! ، هذا التصميم أقدم بقرون من المتنزهات الترفيهية الحديثة ، لقد رأيتهم فقط في المعارض التي تحيي ذكرى الأوقات الماضية … “.

فوجئ ليلين قليلاً هل تشكلوا حسب ذكرياتي المسربة أم أن هذا حلم آخر من عالم مشابه؟“.

ومضت الأضواء في جميع أنحاء مدينة الملاهي حيث تعمل أنواع مختلفة من الآلات تلقائيًا.

تذبذب تمثال مهرج ضخم ذهابًا وإيابًا ، وأطلق ضحكة مكتومة لطيفة.

لم يكن هناك كائن حي واحد في الأفق في مدينة الملاهي بأكملها ، مما جعل ليلين يشعر بالخوف قليلاً.

رقاقة AI! قم بتنشيط التحقيق ، ابدأ المسح! ” ومض الضوء الأزرق في عيون ليلين.

[بيييب! تم تنشيط المسح بحثًا عن تموجات الحياة.] ردت رقاقة AI آليًا ، ووجدت استجابة سريعة جدًا.

[الموقع المستهدف: 1900 متر إلى الأمام وإلى اليسار! ، تموجات دريم فورس المحيطة واضحة ، وهي تمثل تهديدًا من المستوى الخامس.]

مستوى 5!” كان ليلين مترددًا إلى حد ما.

يبدو أنه أعلى مما توقعته ، لكنه لا يزال ضمن نطاق يمكن التحكم فيه!” مع الضغط على قدمه ، تحول جسده على الفور إلى شبح إختفى في الهواء.

ووش!.

إنطلق شعاع من الضوء الأبيض وتألق بروعة.

بغض النظر عما عرقلت المباني طريقها ، سواء كانت من الصلب أو الخرسانة ، فقد تم تقطيعها جميعًا ، مما كشف عن شق أملس.

بدا أن الضوء الأبيض قد كاد أن يلحق بالظل الهارب أمامه في ومضة.

ظل الظل يندفع جانباً ، لكن ذراعه إحتكت بالضوء الأبيض.

تم تحطيمها مباشرة ، وتم قطع الجلد والعضلات تحته ، وكشف عن النسيج البنفسجي.

[ المترجم : ملحوظة بس بسيطة ، أنا دايماً بكتب تعليقات في الفصل أو تلميحات على حدث في أحداث الرواية القادمة لتحفيز المتابعين من جو التمطيط الحالي للراوية ولا يعد حرق أصلاً ، المهم اللي مش عاجبه الموضوع ياريت يغنينا عن نوشوا ويروح يتابع الرواية من موقع أجنبي أو يروح يترجمها بنفسه ، مش ناقصة وجع دماغ ] .

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط