المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 673

ألريك

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

 

هذا …” شاهدت دارلي خطوط الضوء التي كانت تلاحق شخصًا ما بقوة وشعرت بالتوتر.

أمامها كان ماجوس من طائفة الروح البدائية.

كانوا يرتدون أردية فضفاضة حمراء اللون مزينة بصليب فضي مقلوب على الظهر.

كانت في قلب الصليب جمجمة بيضاء ، وامتلأت عينا الجمجمة بظلام دامس.

بدا وكأنه يبتسم في وجهها.

كان هذا هو زي أعضاء طائفة الروح البدائية.

يمكن أن تشعر بآثار التحول العنصري من كل هؤلاء الماجوس إنهم على الأقل ماجوس شبه متحولين ، وهذا القائد هو … “.

عمليا في اللحظة التي حولت فيها انتباهها إليه ، استدار القائد فجأة ونظر إلى وجهها ، وشلها الضوء الفضي المرعب من عينيه ماجوس من الرتبة 2! ، ماجوس جسدوا قوتهم الروحية؟ “.

عندما شعرت دارلي بضعف ركبتيها وكانت على وشك السقوط ، تحرك كتفيها فجأة وكان جسدها مدعومًا بقوة هائلة.

بعد ذلك مباشرة دخلت كلمات ليلين اللطيفة في أذنيها لا تقلقي ، لا بأس “.

بدا صوته وكأنه معدي ، وتمكنت من التعافي من خوفها الذي أصابها بالشلل.

شكرا لك!” ألقت دارلي نظرة سريعة على ليلين ، وشعرت بالراحة على الفور.

من وجهة نظرها ، مع شخص قوي مثل ليلين الذي لا يمكن فهم قوته بجانبها ، يمكنها الهروب بنجاح حتى من طائفة الروح البدائية.

أصبحت الآن قادرة على التركيز على أشياء أخرى.

كان هؤلاء الأشخاص يطاردون شابًا بعيون زرقاء سماوية وشعر بني.

كانت الجسيمات الأولية المحيطة به شبه كبيرة ، وساعدته على التحرك بشكل أسرع ومقاومة الهجمات.

المرتبة الأولى ، مع تحويل عنصري 75٪ على الأقل؟ ، من هو؟ ، لماذا تلاحقه طائفة الروح البدائية؟ ومضت عيون دارلي بالحيرة.

لا يمكنك الهروب!” صاح ماجوس من المرتبة الثانية بصوت منخفض ، وتلاقت جزيئات الفضة الروحية لتشكل سوطًا فضيًا رائعًا يبلغ طوله عشرات الأمتار.

بنقرة أنيقة من معصمه ، ضرب السوط الفضي الطويل بشكل مستقيم ، دافعًا نحو مؤخرة ماجوس الهارب.

قلادة النجم الساقطة!” مع صراخ الماجوس ، شكلت طبقة من الضوء الأحمر الداكن درعًا خافتًا حول جسده.

بووم! بوم!

سمع إنفجار من ظهره ، وتحطم الدرع الأحمر الداكن.

احمر وجه الماجوس الشاب باللون الأحمر.

وبسبب ذلك في إيقاف السوط الفضي.

سمح ذلك للماجوس الشاب بالاندفاع نحو مدخل مدينة إيبول ، وهو المكان نفسه الذي كان يتجه إليه ليلين ودارلي.

لا تتوقع أن مجرد قطعة أثرية سحرية من الدرجة المتوسطة ستتمكن من إنقاذ حياتك!” عندما رأى خصمه يهرب من الضربة التي كان ينبغي أن تعتني به ، أصبح تعبير ماجوس من المرتبة الثانية غامقًا.

ألتوت الهياكل العظمية الوهمية و جلبت الظلام واليأس إلى المناطق المحيطة.

كان بإمكان دارلي أن ترى عملياً كل المسام على وجه ماجوس الهارب ، وكذلك عيون المجانين الذين كانوا يلاحقونه و تتلألأ بالدماء.

لم تستطع إلا أن تسحب كم ليلين سيد! ، ربي! ، لنذهب!”.

نذهب؟ ، لماذا ينبغي لنا أن نذهب؟ضحك ليلين بلا مبالاة.

استدعى الذكر فقط بروحه وسلالته ، ولم ينقذه شخصيًا.

كان هذا لقياس قوته وحظه.

عند رؤية هذا المشهد ، خلص إلى أن قوة الرجل الصغير كانت مقبولة وأنه كان محظوظًا إلى حد ما ، وهو ما جعله يهز رأسه داخليًا.

كان الماجوس الشاب الذي كان يفر حاليًا من نسل عائلة فارلير الذي شعر به ليلين.

من المحتمل أنه كان على صلة بأخ أو أخت ليلين ، ويمكنه أن يرى أوجه تشابه مع والده وحتى نفسه عندما كان شاباً.

داميان قد التقى بهم بالفعل؟ ، لقد مرر قلادة النجم الساقطة أيضًا … “لمس ليلين ذقنه.

كانت القطعة الأثرية السحرية التي إنبعثت منها الدرع الأحمر الداكن هي قلادة الصليب المعقدة على رقبة الشاب. حتى أنها كانت تحتوي على بعض الجواهر المكسورة.

كانت هذه هي القطعة السحرية من الدرجة المتوسطة التي ابتكرها ليلين في الساحل الجنوبي ، قلادة النجم الساقطة.

كان للقطع الأثرية السحرية من الدرجة المتوسطة تأثير ضئيل بعد المرتبة الأولى ، ولهذا السبب سلمها إلى داميان على أمل أن يسلمها إلى أحفاد عائلة فارليير البارزين.

بدا الأمر وكأن داميان قد أتم مهمته بشكل جيد.

السيد ليلين هل هو الشخص الذي تنتظره؟أشارت دارلي إلى الماجوس الهارب ، فصدمها شيء ما فجأة إنه فرد من عائلتك ، لذلك أنت هنا خصيصًا لإنقاذه؟“.

شئ مثل هذا!” رفعت حواجب ليلين ثم نظر إلى السماء وظهرت ابتسامة على شفتيه اليوم حيوي للغاية!”.

لا يمكنك الهروب ، عندما تريد طائفة الروح البدائية قتل شخص ما ، فلن نفشل أبدًا! ” ارتفعت الصور المشوهة للهيكل العظمي مع ما بدا وكأنه نبوءة من ماجوس المرتبة الثانية ، وتحولت إلى عدد قليل من القلائد العظمية التي أقفلت على الفور حول كاحلي ماجوس الشاب.

بوم!

فقد الماجوس توازنه وسقط ، وبدا مثيرًا للشفقة حيث تم الكشف عن ضمادات ممتلئة بالدماء على صدره.

من الواضح أن هذا كان جرحًا من وقت مطاردته.

ألم تركض؟ ، هيا ، اركض أكثر قال الماجوس من المرتبة الثانيةعندما اقترب من اماجوس الهارب ، وكان يراقبه من الأعلى.

قلت إنه لم يكن هناك قط ماجوس هرب عندما ذكر في قائمة القتل لدينا ، أعتبر نفسك محظوظًا ، سيقابلك سيد طائفتنا شخصيًا ويستخرج روحك ، ويغليها في النار لمدة مائة عام … “.

فقط اقتلني!” قلب الماجوس الذي سقط جسده بصعوبة ، ونطق الكلمات بلا أمل في عينيه.

إن المطاردة الطويلة بالإضافة إلى عدم قدرته على الانضمام إلى أي منظمات كبيرة قد أصابته بالفعل باليأس أنا آسف الجد داميان ، لم أستطع مساعدتك في أخد انتقامك … “ز

أقبضوا عليه وأربطوه بشكل صحيح ، كونوا حذرين قال الماجوس من الرتبة 2 للأشخاص من خلفه.

ثم قام بمسح ليلين ودارلي اللذين كانا عند مدخل مدينة إيبول.

أظهرت الهالة المنبعثة من دارلي أنها كانت مبتدئة تقدمت مؤخرًا.

مع إخفاء ليلين لقدراته جيدًا ، تمت معاملته مثل اليرقة الصغيرة.

اقتلوهم جميعًا واستخلصوا أرواح سكان البلدة ، تمكنا أخيرًا من الخروج ، لذلك سيكون من الجيد إعادة شيء ما … “أمر القائد ، وأجاب رجا الطائفة بصوت عال.

ظهر ضوء قرمزي في عيونهم عندما اقتربوا من الاثنين بنية خبيثة ، كما لو كانوا وحوشاً وجدت فريستها.

سيسيد ليلين! ، أنت قوي جدًا ويمكن أن تهزمهم بسرعة أليس كذلك؟ اتخذت دارلي عدة خطوات للوراء.

كل هؤلاء الأشخاص كانوا شبه متحولين ، ويمكنهم قمعها بسهولة.

لسنا بعجله من امرنا ، هناك شخص آخر لم يصل بعد رد ليلين دون حماس.

هل هناك شخص آخر لم يصل بعد؟ ، ماذا يعني ذلك؟شحب وجهها الصغير.

كيكي ، هذه الأنثى ماجوس لديها لحم جيد جدًا ، كم هي رقيقة! ” لعق الرجل شفتيه وأبتسم ابتسامة شريرة.

يمكنك أن تفعل ما تريد بالجسد ، لكن عليك أن تستخرج روحها ، روح الماجوس ليست سيئة للغاية ، ويمكنك حتى استبدالها بنقاط … ” ضحك رجل عجوز.

ظهرت الدموع في زاوية عينيها.

لقد كانت ماجوس نور تقليدية ، وفي حديقة فورسيزونز كان الخطر الأكبر الذي واجهته على الإطلاق هو بعض الحوادث أثناء مشاركتها في بعض التجارب .

ومع ذلك كان هناك مرشدون حولها ونجت دائمًا من الصدمة وبقيت بأمان.

لم تقابل أبدًا موقفًا مثل ما يحدث الآن.

لا تأتي!” صرخت دارلي ، مثل الصرخات الأخيرة لحمل ضعيف.

لقد حفز ذلك فقط شهية الذئاب المفترسة أمامها.

ارقدي في سلام تمامًا كما كان الأشخاص على وشك التحرك وكانت دارلي في حالة من اليأس ، بدا الجو وكأنه يتجمد.

ترددت أصوات خارقة من الأنفجارت في مدينة تيلجوس ، وفصلت عاصفة مرعبة الغيوم نفسها.

ازداد إبهار الضوء الأبيض في الأفق ، ليشكل أخيرًا عالمًا خافتًا من النور المقدس.

أدى الضغط المرعب غير المسبوق إلى جعل دارلي تعرج وتسقط وشعرت بالاختناق.

انهار جميع الأشخاص المحيطين بها ، وتغير تعبير الماجوس من المرتبة الثانية بمشاهدة عالم الضوء الأبيض مجال الضوء المقدس! ، ماجوس من المرتبة الثالثة! “.

ظهر ماجوس من العدم من المجال الضبابي ، وشكل النور المقدس مشهدًا وهميًا خلفه.

اللورد أليك من مدينة تيلجوس! ، هل أنت هنا لتحطيم التوازن في الساحل الجنوبي؟ صرخ الماجوس.

كان هذا ماجوس من المرتبة الثالثة ، ذروة الوجود في الساحل الجنوبي!.

كانت قوة ألريك معروفة جيدًا حتى بين الماجوس من الرتبة 3 ، وكان مسؤولًا عن مدينة تيلجوس التي كانت قاعدة كبيرة لـ ماجوس النور.

كان في الطبقة العليا بين ماجوس النور.

شخص من هذا القبيل يمكن أن يقتل ماجوس مثله بسهولة ، خاصة مع مدى توتر العلاقة بين الفصائل المتعارضة.

أجاب أليك ببرود على سؤال الماجوس من المرتبة الثانية بكلمة انصرف!”.

أنت-!” احمر وجه الماجوس من المرتبة الثانية باللون الأحمر وأخيراً ضغط على أسنانه خذوه ، سنغادر! “.

يمكنك أن تذهب ، ولكن عليك أن تتركه وراءكأشار ألريك إلى الماجوس على الأرض.

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

 

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط