المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 686

الإنقاذ تحت الأرض

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

 

بعد إعداد خطته الاحتياطية ، قام ليلين بفرد رداءه ودخل الباب المقوس في الجو.

تموج غشاء جليدي وهو يمر به.

في اللحظة التي تجسد فيها ، أدرك ليلين أنه دخل مكانًا آخر.

كانت الهالة القاتمة المتجمدة تتخلل الهواء ، وهالة خاصة بالعالم الجوفي.

كانت كثافة الظلام وجسيمات طاقة الأرض أكبر مما كانت عليه في منطقة الشفق.

هذا هو الطرف الآخر من النفق المكاني ، هاه؟اجتاح ليلين بصره عبر المناطق المحيطة.

كان حاليًا في قاعة قصر من نوع ما ، حيث تناثرت المنحوتات ذات الطراز الغريب في جميع أنحاء المنطقة.

بمجرد أن هدأ الضوء في تكوين التعويذة ، يمكن ملاحظة طبقة سميكة من الغبار في المنطقة.

لهب لا ينطفئ!” أشار ليلين إلى الأمام وطفى لهب مشرق وجميل أمامه.

يبدو أن هذا المكان قد مهجور لفترة طويلة جدًا ، هل هي أعماق خراب قديم؟ قام ليلين بفحص المناطق المحيطة بقوته الروحية ، قبل أن يدرك أن المنطقة بأكملها بدت وكأنها محمية بطبقة من الطاقة الغامضة.

حتى أن هذه الطاقة الغامضة قمعت قوة روح الماجوس.

ومع ذلك نظرًا لأن ورحه كانت في القمر المشع ، فلا يزال بإمكانه تغطية جزء كبير من المنطقة.

لم يمض وقت طويل قبل أن يكتشف عدة ممرات تؤدي إلى الخارج.

آمل ألا تكون هناك أي تكوينات تعويذة معقدة في الخارج ، سيصبح هذا مزعجًا للغاية سار ليلين نحو باب كبير ، كان الحجر غير المزخرف و الملهم طوله أكثر من عشرة أمتار.

على يسار الأبواب كان تمثال شيطان ، وعلى اليمين تمثال ملاك جميل.

كا تشا! كا تشا!

مد ليلين يده إلى الأمام ودفع الباب.

فجأة ومض خطان قويان من البرق وضربا ليلين ، ولكن تم صدهما بواسطة مقاييس كيمويين .

ظهر نفق شديد السواد أمام ليلين ودون أي تردد ، تقدم إلى الأمام.

لم أتوقع أبدًا أنني سأصادف بعض الماجوس في رحلة استكشافية ، هذا سيوفر لي الكثير من الوقت! “

انحرفت زوايا شفاه ليلين لأعلى عندما امتزج مع الظلام ، قبل أن يتحرك بسرعة تتحدى منطق الفيزياء.

..

على الجانب الآخر ، كانت مجموعة من المغامرين يركضون للنجاة بحياتهم ، يهربون من شيء ما في النفق.

بسرعة! ، إنه يقترب! “

كان لهذه المجموعة من المغامرين محارب مدرع مزين ، ورامي سهام يحمل قوسًا خشبيًا ، والمجموعة التي تتكون من أكبر عدد كانت مجموعة من الماجوس يرتدون أردية ويحملون أدوات غريبة.

كان هذا التكوين الحزبي لا يزال لائقًا إلى حد ما.

ومع ذلك فإن هذا الحزب الصغير الآن يجري خوفًا من شيء خلفهم ، وملابسهم ممزقة .

لوثت آثار دم أجسادهم ، وكشفت عن إصابات غزيرة.

دوم دوم! دوم دوم!

من ورائهم في الظلام ، سمع دوي خطى ثقيلة.

عند سماع هذه الأصوات ، بهتت وجوه الأشخاص في المجموعة الصغيرة بينما استمروا في الفرار بسرعة أكبر.

بووم!

ومض خط داكن من الضوء ، يحمل رمحًا أسود طويلًا.

اخترق على الفور الدفاع الفطري لأحد الماجوس ، وعلقه على الأرض.

زاندر! ، عليك اللعنة!” استدار القائد ، وهو شاب ذو شعر بني ، ورأى رفيقه مثبتًا على الأرض والدماء تتدفق من فمه.

ومع ذلك صر على أسنانه واستمر في الفرار.

أركض! ، أسرع واركض! ” تحولت عيناه إلى عين ملطخة بالدماء وهو يصرخ بأعلى صوت.

في الوقت نفسه اشتعلت شعلة من عدم الرغبة والندم في روحه شيئًا فشيئًا.

كنا مهملين للغاية! ، مع قوتنا المجمعة لترتيب ثلاث نجوم ، فإن هذه الآثار هي طريقة للخروج من دورينا! ، عليك اللعنة! ، مستوى الخطر هنا لا يقل عن خمس نجوم! ، طالما تمكنت من الخروج سأقتل ذلك الأحمق الملعون بالتأكيد! “.

لا! ، زاندر! “ توقفت الرامية الممسكة بالقوس على ظهرها على الفور وركعت بجانب الماجوس مثبتًا على الأرض.

ثم أخرجت قنينة جرعة خضراء وصبتها على جروحه.

لا!” زأر القائد ، لكنه لم يتوقف عن الركض.

بعد ذلك بعشرات الثواني ، بدت صرخة تخثر الدم لعضوة حزبه.

أصبح وجه القائد شاحبًا أكثر مع تسرعه.

دوم دوم! دوم دوم!

رن صوت خطى خلفه ، مثل خطى إله الموت الذي جاء ليحصد أرواحهم.

على الرغم من أن الخطوات كانت بطيئة ، إلا أن السرعة كانت سريعة للغاية.

بعد فترة وجيزة سمع الشاب عدة صرخات بائسة خلفه.

حتى الآن فقط أدرك أنه لم يبق أحد من رفاقه.

لا! ، لا أستطيع أن أموت هنا! ، يجب أن أكون مغامر من فئة الخمس نجوم وحتى الملك المغامر المتوج! ، لدي أهداف لم تتحقق بعد ، أعيد مجد عائلتي ، والانتقام ، وكذلك … “

انطلق شعاع آخر من الضوء الأسود نحوه وأوقف سلسلة أفكاره.

على الرغم من أن الشاب حاول المناورة بعيدًا عن الطريق ، إلا أنه كان لا يزال متأثرًا بهذا الضوء الأسود ، مما تسبب في سقوطه على الأرض ويسعل الدم.

دوم دوم! دوم دوم!

جنبا إلى جنب مع خطى ، ظهرت شخصية عملاقة من الظلام.

كان عملاقًا يبلغ ارتفاعه أكثر من ثلاثة أمتار ، ويتدلى من ظهره عمودان طويلان من الرماح.

غطت الرونية المعقدة جسده ، مما أعطى بريقًا معدنيًا.

كان هناك تعبير قاتم على وجهه كأنه ملك مخلوق ميت.

تم عرض شعاعين فقط من الضوء القرمزي من عيونه.

إنه إنه هنا …” ضغط الشاب على أسنانه.

كان هذا المخلوق الذي يقف أمامه آلية دفاع عن الآثار.

في السابق عندما اخترقت المجموعة غرفة تشبه القبر ، بدأت في مطاردتهم.

تعرض العملاق الميت لهجوم جسدي قوي ولكن لديه مقاومة عالية للتعاويذ السحرية.

قاد الشباب إلى اليأس.

لم يسعه إلا أن يشاهد أعضاء حزبه يموتون واحدًا تلو الآخر تحت يد هذا العملاق.

في النهاية كان الوحيد الذي بقي واقفًا.

دوم دوم! دوم دوم!

مشى العملاق وهو يفك غمد أحد الرماح على ظهره.

لا! لا اريد…. من فضلك … “انهمرت الدموع من عيون الشاب عندما بدأ يصبح مشوشاً.

بووم!

تم دفع الرمح إلى الأمام ، ولكن بشكل مضحك بما فيه الكفاية ، ظل مرفوعًا في الهواء.

لم يأت الألم المرتقب ، مما دفع الشاب إلى إعادة فتح عينيه.

رأى درعًا أسود يحميه في المقدمة ، ويمنع الرمح.

أنا أنا حي!” انهار الشاب ضعيفًا أرضًا ، وانهمرت دموع الفرح من عينيه.

أهووو!” سحب العملاق رمحه وأدار جسده إلى الخلف وعول نحو الظلام.

قريبًا جدًا ، ترنح نصف خطوة إلى الوراء ، كما لو كان أمامه نوع من الحيوانات المفترسة الشرسة.

مثير للإعجاب! ، على الرغم من أنه يبدو أنه جسم مصنوع من لحم ودم ، إلا أنه يبدو أن هناك بعض التعديلات المضافة إليه ، إنه أقرب إلى شيطان ذو جسم معدني الآن أليس كذلك؟ ، حتى أنه تم القضاء على الوعي ، وبقيت آلية الدفاع الوحيدة بداخله … “.

مشي ليلين إلى الأمام من الظل ، وكان الضوء الأزرق يسطع من عينيه وهو يمسح العملاق أمامه.

علاوة على ذلك هذه الأحرف الرونية على الجسم ، بدت مشابهة حقًا لتلك الخاصة بالسيافين ذوي العلامات …“.

احتفظ ليلين دائمًا بجزء من ميراث السياف ذي العلامات ، لكنه كان يفتقر للغاية إلى المعلومات.

حتى بعد المحاكاة والتخمين من رقاقة الذكاء ، فقد وصلت فقط إلى قوة ماجوس من الرتبة الأولى ، والتي لم تكن ذات فائدة كبيرة.

في الوقت الحالي بعد أن تمت ترقية شريحة الذكاء عدة مرات وحتى إضافة مجموعة من المعلومات من المكتبة العظيمة ، يمكن أن ترفع قوة السياف ذي العلامة من المرتبة الأولى إلى المرتبة الثالثة.

في تحالف الوارلوك ، كان هؤلاء السياف ذو العلامات عديمي الفائدة نسبيًا بالنسبة له.

ومن ثم لم ينتج ليلين كميات كبيرة من علف مدفع السياف ذي العلامة .

ومع ذلك في هذه اللحظة ، يمكن أن يرى ليلين بوضوح الأحرف الرونية لـ السياف ذو العلامة على هذا العملاق.

على الرغم من أن الأسلوب مختلف قليلاً ، مع التعديلات التي تم إجراؤها على رأس الفكرة الفكرية الأصلية ، إلا أن هذه بلا شك هي الأحرف الرونية الخاصة بالسيافين ذوي العلامات .

فقط من النظر إلى الأحرف الرونية والطاقة التي تشعها أعطت ليلين العديد من الأفكار الجديدة والإلهام حول السياف ذي العلامات .

ربما بعد الجمع بين المعرفة الموجودة في القارة وفي العالم الجوفي ، قد تكون رقاقة AI قادرة على إنتاج الأحرف الرونية التي يمكن أن تخلق نجم الفجر السياف ذو العلامة.

ااارغ!” على الرغم من أن العملاق اكتشف مدى قوة ليلين ، إلا أن آلية الدفاع داخل وعيه ما زالت تجعله يمد يديه.

حلق اثنان من الرماح السوداء نحو ليلين مثل التنانين.

بنج! با!

ظهرت طبقة من القشور السوداء من راحة يد ليلين.

كما تم إنشاء مشهد مذهل مصحوبًا بأصوات الصراخ.

تم القبض على الرمحين الأسود اللذين ألقاهما العملاق بقوة في راحة ليلين.

هممم! ، القوة ليست سيئة ، مع قوتها عند 50 درجة إنه يشبه إلى حد ما هجوم ماجوس من المرتبة 3! ” أومأ ليلين برأسه ، لكن الشاب على الجانب كانت عينيه منتفختين.

خلال الهروب في وقت سابق ، رأى العديد من رفاقه يموتون من الرمح الأسود العظيم.

حتى تعاويذ الدفاع السحرية أثبتت عدم وجود دفاع ضدها.

ومع ذلك تمكن ليلين من الإمساك به في يديه.

هذا الماجوس ، هل هو وحش أيضًا؟نظر الشاب إلى مظهر ليلين ، مرتديًا أردية فاخرة سوداء بقناع.

أعطى ليلين هالة ملكية وغامضة ، ومع ذلك لا يبدو أنه متوحش أو طاغية.

جروار!” أصيب العملاق بالذهول للحظة قبل أن يطلق هديرًا ضخمًا.

أجبرت الموجات الصوتية الشاب قسراً على تغطية أذنيه.

في الوقت نفسه اندفعت جزيئات الطاقة السوداء التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة نحو العملاق مثل الماء إلى إسفنجة ، حيث بدأت الرونية على جسم العملاق بالوميض.

جروررر!” مع صدور أصوات العواء ، بدأت تعويذة بالظهور.

ظهرت صورة رأس مخلوق مظلم ، وكشف أنيابه الحادة عندما تم إرساله وهو يطير باتجاه ليلين.

تعويذة الرتبة 3 – هجوم الظلام؟

يبدو أن هذه التعويذة مفقودة في القارة لآلاف السنين ، فقط المكتبة الكبرى في مدينة السماء ذكرت ذلك من قبل.

فرك ليلين ذقنه.

[ المترجم : أخيراً فرك ذقنه بدل لمس ذقنه ، لقد هرمنا من أجل هذه اللحظة ].

لا تعني التعويذة المفقودة والمنسية بالضرورة أنها قوية.

يمكن أن يكون راجعاً إلى عدم مواكبة العصر ودخل الانتقاء الطبيعي.

بالتأكيد لن يفترض أن أي شيء قديم قوي.

ومض الضوء الأزرق في عيون ليلين وأجرت رقاقة الذكاء حساباتها.

بعد ثوانٍ تم تخمين مبدأ التعويذة من المرتبة الثالثة وحتى نموذج التعويذة بواسطة رقاقة AI.

هذه هي الطريقة التي يعمل بها! ، على الرغم من أن هذه التعويذة ليست سيئة للغاية ، إلا أنها تتطلب كمية هائلة من جزيئات الطاقة الداكنة ، لا عجب أن القارة الوسطى قد تخلصت من هذا الأمر على مراحل! “.


إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط