المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 733

شرطين

– قدم هذا الفصل بدعم من Man P3 –

 

أهم جزء في سيد الروح الوحشي هو تدريب قوة روحه ، لن يواجه أي ماجوس أي مشاكل في هذا الجانب ، بعد ختم روح الوحش من المرتبة 5 وإضافة الحيل الأخرى التي أعددتها مسبقًا ، يجب أن يكون من الممكن دفع الروح للتقدم إلى قمة المرتبة 5 اكتمال القمر … “.

قام ليلين بلمس ذقنه ولمعت عيناه.

رقاقة AI! بناءً على حساباتي السابقة ، ما هو معدل نجاح هذه الطريقة؟

[بيييب! ، تم إنشاء المهمة ، إدخال البيانات ، بناء النموذج الرئيسي ، في خضم تجربة المحاكاة صفير! ، معدل النجاح هو 78.99٪!] رن صوت رقاقة الذكاء على الفور.

احتمال لائق نوعا ما ، إذا كانت هذه هي ذروة المرتبة الخامسة ، فسيكون هناك ضمان إضافي لجدوى خطتي النهائية … “تمتم ليلين في نفسه.

كان هدفه الأساسي من المجيء إلى عالم المطهر هو كسر قيود سلالة الدم ، واللعنة الأبدية التي حيرت كل الماجوس!.

نظرًا للقيود المفروضة على قيود سلالة الدم ، حتى لو كان من الممكن أن يتقدم الماجوس على قدم وساق في المراحل السابقة لدرجة أنهم يمكن أن يكونوا أقوى من الماجوس من نفس الرتبة ، فإن هذه السلاسل لا تزال تعيقهم.

إن مجرد إلقاء نظرة على القارة الوسطى الحالية سيكشف عن وجود العديد من ملوك بريكينغ داون من الرتبة السادسة بين هؤلاء الماجوس ، ومع ذلك لم يكن هناك وارلوك واحد بهذا الوضع.

إذا لم يكن للدعم من حصن نجم الفجر وعدد قليل من الوارلوك من الرتبة 5 ، فسيتم قطع تراث وارلوك بأكمله وسيكون المرء قادرًا على تخيل ما سيحدث بعد ذلك!.

وفقًا لفهم ليلين الخاص لسلالات الدم والتوجيهات التي قدمتها سابقًا شجرة الحكمة في الأطلال القرمزية ، حصل ليلين على معرفة أكبر بمثل هذه القيود.

سلالة القيود! ، لا يزال السبب الجذري هو عنق الزجاجة في قوة سلالة الدم والتي تسللت إلى كل خلية مفردة وحتى جينات الوارلوك ، كانت تشبه إلى حد كبير فرضية أقفال الجينات التي تم اقتراحها في عالمه السابق ، لكنها بالطبع أكثر ترويعًا حيث تشكل قيدًا يقيد الروح لأنها اندمجت مع روح المرء وتحولت إلى سلسلة روحية …”

وللتغلب على قيود قوة سلالة الدم يتطلب الأمر قوة متقدمة على الأقل بدرجة أعلى من قوة سلالة الدم! ، أيضاً دم الأصل! ” تلألأت عيون ليلين بتوهج شديد ، حتى أنه احتوى على أثر خفي لـ الخوف!.

لم يكن ليلين يعرف سابقًا عن قوة ذات درجة أعلى من قوة سلالة الدم.

ولكن عند دخوله عالم الرتبة الخامسة اتسعت آفاقه ، ووجد بالفعل نوعين خلال تجاربه في العديد من العوالم الأخرى.

الأول كان طاقة عالم الأحلام في ذروتها وليس النوع عند أدنى نقطة لها.

والثاني هو قوة القوانين ويجب أن تكون كاملة أو أعلى من 90٪ على الأقل ، ليس مثل الملكة شعلة اللهب ، التي لم يكن لديها حتى نصف فهم القوانين.

بغض النظر عن نوعها ، لم يكن من السهل الحصول عليها.

أولاً طاقة عالم الأحلام.

على الرغم من أن طاقة عالم الأحلام التي يجلبها ليلين معه عادة ما تبدو قوية بشكل لا يضاهى ، إلا أنها كانت بعيدة عن ذروتها.

بعد كل شيء في ذروة قوتها كان من الممكن لطاقة عالم الأحلام أن تحمل أرواحًا شيطانية!.

استنادًا إلى سلسلة أفكار ليلين ربما فقط الأرواح الشيطانية الحقيقية لـ عالم الأحلام ستكون قادرة على استدعاء طاقة عالم الأحلام بأقصى قوة!.

بسبب عدم اليقين لطاقة عالم الأحلام جعل تنفيذ هذه الخطة غير مريح بشكل خاص.

أما بالنسبة لسلطة القوانين ، فلا داعي لقول الكثير.

اعتبارًا من الآن لم يكن ليلين قد استوعب بالكامل حتى واحد بالمائة من قوانين النار.

لكي يتلامس حقًا مع طاقة القواعد يجب أن يكون المرء على الأقل من رتبة ماجوس 6 ، وللسيطرة عليها تمامًا كان شيئًا لا يستطيع فعله سوى ماجوس من رتبة 7.

شكل هذا تناقضًا ، من أجل اختراق قيود سلالة الدم كان على المرء أن يفهم إما طاقة عالم الأحلام أو القوانين ، أو لن يتمكن من التقدم إلى عوالم أعلى من المرتبة 6.

ومع ذلك فإن هذين النوعين من الطاقة يتطلبان أن يكون الشخص على الأقل في الرتبة 6 قبل أن يتمكن من محاولة إتقانهما.

ولكن بدون اختراق قيود سلالة الدم ، كان من المستحيل تمامًا على ليلين الصعود إلى المرتبة 6!.

كانت هذه الحلقة المفرغة فقط كافية لتحطيم آمال جميع العملاق وارلوك روح كيمويين الذين رغبوا في اختراق قيود سلالتهم ، ناهيك عن تلبية الشروط الأخرى بعد ذلك.

لحسن الحظ أتاحت الهدية من شجرة الحكمة سابقًا بالإضافة إلى المعلومات التي تم الحصول عليها من عالم المطهر لـ ليلين طريقة حول حل هذه الفجوة المعرفية.

الشرط الثاني هو دم الأصل ، والذي سيكون الدم الذي كان مصدر سلالة ثعبان كيمويين العملاق.

كان هذا الأصل شيئًا شعر ليلين بأثر خوف منه.

كان أصل سلالته هو كائن من المرتبة الثامنة ، حاكمة قارة حائل ، سيدة جميع الأفاعي.. الأفعى الأرملة!.

طعن كائن من رتبة 8؟ ، هيه ربما كان من الأسهل التفكير في كيفية الموت …”.

ولكن بغض النظر عن مدى التحدي ، فإن ليلين لن يستسلم.

كانت هذه حجر عثرة في رحلته ليصبح وارلوك برتبة 9 في ذروته وسعيه وراء طريق أبدي.

بدون إزالة القيود كان من المستحيل على ليلين التقدم إلى عالم أعلى.

ومع ذلك فإن صعوبة الاضطرار إلى طعن كائن من الرتبة 8 كان شيئًا لم يضحك عليه ليلين إلا بمرارة.

على أي حال من أجل طعن الأفعى الأرملة ، فإن مشكلة ما إذا كان سيتمكن من هزيمتها توضع جانبًا ، يجب أن يجدها على الأقل بغض النظر عن السبب.

لذلك لم يكن أمام ليلين خيار آخر سوى التوجه نحو المدينة المقدسة لقارة حائل.

إلى جانب ذلك كان هذا المكان المقدس لأحفاد الأفعى الأرملة وأيضًا يُشاع أنه مكان تفضله الأفعى الأرملة نفسها.

وفقًا لتقارير الاستخبارات وتحليل بعض المواد المرجعية التي جمعها ليلين ، كان احتمال وجود الأفعى الأرملة هناك مرتفعًا.

بعد كل شيء في كل مرة في عيد ميلاد الأفعى ، ستظهر الأفعى الأرملة ، مما أدى إلى انتشار إشاعة أن المدينة المقدسة هي مكانها المفضل.

بخلاف الانتظار مكتوف الأيدي خارج المدينة المقدسة وتركها للصدفة ، لم يكن لدى ليلين خطة أفضل.

بالطبع إذا لم تظهر في النهاية ، فسيتعين على ليلين أخذ زمام المبادرة لإظهار نفسه بدلاً من ذلك.

كان يعتقد أنها ستندفع بالتأكيد عند اكتشاف موقعه.

لكن عند القيام بذلك سيفقد ليلين فرصته للقيام بالخطوة الأولى وبالتالي تجرأ على عدم اتخاذ أي إجراء.

ما كان يأمله هو أن يظل منخفضًا سرًا في المدينة المقدسة ثم يجد فرصة واستراتيجية مناسبة حتى يتمكن من الاستيلاء بقوة على اليد العليا ويمنح نفسه ميزة القيام بالخطوة الأولى.

على الرغم من أن لدي بالفعل خطة محددة وخطة طوارئ في الاعتبار ، لماذا أشعر أنني منغمس في خيال جامح؟“.

ضخط ليلين بمرارة.

مع الأخذ في الاعتبار قوته باعتباره وارلوك من الرتبة 5 ، فإن الرغبة في تحدي الأفعى الأرملة وحتى السيطرة على عالم الأحلام أو طاقة القوانين كانت فكرة جامحة بغض النظر عن كيفية تفكيره في الأمر.

ومع ذلك لم يندم على اختيار مسار الوارلوك .

بعد كل شيء في ذلك الوقت كان ليلين مساعدًا لم يأمل حتى في الحصول على تقنيات تأمل أخرى رفيعة المستوى.

علاوة على ذلك ، مع متوسط مغامراته الطبيعية ، إذا لم يختار مسار الدم فربما لا يزال ماجوس من الرتبة 2 أو 3 يركض في الساحل الجنوبي.

بدون طاقة سلالة الدم المكملة ، حتى لو كانت لديه طرق أخرى ، سيكون بعيدًا عن أن يكون له تأثير لشخص ما عمليًا دون منافس من نفس الرتبة مما سمح له بالحصول على المزيد من الموارد.

[ المترجم : في الواقع الفضل كله للرقاقة ، لولا الرقاقة مكنتش وصلت لرتبة 5 ولا هتوصل لهدفك ، رقاقة فوق! ].

في كل من مسار ماجوس و الوارلوك ، كلما زادت قوة الفرد زادت مكاسبه.

سيتم دفع الضعفاء ببطء إلى الخطوط الجانبية ويفقدون في النهاية كل الأمل.

حتى لو عاشوا لفترة أطول من الناس العاديين واستوعبوا قوة هائلة ، فسيظل من الصعب الهروب من كف الموت الشرير.

عند السعي وراء الطريق إلى الأبدية كلما كان المرء أسرع ، كلما كان هناك ميزة!”.

ذكر ليلين نفسه .

نظرًا لأنه اختار مسار الدم ، فقد أصبح الآن ماجوس مشعًا من المرتبة الخامسة وسيعتبر منافسًا لائقًا في العصور القديمة.

بالإضافة إلى ذلك نظرًا لتضخيم طاقة سلالة الدم ، كان تقدمه سريع بشكل غريب.

بالمقارنة مع حياته التي قد تمتد لآلاف السنين ، كان لا يزال في سنوات طفولته.

كان هذا في ظل الظروف التي لم يتم فيها النظر في التعاويذ التي ساهمت في تمديد متوسط العمر.

حتى لو كان هؤلاء الماجوس في المرتبة الخامسة يمتلكون كل أنواع التعاويذ التي من شأنها أن تزيد من حيويتهم ، لكانوا قد أمضوا وقتًا طويلاً في الصعود إلى عالم المرتبة الخامسة ، وسيكون من المدهش لو استطاعوا العيش لألفية أخرى.

في المقابل كان لدى ليلين ميزة كبيرة تقريبًا.

بالطبع كل شيء متساوي ومتوازن.

نظرًا لأن ليلين قد حصل على قوة غير عادية وعمر أطول ، كان عليه بطبيعة الحال تحمل عبء القيد المقابل ، قيود سلالة الدم!.

بمجرد كسر هذا التقييد ، سيكون الوقت قد حان لـ ليلين للطيران في السماء!.

حتى لو كانت مقامرة فماذا في ذلك؟ ، إذا لم أستطع الحصول على الخلود في هذه الحياة ، فما هو الهدف من سفري إلى هنا؟ ، لكي يتحلل جسدي في عالم آخر ويتحول إلى تربة قذرة؟ “.

توهجت عيون ليلين.

من ناحية أخرى حتى لو وقعت في رحلتي في السعي وراء الخلود ، كنت سأحقق حلمي وحققت تجربة حياة رائعة لا يعلى عليها!”.

الآن بعد أن وضعت بطاقاتي على الطاولة ، من الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى زيادة احتمالية النجاح ، على الرغم من أن أن نصف القمر والقمر الكامل سيبدوان مثل النمل أمام المرتبة الثامنة ، فإن الاختلاف الرئيسي هو حجمهما ، ولكن في اللحظة الحرجة التي تحدد الحياة والموت ، فإن زيادة معدل النجاح حتى المليون سيكون مفيدًا! “.

تواصل ليلين مع رقاقة AI “ما هو التقدم في تحليل تشكيل تعويذة ختم الروح من المرتبة الخامسة؟

[بيييب! ، تم تحليل 100٪ من تشكيل التعويذة وهي جاهزة للتحسين.] توقعت رقاقة الذكاء تكوين تعويذة روح بسيط وغير مزخرف أمام ليلين.

كانت تنبعث من الرونية الأسلوب المميز لعالم المطهر.

[سيقلل التحسين من إرادة مقاومة روح الوحش ويرفع درجة العلاقة المتناغمة بنسبة 15٪.]

هذا الاحتمال أقل قليلاً من تكوين تعويذة ختم الروح من المرتبة 4 من قبل ، ولكن هذا أمر مفهوم بالنظر إلى أن جودة تشكيل تعويذة ختم الروح التي جمعتها عائلة بليندا كانت عالية جدًا بالفعل … “

ظهر إشراق قاتم فجأة دون علم مما شكل حاجز عزل داخل الخيمة عن بقية العالم الخارجي.

بعد فترة وجيزة ظهرت كرة بلورية في كف ليلين.

داخل الكرة البلورية كان هناك ثعبان أبيض صغير عيونه حمراء غامقة.

ظهر لسانه المتشعب من وقت لآخر كما لو كان يحاول فحص الختم على الكرة البلورية.

ظلت هالة ثعبان الأفعى المرمر من المرتبة 5 تشع.

لولا الحاجز الذي نشره ليلين ، لكان من المؤكد أن تشعر بليندا به.

أفعى شيطان المرمر من المرتبة الخامسة على الرغم من أنه روح وحش ، إلا أنه هائل جدًا وهو اكتشاف نادر بين مخلوقات المرتبة 5 ، بالطبع ما لم أرغب في أن أصبح هاربًا مطلوبًا من الجميع لا يمكنني استخدامه كثيرًا هنا لأن هذه هي قارة حائل ، بل من الأفضل أن أسكت أولئك الذين يواجهون ذلك وجهاً لوجه … “

نلتقي مرة أخرى الزعيم كينتا!”.

إبتسم ليلين بضعف.

دخلت قوة روحية من رتبة نصف القمر في الكرة البلورية وشعر على الفور بالقوة الروحية الهائلة والوحشية التي اجتاحتها ممتلئة بالعداء.

لأنه أراد تدريبها على روح وحش ، فقد تم تدمير ذكرياتها بشكل طبيعي منذ فترة طويلة.

ومع ذلك فقد ترك عدائه تجاه ليلين خلفه بشكل غريزي ولا يزال يعتبر مصدر إزعاج.

[ المترجم : فصل متعب ، يعتبر أطول فصل في رواية وارلوك وفيه معلومات كتير ] .


إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط