المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 796

أنطوني

رقاقة AI ، كيف هو التقدم في تحليل النسج؟سأل ليلين داخليًا وأغمض عينيه.

[بييب! ، التقدم الحالي: مرتبة 0 نسج 87.69٪ ، مرتبة 1 نسج 37.61٪ ، مرتبة 2 نسج 2.33٪!] ردت رقاقة الذكاء بسرعة.

كان هذا أحد الأسباب العديدة التي جعلت ليلين يتقدم ببطء شديد بإعتباره ساحرًا ، كان مهتمًا جدًا بالنسج.

إذا كان قادرًا على تحليل النسج تمامًا دون أن تكتشفه ميسترا ، فسيكون من الملائم للغاية بالنسبة له إلقاء التعويذات.

حتى مع وجود مثل هذا الشئ الضخم كعائق ، كان ليلين لا يزال قادرًا على الوصول إلى المرتبة 5 كملقى تعاويذ.

كان هذا العرض كافياً لجعل إرنست يهتف ويصرخ بأنه عبقري وحتى وحش.

تم تصنيف ملقي التعاويذ في عالم الآلهة وفقًا لمستوى أتصالهم بالنسيج ، يمكن لمن هم تحت الرتبة 3 فقط الأتصال بسطحه وحفظ وأستخدام تعاويذ الرتبة 0 ، سيكتسبون فهمًا أعمق لها عند الوصول إلى المرتبة 3 وأكتساب القدرة على أستخدام تعويذات الرتبة 1.

أصبح ليلين الآن ملقي تعاويذ من الرتبة 5 ولديه القدرة على الأتصال بالطبقة الثانية لأستخدام تعويذات الرتبة 2.

علاوة على ذلك كونه ساحرًا في حد ذاته يمنحه مكانة عظيمة.

إذا كان محظوظًا فيمكن حتى أن يُمنح مركز كما في عائلة نبيلة كبيرة ، ومن المحتمل جدًا أنه سيحصل على أرضه بأعمال جديرة بالتقدير وتناقلها عبر الأجيال.

كان هذا حلم عامة الناس ، من المؤسف رغم ذلك في هذا المستوى ، كان كل شيء مثل الأوساخ على الأرض بالنسبة إلى ليلين ، مما ملأه بالأزدراء وهو يدوس عليهم.

تعتبر الرتب من 1 إلى 5 طبيعية في القارة ، وتعتبر الرتب من 6 إلى 10 نخبًا ، من 1 إلى 15 هم خبراء ومن سبق ذكرهم هم قوى حقيقية تتمتع بسمعة طيبة في القارة ، حتى لو لم يتم أعتبارهم أساطير ، فهم قمة القوة ، لم تكن الأساطير تهتم كثيرًا بالأمور الدنيوية ووضعوا طموحهم وآمالهم في الحصول على الألوهية ، وربما عبادة إله هو الحصول على مكان وقوة إله“.

كان هذا هو فهم ليلين الحالي للتسلسل الهرمي للسلطة في عالم الآلهة ، والذي تم الحصول عليه من المعلومات التي أكتسبها بالإضافة إلى تخميناته الخاصة ، جلست الآلهة هنا على قمة التمثال ، حيث عاشوا في أراضيهم الأبدية بينما كنائسهم وكهنتهم قاموا بتربية أتباع لهم.

منع المستوى الأول جميع القوى القوية من الدخول ، وحتى لو صنع الإله جسمًا ماديًا ونزل ، فلن يتمتع إلا بقوة أسطورة الذروة على الأكثر ، بالطبع حملوا لقبًا آخر ، كانوا يدعون قديسين ، حتى لو نزلت أجسادهم الحقيقية فسيظل لديهم نفس الأسم.

ومن ثم كان هناك العديد من المواقف في المستوى الأول حيث حاصر الأساطير رفيعو المستوى القديسين وتسببوا في سقوطهم ، في بعض الأحيان تمكنوا من سلبهم قوتهم الإلهية ، لن تسمح الآلهة في الأساس أن تنزل أجسادهم الحقيقية ويمكنهم فقط فعل ذلك بإستنساخهم.

الأساطير هم الأقوى في المستوى الأول ، إذا كان بإمكاني أن أصبح واحدًا بسرعة فسوف يكون لدي القوة الكافية لحماية نفسي ، علاوة على ذلك أنا بحاجة إلى القيام بذلك للحصول على القوة الإلهية قام ليلين بلمس ذقنه.

نظرًا لأنه حصل على ما يكفي من العناصر الغذائية أثناء نموه ، فقد كان بالفعل طويل القامة بالنسبة لطفل يبلغ من العمر 13 عامًا ، إلى جانب كون وجهه غير ناضج ، كان عملياً بالغًا قليلاً.

هل سبب الأختناق في إحصائياتي هو أنني لم أتطور بشكل كامل بعد؟فكر ليلين في وضعه بناءً على هذا التقدم ، من المحتمل أن يستغرق الأمر قرونًا من التدريب للوصول إلى رتبة الأسطورة ، هذا طويل جدًا ، ولم أفكر حتى فيما سيأتي بعد“.

توقع ليلين أن أساطير عالم الآلهة مشابهين لـ ماجوس نجم الفجر.

أمتلكوا قدرات تفوق الخيال ، وبينما أستخدم أحدهم السحر الأسطوري ، أستخدم الآخر الفنون الآركانية ، بالإضافة إلى ذلك أستوفى كلاهما المتطلبات الأساسية لدخول حملة الحرب القديمة ، وبعد التقدم سيخضعون لتحول هائل.

مقارنة بترتيب الماجوس ، فإن تقسيم الرتب في عالم الآلهة أكبر من حيث العدد ، بالإضافة إلى ذلك فإن هؤلاء الأساطير رفيعي المستوى لديهم قدرات مماثلة لرتبة 5 ماجوس القمر المشع ، حتى في المستوى الأول ، كان هناك العديد من الكائنات القوية بين السكان الأصليين في هذا العالم ، بينما هناك أساطير رفيعة المستوى ، كان لا يزال هناك العديد من أبناء الآلهة والكائنات الإلهية وحتى أنصاف الآلهة.

بناءً على أفكار ليلين ، لن تخسر قدراتهم ضد الرتبة 6 الملك بريكينغ داون ، أو حتى شخص قريب من المرتبة 7 مثله.

عالم الآلهة مليء بالخطرتنهد ليلين.

لم تكن هناك كنائس وأتباع في جميع أنحاء القارة فحسب ، بل للآلهة عيون في كل مكان تتمثل في أطفالهم وعائلاتهم ، في اللحظة التي تم أكتشاف شئ غريب ، سيجذب انتباه الآلهة ، شعر ليلين على الفور بخدر فروة رأسه .

ربما المغامرة ليست خيارًا جيدًا ، هناك العديد من الطرق لزيادة عمر ملقي التعاويذ ، يمكنني أستخدام الوقت في التدريب ، علاوة على ذلك يمكن لجسدي الرئيسي أن ينتظرني! ” غير ليلين رأيه.

بدون مخاطر خارجية ، لم يكن يمانع في قضاء المزيد من الوقت إذا كان ذلك سيضمن سلامته.

السيد الصغير ليلين ، بدأت فصولك المسائية! ، لا تجعل السيد أنطوني ينتظر طويلاً! ” رن صوت لطيف من الخارج وأعاد ليلين إلى الواقع.

حسناً!” وجد ليلين منشفة ومسح قطرات الماء على جسده ثم توجه إلى غرفة بالخارج.

كانت هناك خادمتان لهما وجه جميل وأحمرار خدود على وجنتيهما ، تقدموا إلى الأمام مستخدمين أيديهم الصغيرة الرقيقة لتعديل ملابسه.

في الأسرة الإقطاعية ، كان رئيس الأسرة وخادمات السيد الشاب مهمين للغاية ، لم يكن عليهم فقط خدمة أسيادهم في حياتهم اليومية ، ولكن أيضًا الأهتمام بالأحتياجات الجسدية لسيدهم ، إذا لم يحدث خطأ ، فعادة ما تقوم ابنة مدبرة المنزل بهذا الدور.

من الواضح أن عائلة فولين لم تستطع التخلص من هذه العادة ، كانت خادمتا ليلين الشخصيتان ابنتي مدبرة المنزل الرئيسية ليون ، من الواضح أنهم قد أعدوا أنفسهم عقليًا بالفعل وكانوا متحمسين قليلاً ، لكن ليلين لم يكن لديه خطط لفعل أي شيء.

أنا في الثالثة عشر من عمري فقط ، على الرغم من أن الصغار ربما أصبحوا من ذوي الخبرة في هذا المجال في هذا العمر ، إلا أنه لا يمكن مقارنتهم بيعرف ليلين كيف يتحكم في نفسه.

كلير ، كلارا! ، هل وصل السيد أنطوني؟ نظر ليلين إلى هاتين الأختين وأزعجهما.

نعم السيد الشاب!” أحمرت كلير خجلاً عندما أجابت ، وشعرت براحة طفيفة لكنها أصبحت محبطة أيضًا.

لا يمكنني ترك معلمي ينتظر وقتًا طويلاًابتسم ليلين وغادر بعد مضايقتهم لبعض الوقت.

ولكن هذا سيستمر فقط لهذين العامينشم هذه الرائحة وتمتم ليلين في نفسه.

……

دخلت أشعة الشمس عبر النافذة ، مما أدى إلى إشراق القاعة.

معلم أنطوني!” انحنى ليلين بإحترام ، بينما كان قد تعلم بالفعل كل المعرفة التي يعرفها العالم ، لم يتصرف ليلين بوقاحة لأن الأخلاق كانت إلزامية للنبلاء.

ليلين ، لقد قمت بعمل جيد!” كبر أنطوني وأصبح رجلاً عجوزًا ، عندما تكلم لمعت عيناه ، من الواضح أنه يحب هذا الطالب حقًا.

لقد علمتك بالفعل كل شيء من حيث الآداب والكلام في القارة ، اليوم سوف نتعمق في التاريخأخرج أنطوني مجلدًا أصفر سميكًا يشبه القاموس ووضعه على المكتب.

كان التاريخ موضوعًا نادرًا حتى بين النبلاء ، ولم يركز عليه سوى عدد قليل من العلماء ، ومع ذلك أختلف ليلين عن البقية ، كان مهتمًا جدًا بهذا الموضوع.

التاريخ محير ولا فائدة له ، كثير من النبلاء يكرهونه ، هل يمكنك إخباري لماذا أخترت هذا؟ داعب أنطوني غلاف المجلد وبدا وكأنه عاطفي إلى حد ما.

ذلك لأن معرفة التاريخ تجعل المرء حكيمًا ، إنها مثل المرآة التي تسمح لنا برؤية أنفسنا بشكل أفضل ، بغض النظر عن الموقف الغبي أو السخيف ، فقد حدث بالفعل في الماضي ، نحن بحاجة إلى منع مثل هذه الأشياء من التكرار “.

فكرة جديدة ، سعالهذا منطقي ، سعالسعالأحمر وجه أنطوني وبدأ يسعل فجأة وأنحني جسده.

إذا كان بإمكانك رؤية ذلك فأنت بالتأكيد تلميذي ، بالطبع لديك إرنست بإعتباره سيدك وقد لا تفكر كثيرًا في هذا الأمر ، لكنني آمل أن تأخذ هذا!” أرتجفت يدا أنطوني وأخرج شئ ملفوف بحرير أبيض ، فكه طبقة تلو الأخرى ليكشف عن الشعار بداخله.

هذا دليل على مجدي كعالم ، قدمه لي إله المعرفة في عاصمة الملك ، إنها الآن لك ، سعال سعالأرتجفت يدا أنطوني عندما وضع الشعار في يدي ليلين أعتقد أنك لن تلطخ مجدها! “.

أقسم على ذلك!” مستشعرًا أن قوة حياة هذا الرجل العجوز كانت تتلاشى بالفعل ، أجاب ليلين بجدية.

بينما كان لديه بالفعل ملقى تعاويذ كمعلمه ، لم يتخل ليلين عن دراسته للثقافة ، وعلمه أنطوني بجدية شديدة ، يمكن القول أنه في السنوات الماضية ، بذل الرجل العجوز الكثير من الجهد عليه.

يا له من معلم عظيم!” حكم ليلين داخلياً ، لكن لم يكن لديه خطط لمساعدته ، من ناحية أراد تجنب الكشف عن نفسه ، ومن ناحية أخرى كانت المفاهيم في عالم الآلهة مختلفة.

الموت في نظر المؤمنين مجرد بداية أخرى ، بتوجيه من الكاهن ، سترتفع أرواحهم بمجد إلى أرض الآلهة حيث يمكنهم أن يعيشوا حياة أبدية.


إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط