المحتوى محتوي ترفيهي لا يمد الى ديننا بصلة. لذا لاتتركوه يلهيكم عن عبادتكم وصلاتكم

Warlock of the Magus World 802

أحتفال

ملأت تيارات حية من الناس الرصيف الصاخب وأمتلأ الهواء برائحة البحر والروم.

عندما دخلت العربة الميناء ، شاهد ليلين المكان المزدحم بالخارج من خلال نافذة صغيرة.

دخل البحارة والمزارعون والجنود والمغامرين وجميع أنواع الناس بصره ، تم تصنيفهم بسرعة ، مما يشير إلى أولئك الذين لديهم قوة لائقة ولديهم نوايا خبيثة.

نظرًا لأنه كان منغمسًا في دراسة السحر ، نادرًا ما خرج ليلين من القصر ، ناهيك عن وصوله إلى هذه المنطقة.

يبدو أن عائلة فولين تمكنت من إدارة هذا المكان بشكل جيد للغاية ؛ حتى أن هذا فاق توقعاتي ، من المفهوم أن شخصًا ما قد يطمع في هذا المكان “.

نظر ليلين نحو المجموعة المجاورة لمفترق الطرق ، كان الشاعر المتجول يؤدي الآن هناك ، ولم يستطع إلا أن يصرخ بدهشة.

همم؟ ، حتى أن هناك شعراء متجولين! “.

لم يكن الشاعر في عالم الآلهة مجرد فنانين في الشوارع ، كانوا عادة جواسيس مسؤولين في المقام الأول عن التحقيق عن المعلومات ، أو يكسبون عيشهم من بيع المعلومات ، الأهم من ذلك كانوا عادة أقوياء للغاية.

مع أزدهار رصيف فولين ، جاء عدد غير قليل من الشعراء .

يعقوب ، ما هو أسم ذلك الشاعر؟ ، منذ متى كان هنا؟ استفسر ليلين.

هذا؟ ، سمعت أنه يسمى شونو من الأراضي الشمالية البعيدة ، دائمًا ما يكون الأستماع إلى أشعاره أمرًا ممتعًا وهناك دائمًا قصص شيقة ، حتى أن البارون يفكر في دعوته لتنفيذ عرض في القصر منذ بعض الوقت… ”أجاب جيكوب بسرعة.

سرعان ما أفسح العوام هنا الطريق وقدموا تحياتهم إلى السلطة التي أدارت الجزيرة والميناء ، كان ليلين جالسًا في منتصف عربة الخيول ، ولكن لم ينزعج من تقديس الجميع وبدلاً من ذلك قام بتجعيد حواجبه هناك الكثير من الناس هنا ، ومع ذلك فإن التتابع الذي تظهر فيه الدورية منخفض جدًا…”.

يعقوب ، ما مقدار القوة التي تمتلكها عائلتنا؟

تجمد جيكوب للحظة متفاجئًا من سؤال ليلين هل تشير إلى الدورية أيها السيد الشاب؟“.

ومع ذلك بالنسبة لشخص مثله كان قائدًا لهذا المكان ، عرف جيكوب موقف الدورية جيدًا.

لدينا مجموعتان هنا يصل مجموعهما إلى مائة شخص ، إنهم جميعًا شباب رائعون يتمتعون بقوة جيدة “.

شباب رائعون؟ ، قوة جيدة؟ ، هذا يعني أنه لا يوجد أي شخص يتمتع بقوة مثالية ، وأنهم قادرون فقط على قمع هؤلاء البحارة واللصوص؟ أصبح ليلين عاجزًا عن الكلام من بين هؤلاء المائة ، كم عدد المهن؟ ، كم درع لدينا؟ ، وأسلحة بعيدة المدى مثل الأقواس؟ “.

في عالم الآلهة ، حيث تم قمع القوى إلى أقصى حد ، كانت الدروع والأسلحة عاملاً هائلاً عندما يتعلق الأمر بالقوة.

لن تجد القوات ذات المعدات والتدريب الرائع أي مشكلة في التعامل مع أولئك الذين تقل مهنهم عن الرتبة 5 ، إذا كان هناك عدد كاف منهم ، حتى أولئك في الرتبة 10 وما دونهم لم يجرؤوا على مواجهة الجنود وجهاً لوجه.

بالطبع بعد الرتبة 10 لن تكون الأرقام كافية لتعويض نقص الجودة.

مهن؟ ، درع؟ ، قوس ونشاب؟ رن صوت جيكوب المتفاجئ.

ماذا؟ ، ليس لدينا؟ تنهد ليلين.

المهن؟ ، قادة هاتين المجموعتين هم مسؤولون عسكريون متقاعدون جندهم البارون ، إنهم محاربون ذوو رتبة متدنية لم يتم أعتمادهم حتى من الرتبة 5 ، أما بالنسبة للدروع ، فإن أولئك الذين يشغلون منصب نائب القائد وفوق كل شيء لديهم مجموعة واحدة ، وهناك إجمالي 12 ، والأقواسلا تحتوي دوريتنا على معدات من هذا القبيل ، على الرغم من أنه يبدو أن هناك عددًا قليلاً منها مخزّنًا في القصر… “بدا جيكوب مرتبكًا بعض الشيء وهو يتحدث.

القليل جدًا ، إنه قليل جدًا! ، هذا ضعيف للغاية… “بدأ ليلين يشكو.

السيد الشاب ، لماذا تقول ذلك؟ظهرت نظرة مفاجأة على وجه جيكوب البارون لديه أكثر من مائة من قوات النخبة ، حتى في المملكة ، هذه القوة تعادل ما يمكن أن يمتلكه أحد أفراد الأسرةمن أجل تحمل تكاليف هذه المجموعة ، يُلقي البارون قدرًا كبيرًا من أرباحه… “

بارونهذا…” أدرك ليلين فجأة.

كانت جزيرة فولين منطقة مطورة حديثًا بدون سكان ، كان من الصعب حتى حمل المزارعين على حرث الأراضي هنا ، ولا حتى التفكير في تجنيد القوات.

لولا وجود جزيرة فولين على قطعة أرض معزولة ، وأضطرت للتعامل مع العديد من القراصنة الأشرار ، لكان البارون جوناس قد خفض عدد القوات هنا إلى النصف منذ فترة طويلة.

من أجل تجنيد عدد كافٍ من الأشخاص ، لم يكن هناك طريقة سوى توظيفهم من خلال تقديم مبالغ كبيرة من المال ، وربما كان عليه أن يعتني بطعامهم وعائلاتهم.

في حين أن البارونات في مملكة دامبراث يمكن أن يكون لديهم العديد من القوات ، إلا أنهم لم يكن لديهم هذا العدد أبدًا ما لم تكن الحرب بسبب التكاليف الباهظة.

لولا الفوائد من التجارة ، لكانت عائلة فولين قد أفلست منذ فترة طويلة بسبب الجيش.

صعود عائلة نبيلة أمر صعب حقًا…” تنهد ليلين في الداخل.

خاض والد هذا الجسد مئات المعارك ، وبصعوبة حصل على هذه الجزيرة غير المأهولة كأرضه ، بفضل عمله الشاق على مدى نصف حياته ، جعل بارون جوناس أخيرًا هذه المنطقة ذات شعبية كبيرة ، ولكن الآن أصبح عمله مطلوبًا على الفور.

إذا كان كل المئات لديهم معدات…” حسب ليلين.

كان صنع الدروع مكلفًا للغاية في عالم الآلهة ، ويمكن أن تكون المجموعة الكاملة كنزًا للفارس ينتقل عبر الأجيال.

كانت القيمة تساوي حتى قصر صغير ، إذا تم تعديله بواسطة السحرة أو باركه الكاهن ، فسيكون سعر الدرع أكثر رعباً وربما مقارناً بالمدينة!.

ليس من العملي تغيير درع الدورية ، لكن يمكنني التفكير في شيء عندما يتعلق الأمر بأسلحتهم ، على الأقل لا يمكنهم أستخدام المعدن الصدأ… ” تنهد ليلين ولمس بجبهته.

لم يعد في جسده الأصلي ، حيث كان ثريًا للغاية.

في عالم الآلهة كان ينفق القليل من العملات الذهبية كل شهر ، وينفق معظمها على مواد التعويذات.

هناك طرق للسحرة ذوي الرتب المنخفضة لكسب المال ، ولكن هذا في الغالب هو العمل من صنع التعاويذ أو تخمير جرعات منخفضة الرتبة ، ليس هناك ما يكفي من الوقتتنهد ، في عالم الآلهة النبلاء الصغار لا يفعلون ذلك بشكل جيد ، الكنائس وحدها غنية حقًا ، لدى جميع أفراد كنيسة إله الينابيع العظيم مجموعة كاملة من الدروع المعدنية ، بل إن بعضهم قد نالوا تعويذات إلهية… “.

لم يستطع ليلين إلا أن يفكر في ما رآه من قبل كبذرة روح.

أشتهرت ثروة كنائس الآلهة في القارة ، وخاصة ثروة آلهة الثروة ، ويقال إن مقرهم بُني بالذهب والفضة ، وحتى الأرض كانت مرصوفة بالطوب الذهبي.

ليلين الذي كان مجنونًا بسبب فقره ، قرر حتى أن يسرق كل شيء منهم بمجرد أن يترك بصمته في هذا العالم.

إذنهل يمكنني أستخدامهم؟قام ليلين بقمع الأفكار اللاأخلاقية التي كانت لديه ، وسأل جيكوب .

بالطبع! ، بصفتك الحاكم القادم في عائلة فولين ، فإن رغبة السيد الشاب مطاعة! ” أجاب جيكوب بحزم هل تريدني أن أرسل الإشارة؟“.

لا ، لا داعي لذلك في الوقت الحالي ، أريد أن أذهب إلى كنيسة المعرفة ، ولا يجب أن يكون الأمر شديد الخطورة ، قل لهم… “تحدث ليلين بلا مبالاة.

أضاف بعض الكلمات في الداخل ‘ أنت عديم الفائدة ضد الكهنة أو المحاربين المقدسين ، علاوة على ذلك قلة منهم على استعداد للقتال ضد الكنيسة والإله الذي يؤمنون به “.

بعد أن أنتهى ليلين من تعليماته ، غرقت العربة مرة أخرى في صمت ، لم يستمر في الكلام وأكتفى بالحكم على التضاريس والمباني في الخارج بفضول.

عندما وصلت العربة إلى منطقة واسعة ، سُمع صوت جيكوب السيد الشاب ، وصلنا إلى ضريح المعرفة!”.

نظر ليلين من النافذة ، كانت الشوارع نظيفة ومرتبة ، وكان المارة مثقفين للغاية ، سواء كانوا مزارعين أو جنودًا يمشون في الماضي ، فإن الجميع سيتحكمون في خطواتهم بحيث يكونوا أكثر ليونة ، ويظهرون موقرين ، بجانب الصخب والفوضى في الميناء ، كان الأثنان عمليا عالمين منفصلين.

أنبعث ضوء مبهر من خلال الكنيسة النبيلة والمهيبة ، كانت كنائس الآلهة دائمًا مبنية بشكل رائع وجميل .

يا إله المعرفة…” سمع أصواتًا كثيرة لأشخاص يتلون صلواتهم.

نظرًا لأن هذا كان يومًا للأحتفال ، فقد تجمع هنا العديد من أتباع إله المعرفة ، كانت الأرضية الفسيحة مزدحمة بالناس.

من أجل عبادة إله المعرفة ، خصص جوناس أفضل جزء من الأرض على الميناء ولم يقبل حتى عملة نحاسية. لكن في نظر الكهنة ، كان هذا أمرًا مفروغًا منه.

يبدو أنالمثقفين في الميناء موجودون هنا!” تنهد ليلين وهو يفرك وجهه ، مغيرًا تعبيره إلى تعبير مشمس.

السيد الصغير ليلين!”.

مرحباً!”

انظر من هنا!”

أحتشد العديد من الوجوه المألوفة حوله ، كان من بينهم أعمامه وخالاته ، ولم يكن لديه خيار سوى الأبتسام والترحيب بهم واحدًا تلو الآخر.

مع أنطوني كمعلمه ، لم يكن لدى ليلين أي عيوب عندما يتعلق الأمر بأدائه ، ما عرضه هو أفضل صورة له بإعتباره الشخص التالي في عائلة نبيلة ، وغنى الجميع بمدحه.

ومع ذلك كان الثمن هو أنه بعد العديد من التحيات ، وجد ليلين أن عضلات وجهه قد بدأت في التصلب ومر وقت طويل قبل أن يعود إلى طبيعته.

هذا أمر مزعج ، لكنه ضروري ، النبلاء… “تنهد ليلين عندما دخل الضريح الكبير وألقى كيسًا صغيرًا من العملات الذهبية في صندوق التبرعات ، رد الكهنة ذوو البطون على ذلك.

نظر ليلين حوله ، لم تكن زخرفة كنيسة أوجما سيئة ، كانت هناك أرفف كتب وتماثيل في كل مكان ، وكانت مليئة بالجو الأكاديمي…

إذا وجدت أي أخطاء يرجى السماح لي بمعرفة ذلك من خلال التعليقات حتى اتمكن من تحسينه في أقرب وقت ممكن.

ترجمة : Sadegyptian

رابط سيرفر الموقع على الديسكورد للتواصل مع الإدارة. وبالإضافة الى غرف لكل رواية من هنا

التعليقات

error: لايسمح بالنسخ من هذه الصفحة!!. وشكرا لتفهمكم.

الإعدادات

لا يعمل مع الوضع الليلي
إعادة الضبط